ماريا تيريزا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(أبريل 2014)
ماريا تيريزا
صورة معبرة عن الموضوع ماريا تيريزا
الزوج(ة) فرانسيس الأول
العائلة الملكية آل هابسبورغ
الأب الإمبراطور كارل السادس
الأم إليزابيث كريستين من بورنزويك
تاريخ الولادة 13 مايو 1717
مكان الولادة قصر هوفبرغ، فيينا
تاريخ الوفاة 29 نوفمبر 1780
الديانة مسيحيَّة رومانيَّة كاثوليكيَّة

ماريا تيريزا (1717-1780) إمبراطورة رومانية وملكة للمجر وبوهيميا، كانت ذات نفوذ قوي في الشؤون الأوروبية وواحدة من أحكم وأقدر الحكام في تاريخ النمسا، وقامت بمساعدة مستشارها شديد الذكاء ورئيس الوزراء الأمير كونيتن بإدارة الشؤون الخارجية بمهارة. وقد عملت إصلاحاتها الاقتصادية على زيادة رفاهية إمبراطوريتها، وكان لها 16 من الأبناء والبنات، كانت إحداهنّ ماري أنطوانيت ملكة لفرنسا.

نشأتها[عدل]

وُلدت ماريا تيريزا بفيينا، وكان والدها الإمبراطور تشارلز السادس، آخر رجل وريث من عائلة هابسبيرج. وفي عام 1724م قام بالإعلان العام عن قرار كان قد صدر بشكل خاص في عام 1713 يُسمَّى مرسوم الأمر العالي، سمح هذا المرسوم بأن ترث ماريا تيريزا أراضيه. وقد تقبل حكام الدول الرئيسية بأوروبا هذا المرسوم، ووعدوا بألا يعتدوا على أراضي ماريا تيريزا.

ماريا تيريزا ملكة[عدل]

تُوفي تشارلز السادس في عام 1740، وكانت بروسيا أول الدول التي بدأت بالهجوم في حرب الخلافة النمساوية. وسرعان ما انضمت لها بافاريا وفرنسا وإسبانيا. وطالبت كلها بأجزاء من أراضي ماريا تيريزا بالرغم من الوعود السابقة. قامت هولندا وبريطانيا بمساعدة قوات ماريا تيريزا خلال الحرب. وفي عام 1745 أصبح زوج ماريا تيريزا، فرانسيس ستيفن، الدوق السابق للوران إمبراطوراً للإمبراطورية الرومانية المقدسة تحت اسم فرانسيس الأول، ولكن نفوذها ظل على معظم شؤون الدولة. انتهت حرب الخلافة النمساوية في عام 1748 بمعاهدة إكس لا شابل.

وبموجب هذه المعاهدة فقدت ماريا تيريزا تقريبًا كل مقاطعة سيليزيا الغنية، حيث حصل عليها الملك فريدريك الثاني ملك بروسيا. وقد اعترفت قوى أوروبا بحقوقها تجاه أملاكها الأخرى. وفي أوائل الخمسينيات من القرن الثامن عشر الميلادي، عملت ماريا تيريزا على زيادة قوتها داخليًا وبنت جيشًا كبيرًا، وفي عام 1756 بينما كانت تخطط للانتقام بسبب فقدها سيليزيا، قام فريدريك الثاني فجأة بالهجوم ثانية. وتتابعت سبعة أعوام من الحرب، حيث أجْبِرت ماريا تيريزا على التنازل عن مطالبتها بسيليزيا.

توفي زوجها في عام 1765، وأصبح ابنها الأكبر جوزيف الثاني الإمبراطور الروماني الجديد. وفي عام 1772 انضمت ماريا تيريزا مع روسيا وبروسيا في تقسيم بولندا وحصلت على معظم إقليم جاليسيا، وفي عام 1775 أخذت إقليم بوكوفينا من تركيا.

الوفاة[عدل]

توفيت ماريا تيريزا بفيينا عام 1780.