مخيم عين بيت الماء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(نوفمبر 2009)


مخيم عين بيت الماء
تقسيم إداري
البلد -
خصائص جغرافية
المساحة (كم²) ؟؟
السكان
التعداد السكاني ؟؟ نسمة (في سنة ؟؟)
معلومات أخرى

مخيم عين بيت الماء أو يسمى مخيم رقم (1)، يعد أول مخيم للاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة. أنشئ هذا المخيم عام 1948 على أرض تابعة لمدينة نابلس ويقع في الجهة الشمالية الغربية للمدينة.

سمي بمخيم عين بيت الماء لوجود عين تسمى بيت الماء تقع إلى الغرب من المخيم وهي حالياً تابعة لبلدية نابلس وتزود بالإضافة للمخيم خمسة أحياء سكنية قريبة من المخيم بالمياه الصالحة للشرب. أما تسميته بمخيم رقم (1) فلأنه أول مخيم أقيم في الضفة الغربية وفي مدينة نابلس تحديداً.

المساحة والسكان[عدل]

أقيم مخيم عين بيت الماء عام 1948 م عندما هُجّر أبناء فلسطين من وطنهم على أيدي الصهاينة المحتلين ومعظم سكانه من مناطق عكا وحيفا ويافا واللد. أقيم المخيم على قطعة أرض مساحتها حوالي 45000 متر مربع أي 45 دونم تقريباً، تشمل المقبرة والمسجد والعيادة الصحية والإدارة التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين. حيث بلغ عدد المهجرين في ذلك الوقت حوالي (2000) نسمة عاشوا تحت خط الفقر والقهر نتيجة الأوضاع السياسية والاقتصادية السيئة تحت وطأة خيام لا تقي من حر الصيف ولا برد الشتاء وبقوا على هذا الحال حتى 1958م حيث تحسنت الأوضاع قليلاً، حيث قامت وكالة الغوث ببناء وحدات سكنية بمساحة (9) أمتار مربعة للوحدة الواحدة ومراحيض عامة مقامة على أطراف المخيم وبقي السكان على هذا الحال وعددهم يزداد في نفس المساحة المقام عليها المخيم حتى عام 1976م حيث سمحت وكالة الغوث بالتوسع العمودي للسكان وذلك بهدم الوحدات السكنية القديمة وبناءها على ثلاث طبقات لمن يستطيع، وعلى حسابه الخاص. هذا ويبلغ عدد سكان المخيم حالياً 6700 نسمة يسكنون في نفس المساحة السالفة الذكر حيث يعاني السكان من أزمة سكانية خانقة بسبب ضيق مساحة المخيم وازدياد عدد السكان فيه.

ويعتبر مخيم عين بيت الماء من أكثر مخيمات الشتات في تخريج فئة من الشباب المثقف وعلى درجة كبيرة من الوعي في كافة مجالات التعليم مثل (مهندسين وأطباء ومحامين ومعلمين، الخ).

وعلى الصعيد السياسي والوطني، قدّم المخيم كوكبة كبيرة من الشهداء خلال سنوات الانتفاضة الأولى وانتفاضة الأقصى، استشهدوا ذوداً ودفاعاً عن حقوقنا ومقدساتنا وإقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف وحقنا في العودة إلى ديارنا.