الناصر صلاح الدين (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الناصر صلاح الدين
SaladintheVictorious.jpg
معلومات عامة
الصنف الفني
تاريخ الصدور
مدة العرض
178 دقيقة.
اللغة الأصلية
البلد
الطاقم
المخرج
الكاتب
البطولة
الموسيقى
أنجلو فرانشيسكو لافانينو
التركيب
رشيدة عبد السلام
صناعة سينمائية
المنتج
شركة الفيلم العربي (آسيا داغر)
التوزيع
لوتس (فيلم) للتوزيع.
الميزانية
200 ألف جنيه مصري

الناصر صلاح الدين هو فيلم مصري للمخرج يوسف شاهين، إنتاج عام 1963، قصة: يوسف السباعي، (معالجة القصة): عز الدين ذو الفقار، محمد عبد الجواد، نجيب محفوظ، عبد الرحمن الشرقاوي. الفيلم من بطولة أحمد مظهر، وصلاح ذو الفقار، ونادية لطفي، وآخرين.

وهو فيلم تاريخي تدور أحداثه حول فترة من حياة القائد صلاح الدين الأيوبي. وهي فترة الحروب الصلبية ومحاولة صلاح الدين إثبات ان القدس كأرض ومكان مقدس للمسلمين فالفيلم يناقش قضية الأرض، رُشح الفيلم لجائزة مهرجان موسكو السينمائي الدولي سنة 1963. الفيلم يحتل المرتبة الحادية عشر في قائمة أفضل مئة فيلم في تاريخ السينما المصرية.[2][3][4]

قصة الفيلم[عدل]

بعد أن علم صلاح الدين وهو في مصر بما يحدث للمسلمين في بيت المقدس يهب لجمع كلمة المسلمين من أجل إنقاذها لكن قوافل الحجاج تتعرض للهجوم من قبل الفرنجة بقيادة رينو وكان فيها ابنة عمة صلاح الدين فيضطر للتقدم لمواجهة الفرنجة الذين جمعوا جيوشهم للقتال وينتصر صلاح الدين عليهم في معركة حطين ويحرر بيت المقدس ويقتل رينو وكانت هذة نهاية الحملة الصليبية الثانية

ثم ذهبت فيرجينيا زوجة أرناط إلى أوروبا تستنجد بريتشارد قلب الأسد وفيليب أغسطس فيبدأون الهجوم بحراً على عكا ويتمكنون من احتلالها وبعد فشل محاولة صلاح الدين للسلام معهم يتمكن الفرنجة من احتلال عسقلان ثم يتمكن صلاح الدين من هزيمتهم في معركة آخرى ثم تبدأ بين الفرنجة عمليات دسائس ومؤامرات وخيانات انتهت برجوع كلٍ من فيليب وكونراد إلى فرنسا وهزيمة جيوش ريتشارد أمام صلاح الدين عند أسوار بيت المقدس بعد أن جهز سلاحاً استطاع من خلاله تحطيم أبراج الفرنجة بالإضافة إلى موت فيرجينيا على يد آرثر الذي اكتشف ريتشارد بعد حين أنه قد خانه فيضطر ريتشارد للعودة إلى بلاده بعد توقيع معاهدة الرملة مع صلاح الدين الأيوبى الذي حمد الله على نعمه وكانت هذة هي نهاية الحملة الصليبية الثالثة

يحتوي الفيلم أيضًا على حبكة فرعية تشمل القائد عيسى العوام والصليبية لويزا. في البداية، التقى كلاهما لأول مرة عندما صادفها عيسى بالخطأ عندما كانت تستحم، وبعد أن ابتعد عنها منتظرًا أن ترتدي ملابسها قبل أن يأخذها أسيرة كونها صليبية، أطلقت عليه سهمًا وهربت.  في النهاية، بعد أن أنقذت حياته مرتين، اختارت لويزا أن تتخلى عن كونها محاربة صليبية وتصبح ممرضة لعيسي. وهذا يؤدي إلى وقوعهما في الحب والزواج من بعضهما البعض، مع اختيار لويزا البقاء مع عيسي في القدس.

الممثلون[عدل]

البطولة[عدل]

شارك في التمثيل[عدل]

بقية فريق العمل[عدل]

انظر أيضًا[عدل]

روابط خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ وصلة مرجع: http://www.imdb.com/title/tt0057357/. الوصول: 14 أبريل 2016.
  2. ^ فيلم - الناصر صلاح الدين - 1963 طاقم العمل، فيديو، الإعلان، صور، النقد الفني، مواعيد العرض، مؤرشف من الأصل في 15 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 27 يوليو 2021
  3. ^ أيمن (2021)، "اسمي بولا..... نادية لطفى تحكى"، Nahdet Misr Publishing House، ISBN 978-977-14-5947-7، مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2021.
  4. ^ "Top 100 Egyptian Films (CIFF)"، IMDb (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 31 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2021.