الكيت كات (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الكيت كات
Alketkat.jpg
ملصق فيلم الكيت كات
معلومات عامة
الصنف الفني
تاريخ الصدور
9 سبتمبر 1991 (1991-09-09) ( مصر)
مدة العرض
اللغة الأصلية
البلد
الطاقم
الإخراج
القصة
السيناريو
داود عبد السيد
البطولة
تصميم الأزياء
سيد خلف
حسن خليفة
التصوير
الموسيقى
التركيب
عادل منير
صناعة سينمائية
المنتج
حسين القلا
التوزيع
أفلام النصر (موزع داخلي)
الشركة العالمية للتليفزيون والسينما (موزع خارجي)

الكيت كات فيلم روائي مصري من إنتاج سنة 1991. من إخراج وتأليف داود عبد السيد، وإنتاج حسين القلا، والفيلم من وحي رواية مالك الحزين للروائي إبراهيم أصلان. ومن بطولة محمود عبد العزيز، أمينة رزق، شريف منير، عايدة رياض، نجاح الموجي، علي حسنين. ويحتل الفيلم المركز الرابع والعشرين في قائمة أفضل مئة فيلم مصري حسب استفتاء النقاد عام 1996.[1]

القصة[عدل]

بحواري حي الكيت كات، يعيش الشيخ حسني مع امه وإبنه يوسف ورغم فقده لبصره ولعمله ولزوجته، إلا أنه لم يفقد الأمل ولم يسلم بأنه أعمى، فهو يستغل دكانًا بالمنزل الذي تركه له والده ليدخن فيه الحشيش مع أصحابه ويغني لهم على العود بعد ان فشل بدراسته الأزهرية وفشل ان يصبح منشدًا، وباع البيت لتاجر المخدرات الهرم مقابل راتب يومي من الحشيش، والذي يخبأه بمنزل الأسطى حسن ويرافق زوجته فتحيه، وباع الهرم البيت لصبحي الفرارجي والذي أراد هدمه لبناء عمارة كبيرة، وساوم عطية صاحب القهوة لتركها مقابل خلو، فلما رفض سلط عليه صبيانه، فطعنوه حتى رضخ، واكتشف الشيخ حسني ان البنت روايح تخون زوجها الصائغ سليمان بسبب إهماله لها، وبعد ان لجأ إليه للبحث عن روايح عند امها عواطف، ذهب معه الشيخ حسني ليكتشف هروب روايح مع عشيقها، واستعاد حسني ذكريات الصبا مع عواطف عندما كانا يلعبان عروسه وعريس، وإتفقا على اللقاء بالغد عندما تخرج بناتها، واكتشف الشيخ حسني ان ابنه يوسف المحبط بعد تخرجه من الجامعة وعدم حصوله على عمل، ويريد السفر للخارج، انه على علاقة بالمطلقة فاطمة والتي تركها زوجها العربي بعد ان قضى مأربه منها وسافر وأرسل لها ورقة الطلاق، ومما ازعجه ان يوسف فشل جنسيًا مع فاطمة، وبحث عن الهرم بالمكان الذي يسهر فيه وهو منزل الأسطى حسن، فلم يجده، فطلب منه ان يقضي حاجته بحمامه، والذي اكتشف ان الهرم كان مختبئا به، فظنه لصا، وكانت فضيحة، ولكن فتحية لبست ثوب البراءة ورفضت اتهام زوجها لها بالخيانة، وطردته من المنزل، وفشل ضابط المباحث في القبض على الهرم متلبسًا، لأنه يخفى البضاعة بمنزل فتحية، فلفق له تهمة حشيش ووضعه بالحجز، وتمكن الضابط من ضبط شلة الشيخ حسني وهي تحشش، ولكن حسني تمكن من الهرب، وظن ان الهرم هو الذي وشى به، فدخل له الحجز بزيارة ليتأكد منه، وهي الزيارة التي مكنت الهرم من استبدال ملابسه بالحجز، فأفرج عنه وكيل النيابه، واصطدم حسني بالشيخ عبيد الكفيف، وصحبه للسينما لمشاهدة فيلم أجنبي، وركب معه فلوكة بالنيل، وحاول صبيان الفرارجى إغراقهما ليترك الشيخ حسني الدكان، ومات عم مجاهد بياع الفول، واقام له حسني ليلة عزاء، نام فيها صبي الكهربائى ونسى الميكروفون مفتوحًا أثناء حديث الشيخ حسني عن كل أسرار الحي ففضح الفرارجي والقهوجي والصايغ وأم روايح ويوسف، الذي نجح أخيرًا بعلاقته مع فاطمة، كما افشى بمكان المخدرات عند فتحية، ليخرج من عندها الهرم مسرعًا والحشيش يتساقط منه، وصحب يوسف ابيه ليركبا موتوسيكلًا يقوده الشيخ حسني، ويسقطون به في النيل، ولكنهم يخرجون سالمين.[2]

طاقم التمثيل[عدل]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]