المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

البوسطجي (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
البوسطجي
البوسطجي (فيلم)

تاريخ الصدور 1968
مدة العرض 120 دقيقة
البلد  مصر
اللغة الأصلية لغة عربية
المخرج حسين كمال
الإنتاج شركة القاهرة للإنتاج السينمائي
الكاتب يحيى حقي (قصة)
صبري موسى (سيناريو وحوار)
دنيا البابا (سيناريو)
البطولة شكري سرحان
زيزي مصطفى
صلاح منصور
تصوير سينمائي أحمد خورشيد
موسيقى إبراهيم حجاج
التركيب رشيدة عبد السلام
توزيع شركة القاهرة للتوزيع السينمائي
معلومات على ...
IMDb.com tt0291771  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات
السينما.كوم صفحة الفيلم

البوسطجي فيلم مصري مأخوذ عن رواية البوسطجي ليحيي حقي أنتج الفيلم في عام 1968.

قصة الفيلم[عدل]

يحكي الفيلم عن عباس البوسطجي (شكري سرحان) الذي ينقل حديثا من القاهرة الي قرية كوم النحل باسيوط ليعمل ناظرا لمكتب البريد. وهناك يعاني من جهل أهالي القرية وتزمتهم ومعاملتهم له بجفاء. ويشعر عباس بالحرمان العاطفي فيتفق مع غازيه القرية (سهير المرشدي)لزيارته ولكن أهل القرية الذين يتربصون به ومنهم خادمه بالمكتب (حسن مصطفي) يهاجمون المنزل ويطردون الغازيه ويضربونها ويفضحون عباس.وبسبب الملل الذي يعيش فيه يقرر الانتقام من أهل القرية بان يتجسس علي رسائلهم ويعرف اسرارهم. وتلفت نظره رساله من فتاه تدعي جميله (زيزي مصطفى) الي حبيبها خليل (سيف عبد الرحمن)ويقرر متابعه قصتهم التي يعرف منها أن الفتاة حامل منه وانها تستنجد به ليأتي ليتزوجها. وبالفعل يتقدم خليل لوالدها (صلاح منصور)ليتزوج منها ولكنه يرفض لان الشاب رأي الفتاة وتعرف عليها عندما كانت تدرس بالمدرسة وهذا يتنافي مع التقاليد رغم أنه اغتصب خادمته وتسبب في قتلها. تعترف الفتاة لامها (ناهد سمير)بانها حامل وتطلب مساعدتها وتذهب الي الدايه (إحسان شريف) لتجهضها ولكنها تكون قد سافرت ولا تجدها. وتصل رساله لها من خليل لانقاذها ولكن عباس يكون قد تسبب في تلفه فلم يسلمه لها. يعرف الأب أن ابنته حامل ويقرر قتلها ولكنها تهرب من البيت وتجري علي غير هدي يطاردها الأب ويمسك بها ويقتلها ويحملها علي يديه سائرا في أنحاء القرية وسط صريخ والدتها وذهول أهل القرية. يعرف عباس انها الفتاة التي كان يبحث عنها لتسليمها خطابا جديدا من خليل ولم يحضر أحد لاستلامه ويدرك انه كان السبب في قتلها لعدم تسلميها الخطاب فينهار ويمزق كل الرسائل التي كانت معه ويسير حزينا ويشعر انه القاتل الحقيقي المجهول.

الطاقم[عدل]

  • الإخراج: حسين كمال (إخراج)
  • التأليف: يحيى حقي (قصة) / صبري موسى (سيناريو وحوار) (سيناريو) دنيا البابا (سيناريو)

الممثلين[عدل]