تسميم البئر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

مغالطة تسميم البئر تحصل حينما يتم الإفصاح عن معلومات غير مرغوب فيها (سواء كانت المعلومات صحيحة أو خاطئة) عن الشخص الآخر بغرض تشويه سمعة ماقد يقوله لاحقا. وهذه المغالطة تسير على النحو التالي: [1] [2]

  1. معلومات غير مرغوبة يتم عرضها (سواء كانت صحيحة أو خاطئة) عن الشخص (أ).
  2. إذن، كل دعوى يقولها الشخص (أ) خاطئة.

وهذا اللون من الاستدلال مغالطة واضحة. لأن الشخص الذي يقوم به، يهدف إلى أن تؤثر المعلومات غير المرغوبة على موقف المستمعين من الطرف الآخر بما يجعلهم يميلون إلى رفض الدعاوى التي يمكن أن يقولها. ولكن مجرد عرض معلومات غير مرغوبة عن الطرف الآخر (حتى ولو كانت صحيحة) لا يمكن أن يؤثر في صحة أو خطأ الدعوى التي يعرضها.

أمثلة[عدل]

  • "لا تستمع إلى هذا الشخص، فقد دخل السجن ثلاث مرات في قضايا أخلاقية"
  • "قبل أن نبدأ في النقاش، أحب أن أقول كم كنت أود أن بإمكان الرجال أن يتفهموا مسألة الإجهاض، غير أنهم بحكم موقعهم الذكوري لايملكون رؤية هذا الأمر من منظور المرأة."

انظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ 42 Fallacies - Free eBook
  2. ^ كتاب "المغالطات المنطقية"، تأليف: عادل مصطفى
E-to-the-i-pi.svg هذه بذرة مقالة عن المنطق تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.