حرب الأفيون الأولى

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حرب الأفيون الأولى
جزء من حروب الأفيون.
Destroying Chinese war junks, by E. Duncan (1843).jpg
رسم تصوري لإحدى باخرات شركة الهند الشرقية والمسماة بنيميسيس (السفينة اليمنى)،أثناء تدميريها لجنك صيني خلال معركة تشينبي الثانية ،7 يناير 1841م.
معلومات عامة
التاريخ 18 مارس 1839م - 29 أغسطس 1842م
(3 سنوات و 5 أشهر وأسبوع وأربع أيام)
الموقع الصين
الحالة حرب الأفيون الأولى
تغييرات
حدودية
انتزاع جزيرة هونغ كونغ وتسليمها للسيطرة البريطانية
المتحاربون
 المملكة المتحدة سلالة تشينغ الحاكمة
القادة
المملكة المتحدة لورد بالمرستون

المملكة المتحدة تشارلز إليوت
المملكة المتحدة جورج إليوت
المملكة المتحدة جيمس بريمر
المملكة المتحدة هيو غوف
المملكة المتحدة هنري بوتينغر
المملكة المتحدة وليام باركر

الإمبراطور داو جوانغ

لن زيكسو
كيشان
غوان تيانبي 
ييشان
ييجينغ
يانغ فانغ

القوة
حوالي تسعة عشر ألف جندي حوالي مئتي ألف جندي

حرب الأفيون الأولى (بالصينية:第一次鴉片戰爭)، والمعروفة أيضا باسم الحرب الأنجلوصينية ، هي حرب دارت بين المملكة المتحدة و أسرة تشينغ ،بسبب تضارب المصالح التجارية ورغبة بريطانيا في تقويض قوة الصين عبر نشر إدمان الأفيون فيها ،دامت فيما بين 1839م حتى 1842م[1].

 اتفاقية مذلة[عدل]

وأهم ماتنص عليه هذه الإتفاقية هو تنازل الصين عن جزر هونغ كونغ لبريطانيا والتي أصبحت فيما بعد قاعدة عسكرية وسياسية لها وتم فتح خمسة موانئ للتجارة البريطانية ودفع تعويضات لبريطانيين عن نفقات الحرب. وتحديد تعرفة جمركية علي الواردات البريطانية باتفاق الجانبين‏، مما أفقد الصين سيادتها في فرض الضرائب‏. كما نصت الاتفاقية علي تطبيق نص الدولة الأولى بالرعاية في التجارة.

وفي العام التالي، أجبرت بريطانيا الصين علي توقيع ملحق لهذه الاتفاقية ينص بتحديد نسبة‏5%‏ علي الصادرات البريطانية إلي الصين‏. وتعتبر اتفاقية فان جينج بداية سلسلة من الإتفاقات غير المتكافئة والمهينة التي وقعتها الصين مع الدول الغربية في ذلك الوقت.

الدور الأمريكي[عدل]

أسهمت أمريكا في هذه الحرب بقوة رمزية لارتباط مصالحها بها فشركاتها كانت تسهم في تجارة الأفيون مع الشركات البريطانية‏ كما يهمها أيضا فتح أبواب الصين أمام تجارتها. لذلك فبعد انتهاء الحرب طالبت الولايات المتحدة بالحصول علي نفس الإمتيارات التي حصلت عليها بريطانيا، وهددت باستخدام القوة، ووافقت الصين علي ذلك، وتم توقيع معاهدة وانج شيا في عام‏ 1844م‏ والتي تحصل أمريكا بمقتضاها علي شرط الدولة الأكثر رعاية والذي يتيح لها الحصول علي نفس المعاملة التجارية للصادرات التجارية البريطانية وشجع ذلك فرنسا علي طلب امتيازات مماثلة بالإضافة الي حق التبشير الكاثوليكي، وتبعتها بلجيكا والسويد والدنمارك، ووافق الإمبراطور على أساس تطبيق مبدأ المعاملة المتساوية للجميع‏.‏


مراجع[عدل]

  1. ^ Tsang, Steve (2007).