الطوارئ المالايوية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


الطوارئ المالايوية
Malayan Emergency
Darurat Malaya
馬來亞緊急狀態
جزء من إنهاء الاستعمار في أسيا والحرب الباردة
RAAFAvroLincolnMalaya1950.jpg
قاذفة قنابل أفرو لينكولن تلقي 500 رطل من القنابل على المتمردين الشيوعيين في إحدى الغابات المالايوية
معلومات عامة
التاريخ 16 يونيو 194812 يوليو 1960
الموقع شبه الجزيرة الماليزية، جنوب شرق آسيا
النتيجة انتصار الكومنولث وبريطانيا
تغييرات
حدودية
استقلال مالايا في 31 أغسطس 1958
المتحاربون
قوات الكومنولث:
 المملكة المتحدة
القوات الشيوعية:
الحزب الشيوعي المالايوي
القادة
كليمنت أتلي (حتى 1951)
ونستون تشرشل (1951–1955)
أنطوني إيدن (1955–1957)
هارولد ماكميلان (1957–1960)
هارولد بريغس
روي أوركوهارت
إدوارد غينت
هنري غيرني 
جيرالد تمبلر
تونكو عبد الرحمن
روبرت منزيس
هنري ويلس
سيدني هولاند (1951–1957)
فالتر ناش (1957–1960)

بوميبول أدولياديج
بلايك بيبولسونجكرام (حتى 1958)
ثانوم كيتيكاتشورن (1958)
سارات ثانارارت (من 1958)

لاي تيك 
تشين بينغ
عبد الله سيدي
رشيد مايدين
شامسياه فقيه
مالايا غاناباتي أعدم
لاو ييو 
يونغ كو 
لاو لي
القوة
250.000 جندي من الحرس المحلي المالايوي (الفوج المالايوي)
40.000 جندي نظامي من الكومنولث

37.000 مجند خاص
24.000 من الشرطة الاتحادية

حوالي 150.000 من الحزب الشيوعي المالايوي (حوالي 20.000 حسب وثيقة ناشيونال جيوغرافيك تحت عنوان "الطوارئ المالايوية، الحرب الأهلية غير المعلنة")

الطوارئ المالايوية (بالمالايوية: Darurat Malaya) هي حرب عصابات جرت في مرحلة ما قبل وبعد استقلال اتحاد مالايا، من 1948 حتى 1960. الطرفان المتحاربان في هذا النزاع هما القوات المسلحة للكومنولث ضد جيش التحرير الوطني المالايوي، الذراع العسكري للحزب الشيوعي المالايوي.

مصطلح "الطوارئ المالايوية" هو في الأصل الاسم الذي أطلقته الحكومة الاستعمارية على النزاع، في حين يسميه جيش التحرير الوطني باسم حرب التحرير الوطنية المعادية لبريطانيا.[8] دفعت خسائر مزارع المطاط وصناعات التنقيب عن القصدير إلى استخدام مصطلح "الطوارئ" لعدم استطاعة شركة لويدز للتأمين إخفاء الخسائر الكبيرة، لحد وصف النزاع بأنه "حرب".[9]

على الرغم من تراجع العنف في 1960، قاد الزعيم الشيوعي تشين بينغ تمرد جديدا ضد الحكومة الماليزية في 1967؛ المرحلة الثانية من التمرد الشيوعي بالبلاد واستمر حتى 1989. فر بينغ إلى منفاه في تايلاند، حيث عاش هناك حتى وفاته في 16 سبتمبر 2013.[10]

جذور النزاع[عدل]

العوامل الاقتصادية[عدل]

اعتمد اقتصاد المنطقة على تصدير القصدير والمطاط، فكان بذلك عرضة لأي تحولات تحدث في السوق العالمية. عندما سيطرت بريطانيا على الاقتصاد المحلي، فرضت ضرائب على بعض السلع هناك، التي تؤثر على الصناعات التقليدية. أدى ذلك إلى زيادة في نسبة الفقر داخل الشعب المالايوي.[11] وجد العديد من الصينيين أن العمل في مناجم القصدير هو المسؤول عن تجارة الأدوات.[12] ساهم هذا في التوترات العرقية، حيث وجد المالايو أن الصينيين قد حلوا مكانهم في بعض الوظائف وأصبح العثور على عمل أكثر صعوبة. أجبر هذا العديد من الملايو إلى الاشتغال في صناعة المطاط، والتي بدورها كانت تعتمد اعتمادا كبيرا على الأسعار العالمية المتقلبة.[11]

ازداد التوتر الاقتصادي خلال الحرب العالمية الثانية. بدأ الاحتلال الياباني لمالايا في 1941، ومن هذه النقطة فصاعدا فقد "أصبح تصدير المنتجات الأولية يقتصر فقط على كميات صغيرة نسبيا ضرورية للاقتصاد الياباني".[13] أدى ذلك إلى التخلي على مناطق واسعة كانت تحتوب على مزارع للمطاط وتم إغلاق العديد من المناجم. تأثرت هذه الأخيرة تدريجيا بسبب نقص قطع الغيار لآلات الاستخراج.[13]

مراجع[عدل]

  1. ^ John W. Garver (1 December 2015). China's Quest: The History of the Foreign Relations of the People's Republic of China. Oxford University Press. صفحات 219–. ISBN 978-0-19-026106-1. 
  2. أ ب A. Dahana (2002). "China Role's in Indonesia's "Crush Malaysia" Campaign". Universitas Indonesia. تمت أرشفته من الأصل في 19 July 2016. اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2016. 
  3. أ ب ت Mohd. Noor Mat Yazid (2013). "Malaysia-Indonesia Relations Before and After 1965: Impact on Bilateral and Regional Stability" (PDF). Programme of International Relations, School of Social Sciences, Universiti Malaysia Sabah. تمت أرشفته من الأصل (PDF) في 19 July 2016. اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2016. 
  4. ^ Ching Fatt Yong (1997). The origins of Malayan communism. South Seas Society. ISBN 978-9971-936-12-9. 
  5. ^ T. N. Harper؛ Timothy Norman Harper (9 April 2001). The End of Empire and the Making of Malaya. Cambridge University Press. ISBN 978-0-521-00465-7. 
  6. ^ Major James M. Kimbrough IV (6 November 2015). Disengaging From Insurgencies: Insights From History And Implications For Afghanistan. Pickle Partners Publishing. صفحات 88–. ISBN 978-1-78625-345-3. 
  7. ^ Geoffrey Jukes (1 January 1973). The Soviet Union in Asia. University of California Press. صفحات 302–. ISBN 978-0-520-02393-2. 
  8. ^ Mohamed Amin and Malcolm Caldwell (eds.), The Making of a Neo Colony, (1977), Spokesman Books, UK, footnote, p. 216.
  9. ^ Peng, Chin, My Side of History, Media Masters, 2003, p10
  10. ^ Douglas Martin (16 September 2013)، Chin Peng, Malaysian Rebel, Dies at 88، The New York Times، اطلع عليه بتاريخ 27 نوفمبر 2016 
  11. أ ب Wendy Khadijah Moore, Malaysia a Pictorial History 1400–2004, ed. Dianne Buerger and Sharon Ham (n.p.: Archipelago Press, 2004), page 194
  12. ^ "Tin Mining". GWN Mining. اطلع عليه بتاريخ 23 أكتوبر 2011. [وصلة مكسورة]
  13. أ ب "Malayan Emergency, 1950–60". Australian War Memorial. تمت أرشفته من الأصل في 21 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 23 أكتوبر 2011.