حروف التعليل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

فإن حروف المعاني في اللغة العربية بابها مطرد شائع، تنفرد بها عن غيرها من اللغات، ومن هذه الحروف حروف التعليل؛ إذ على الرغم من وجود حروف اختصت في أصل اللغة بالتعليل غير أنها اتسعت وضمنت حروفًا أخرى معنى التعليل. وهم:[1]

  1. ما دل على التعليل بطريق الأصالة
  2. ما دل على التعليل بطريق التضمين
  3. ما اختلف في دلالته على التعليل بين العلماء
  4. ما شذَّ في دلالته على التعليل ورده الجمهور

ما دل على التعليل بطريق الأصالة[عدل]

  • الفاء عاطفة، و قد تدل على معنى السبب والعلة في حالتين:
    • عاطفة للمفردات الصفات، وقد يلازمها في هذه الحالة السبب مع الترتيب، مثل
  1. قوله تعالى ﴿آكِلُونَ مِن شَجَرٍ مِّن زَقُّومٍ * فَمَالِئُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ * فَشَارِبُونَ عَلَيْهِ مِنَ الْحَمِيمِ * فَشَارِبُونَ شُرْبَ الْهِيمِ﴾
  2. قوله تعالى ﴿يَا أَيُّهَا الإِنْسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلاقِيهِ﴾
  3. قول الشاعر
يا ويح زيابة للحارث الصــ ــابح فالغانم فالآئب
    • عاطفة للجمل، مثل
  1. قوله تعالى ﴿وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا﴾
  • كي التعليلية
  1. قوله تعالى ﴿كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيرًا﴾
  • لام التعليل
أريد لأنسى ذكرها فكأنما تمثل لي ليلى بكل سبيل
  • اللام في (لكي)
  1. جئتُ لكي أراك.[1]

ما دل على التعليل بطريق التضمين[عدل]

و يشمل هذا المطلب أحرفًا لها معانٍ أصلية، ولها أكثر من معنى، كبعض حروف الجر. هذه الأحرف قد ضمنت معنى التعليل، وهي (الباء، وحتى، وعلى، وعن، وفي، واللام، ومِنْ)، مثل الحديث النبوي: «دَخَلَتِ امْرَأَةٌ النَّارَ في هِرَّةٍ رَبَطَتْهَا، فَلَمْ تُطْعِمْهَا، ولَمْ تَدَعْهَا تَأْكُلُ مِن خَشَاشِ الأرْضِ».[1]

ما اختلف في دلالته على التعليل بين العلماء[عدل]

وهي ( إذ، وأو، وكما، وكأن و لعلَّ)، مثل قول الشاعر:[1]

لأستسهلنَّ الصعب أو أُدرك المُنىفما انقادت الآمال إلا لصابر


ما شذَّ في دلالته على التعليل ورده الجمهور[عدل]

وهذه الحروف هي (بيد، ولام الجحود، والواو)، مثل قول الشاعر:[1]

عمدًا فعلتُ ذاك بيد أنِّيأخاف إن هلكتُ أن ترني


مراجع[عدل]