حضارة كرمة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كرمة
مملكة كرمة
حوالي العام 2500 قبل الميلاد – حوالي العام 1500 قبل الميلاد Blank.png ←
Kerma city.JPG
كرمة

عاصمة كرمة
نظام الحكم ملكية
قائمة ملوك كرمة
التاريخ
التأسيس حوالي العام 2500 قبل الميلاد
الزوال حوالي العام 1500 قبل الميلاد
السودان القديم وبداية نشوء للحضارة الكوشية في نهايه الالفية الثالثة قبل الميلاد
تاريخ السودان
أهرامت مروي
هذه المقالة جزء من سلسلة
ما قبل التاريخ
إنسان سنجة
الممالك الكوشية
مملكة كوش
مملكة كرمة
نبتة
مروي
الممالك النوبية
مملكة المقرة
مملكة علوة
مملكة نوباتيا
الممالك الإسلامية
دخول الإسلام
السلطنة الزرقاء
سلطنة دارفور
مملكة المسبعات
الحكم العثماني
الغزو التركي
التركية السابقة
الثورة المهدية
محمد أحمد المهدي
حكم الخليفة
ثورة ود حبوبة
تاريخ السودان الحديث (منذ 1956)
حركة اللواء الأبيض
عبد الفضيل الماظ
مؤتمر الخريجين
تاريخ السودان
مشكلة جنوب السودان

بوابة السودان

كانت حضارة كرمة أو مملكة كرمة حضارة قديمة تتمركز في كرمة، السودان حاليا. ازدهرت من حوالي 2500 قبل الميلاد إلى 1500 قبل الميلاد في النوبة القديمة. تركزت حضارة كرمة في الجزء الجنوبي من النوبة، أو "النوبة العليا" (في أجزاء من شمال ووسط السودان الحالي)، ووسعت لاحقًا نفوذها شمالًا إلى النوبة السفلى وحدود مصر.[1] يبدو أن المملكة كانت واحدة من عدة دول في وادي النيل خلال عصر المملكة الوسطى المصرية. في المرحلة الأخيرة لمملكة كرمة، التي استمرت من حوالي 1700-1500 قبل الميلاد، استوعبت مملكة صاي وشملت المناطق ما بين الشلالين الأول والرابع، مما جعل مساحة سيطرتها تقارب جارتها الشمالية مصر.[2] ولكن حوالي 1500 قبل الميلاد، انتهت المملكة بغزوها وضمها إلى المملكة المصرية الحديثة، لكن استمرت التمردات لنحو قرنين من الزمان. بحلول القرن الحادي عشر قبل الميلاد، ظهرت مملكة كوش الأكثر تأثرا بمصر،[3] ربما من كرمة، واستعادت استقلال المنطقة عن مصر.

الشكل والبيئة السياسية[عدل]

تماثيل حكام كرمة.

يبدو أن حضارة كرمة كانت ريفية في المقام الأول، حيث كان عدد سكان مدينة كرمة حوالي 2000 نسمة فقط.[2] مارس النوبيون في هذه الفترة الزراعة والصيد وتربية الماشية مثل الأبقار والأغنام، وعملوا في ورش تنتج السلع الخزفية والمعدنية. القطع الأثرية الأكثر ارتباطًا بحضارة كرمة هي على الأرجح الدفوفة، وهي هياكل طينية ضخمة تستخدم كمعابد أو كنائس جنائزية. أبقت مواد البناء المصنوعة من الطوب اللبن الجزء الداخلي منها باردة على الرغم من الشمس النوبية الحارة، في حين سمحت الأعمدة الطويلة بتدفق هواء أكبر. كانت جدرانها مزينة بالبلاط ومزخرفة برسومات متقنة، وبعضها مبطن بالذهب.[2]

التاريخ[عدل]

أوعية من جزيرة صاي، حضارة كرمة. معروضة في متحف اللوفر.

كان آخر ذكر لفرعون من المملكة المصرية القديمة، ني أوسر رع من الأسرة الخامسة، في 2400 قبل الميلاد في بوهين، ولم يتم تسجيل حضور مصري هناك في عهد الأسرة السادسة اللاحقة.[4] :77 بحلول عام 2300 قبل الميلاد، ظهرت حضارة C-Group في النوبة السفلى، على الأرجح آتية من منطقة بالقرب من كرمة. وهكذا، بحلول الألفية الثانية قبل الميلاد، أصبحت كرمة مركزًا لمملكة كبيرة، على الأرجح الأولى في أفريقيا جنوب الصحراء ومنافسة لمصر.

بدأت مصر غزو النوبة السفلى مع بداية الألفية الثانية قبل الميلاد. وأنشأ فرعون الأسرة الثانية عشر سنوسرت الأول الحصون هناك. كان الحصن في قبان يستهدف حماية عمليات تعدين الذهب على طول وادي العلاقي ووادي جبجبة.[4]:89,91

قد يشير التاريخ الطويل للنشاط العسكري المصري في النوبة السفلى إلى أن كرمة كان يُنظر إليها على أنها تهديد لمصر في بعض الأوقات. تم بناء التحصينات المصرية الرئيسية في وسط وادي النيل خلال عصر الدولة الوسطى.[5] كانت هذه التحصينات لتأمين حدود مصر العليا ضد كرمة، وعلى الأرجح لحماية طرق التجارة القيمة بين المنطقتين.[6] في كل من المملكتين الوسطى والحديثة، كانت الموارد التي تمتلكها كرمة - الذهب، الماشية، منتجات الألبان، الأبنوس، البخور، العاج ، إلخ. - مطلوبة بشكل كبير في مصر.[7]

على الرغم من ذلك، ضعفت السيطرة المصرية خلال الأسرة الثالثة عشر في الفترة الانتقالية الثانية. أصبحت هذه فترة عهد التطور الأكبر في كرمة وبلغت مداها الأقصى. تم بناء المقابر الملكية الكبيرة في مقبرة المدينة، وتضمنت عددًا كبيرًا من التضحيات البشرية، والمدافن الثانوية. تشمل اثنتان من المدافن الكبيرة مخاريط كوارتز بيضاء. كما وقعت بعض المواجهات مع مصر في النوبة السفلى.[4] :94–96

خلال ذروتها، شكلت كرمة شراكة مع الهكسوس الذين تمركزوا في شمال الدلتا وكونوا قوة عسكرية وسياسية هناك، واستمرت التجارة مع المصريين في طيبة حتى نجح أحمس الأول في طرد الهكسوس من مصر ثم زحف جنوبا وهزم الكوشيين.[3] وتحت حكم تحتمس الأول، قامت مصر بعدة حملات جنوبًا،[8] مدمرة كرمة. وأدى ذلك في النهاية إلى ضم النوبة (كرمة / كوش) إلى مصر عام 1504 قبل الميلاد، وإنشاء حدود جديدة جنوب الشلال الرابع. بعد الغزو، أصبحت ثقافة كرمة أكثر تأثرا بمصر بشكل متزايد،[9] ولكن استمرت التمردات لمدة 220 عامًا (حتى عام 1300 قبل الميلاد). خلال المملكة الحديثة، أصبحت كرمة/كوش مع ذلك مقاطعة هامة للإمبراطورية المصرية - اقتصاديًا وسياسيًا وروحيًا. حيث أقيمت بعض الاحتفالات الفرعونية الكبرى في جبل البركل بالقرب من نبتة والتي أنشأها تحتمس الثالث،[10] وتضمنت معبد آمون الكبير.[4] :78,101–103

وعاء مزين بزخارف لولبية من كرمة في متحف الفنون الجميلة في بوسطن.

حافظت المملكة المصرية الحديثة على سيطرتها على النوبة السفلى والمتوسطة، مع اختيار نائب للملك في كوش، أو "ابن الملك في كوش". تم إنشاء مستوطنات مصرية على جزيرة صاي، وفي أماكن أخرى مثل مرجسا. وواصلت قبان لعب دور استراتيجي في عمليات تعدين الذهب في الصحراء الشرقية.[4] :106

من الصعب تحديد مدى الاستمرارية الثقافية / السياسية بين مملكة كرمة ومملكة كوش المتعاقبتين زمنياً. بدأت الدولة الأخيرة بالظهور حوالي عام 1000 قبل الميلاد، بعد حوالي 500 سنة من نهاية مملكة كرمة.[4] :75,112 في البداية، واصل الملوك الكوشيون استخدام كرمة للدفن الملكي والاحتفالات الخاصة، مما يوحي ببعض الارتباط. كما تم اكتشاف مخابئ لتماثيل ملوك كوش في كرمة، مما يشير إلى أن حكام نبتة اعترفوا بوجود رابط تاريخي بين عاصمتهم وكرمة.

قراءات إضافية[عدل]

  • Bechaus-Gerst, Marianne, 2000, The Origins and Development of African Livestock: Archaeology, Genetics, Linguistics and Ethnography, "Linguistic evidence for the prehistory of livestock in Sudan". Routledge.
  • Bonnet, Charles, et al., 2005, Des Pharaohs venus d'Afrique : La cachette de Kerma. Citadelles & Mazenod.
  • Bonnet, Charles, 1986, Kerma, Territoire et Métropole, Institut Français d’Archaéologie Orientale du Caire.
  • Kendall, Timothy 1997. Kerma and the Kingdom of Kush. National Museum of African Art, Smithsonian Inst. Washington D.C.
  • Reisner, G. A. 1923, Excavations at Kerma I-III/IV-V. Harvard African Studies Volume V. Peabody Museum of Harvard University, Cambridge Mass.

مصادر[عدل]

  1. ^ Hafsaas-Tsakos, Henriette (2009). "The Kingdom of Kush: An African Centre on the Periphery of the Bronze Age World System". Norwegian Archaeological Review. 42 (1): 50–70. doi:10.1080/00293650902978590. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب ت Society, National Geographic (2018-07-20). "The Kingdoms of Kush". National Geographic Society (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 5 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب "The Kingdom of Kush". Ancient History Encyclopedia. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب ت ث ج ح Edwards, David (2004). The Nubian Past: An Archaeology of the Sudan. Oxon: Routledge. صفحات 2, 75, 77–78. ISBN 9780415369886. مؤرشف من الأصل في 5 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ De Mola, Paul J. "Interrelations of Kerma and Pharaonic Egypt". Ancient History Encyclopedia. http://www.ancient.eu/article/487/. نسخة محفوظة 2017-08-29 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Edwards, David N. "Archaeology in Sudan". مؤرشف من الأصل في 28 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Kerma Culture". The Oriental Institute of The University of Chicago. The Oriental Institute of The University of Chicago. مؤرشف من الأصل في 8 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ De Mola, Paul J. "Interrelations of Kerma and Pharaonic Egypt". Ancient History Encyclopedia: http://www.ancient.eu/article/487/ نسخة محفوظة 2017-08-29 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Paul (2009). Sudan (باللغة الإنجليزية). Bradt Travel Guides. ISBN 978-1-84162-206-4. مؤرشف من الأصل في 5 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Jebal Barkal: History and Archaeology of Ancient Napata". مؤرشف من الأصل في 02 يونيو 2013. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]