حيدر علييف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حيدر علييف
(بالأذرية: Heydər Əlirza oğlu Əliyevتعديل قيمة خاصية الاسم في اللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
حيدر علييف

رئيس أذربيجان
رئيس الوزراء إلهام علييف
Fleche-defaut-droite-gris-32.png  
إلهام علييف Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 10 مايو 1923(1923-05-10)
جمهورية أذربيجان السوفيتية الاشتراكية، الاتحاد السوفيتي
الوفاة 13 ديسمبر 2003 (عن عمر ناهز 80 عاماً)
كليفلاند، الولايات المتحدة
الجنسية أذربيجان أذربيجاني
العرق أذر  تعديل قيمة خاصية مجموعة عرقية (P172) في ويكي بيانات
الديانة الاسلام
الحزب الحزب الشيوعي السوفييتي
أبناء 2
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة باكو الحكومية (–1957)  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
لغة المؤلفات الأذرية،  والروسية  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
في الخدمة
1941-1969
الرتبة لواء
الجوائز
Order gpw1 rib.png وسام الحرب الوطنية من الدرجة 1 (1985)
بطل العمل الاشتراكي  (1983)
Order of Lenin ribbon bar.png وسام لينين  (1983)
Order october revolution rib.png وسام ثورة أكتوبر  (1982)
Order of Lenin ribbon bar.png وسام لينين  (1979)
بطل العمل الاشتراكي  (1979)
Order of Lenin ribbon bar.png وسام لينين  (1976)
Order of Lenin ribbon bar.png وسام لينين  (1973)
Order of Lenin ribbon bar.png وسام لينين  (1971)
Order redstar rib.png وسام النجمة الحمراء  (1962)
RibbonLabourDuringWar.png وسام العمل الشجاع في الحرب الوطنية العظمى 1941-1945
Order of Glory Ribbon Bar.png ميدالية الانتصار على ألمانيا في الحرب الوطنية العظمى 1941-1945
MilitaryVeteranRibbon.png وسام "مخضرم قوات الاتحاد السوفيتي المسلحة"
CombatRibbon.png وسام جدارة المعركة  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
حيدر علييف

حيدر علييف، هو رئيس أذربيجان الثالث والسابق (1993-2003) عاش (10 مايو 1923 - 12 ديسمبر 2003) ، تولى قيادة بلاده الغنية بالنفط على مدى ثلاثة عقود، لكنه لم يكن محبوبا من قبل الجميع لكنه كان لمعظم السكان القائد الوحيد الذي عرفوه والكثير منهم يكنون له الإعجاب والاحترام ويطلقون عليه اسم «الأب». واتهم علييف في معظم الأحيان بأنه مسؤول عن الفساد الذي أدى إلى إثراء حلفائه من عائدات النفط بينما يعيش نصف السكان تحت عتبة الفقر. تعتبر بلاده ذات استراتيجية كبيرة لاسيما بالنسبة للغرب. فهي تملك احتياطياً نفطياً كبيراً في بحر قزوين تستغله شركات غربية، كما تعتبرها واشنطن منطقة فاصلة ودية بين روسيا شمالا وإيران جنوبا. ولد علييف عام 1923،[1] وكان جنرالا سابقا في جهاز الاستخبارات السوفياتي «كي جي بي»[2] وأصبح رئيسا لجمهورية أذربيجان بوصفه أمينا عاما للحزب الشيوعي السوفياتي عن أذربيجان قبل أن يصبح عضوا في المكتب السياسي للحزب.منذ عام 1931 بدا حيدر علييف يشغل منصب القسم في مفوضية الشعب في الامور الداخلية لجمهورية ناخجوان الاشتراكية السوفييتية ذات الحكم الذاتي و في سوفييتيت مفوضي الشعب الموجود فيها.

قد ادلى حيدر علييف بالتصريحات في مقر ممثلية اذربيجان الواقعة في موسكو عقب حدوث الماساة الدموية التي ارتكبيها الجيوش السوفييتية في 20 يناير عام 1990. فطالب عقاب منظمي و محققي هذه الجريمة المرتكزة ضد الاذربيجاني .ترك صفوف الحزب الشيوعي للاتحاد السوفييتي في يوليو عام 1991 باعتباره معترضا على السياسة المرائيية لقيادة اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفييتية تجاه مسالة النزاع الصعب المستعل في قاراباغ الجبلية.

بدا حيدر علييف يعيش في باكو، ثم في ناخجوان ان بعد عودته الى اذربيجان في يوليو عام 1990.و انتخب في نفس السنة نائبا للسوفييت الاعلى الاذربيجان.اصبح رئيس للمجلس الاعلى لجمهورية ناخجوان ذات الحكم الذاتي و نائبا لرئيس السوفييت الاعلى لجمهورية اذربيجان خلال اعوام 1991-1993. انتخب حيدر علييف زعيما لحزب اذربيجان الحديثة في موتمر تاسيسه الذي عقد في مدينة ناخجوان عام 1992.حينما استفحلت الازمة الحكومية في مايو - يونيو عام 1993 الى درجة اشرف البلد على اندلاع الحرب التهلية و فقد استقلاله نهض الشعب الاذربيجاني. و قام بمطالبة تولي حيدر علييف مقاليد الحكم.اضطرت قيادة اذربيجان حينذاك الى دعوة حيدر علييف رسميا الى باكو.انتخب حيدر علييف فيى15 يونيو عام 1993 رئيسا للسوفييت الاعلى الاذربيجان.

وصل علييف إلى السلطة عام 1969 بتوليه منصب السكرتير الأول للحزب الشيوعي الأذربيجاني في البلد الذي كان جمهورية سوفيتية حينذاك. وقد عزله الزعيم السوفياتي ميخائيل غورباتشوف من السلطة في 1986 مع سياسة الانفتاح التي اتبعها غورباتشيوف، لكنه انتخب رئيسا لأذربيجان بعد استقلالها عن الاتحاد السوفياتي في 1993 اثر انقلاب عسكري. وكان حكمه يواجه تهما بالفساد وبالتسلط ولكن شعبيته بين الأذربيجانيين كانت مرتفعة وكان مواطنوه يلقبونه بـ«الأب».

وشرع علييف على الفور في تبني اقتصاديات السوق الغربية وحرص على تأكيد التوجه الإسلامي لبلاده متخليا بذلك على كل قيم الشيوعية التي دافع عنها أغلب سنوات عمره.

كان علييف أصيب بوعكة في أبريل 2003 خلال مناسبة نقلها التلفزيون مباشرة، ونقل إلى المستشفى في تركيا ثم إلى مستشفى كليفلاند المتخصص في جراحة القلب بالولايات المتحدة. ولم يظهر في مناسبات علنية منذ شهرين. وتوفي في 18 شوال 1424 (12 ديسمبر 2003) عن عمر يناهز الثمانين في عيادة خاصة في كليفلاند،[3] بسبب اعتلالات في القلب والكليتين.

قال النائب المستقل في البرلمان أنار محمد خانوف إن "موته يأتي وكأن جزءا من أذربيجان اقتطع".

وكان ابنه إلهام علييف قد انتخب رئيساً للبلاد خلفاً له في انتخابات رئاسية نظمت في 15 أكتوبر 2003.

المراجع[عدل]

  1. ^ "Heydar Aliyev biography". تمت أرشفته من الأصل في 2007-09-13. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-11. 
  2. ^ Nikolaij Nor-Mesek, Wolfgang Rieper. The Defense Council of the USSR, Institut für Sowjet-Studien, 1984, p. 9
  3. ^ China Daily News Azerbaijan's Geidar Aliev dies at 80. Published 16 December 2003