أذر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Azərbaycan Türkleri, Türk
تورک ،آذربایجان تورکلری،
Portrait of Nasimi.jpg
Qudsi.jpg
Fuzûlî.jpg
Mfakhundov.jpg
Mammad Amin Rasulzade.jpg
Nigar Shikhlinskaya.jpg
Colonel pesian.JPG
Hamida Javanshir.jpg
Sattar khan.jpg
Natavan.jpg
Portrait photo of Nariman Narimanov taken in 1913.jpg
Mehmandarov.jpg
Üzeyir Hacıbəyov5.gif
Amo-oghli.jpg
Leyla Mammadbeyova.JPG
Javan ali.jpg
Tofik Bahramov stamp.jpg
Shahriyar.jpg
Stamps of Azerbaijan, 2007-813.jpg
Heydar Aliyev 1997.jpg
Vagit Alekperov2011.jpg
Aziza BakuJazz2007.jpg
Mir Hussein Mousavi Iranian reformist1.jpg
Sami Yusuf 2011 cropped.jpg
Zadeh-barcelona-1997@92x115.gif
Shahbanu of Iran.jpg
Ali-Daei.JPG
Seyyed Ali Khamenei(flipped).png
Googoosh on Javanan e Emrooz.JPG
Stamps of Azerbaijan, 2012-1047.jpg
التعداد الكلي
35-40 مليون تقريبا.[1][2]
مناطق الوجود المميزة
 إيران 25–30 مليون
(e.g. Encyclopædia Britannica.)[3]

12,9 إلى 18 مليون
(e.g. CIA factbook, Knüppel, etc.)[4][5] 22 إلى 27 مليون
(e.g. criticism R. Elling)[6][7]

 أذربيجان 8,172,800 [8]
 العراق 657,000 to 3,000,000
ملاحظة؛ تلك الأرقام بالنسبة للعراق، تشير فقط إلى تركمان العراق.وذلك قابل للنقاش سواء كانوا أذريون أو اتراك العرقية.[9][10][11]
 روسيا 603,070 إلى 1,500,000 [12][13]
 تركيا 530,000 إلى 800,000 [13][14]
 جورجيا 284,761 [15]
 كازاخستان 85,292 [16]
 أوكرانيا 45,176 [17]
 أوزبكستان 44,400 [18]
 تركمانستان 33,365 [19]
 سوريا 30,000 [20]
 الولايات المتحدة 24,377 إلى 400,000 [21][22][23]
 هولندا 18,000 [24]
 قيرغيزستان 17,823 [25]
 ألمانيا 15,219 [26]
 الإمارات العربية المتحدة 7,000 [27]
 المملكة المتحدة 6,220 [28]
 روسيا البيضاء 5,567 [29]
 كندا 4,580 [30]
 لاتفيا 1,657 [31]
 النمسا 1,000 [32]
 إستونيا 923 [33]
 ليتوانيا 788 [34]
 النرويج 501 [35]
 أستراليا 290 [36]
اللغات

لغة أذرية

الدين

أغلبية شيعية و أقلية سنية، بهائية،[37][38] زرادشتية[39]، لادينية[40] ومسيحية[41][42]

المجموعات العرقية المرتبطة

الشعوب التركية (أتراك الأوغوزوالشعوب الإيرانية (على وجه التحديد الفرس وتاتيونشعوب القوقاز

الاذر (/ˌæzərbˈɑ:ni/; أذرية: Azərbaycan Türkleri, آذربایجانلیلار) أو الاذريون هم مجموعة عرقية ناطقة بالتركية الذين يعيشون بشكل رئيسي في جمهورية أذربيجان وأذربيجان الإيرانية. كما يشار إليهم أيضا باسم "أتراك أذربيجان" (Azərbaycan Türkləri),[43] حيث يعيشون في مساحة واسعة، تمتد من القوقاز إلى الهضبة الإيرانية. الاذربيجانيون أغلبهم مسلمين شيعة[44]، ولديهم تراث ثقافي مختلط، يشمل عناصر إيرانية[45] وتركية وقوقازية. أنهم يشكلون أكبر مجموعة عرقية في جمهورية أذربيجان وحتى الآن يشكلون ثاني أكبر مجموعة عرقية في إيران.[46] حيث يشكل الأذريون أكبر عدد على مستوى العالم في إيران تليها جمهورية أذربيجان.

في أعقاب الحروب الروسية الفارسية من 1804-1813 و1826-1828 تم التنازل عن الاراضي القاجارية الإيرانية في القوقاز بالقوة إلى الإمبراطورية الروسية ومعاهدة جوليستان في عام 1813 ومعاهدة تركمانجاي في عام 1828 انتهت من وضع الحدود بين الإمبراطورية الروسية وقاجار إيران.[47][48] كما أن المناطق إلى الشمال من نهر اراس، بما فيها أراضي جمهورية أذربيجان وقتها، كانت اراضي ايرانية حتى احتلتها روسيا على مدار القرن 19.[49] الحروب الروسية الفارسية في القرن 19 عملت على رسم الحدود المعاصرة لإيران، وتجريدها من جميع أراضيها القوقازية ودمجها في الإمبراطورية الروسية. فالتشكيل النهائي لجمهورية أذربيجان الديمقراطية في عام 1918، أنشأ أراضي أذربيجان الحالية.

كنتيجة مباشرة لتنازلات قاجاريون إيران القسري لروسيا، افترق الأذربيجانيون حالياً بين دولتين: إيران وأذربيجان.[50] على الرغم من المعيشة على الجانبين من الحدود الدولية، يشكل الاذريين مجموعة عرقية واحدة.[3] ولكن، يختلف الشماليين عن الجنوبيين وذلك يرجع إلى ما يقارب قرنين من الزمان من التطور الاجتماعي المنفصل بين الإيرانيين الأذربيجانيين وتلك الموجودة في روسيا السوفيتية التى أثرت بدورها فى أذربيجان الاشتراكية السوفياتية. كما أن اللغة الأذرية اللغة الموحدة بين الاذريين ببعضهم وتلك اللغة مفهومة بشكل متبادل مع اللغة التركمانية، قاشقائية، الغاغوزية والتركية واللهجات التي يتحدث بها تركمان العراق، وكلها لغات أوغوزية من ضمن اللغات التركية.[51]

تاريخ أذربيجان[عدل المصدر]

يعتقد أن "أذربيجان" سميت بذلك الاسم بعد اتروبات، المرزبان الفارسي[52][53][54][55] (حاكم) الذي حكم أتروباتين (أذربيجان الإيرانية).[56][57]:2 اسم اتروبات يعني "المحمىّ بالنار". نظرية بديلة هي أن أذربيجان هي مزيج من كلمتين فارسيتين، "آزار" معنى "النار (المقدس)" و "بايجان" التي تعني "مكان".[58]

تحدث السكان القدماء للمنطقة اللغة الآذرية القديمة، التي تنتمي إلى فرع إيراني من اللغات الهندو أوروبية.[59] في القرن ال11 مع الفتوحات السلاجقة، بدأت القبائل الأوغوز التركية تتحرك عبر الهضبة الإيرانية إلى القوقاز والأناضول. وقد ازداد تدفق الأوغوز والقبائل التركمانية الأخرى من جراء الغزو المغولي.[60] من هنا، انقسمت قبائل الأوغوز إلى عدة مجموعات صغيرة، بعض منهم - معظمهم من السنة - انتقلوا إلى الأناضول (أي العثمانيين فيما بعد) واستقروا بها، في حين بقي آخرون في منطقة القوقاز وفيما بعد - بسبب تأثير الصفوية - تحول معظم هؤلاء فى نهاية الأمر إلى الفرع الشيعي في الإسلام. فلقد احتفظ تلك القبائل الاوغوزية التركية على لقب "تركمان" لمدة طويلة من الزمان؛ ومن بدايات القرن 13 تم تتريك السكان الإيرانيين فى منطقة اذربيجان المتمثلة فى جمهورية اذربيجان الحالية و اذربيجان الإيرانية، وبالتالي خلق هوية جديدة تقوم على التشيع واستخدام الأوغوز التركية. اليوم، عُرف السكان الناطقين بالتركية بالاذريين.[61]

الفترة القديمة[عدل المصدر]

يُعتقد أن القبائل الناطقة الألبانية القوقازية هم السكان الأوائل في المنطقة حيث تقع جمهورية أذربيجان(حالياً).[62] كما أن المستوطنات الإيرانية شملت السكيثيين في وقت مبكر من القرن التاسع قبل الميلاد.[63] بعد السكيثيين، جاء الميديون للسيطرة على المنطقة الواقعة للجنوب من نهر اراس.[58] أقام الشعب الإيراني القديم من الميديين إمبراطورية واسعة بين عامى 900 و700 قبل الميلاد، حيث ضُمت فيها الاخمينيين إلى إمبراطوريتهم الخاصة حوالي 550 قبل الميلاد. خلال هذه الفترة انتشرت الديانة الزرادشتية في القوقاز وفي أتروباتين.

هزم الإسكندر الأكبر الاخمينيين في 330 قبل الميلاد، ولكن سمح لحاكم للمديين اتروبات للبقاء في السلطة. بعد تراجع السلوقيون في بلاد فارس في 247 قبل الميلاد، سعت المملكة الأرمينية في السيطرة على أجزاء من ألبانيا القوقازية.[64] أنشئ الألبان القوقازيون مملكة في القرن الأول قبل الميلاد، وظلت إلى حد كبير مستقلة حتى ضمها الساسانيون إلى مملكتهم وجعلوها دولة تابعة في 252 م.[65]:38 ذهب حاكم ألبانيا القوقازية الملك اورناير إلى أرمينيا ثم اعتمد المسيحية رسميا دين للدولة في القرن الرابع الميلادي، وظلت ألبانيا دولة مسيحية حتى القرن الثامن الميلادى.[66][67] انتهت السيطرة الساسانية مع هزيمتهم على يد العرب المسلمين في 642 م[68]، من خلال الفتح الإسلامي لفارس.

فترة العصور الوسطى[عدل المصدر]

كان الشاه إسماعيل الأول مؤسس الدولة الصفوية في إيران من المحتمل أن يكون من أصل أذربيجاني.

هزم المسلمون العرب الساسانيين والبيزنطيين أثناء مسيرتهم إلى منطقة القوقاز. جعل المسلمون ألبانيا القوقازية دولة تابعة لهم بعد المقاومة المسيحية، التى كانت بقيادة الأمير جوفانشير، ثم استسلم في 667م.[65]:71 بين القرنين التاسع والعاشر بدأ الكتاب العرب للإشارة إلى المنطقة بين نهرى كورا واراس باسم أران..[65]:20 خلال هذا الوقت جاء عرب من البصرة والكوفة إلى أذربيجان واستولوا على الأراضي التى قد هجرتها الشعوب الأصلية لتلك المنطقة؛ لذا أصبح العرب النخبة المالكة لتلك الأراضي.[69]:48 كان التحول إلى الإسلام بطيئ مع استمرار المقاومة المحلية لعدة قرون، ونما الاستياء لدى الشعوب المحلية عندما بدأت مجموعات صغيرة من العرب يهاجرون إلى المدن مثل تبريز ومراغة. وأثار هذا التدفق تمرد كبير في أذربيجان الإيرانية 816-837، بقيادة واحد من الاهالى المحليين الزرادشتيين اسمه باباك.[70] وعلى الرغم من استمرار المقاومة، فإن الغالبية العظمى من سكان أذربيجان تحولوا إلى الإسلام. فيما بعد، في القرنين 10TH وال11، تم الشيطرة على أجزاء من أذربيجان سلالات الكردية مثل الشداديون والراوندية.

في منتصف القرن الحادي عشر، أطاح السلاجقة بالحكم العربي، وأنشأوا إمبراطورية شملت معظم جنوب غرب آسيا. اتسمت الفترة السلجوقية بتدفق البدو الأوغوز إلى المنطقة، الذين يشكلون الكتلة المؤسسة للشعب الأذر الحديث. وقد أُرخت الهوية التركية الناشئة في القصائد الملحمية، فإن كتاب دده قورقوت يعتبر أقدم كتاب الذي يتعلق بحكايات مجازية عن الأتراك الأوائل في القوقاز وآسيا الصغرى.[65]:45 توقفت السياده التركية على يد المغول عام 1227، لكنه أعيدت سلطتهم مع التيموريين ثم السنيين التركمان قراقويونلو (الخراف السوداء) وآق قويونلو (الخراف البيضاء) الذين سيطروا على أذربيجان، أجزاء كبيرة من إيران، شرق الأناضول، و أجزاء صغيرة آخرى من غرب آسيا، حتى استولى الصفويون الشيعة على السلطة في 1501.[65]:113[69]:285

أوائل الفترة الحديثة[عدل المصدر]

الصفويين قد أتوا من نواحى أردبيل في أذربيجان الإيرانية واستمرت سلطانهم حتى عام 1722، منشئين أسس الدولة الإيرانية الحديثة.[71] قد ظل الصفويون بجوار عدوهم التقليدي العثمانيين، حيث سيطروا على منطقة غرب آسيا برمتها وخارجها لعدة قرون. فقد تجاوزت الدولة منافسها الامبراطورية العثمانية سياسياً وأيديولوجياً في القوة العسكرية فقد بلغت الدولة الصفوية ذروتها في عهد الشاه عباس الأول. لوحظت إنجازاتهم في بناء الدولة، والهندسة المعمارية، والعلوم، ولكن تداعت الدولة الصفوية بسبب اضمحلال داخلي معظمها من دسائس من الفئة الحاكمة، وكذلك الحروب العثمانية الصفوية وانتفاضات الأقليات العرقية مثل انتفاضة كاخيتى، والضغوط المتكررة الخارجية منذ قرن من الروس، وأخيرا الانتهازيين الأفغان الذين أجهزوا على نهاية تلك الدولة. شجع الصفويين على نشر المذهب الشيعي، بالإضافة إلى الآداب والثقافة وخلق الشاه عباس الأول جو فكري وذلك على حسب أراء بعض العلماء يمثل "عصر ذهبي" جديد.[72] كما قام بإصلاحات فى الحكومة والجيش واستجاب لاحتياجات عامة الشعب.[72] وبسبب الصفويين انتشر المذهب الشيعي وهو دين الدولة في جميع أنحاء مجالاتهم الواسعة، فإن معظم سكان الوقت الحاضر فى إيران وأذربيجان تم تشيعهم قبل ظهور الصفويين ولكن ليس بالشكل الكبير الذى اقامه الصفويون.[73] بعد تفكك الدولة الصفوية، أعقبها غزو نادر شاه الأفشارى وهو زعيم سني من خراسان الذي قلص قوة الشيعة[69]:300، وشُهد له بالعبقرية العسكرية بصفة استثنائية، مما جعل إيران تصل إلى أقصى حد لها منذ الإمبراطورية الساسانية. وبعد انهيار الدولة الصفوية خاصة بعد موت نادر شاه، ثم اتبعها فترة حكم وجيزة من كريم خان الذى كان مؤسس الأسرة الزندية، كانت فترة حكمه من 1751 إلى 1779 وحكم كل من إيران باستثناء خراسان، وسيطر أيضا على بعض الأراضي القوقازية واحتل البصرة لعدة سنوات، ثم تلاها فترة حكم القاجاريين، الذين حكموا أذربيجان وإيران من 1779.[65]:106 ظهور روسيا فيما بعد أصبح تهديدا للممتلكات الإيرانية والتركية في منطقة القوقاز في هذه الفترة. وعلى الرغم من وجود صراعات عسكرية بالفعل إلا إنها كانت طفيفة في القرن ال17، وبدأت الحروب الروسية الفارسية رسميا في القرن الثامن عشر، وانتهت في أوائل القرن التاسع عشر مع معاهدة غوليستان عام 1813م ومعاهدة تركمانجاي في عام 1828، والتي تنازل فيها القاجاريون عن جزء من القوقاز للإمبراطورية الروسية.[57]:17 المنطقة الواقعة إلى الشمال من نهر اراس، من بينها أراضي الجمهورية أذربيجان الحالية، كانت أراضي إيرانية حتى احتلتها روسيا خلال القرن ال19.[49][74][75][76][77][78][79] في حين الأذربيجانيين في إيران اندمجوا في المجتمع الإيراني، أما الأذربيجانيون الذين كانوا يعيشون في أران، تم إدراج اراضيهم الإمبراطورية الروسية.

الفترة الحديثة في أذربيجان[عدل المصدر]

خريطة لجمهورية أذربيجان الديمقراطية التي قدمها الوفد الأذربيجاني فى مؤتمر باريس للسلام 1919.

بعد انهيار الإمبراطورية الروسية خلال الحرب العالمية الأولى،فإن كلا من أذربيجان، مع أرمينيا وجورجيا شكلوا جزءا من الجمهورية الترانسقوقازية الديمقراطية الإتحادية قصيرة الأجل. وأعقب ذلك مجازر أحداث مارس[80][81][82] التي وقعت بين 30 مارس و 2 أبريل 1918 في مدينة باكو والمناطق المجاورة لمحافظة باكو من الإمبراطورية الروسية.[83] عندما انحلت تلك الجمهورية في مايو 1918، أعلنت أذربيجان استقلالها باسم جمهورية أذربيجان الديمقراطية. كانت تُعد جمهورية أذربيجان الديمقراطية أول جمهورية برلمانية حديثة في العالم الإسلامي.[49][84][85] ومن بين الإنجازات الهامة للبرلمان كان تمديد حق التصويت للنساء، مما يجعل أذربيجان أول دولة مسلمة في منح المرأة حقوقا سياسية متساوية مع الرجال.[84] وكان آخر إنجاز هام لجمهورية أذربيجان الديمقراطية هو تأسيس جامعة باكو الحكومية، التي تعد أول جامعة حديثة من نوعها التي تأسست في الشرق الإسلامى.[84] وبحلول مارس عام 1920، كان من الواضح أن روسيا السوفياتية ستهاجم باكو التي تشتد الحاجة إليها. وقال فلاديمير لينين أن الغزو كان مبررا كرد روسيا السوفيتية لا يمكنها العيش بدون نفط باكو.[86][87] استمرت أذربيجان كدولة مستقلة ل23 أشهر فقط حتى غزاها الجيش الأحمر الحادى عشر السوفياتي البلشفي، وإنشاء جمهورية أذربيجان الاشتراكية السوفياتية في 28 أبريل 1920. وعلى الرغم من أن الجزء الأكبر من الجيش الأذربيجاني المشكل حديثا شارك في اخماد تمرد أرمني والتي فضت للتو في قاراباغ، لم يتنازل الاذريون عن استقلالهم الوجيز من 1918-1920 بسرعة أو بسهولة. قتل ما لا يقل عن 20،000 جندي أذربيجاني مقاومين ما كان من إعادة السيطرة الروسية علي اذربيجان.[88] وجاء الاستقلال الوجيز لشمال أذربيجان في 1918-1920 من بعد أكثر من 70 عاما من الحكم السوفيتي.[51]:91 بعد استعادة الاستقلال في أكتوبر 1991، أصبحت جمهورية أذربيجان متورطة في حرب مع أرمينيا المجاورة لها حول منطقة ناغورني كاراباخ.[51]:97

الفترة الحديثة في إيران[عدل المصدر]

كان ستار خان (1868-1914) شخصية ثورية كبرى في فترة القاجاريين في العقود المتأخرة من إيران.

في إيران، الاذريين مثل ستار خان سعى للإصلاح دستوري.[89] الثورة الدستورية الفارسية في 1906-1911 زعزعت حكم القاجاريين. حيث تأسس البرلمان على جهود الدستوريين، وظهرت الصحف المؤيدة للديمقراطية. فى أسرع وقت تم إزالة آخر شاه من الأسرة القاجارية في انقلاب عسكري بقيادة رضا خان. في السعي لفرض الانسجام الوطني في بلد حيث كان نصف سكانها أقليات عرقية، حظر رضا شاه في تتابع سريع في استخدام اللغة الأذربيجانية في المدارس، والعروض المسرحية والاحتفالات الدينية، والكتب.[90]

فور خلع الشاه رضا في سبتمبر 1941، أخذت القوات السوفيتية فى السيطرة على أذربيجان الإيرانية، وساعدت على إقامة حكومة شعبية أذربيجانية، وهي دولة تابعة تحت قيادة سيد جعفر پیشه‌وری يدعمه أذربيجان السوفيتية. وكان الهدف من الوجود العسكري السوفياتي في أذربيجان الإيرانية بشكل رئيسي في تأمين طريق إمداد الحلفاء خلال الحرب العالمية الثانية. ضغطت الولايات المتحدة وبريطانيا على السوفييت إلى الانسحاب قبل انتهاء عام 1946. بعد ذلك مباشرة، استعادت الحكومة الإيرانية السيطرة على أذربيجان الإيرانية.

وفقا للبروفيسور غاري آر هيس:

في 11 ديسمبر، دخلت قوة ايرانية تبريز وحكومة بيشەورى سرعان ما انهارت. والواقع أن الإيرانيين كانوا مرحب بهم بشكل كبير من الشعب الأذربيجاني، الذي فضل بشدة هيمنة طهران بدلا من موسكو. واستعداد الاتحاد السوفييتي للتخلي عن نفوذه في أذربيجان الإيرانية ربما نتج عن عدة عوامل، بما فيه من إدراك أن المشاعر للحكم الذاتي قد بولغ فيها وأن امتيازات نفطية ظلت الهدف السوفيتي مرغوب فيها أكثر على المدى الطويل.[91]

أصول الشعب الأذربيجاني[عدل المصدر]

سيدة نبيلة آذرية من باكو، 1897.[92]

في كثير من المراجع يتم تصنيف الأذربيجانيين كشعب تركي، بسبب لغتهم التركية.[93][94] ومع ذلك، يُعتقد حالياً أن الأذربيجانيين اساساً من نسل القوقاز الألبان[95][96] والشعوب الإيرانية الذين عاشوا في مناطق القوقاز وشمال إيران قبل التتريك. كتب المؤرخ فلاديمير مينورسكي إلى ان حد كبير من السكان الإيرانيين والقوقاز أصبحوا ناطقين بالتركية:

في بداية القرن5 /القرن11 احتلت جحافل الأوغوز أذربيجان، لأول مرة في شكل أحزاب صغيرة، ومن ثم في أعداد كبيرة، وذلك في ظل عهد السلاجقة. ونتيجة لذلك، أصبح الشعب الإيراني من أذربيجان والأجزاء المجاورة من القوقاز ناطق باللغة التركية في حين أن السمات المميزة للاذرية التركية مثل التنغيم فى الفارسية وتجاهل الانسجام الصوتى، والتى تعكس الأصل الغير تركي من السكان الذى تم تتريكهم[97]

وهكذا، ساعدت قرون من الهجرة التركية والتتريك في المنطقة لصوغ الهوية العرقية الأذربيجانية المعاصرة.

التتريك[عدل المصدر]

صورة لمحمد فضولي بواسطة عظيم عظيمزاده (1914). يعتبر فضولي واحد من أعظم الشعراء الأذربيجانيين.[98]

بدأ أقدم توغل تركي كبير في المنطقة التي تعرف الآن باسم أذربيجان وتسارعت أثناء فترة السلاجقة.[93] ظلت الهجرة من الأوغوز الأتراك إلى الاراضى التى تعرف الآن باسم تركمانستان، التي تشهد على التشابه اللغوي، وقد زادت الهجرات خلال الفترة المغولية، كما كان العديد من الجنود تحت حكم الإيلخانات كانوا اتراك. بحلول فترة الصفويين، واصلت عملية تتريك أذربيجان بتأثير القزلباش. اسم "أذربيجان" مشتق تماماً من اسم الأقليم قبل وجود الاتراك المعروفة بأزراباياجان أو أدرباياجان، وذلك يوضح التحول التدريجي للغة، كما نجت أسماء الأماكن المحلية من التتريك، وإن كان ذلك فيه تغيير شكل من الاشكال.[59]

معظم الأكاديميين لاحظوا التتريك اللغوي في الغالب لغير الناطقين بالتركية للشعوب الأصلية واستيعاب مجموعات صغيرة من القبائل التركية.[57]:6–7

أصول إيرانية[عدل المصدر]

من المرجح أن الأذربيجانيين من أصول إيرانية الممتدة من القبائل الإيرانية القديمة، مثل الميديين في أذربيجان الإيرانية، والغزاة السكوثيون الذين وصلوا خلال القرن الثامن قبل الميلاد. ويعتقد أيضاً أن الميديين مختلطيين مع مانيين.[99] فتشهد مخطوطات قديمة لأحد المؤرخين العرب للمسعودي على الوجود الإيراني في المنطقة.

   
أذر
الفرس أمة حد بلادها الجبال من الماهات وغيرها وآذربيجان إلى ما يلي بلاد أرمينيا وأران والبيلقان إلى دربند وهو الباب والأبواب والري وطبرستان والمسقط والشابران وجرجان وابرشهر، وهي نيسابور، وهراة ومرو وغير ذلك من بلاد خراسان وسجستان وكرمان وفارس والأهواز، وما اتصل بذلك من أرض الأعاجم في هذا الوقت وكل هذه البلاد كانت مملكة واحدة ملكها ملك واحد ولسانها واحد، إلا أنهم كانوا يتباينون في شيء يسير من اللغات.[100]
   
أذر

الأدلة الأثرية تشير إلى أن الدين الإيراني من الزرادشتية كان بارزا في جميع أنحاء القوقاز قبل المسيحية والإسلام.[101][102][103] كما تم الافتراض بأن سكان أذربيجان الإيرانية كانوا في الأغلب من الناطقين بالفارسية قبل وصول الأوغوز. وما يدعم هذا الادعاء العديد من الشخصيات فى الأدب الفارسي، مثل قطران التبريزي، الشمس التبريزي، نظامي الكنجوي، وخاقاني الذي كتب باللغة الفارسية قبل وأثناء هجرات الغزيين، ومختارات نُزهَةالمجالس، بالإضافة إلى سترابو ، الإستخارى، والمسعودي، الذين وصفوا عن المنطقة باللغة الفارسية. وذُكر هذا الادعاء أيضاً من قبل المؤرخين في القرون الوسطى الأخرى، مثل شمس الدين المقدسي.[59]

تقول الموسوعة الإيرانية "ينحدر المتحدثون التركية في أذربيجان أساسا من المتحدثين بالايرانية في وقت سابق". والوجود الحالى لبعض المتحدثين باللغات الإيرانية. من شعوب الطال والتاتيون الموجودة في أذربيجان.[104]

الأصول القوقازية[عدل المصدر]

وفقا للموسوعة البريطانية:

الاذريون هي مجموعة عرقية مختلطة، حيث يُعدوا من أقدم العناصر المنبثقة عن السكان الأصليين في شرق القوقاز، وربما من الميديين في شمال بلاد فارس.[3]

هناك أدلة على أن، على الرغم من الغزوات والهجرات المتكررة، فإن القوقازيين الأصليين قد تم استيعابهم ثقافياً، أول مرة كانت من قبل الشعوب الإيرانية القديمة وفيما بعد من قبل الأوغوز.

الاصل التركي[عدل المصدر]

ولكن من المهم الاشارة ان المصادر الاذربيجانية نفسها تعتبر الاذريين من اصل تركي صميم بعيدا عن كل النظريات الاخرى حول الموضوع وهو مطابق لتحليلات ال dna لشريحة واسعة للشعب الاذربيجاني ،معتبرة ان نظرية الاصل الفارسي لها اغراض سياسية ايرانية بسبب ان الاذريين يشكلون ثلث الشعب في ايران ،مما يجعل هذا التخريج حل جذري بالنسبة للمعضلة الاذرية في ايران [105].[106].

مصادر[عدل المصدر]

  1. ^ "Azerbaijanin Turkic". Joshua Project. اطلع عليه بتاريخ 24 January 2012. 
  2. ^ Sela, Avraham (2002). The Continuum Political Encyclopedia of the Middle East. Continuum. صفحة 197. ISBN 0-8264-1413-3. 40–45 million 
  3. ^ أ ب ت "Azerbaijani (people)". Encyclopædia Britannica. اطلع عليه بتاريخ 24 January 2012. 
  4. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع CIA_Iran
  5. ^
    • Michael Knüppel, "TURKIC LANGUAGES OF PERSIA: AN OVERVIEW", Encyclopaedia Iranica [1] "Altogether, one-sixth of today’s Iranian population is turcophone or bilingual (Persian and Turkic; see Doerfer, 1969, p. 13).
    • Mehrdad Izady – Columbia University – Gulf 2000 Project – Language Map of Iran – 2012 http://gulf2000.columbia.edu/maps.shtml"
    • Swietochowski, Tadeusz; Collins, Brian C. (1999). Historical dictionary of Azerbaijan. Lanham, Maryland: Scarecrow Press. ISBN 0-8108-3550-9. "25 million (1999)"
  6. ^
    • Shaffer, Brenda (2003). Borders and Brethren: Iran and the Challenge of Azerbaijanin Turk Identity. MIT Press. pp. 221–225. ISBN 0-262-19477-5"There is considerable lack of consensus regarding the number of Azerbaijanis in Iran ...Most conventional estimates of the Azerbaijani population range between one-fifth to one-third of the general population of Iran, the majority claiming one-fourth" Azerbaijanin Turk student groups in Iran claim that there are 27 million Azerbaijanis residing in Iran."
    • Minahan, James (2002). Encyclopedia of the Stateless Nations: S-Z. Greenwood Publishing Group. p. 1765. ISBN 978-0-313-32384-3"Approximately (2002e) 18,500,000 Southern Azarbayjanian Turk in Iran, concentrated in the northwestern provinces of East and West Azerbaijan. It is difficult to determine the exact number of Southern Azeris in Iran, as official statistics are not published detailing Iran's ethnic structure. Estimates of the Southern Azeri population range from as low as 12 million up to 40% of the population of Iran – that is, nearly 27 million..."
  7. ^
    • Ali Gheissari, "Contemporary Iran:Economy, Society, Politics: Economy, Society, Politics", Oxford University Press, 2 April 2009. pg 300Azeri ethnonationalist activist, however, claim that number to be 24 million, hence as high as 35 percent of the Iranian population"
    • Rasmus Christian Elling,Minorities in Iran: Nationalism and Ethnicity after Khomeini , Palgrave Macmillan, 2013. Excerpt: "The number of Azeris in Iran is heavily disputed. In 2005, Amanolahi estimated all Turkic-speaking communities in Iran to number no more than 9 million. CIA and Library of congress estimates range from 16 percent to 24 precent -- that is, 12-18 million people if we employ the latest total figure for Iran's population (77.8 million). Azeri ethnicsts, on the other hand, argue that overall number is much higher, even as much as 50 percent or more of the total population. Such inflated estimates may have influenced some Western scholars who suggest that up to 30 percent (that is, some 23 million today) Iranians are Azeris." [2]
  8. ^ Переписи населения Азербайджана 1979, 1989, 1999, 2009 годов
  9. ^ "Azerbaijani, South". Ethnologue. اطلع عليه بتاريخ 18 March 2015. 
  10. ^ Dabrowska, Karen; Hann, Geoff (2008), Iraq Then and Now: A Guide to the Country and Its People, Bradt Travel Guides, ISBN 1-84162-243-5
  11. ^ Phillips, David L. (2006), Losing Iraq: Inside the Postwar Reconstruction Fiasco, Basic Books, ISBN 0-465-05681-4
  12. ^ "Итоги переписи". 2010 census. Russian Federation State Statistics Service. 2012. اطلع عليه بتاريخ 24 January 2015. 
  13. ^ أ ب van der Leeuw, Charles (2000). Azerbaijan: a quest for identity : a short history. Palgrave Macmillan. صفحة 19. ISBN 978-0-312-21903-1. 
  14. ^ "Turkey-Peoples". Looklex Encyclopaedia. اطلع عليه بتاريخ 13 August 2013. 
  15. ^ "Ethnic groups by major administrative-territorial units" (PDF). 2002 census. National Statistics Office of Georgia. اطلع عليه بتاريخ 17 January 2012. 
  16. ^ "Population by national and/or ethnic group, sex and urban/rural residence (2009 census)" (PDF). Agency for the Statistics of the Republic of Kazakhstan. اطلع عليه بتاريخ 15 August 2012. 
  17. ^ "About number and composition population of Ukraine by data All-Ukrainian census of the population 2001". Ukraine Census 2001. State Statistics Committee of Ukraine. اطلع عليه بتاريخ 17 January 2012. 
  18. ^ "The National Structure of the Republic of Uzbekistan". Umid World. 1989. اطلع عليه بتاريخ 17 January 2012. 
  19. ^ Всесоюзная перепись населения 1989 года. Национальный состав населения по республикам СССР. Демоскоп Weekly (باللغة Russian) (493–494). 1–22 January 2012. اطلع عليه بتاريخ 17 January 2012. 
  20. ^ "Azerbaijani, South". Ethnologue. اطلع عليه بتاريخ 18 March 2015. 
  21. ^ "Azerbaijani-American Council rpartners with U.S. Census Bureau". News.Az. 28 December 2009. اطلع عليه بتاريخ 2012-07-11. 
  22. ^ http://www.azeris.org/images/proclamations/May28_BrooklynNY_2011.JPG
  23. ^ "Obama, recognize us – St. Louis American: Letters To The Editor". Stlamerican.com. 9 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 2012-07-11. 
  24. ^ "The Kingdom of the Netherlands: Bilateral relations: Diaspora" (PDF). Republic of Azerbaijan Ministry of Foreign Affairs. اطلع عليه بتاريخ 17 January 2012. 
  25. ^ "5.01.00.03 Национальный состав населения" (PDF) (باللغة Russian). National Statistical Committee of Kyrgyz Republic. 2011. اطلع عليه بتاريخ 17 January 2012. 
  26. ^ "Foreign population on 31.12.2006 by citizenship and selected characteristics". Federal Statistical Office (Destatis). تمت أرشفته من الأصل على 2010-11-16. اطلع عليه بتاريخ 3 February 2012. 
  27. ^ "UAE´s population – by nationality". BQ Magazine. 12 April 2015. اطلع عليه بتاريخ 13 June 2015. 
  28. ^ "Nationality and country of birth by age, sex and qualifications Jan - Dec 2013 (Excel sheet 60Kb)". www.ons.gov.uk. Office for National Statistics. اطلع عليه بتاريخ 11 June 2014. 
  29. ^ "Population Census 2009" (PDF). National Statistical Committee of the Republic of Belarus. اطلع عليه بتاريخ 17 April 2013. 
  30. ^ "Ethnic Origin (264), Single and Multiple Ethnic Origin Responses (3), Generation Status (4), Age Groups (10) and Sex (3) for the Population in Private Households". Statistics Canada. 2011. اطلع عليه بتاريخ 13 August 2013.  In the 2011 census, 1,985 people indicated 'Azeri'/'Azerbaijani' as a single response and 2,595 as part of multiple origins.
  31. ^ Poleshchuk, Vadim (March 2001). "Accession to the European Union and National Integration in Estonia and Latvia" (PDF). European Center for Minority Issues. اطلع عليه بتاريخ 18 January 2012. 232 citizens 
  32. ^ "The Republic of Austria: Bilateral relations" (PDF). Republic of Azerbaijan Ministry of Foreign Affairs. اطلع عليه بتاريخ 18 January 2012. 
  33. ^ "Population Census of 2011". Statistics Estonia. اطلع عليه بتاريخ 24 January 2015.  Select "Azerbaijani" under "Ethnic nationality".
  34. ^ "Population by national and/or ethnic group, sex and urban/rural residence". United Nations Statistics Division. اطلع عليه بتاريخ 17 January 2012. 
  35. ^ "Immigrants and Norwegian-born to immigrant parents, 1 January 2013". 
  36. ^ 2006 Australian Census. NB According to the 2006 census, 290 people living in Australia identified themselves as of Azeri ancestry, although the Australian-Azeri community is estimated to be larger. . Retrieved 1 April 2008.
  37. ^ http://www.bahai.az/ Azerbaidjan Bahai
  38. ^ Bəhailik Azerbaidjan Bahai
  39. ^ "Azerbaijan". اطلع عليه بتاريخ 18 March 2015. 
  40. ^ "Today.Az - Covering Azerbaijan inside and outside". اطلع عليه بتاريخ 18 March 2015. 
  41. ^ "5,000 Azerbaijanis adopted Christianity" (باللغة Russian). Day.az. 7 July 2007. اطلع عليه بتاريخ 30 January 2012. 
  42. ^ "Christian Missionaries Becoming Active in Azerbaijan" (باللغة Azerbaijani). Tehran Radio. 19 June 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 August 2012. 
  43. ^ Bani-Shoraka, Helena (2005). "Language Policy and Language Planning: Some Definitions". In Rabo, Annika; Utas, Bo. The Role of the State in West Asia. Swedish Research Institute in Istanbul. صفحة 144. ISBN 91-86884-13-1. 
  44. ^ Robertson, Lawrence R. (2002). Russia & Eurasia Facts & Figures Annual. Academic International Press. صفحة 210. ISBN 0-87569-199-4. 
  45. ^ "Azerbaijan". اطلع عليه بتاريخ 18 March 2015. 
  46. ^ Brenda Shaffer. The Limits of Culture: Islam and Foreign Policy MIT Press, 2006 ISBN 0-262-19529-1 p 229
  47. ^ Harcave, Sidney (1968). Russia: A History: Sixth Edition. Lippincott. صفحة 267. 
  48. ^ Mojtahed-Zadeh, Pirouz (2007). Boundary Politics and International Boundaries of Iran: A Study of the Origin, Evolution, and Implications of the Boundaries of Modern Iran with Its 15 Neighbors in the Middle East by a Number of Renowned Experts in the Field. Universal. صفحة 372. ISBN 1-58112-933-5. 
  49. ^ أ ب ت Swietochowski, Tadeusz (1995). Russia and Azerbaijan: A Borderland in Transition. Columbia University Press. صفحات 69, 133. ISBN 978-0-231-07068-3. 
  50. ^ Swietochowski, Tadeusz. Eastern Europe, Russia and Central Asia 2003 Taylor and Francis, 2003. ISBN 1-85743-137-5 p 104
  51. ^ أ ب ت Nichol, James (1995). "Azerbaijan". In Curtis, Glenn E. Armenia, Azerbaijan, and Georgia. Federal Research Division, Library of Congress. ISBN 0-8444-0848-4. 
  52. ^ Minahan, James (2000). Miniature Empires: A Historical Dictionary of the Newly Independent States. Greenwood. صفحة 20. ISBN 0-313-30610-9. 
  53. ^ Lendering, Jona. "Atropates (Biography)". Livius.org. اطلع عليه بتاريخ 27 January 2012. 
  54. ^ Chamoux, Francois (2003). Hellenistic Civilization. Blackwell Publishing. صفحة 26. ISBN 0-631-22241-3. 
  55. ^ Bosworth, A. B.; Baynham, E. J. (2002). Alexander the Great in Fact and Fiction. Oxford University Press. صفحة 92. ISBN 0-19-815287-6. 
  56. ^ Atabaki, Touraj (2000). Azerbaijan: Ethnicity and the Struggle for Power in Iran. I. B. Tauris. صفحة 7. ISBN 1-86064-554-2. 
  57. ^ أ ب ت Altstadt, Audrey L. (1992). The Azerbaijani Turks: Power and Identity under Russian Rule. Hoover Institution Press. ISBN 0-8179-9182-4. 
  58. ^ أ ب "Country Study: Azerbaijan". Federal Research Division Library of Congress. اطلع عليه بتاريخ 28 January 2012. 
  59. ^ أ ب ت Yarshater, E (18 August 2011). "The Iranian Language of Azerbaijan". Encyclopædia Iranica. اطلع عليه بتاريخ 25 January 2012. 
  60. ^ Bosworth, C. E. (12 August 2011). "Arran". Encyclopædia Iranica. اطلع عليه بتاريخ 25 January 2012. 
  61. ^ Roy, Olivier (2007). The new Central Asia. I.B. Tauris. صفحة 6. ISBN 978-1-84511-552-4. The mass of the Oghuz who crossed the Amu Darya towards the west left the Iranian plateaux, which remained Persian, and established themselves more to the west, in Anatolia. Here they divided into Ottomans, who were Sunni and settled, and Turkmens, who were nomads and in part Shiite (or, rather, Alevi). The latter were to keep the name 'Turkmen' for a long time: from the 13th century onwards they 'Turkised' the Iranian populations of Azerbaijan (who spoke west Iranian languages such as Tat, which is still found in residual forms), thus creating a new identity based on Shiism and the use of Turkish. These are the people today known as Azeris. 
  62. ^ Coene, Frederik (2010). The Caucasus: An Introduction. Routledge. صفحة 97. ISBN 0-415-48660-2. 
  63. ^ "Countries and Territories of the World". اطلع عليه بتاريخ 18 March 2015. 
  64. ^ "Armenia-Ancient Period". Federal Research Division Library of Congress. اطلع عليه بتاريخ 28 January 2012. 
  65. ^ أ ب ت ث ج ح Swietochowski, Tadeusz; Collins, Brian C. (1999). Historical dictionary of Azerbaijan. Lanham, Maryland: Scarecrow Press. ISBN 0-8108-3550-9. 15 million (1999) 
  66. ^ Chaumont, M. L. (29 July 2011). "Albania". Encyclopædia Iranica. اطلع عليه بتاريخ 28 January 2012. 
  67. ^ Alexidze, Zaza (Summer 2002). "Voices of the Ancients: Heyerdahl Intrigued by Rare Caucasus Albanian Text". Azerbaijan International. 10.2: 26–27. اطلع عليه بتاريخ 25 January 2012. 
  68. ^ "Sassanid Empire". The Islamic World to 1600. University of Calgary. 1998. اطلع عليه بتاريخ 3 February 2012. 
  69. ^ أ ب ت Lapidus, Ira (1988). A History of Islamic Societies. Cambridge University Press. ISBN 0-521-77933-2. 
  70. ^ Kennedy, Hugh (1992). The Prophet and the Age of the Caliphates. Longman. صفحة 166. ISBN 0-582-40525-4. 
  71. ^ "The Safavid Empire". University of Calgary. تمت أرشفته من الأصل على 27 April 2006. اطلع عليه بتاريخ 8 June 2006. 
  72. ^ أ ب Sammis, Kathy (2002). Focus on World History: The First Global Age and the Age of Revolution. J. Weston Walch. صفحة 39. ISBN 0-8251-4370-5. 
  73. ^ The Caspian: politics, energy and security, By Shirin Akiner, pg.158. اطلع عليه بتاريخ 17 December 2014. 
  74. ^ L. Batalden, Sandra (1997). The newly independent states of Eurasia: handbook of former Soviet republics. Greenwood Publishing Group. صفحة 98. ISBN 978-0-89774-940-4. 
  75. ^ Timothy C. Dowling Russia at War: From the Mongol Conquest to Afghanistan, Chechnya, and Beyond pp 728-729 ABC-CLIO, 2 dec. 2014 ISBN 1-59884-948-4
  76. ^ E. Ebel, Robert, Menon, Rajan (2000). Energy and conflict in Central Asia and the Caucasus. Rowman & Littlefield. صفحة 181. ISBN 978-0-7425-0063-1. 
  77. ^ Andreeva, Elena (2010). Russia and Iran in the great game: travelogues and orientalism (الطبعة reprint). Taylor & Francis. صفحة 6. ISBN 978-0-415-78153-4. 
  78. ^ Çiçek, Kemal, Kuran, Ercüment (2000). The Great Ottoman-Turkish Civilisation. University of Michigan. ISBN 978-975-6782-18-7. 
  79. ^ Ernest Meyer, Karl, Blair Brysac, Shareen (2006). Tournament of Shadows: The Great Game and the Race for Empire in Central Asia. Basic Books. صفحة 66. ISBN 978-0-465-04576-1. 
  80. ^ Russia and a Divided Azerbaijan: A Borderland in Transition, by Tadeusz Świętochowski, Columbia University Press, 1995, p. 66
  81. ^ Smith, Michael (April 2001). "Anatomy of Rumor: Murder Scandal, the Musavat Party and Narrative of the Russian Revolution in Baku, 1917-1920". Journal of Contemporary History. 36 (2): 228. The results of the March events were immediate and total for the Musavat. Several hundreds of its members were killed in the fighting; up to 12,000 Muslim civilians perished; thousands of others fled Baku in a mass exodus 
  82. ^ Minahan, James B. Miniature Empires: A Historical Dictionary of the Newly Independent States. صفحة 22. ISBN 0-313-30610-9. The tensions and fighting between the Azeris and the Armenians in the federation culminated in the massacre of some 12,000 Azeris in Baku by radical Armenians and Bolshevik troops in March 1918 
  83. ^ Michael Smith. "Pamiat' ob utratakh i Azerbaidzhanskoe obshchestvo/Traumatic Loss and Azerbaijani. National Memory". Azerbaidzhan i Rossiia: obshchestva i gosudarstva (Azerbaijan and Russia: Societies and States) (باللغة الروسية). Sakharov Center. اطلع عليه بتاريخ 21 August 2011. 
  84. ^ أ ب ت Kazemzadeh, Firuz (1951). The Struggle for Transcaucasia: 1917–1921. The New York Philosophical Library. صفحات 124, 222, 229, 269–270. ISBN 978-0-8305-0076-5. 
  85. ^ Schulze, Reinhard. A Modern History of the Islamic World. I.B.Tauris, 2000. ISBN 978-1-86064-822-9.
  86. ^ Горянин, Александр (August 28, 2003). Очень черное золото (باللغة الروسية). GlobalRus. تمت أرشفته من الأصل على 6 September 2003. اطلع عليه بتاريخ August 28, 2003. 
  87. ^ Горянин, Александр. История города Баку. Часть 3. (باللغة الروسية). Window2Baku. 
  88. ^ Pope, Hugh (2006). Sons of the conquerors: the rise of the Turkic world. New York: The Overlook Press. صفحة 116. ISBN 978-1-58567-804-4. 
  89. ^ Pistor-Hatam, Anja (20 July 2009). "Sattār Khan". Encyclopædia Iranica. اطلع عليه بتاريخ 6 February 2012. 
  90. ^ Swietochowski, Tadeusz (1995). Russia and Azerbaijan: A Borderland in Transition. Columbia University Press. ISBN 0-231-07068-3. 
  91. ^ Hess, Gary. R. (March 1974). "The Iranian Crisis of 1945–46 and the Cold War" (PDF). Political Science Quarterly. 89 (1). اطلع عليه بتاريخ 28 January 2012. 
  92. ^ Азербайджанка из Баку., Ф. Орден.1897 г. Peter the Great Museum of Anthropology and Ethnography.
  93. ^ أ ب Golden, Peter B. (1992). An Introduction to the History of the Turkic Peoples. Otto Harrasowitz. صفحات 385–386. ISBN 3-447-03274-X. 
  94. ^ "Turkic Peoples". Encyclopedia Americana. 27. Grolier. 1998. صفحة 276. ISBN 0-7172-0130-9. 
  95. ^ Kobishchanov, Yuri M. (1979). Axum. Pennsylvania State University Press. صفحة 89. ISBN 0-271-00531-9. 
  96. ^ Suny, Ronald G. (July–August 1988). "What Happened in Soviet Armenia?". Middle East Report (153, Islam and the State): 37–40. 
  97. ^ Minorsky, V. "Azarbaijan". In Bearman, P.;Bianquis, Th.; Bosworth, C. E.; van Donzel, E.; Heinrichs, W. P. Encyclopaedia of Islam (الطبعة 2nd). Brill. 
  98. ^ "Fuzuli, Mehmed bin Süleyman" in Encyclopædia Britannica
  99. ^ Zadok, Ran (15 August 2006). "Mannea". Encyclopædia Iranica. اطلع عليه بتاريخ 29 January 2012. 
  100. ^ Al Mas'udi (1894). المحرر: De Goeje, M.J. Kitab al-Tanbih wa-l-Ishraf (باللغة Arabic). Brill. صفحات 77–78.  Arabic text: "قد قدمنا فيما سلف من كتبنا ما قاله الناس في بدء النسل، وتفرقهم على وجه الأرض، وما ذهب إليه كل فريق منهم في ذلك من الشرعيين وغيرهم ممن قال بحدوث العالم وأبى الانقياد إلى الشرائع من البراهمة وغيرهم، وما قاله أصحاب القدم في ذلك من الهند والفلاسفة وأصحاب الاثنين من المانوية وغيرهم على تباينهم في ذلك، فلنذكر الآن الأمم السبع ذهب من عني بأخبار سوالف الأمم ومساكنهم إلى أن أجل الأمم وعظماءهم كانوا في سوالف الدهر سبعاً يتميزون بثلاثة أشياء: بشيمهم الطبيعية، وخلقهم الطبيعية، وألسنتهم فالفرس أمة حد بلادها الجبال من الماهات وغيرها وآذربيجان إلى ما يلي بلاد أرمينية وأران والبيلقان إلى دربند وهو الباب والأبواب والري وطبرستن والمسقط والشابران وجرجان وابرشهر، وهي نيسابور، وهراة ومرو وغير ذلك من بلاد خراسان وسجستان وكرمان وفارس والأهواز، وما اتصل بذلك من أرض الأعاجم في هذا الوقت وكل هذه البلاد كانت مملكة واحدة ملكها ملك واحد ولسانها واحد، إلا أنهم كانوا يتباينون في شيء يسير من اللغات."
  101. ^ "Various Zoroastrian Fire-Temples". University of Calgary. 1 February 2000. تمت أرشفته من الأصل على 30 April 2006. اطلع عليه بتاريخ 8 June 2006. 
  102. ^ "Ethnicity, Nationalism and Conflict in the South Caucasus". اطلع عليه بتاريخ 18 March 2015. 
  103. ^ "Armenia, Azerbaijan, and Georgia". اطلع عليه بتاريخ 18 March 2015. 
  104. ^ Frye, R. N. (15 December 2004). "Peoples of Iran". Encyclopædia Iranica. اطلع عليه بتاريخ 29 January 2012. 
  105. ^ 13 August 2013. In the 2011 census, 1,985 people indicated 'Azeri'/'Azerbaijani' as a single response and 2,595 as part of multiple origins.
  106. ^ Encyclopedia Iranica, "Azerbaijan: Pre-Islamic History", K. Shippmann.