دلوار حسين سعيدي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

دلاور حسين سعيدي بن يوسف سعيدي ولد في 01 فبراير عام 1940م في قرية سعيد خالي، التابعة لشبه المحافظة ضياء نغر، والمحافظة: فيروز بور في بنغلاديش، أحد آبائه اشتهر بـ سعيدي فصارت الأسرة تنسب إلى هذا اللقب وهو من أبرز الدعاة والواعظين المشهورين في بنغلاديش و خطيب مفوه له تأثير كبير وقبول واسع لدى عامة المسلمين.[1]

الحياة التعليمية:[عدل]

تم تعليمه الإبتدائي في المدرسة الإسلامية التي أسسها والده – رحمه الله- ثم التحق بمدرسة سرسينا الإسلامية العالية و تخرج منها بعد إتمام الدراسة فيها عام 1962م، وبعد التخرج اشتغل بالدراسة الوافية في علوم الحديث والتفسير والعلوم الحديثة وكذالك في علم السياسة والاقتصاد وسياسة شؤون العلاقات الخارجية، وكذالك أتم البحوث في اللغات والمعتقدات والأفكار المختلفة طيلة خمس سنوات.

المحافل التفسيرية[عدل]

بعد إكمال الدراسة في عام 1960م بدأ أن يقوم بتفسير القرآن الكريم وإلقاء المحاضرات في محافل السيرة النبوية والمؤتمرات والندوات وكان حضور الجماهير في هذه المحافل كثير جدا واستمر في ذلك حتى بعد استقلال بنغلاديش من باكستان و من العام 1974م بدأت تعقد محافله سنويا على مستوى البلاد فكان يحاضر في كل مدينة من مدن البلاد، من ذلك: في ميدان باريد بمدنية شيتاغوغ لخمسة أيام في كل عام منذ 29 سنة وقد حضر في هذا الحفل إمام وخطيب المسجد الحرام كرئيس المحاضرين لمرتين وفي ميدان سركيت بمدينة خولنا سنويا لمدة يومين منذ 38 سنة وفي ميدان مدرسة سلهت العالية سنويا لمدة ثلاثة أيام منذ 33 سنة وفي ميدان مدرسة راجشاهي العالية سنويا لمدة ثلاثة أيام منذ 35 سنة وفي مدينة بوغرا لمدة يومين منذ 25 سنة وفي ميدان سكة الحديد بدكا وفي ميدان مدرسة موتيجيل وفي ميدان بلتن في كل منها لمدة ثلاثة أيام سنويا منذ 34 عام وفي محفل السيرة البنوية الذي تقيمه المؤسسة الإسلامية في ساحة مسجد البيت المكرم منذ 20 سنة وكان يحضره رئيس الدولة وفي ميدان المحكمة العليا بدكا منذ العام 1970 مستمرا لـحوالي 5 سنوات وكان يحضره معالي القاضي أبو سعيد شودري والقضاة الآخرون وفي ميدان أدورد بمدينة ببنا، وفي استاد بمدينة ببنا وفي ميدان كلية ببنا التقنية وفي أماكن أخرى بببنا لثلاثة أيام منذ 37 عام وفي ميدان المكتبة العامة بكوملا وفي مصلى العيد بكوملا لمدة ثلاثة أيام سنويا منذ 28 سنة وفي استاد وميدان شاغور بمدينة بريشال وفي استاد مدينة جالكاتي وفي ميدان المدرسة المتوسطة بمدينة بيروجبور سنويا لمدة يومين منذ 26 سنة وغير ذلك ولا يخلو أي محافظة أو شبه محافظة للبلاد إلا و قد ألقى فيها المحاضرة وكان يحضر في محافله رئيس الدولة ورؤساء القوات العسكرية والقضاة ورؤساء الجامعات ورئيس مجلس النواب والوزراء وأعضاء البرلمان.

الانتخابات البرلمانية[عدل]

انتخب عضوا للبرلمان في الانتخابات العامة مرتين، مرة في عام 1996م و مرة في عام 2001م من الدائرة البرلمانية فيروز فور-1.

أداء مناسك الحج:[عدل]

أدى مناسك الحج في كل عام منذ 1973م وأدى مناسك الحج مرتين باستضافة ملك المملكة العربية السعودية وخمس مرات باستضافة رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة.

الزيارات في الخارج:[عدل]

قد سافر أكثر من خمسين دولة لقارات آسيا وأوربا وأمريكا وأفريقيا و أستراليا وإضافة إلى ذلك اشترك في مؤتمر عالمي عقد بمكة المكرمة الذي دعا إليه خادم الحرمين الشرفين ملك المملكة العربية السعودية أثناء الحرب العراقية الكويتية في عام 1991م لحل قضايا المسلمين الذي اشترك فيه أربعمائة شخص من العلماء البارزين والمفكرين الإسلاميين من أنحاء العالم الإسلامي.

وقد حضر في المؤتمر السنوي الأول لذكرى الثورة الإيرانية بطهران باستضافة الإمام الخميني. وحضر الجلسة لمسابقة القرآن الكريم الدولية بدبي مرتين كضيف رئيس باستضافة ولي العهد ووزير الدفاع للإمارات العربية المتحدة معالي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وحضر حفلة الأعضاء المختارين لدول الأعضاء لـ"كومن ولت" التي عقدت في كندا باستضافة حكومة كندا.

أسماء الجامعات في داخل البلاد وخارجها التي دعته للحضور في حفلاتها كضيف رئيس[عدل]

بنغلاديش: • جامعة داكا • جامعة شيتاغونغ • جامعة راجشاهي • الجامعة الإسلامية العالمية بشيتاغونغ • جامعة كوستيا الإسلامية

أمريكا: • جامعة هاردبرد • جامعة هيوستن • جامعة فنسلفانيا • جامعة كاليفورنيا • جامعة واشنطن

بريطانيا: • جامعة كامبريج • جامعة أكسفورد

المملكة العربية السعودية:• الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة

ماليزيا: • الجامعة الإسلامية الدولية بماليزيا • الجامعة الزراعية بماليزيا

قطر: • جامعة قطر

مصر: • جامعة الأزهر بالقاهرة

الحصول على الألقاب والميداليات:[عدل]

قد حصل على الميداليات الكثيرة من الهيئات والمنظمات من داخل البلاد وخارجها لخدماته للأمة الإسلامية ومنها الحصول على لقب "العلامة" من قبل المركز الإسلامي لأمريكا الشمالية في شهر أغسطس لعام 1991م و حصل على "غراند مارشل" في مؤتمر المسلمين الأمريكيين الذي عقد أمام مبنى الأمم المتحدة في عام 1993م.

التأليفات:[عدل]

بلغ عدد مؤلفاته 54 كتابا، منها التفسير للقرآن الكريم بأربع مجلدات، وقد ترجمت خمسة من كتبه إلى اللغة الإنكليزية.

أداء المسؤوليات في بناء الدولة والمجتمع:[عدل]

• عضوا لمجلس الزكاة لوزارة الشؤون الدينية. • رئيسا للمجلس التنفيذي لجامعة بنغلاديش الإسلامية الدولية. • عضوا لمجلس الأمناء للجامعة الإسلامية العالمية بشيتاغونغ. • نائب رئيس المجلس الشرعي للبنك الإسلامي بنغلاديش. • مستشارا لرابطة العالم الإسلامي لفرع بنغلاديش. • مستشارا رئيسا للكلية الإسلامية بلندن. • مؤسسا لمدرسة نيويرك الإسلامية بأمريكا. • رئيسا لمجلس المدرسين بنغلاديش.

الحكم عليه بالإعدام[عدل]

في 28 فبرائر 2013م حكمت محكمة جرائم الحرب البنغلاديشية بالإعدام على سعيدي بعد إدانته بارتكاب جرائم خلال حرب الاستقلال عام 1971م وكان قد اعتقل في يونيو/حزيران عام 2010، وأدانته المحكمة بارتكاب جرائم قتل جماعي والاغتصاب وجرائم أخرى خلال الصراع من أجل الاستقلال عام 1971.ويقول منتقدو المحكمة إن التهم الموجهة لسعيدي وغيره تكمن وراءها دوافع سياسية.[2]

ما قاله سعيدي أمام القاضي قبل إصدار الحكم عليه بالإعدام[عدل]

وإني أعلن اليوم بين أيديكم وحالفا بالله بأني لست "دلوار شكدار" أو "ديلو" أو "ديلّا" الذي حملته الحكومة وجهازها الرسمي بجرائم القتل والنهب والمجزرة والاغتصاب والإحراق أثناء حرب الاستقلال في عام 1971م. بل إني معروف لدى عامة المواطنين في بنغلاديش في مساحتها 56،000 ميل مربع باسمي دلوار حسين سعيدي كخادم القرآن ومفسر القرآن وداعية القرآن.

في حقيقة الأمر قام الرئيس السابق لهذه المحكمة بإصدار الحكم في القضية المرفوعة ضدي حيث استقال من منصبه تحملا على عاتقه الإساءة في القضاء والظلم في المحاكمة بعد أن كشفت وسائل الإعلام حواره عبر اسكيبي ومن خلال ذلك الحوار تبينت المؤامرة والاعتداء في المحاكمة و ظهر في الحوار ضغط الحكومة عليه في المحاكمة ومراودته من قبل أحد قضاة المحكمة العليا وإجراء القضاء حسب الخريطة التي رسمها المدعو الدكتور أحمد ضياء الدين و تواصله مع المدعي العام بواسطة طرف ثالث.

وكذالك أثرت على قضيتي فضيحة البيت الآمن بموافقة الرئيس السابق واغتصاب شهودي من ساحة المحكمة بأعضاء البحث الجنائي واغتيالهم وفضيحة اعتبار أقوال المحقق كشهادة الشهود الغائبين عددهم 15.

وجراء هذه المؤامرات والفضائح لما استقال الرئيس السابق من عند نفسه كأنه أعلن أن هذه المحاكمة مردودة ومتروكة وكيف يرجى القضاء العادل من تلك المحاكمة المتروكة.

مراجع[عدل]

علماء الدين المسلمين