رئاسة دونالد ترامب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
دونالد ترامب
Donald Trump
Donald Trump official portrait.jpg

رئيس الولايات المتحدة الخامس والأربعون
تولى المنصب
20 يناير 2017
نائب الرئيس مايك بنس
 Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الإقامة البيت الابيض
الديانة المسيحية
الحياة العملية
الحزب جمهوري
التيار الديمقراطية

بدأت رئاسة دونالد ترامب في تمام الساعة الثانية عشرة بتوقيت شرق الولايات المتحدة في 20 يناير 2017، عندما تم تنصيب دونالد ترامب عن الحزب الجمهوري الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة خلفًا لباراك أوباما، كان ترامب رجل أعمال ومنتجا وشخصية لتلفزيون الواقع من مدينة نيويورك في وقت فوزه في انتخابات الرئاسة الأمريكية 2016 على المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون. بينما خسر ترامب الأصوات الشعبية بحوالي 3 ملايين صوت، فاز في تصويت الهيئة الانتخابية من 304 إلى 227 صوت.[1] اعتبارا من نهاية سنته الأولى في منصبه، أظهرت استطلاعات الرأي أن ترامب هو الرئيس الأقل شعبية في تاريخ استطلاعات الرأي الرئاسية الأمريكية الحديثة.[2]

عند توليه منصبه، ألغى ترامب اللوائح التي تهدف إلى معالجة تغير المناخ (مثل قانون خطة الطاقة النظيفة[3][4]) وانسحب من اتفاقية باريس بشأن حماية المناخ. كما سحب الولايات المتحدة من الشراكة العابرة للمحيط الهادئ[5][6]، في نفس الأثناء أصدر ترامب أمرًا تنفيذيًا مثيرًا للجدل ينفي بموجبه دخول مواطني بعض البلدان إلى الولايات المتحدة[7][8]، كما انسحب من الاتفاقية النووية الإيرانية.[9][10] استمر ترامب في قراراته المثيرة للجدل حيث أنهى برنامج العمل المؤجل للقادمين أطفالا[11][12] (DACA) وأصدر بيانه الإستفزازي والمثير للجدل باعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل ، كما سن التعريفات على واردات الصلب والألمنيوم[13] التي أدت إلى فرض رسوم انتقامية من الاتحاد الأوروبي[14] والصين.[15]

في أبريل 2017 أكد مجلس الشيوخ الأمريكي ترشيح ترامب لنيل غوروش إلى مقعد شاغر في المحكمة العليا. في يوليو 2017 دعا ترامب لإلغاء قانون الرعاية الصحية الأمريكي «أوباما كير»، ولكن إلغاء التشريع فشل التصويت ضده في مجلس الشيوخ الأمريكي. في ديسمبر 2017، وقع ترامب قانون تخفيضات الضرائب والوظائف لعام 2017، والذي خفض من خلاله معظم معدلات ضريبة الدخل الفردية على أساس مؤقت وخفض الضرائب على الشركات والضرائب العقارية.

بعد اقالة ترامب لمدير مكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي[16] في عام 2017، تم تعيين مستشار خاص لتولي التحقيق الحالي في مكتب التحقيقات الفيدرالي بشأن التدخل الروسي في انتخابات عام 2016 والمسائل ذات الصلة، بما في ذلك التنسيق أو الروابط بين حملة ترامب والحكومة الروسية. أسفر التحقيق عن عدة لوائح اتهام ووجهات بالذنب تتعلق بمستشاري حملة ترامب وموظفيه. صرح ترامب أنه لا يوجد سبب لتدخل روسيا في الانتخابات، مما أعطى مصداقية لنفي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للتدخل، كما انتقد مرارًا تحقيقات المستشار الخاص.

الانتخابات الرئاسية 2016[عدل]

في 9 نوفمبر 2016، فاز الجمهوريان دونالد ترامب عن ولاية نيويورك والحاكم مايك بنس عن ولاية إنديانا في انتخابات 2016، إذ هزما الديمقراطيين وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون عن ولاية نيويورك وعضو مجلس الشيوخ تيم كين عن ولاية فرجينيا. فاز ترامب بـ 304 أصوات انتخابية مقابل 227 صوتًا لكلينتون، على الرغم من فوز كلينتون بأكثرية الأصوات الشعبية، إذ تخطت ترامب بـ 2.9 مليون صوت تقريبًا. وعلى هذا كان ترامب خامس شخص يفوز بالرئاسة ويخسر في التصويت الشعبي. في انتخابات الكونغرس المتزامنة، حافظ الجمهوريون على الأغلبية في كل من مجلس النواب ومجلس الشيوخ. [17]

قدّم ترامب ادعاءات كاذبة بحدوث عمليات تزوير هائلة في الأصوات -تصل إلى خمسة ملايين صوت غير قانوني- لصالح كلينتون خلال الانتخابات. لم تجد العديد من الدراسات أي دليل على حدوث تزوير واسع النطاق في الأصوات. [18][19][20]

الفترة الانتقالية والتنصيب والمئة يوم الأولى[عدل]

قبل الانتخابات، كان كريس كريستي قائد فريق انتقال ترامب. بعد الانتخابات، حلّ مايك بنس مكان كريستي رئيسًا لفريق الانتقال، بينما أصبح كريستي نائبًا له جنبًا إلى جنب مع جيف سيشنز ومايكل فلين ورودي جولياني وبن كارسون ونيوت جينجريتش [21]

أُجريت مراسم تنصيب ترامب في 20 يناير 2017. وأدّى اليمين الدستورية أمام رئيس المحكمة العليا جون روبرتس.[22] في خطاب تنصيبه الذي استغرق سبع عشرة دقيقة، أدان ترامب على نطاق واسع أمريكا المعاصرة، وتعهّد بإنهاء «المذبحة الأمريكية» وقال إن «ثروة أمريكا وقوتها وثقتها تبدّدت».[23][24] وردّد شعار «أمريكا أولًا» الذي استخدمه في الحملة، ووعد بأن «كل قرار سيُسَنّ بشأن التجارة والضرائب والهجرة والشؤون الخارجية، سيكون لصالح العمال الأمريكيين والمصانع الأمريكية». تجاوز ترامب ذو السبعين عامًا رونالد ريغان وأصبح أكبر شخص يتولى الرئاسة،[25] والأول دون إلمام بأي خبرة حكومية أو عسكرية سابقة.[26] حدث أكبر احتجاج ليوم واحد في تاريخ الولايات المتحدة، الحراك النسائي، بعد يوم من تنصيبه وكان مدفوعًا بمعارضة ترامب وسياساته وآرائه. [27]

من أهم إنجازات ترامب في العام الأول، والتي كانت جزءًا من «تعهد أول مئة يوم»، تثبيت نيل غورساتش في منصب معاون قاضٍ في المحكمة العليا للولايات المتحدة. من الناحية الهيكلية، حظي الرئيس ترامب بميزة أغلبية الحزب الجمهوري في مجلس النواب الأمريكي ومجلس الشيوخ الأمريكي، لكنه لم يتمكن من الوفاء بتعهداته الرئيسية في أول مئة يوم له في البيت الأبيض وحصل على شعبية بنسبة 40 بالمئة تقريبًا، وهي الأدنى لأي رئيس في فترة ولايته الأولى عند هذه المرحلة.[28] على الرغم من محاولته إحراز تقدم بشأن إحدى سياساته الاقتصادية الرئيسية -إلغاء قانون دود-فرانك لإصلاح وول ستريت وحماية المستهلك- كان فشله في إلغاء قانون الرعاية الصحية الأمريكي (أوباما كير) في أول مئة يوم له انتكاسةً كبيرة. لا يُعد أي مشروع من مشاريع القوانين التي مررها ترامب «مشاريع قوانين رئيسية» -تستند إلى «معيار العلوم السياسية الراسخ "لمشاريع القوانين الرئيسية"».[29] وقّع ترامب على 24 أمرًا تنفيذيًا في أول مئة يوم له، وهو أكبر عدد من الأوامر التنفيذية يتخذها رئيس منذ الحرب العالمية الثانية. [30]

الموظفون[عدل]

اتسمت إدارة ترامب بتغيّرات قياسية، خاصة بين موظفي البيت الأبيض. بحلول نهاية عامه الأول في الرئاسة، استقال 34% من موظفي ترامب الأصليين أو طُردوا أو أُعيد تعيينهم.[31] حتى مطلع مارس 2018، تغيّر الموظفون في 43% من المناصب الرفيعة في البيت الأبيض.[32] كان معدل تغيّر الموظفين في إدارة ترامب خلال أول سنتين ونصف أعلى من معدل التغيّر في إدارة الرؤساء الخمسة السابقين طوال فترة ولايتهم بأكملها.[33] بحلول أكتوبر 2019، كان واحد من بين كل 14 سياسيًا يعينه ترامب عضوًا سابقًا في جماعات الضغط؛ بمرور أقل من ثلاث سنوات على رئاسة ترامب، كان قد عيّن أكثر من أربعة أضعاف من عيّنهم أوباما من جماعات الضغط على مدار السنوات الست الأولى من توليه المنصب. [34]

نشرت صحيفة نيويورك تايمز في 5 سبتمبر 2018 مقالًا بعنوان «أنا جزء من المقاومة داخل إدارة ترامب»،[35] كتبه مسؤول كبير مجهول الهوية في إدارة ترامب. أكد المؤلف أن «العديد من كبار المسؤولين في البيت الأبيض يعملون خفية على تعطيل جوانب من أجندة ترامب لحماية البلد من اندفاعاته».

مجلس الوزراء[عدل]

بعد أيام من الانتخابات الرئاسية، اختار ترامب رئيسَ اللجنة الوطنية الجمهورية راينس بريباس ليكون كبير موظفي البيت الأبيض.[36] أُطلق على بريباس وكبير المستشارين ستيف بانون لقب «شريكان متكافئان» داخل هيكل السلطة بالبيت الأبيض، على الرغم من أن بانون لم يكن عضوًا رسميًا في مجلس الوزراء.[37] اختار ترامب السيناتور جيف سيشنز عن ولاية ألاباما لمنصب النائب العام. [38]

في فبراير 2017، أعلن ترامب رسميًا هيكل حكومته، ورقّى مدير الاستخبارات القومية ومدير وكالة المخابرات المركزية إلى مستوى مجلس الوزراء. أزال من الحكومة رئيس مجلس المستشارين الاقتصاديين الذي أضافه أوباما إلى الحكومة في عام 2009. تألفت حكومة ترامب من 24 عضوًا، أكثر من عدد أعضاء حكومة أوباما 23 عضوًا أو حكومة جورج دبليو بوش 21 عضوًا. [39]

في يوليو 2017، حلّ جون ف. كيلي، الذي كان وزيرًا للأمن الداخلي، محلّ بريباس في منصب كبير موظفي البيت الأبيض.[40] طُرد بانون في أغسطس 2017، وعلى هذا بات كيلي واحدًا من أقوى الأفراد في البيت الأبيض.[41] في سبتمبر 2017، استقال توم برايس من منصب وزير الصحة والخدمات البشرية وسط انتقادات لاستخدامه طائرات خاصة في سفره الشخصي. حلّ دون ج. رايت محلّ برايس وزيرًا للصحة والخدمات البشرية بالإنابة. خلفت كريستين نيلسن كيلي في منصب وزير الأمن الداخلي في ديسمبر 2017.[42][43] أُقيل وزير الخارجية ريكس تيلرسون عبر تغريدة على تويتر في مارس 2018؛ عيّن ترامب مايك بومبيو مكان تيلرسون، وجينا هاسبل خلفًا لبومبيو في منصب مديرةً لوكالة المخابرات المركزية.[44] في أعقاب سلسلة من الفضائح، استقال سكوت بروت من منصب مدير وكالة حماية البيئة في يوليو 2018.[45] أصبح نائب المدير أندرو ويلر مديرًا لوكالة حماية البيئة.

فشل ترامب منذ توليه الرئاسة في اختيار مرشّحَين للحكومة. إذ اختار أندرو بازدر لمنصب وزير العمل في عام 2017، وروني جاكسون، الذي كان سابقًا طبيبًا للرئيس، لمنصب وزير شؤون المحاربين القدامى في عام 2018. سحب كل منهما ترشيحه من الفحص بعد التدقيق. [46]

أشهر من غادر البيت الأبيض[عدل]

إقالة مايكل فلين[عدل]

في 13 فبراير 2017، أقال ترامب مايكل فلين من منصب مستشار الأمن القومي إثر كذبه على نائب الرئيس بنس بشأن اتصالاته مع السفير الروسي سيرجي كيسلياك؛ أقرّ فلين في وقت لاحق بأنه مذنب بالكذب على مكتب التحقيقات الفدرالي بشأن اتصالاته مع روسيا.[47] أُقيل فلين وسط الجدل الدائر بشأن التدخل الروسي في انتخابات 2016 والاتهامات بتواطؤ فريق ترامب الانتخابي مع عملاء روس. في مايو 2017، شهدت سالي ييتس أمام اللجنة القضائية الفرعية المعنية بالجرائم والإرهاب في مجلس الشيوخ أنها أخبرت مستشار البيت الأبيض دونالد ماكغان في أواخر يناير 2017 بأن فلين ضلّل نائب الرئيس مايك بنس ومسؤولين آخرين في الإدارة بشأن طبيعة محادثاته مع السفير الروسي وبأنها حذّرته من احتمال تعرّض فلين للابتزاز من روسيا.[48] بقي فلين في منصبه مدة أسبوعين آخرين وطُرد بعد أن كشفت واشنطن بوست تفاصيل القصة. أقال دونالد ترامب ييتس في 30 يناير لأنها «رفضت بتحدٍّ الدفاع عن أمره التنفيذي بإغلاق حدود البلاد في وجه اللاجئين والقادمين من الدول ذات الأغلبية المسلمة». [49]

على الرغم من اعتراف فلين بأنه مذنب بالكذب على مكتب التحقيقات الفدرالي وتصريح بنس بأن فلين كذب عليه، بدأت إدارة ترامب في عام 2020 بالترويج لرواية أن فلين استُهدف استهدافًا مجحفًا. وقال مسؤولون رفيعو المستوى في البيت الأبيض (من ضمنهم بنس) إن فلين سيكون موضع ترحيب بالعودة إلى البيت الأبيض. [47]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "2016 Presidential Electoral and Popular Vote" (PDF). لجنة الانتخابات الفيدرالية  [لغات أخرى]. March 1, 2018. مؤرشف من الأصل (PDF) في 27 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Harry Enten (January 19, 2018). "How Trump Ranks In Popularity vs. Past Presidents". FiveThirtyEight. مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ ترامب يوقع مرسوما تنفيذيا يلغي سياسات أوباما بشأن تغير المناخ نسخة محفوظة 07 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ إدارة ترمب تعتزم إلغاء خطة تحد من الانبعاث الحراري نسخة محفوظة 11 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ بعد انسحاب أمريكا نسخة محفوظة 10 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ ترامب يوقع أمرا تنفيذيا بالانسحاب من اتفاقية الشراكة التجارية عبر المحيط الهادئ نسخة محفوظة 27 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ دخول الولايات المتحدة.. من يُسمح له ومن يُمنع؟ نسخة محفوظة 29 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ المحكمة الأمريكية العليا توافق على حظر دخول مواطني ست دول ذات غالبية مسلمة نسخة محفوظة 29 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ ترامب يعلن انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني ويعيد العمل بالعقوبات على طهران نسخة محفوظة 09 مايو 2018 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ ترامب يعلن انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني نسخة محفوظة 08 مايو 2018 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ أوباما: قرار ترامب إنهاء برنامج المهاجرين الشباب "قاس" نسخة محفوظة 29 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ ترامب ينهي برنامجا يشرع إقامة 800 ألف مهاجر شاب في الولايات المتحدة نسخة محفوظة 09 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ تنديد دولي متزايد بتعريفات ترامب التجارية نسخة محفوظة 29 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ ترامب يطلق الحرب التجارية مع أوروبا بفرض الرسوم الجمركية نسخة محفوظة 01 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ 45 اتحادا تجاريا تحث ترامب على عدم فرض تعريفات على الصين نسخة محفوظة 19 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ ترامب يقيل مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي نسخة محفوظة 20 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ "Trump's victory another example of how Electoral College wins are bigger than popular vote ones". Pew Research Center. December 20, 2016. مؤرشف من الأصل في 12 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Merica, Dan; Bradner, Eric; Schleifer, Theodore (January 25, 2017). "Trump calls for 'major investigation' into voter fraud". CNN. مؤرشف من الأصل في 18 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Myth of Voter Fraud". Brennan Center for Justice. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "Trump wrong on substantial evidence of voter fraud". Politifact. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "Pence will lead Trump transition". CNN. مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Fahrenthold, David; Rucker, Philip; Wagner, John (January 20, 2017). "Donald Trump is sworn in as president, vows to end 'American carnage'". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Barabak, Mark Z. (January 20, 2018). "Raw, angry and aggrieved, President Trump's inaugural speech does little to heal political wounds". Los Angeles Times. مؤرشف من الأصل في 9 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Pilkington, Ed (January 21, 2018). "'American carnage': Donald Trump's vision casts shadow over day of pageantry". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "Donald Trump is oldest president elected in US history". Business Insider. November 9, 2016. مؤرشف من الأصل في 5 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 نوفمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "Donald Trump is the only US president ever with no political or military experience". Vox. January 23, 2017. مؤرشف من الأصل في 2 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ Waddell, Kaveh. "The Exhausting Work of Tallying America's Largest Protest". The Atlantic (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ February 8, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "What have we learned from President Trump's first 100 days?". PBS Newshour. April 24, 2017. مؤرشف من الأصل في 2 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ Jacobson, Louis (April 24, 2017). "How do Donald Trump's first 100 days rate historically?". مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "How Trump's first 100 days compares to past presidencies". April 26, 2017. مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ Trimble, Megan (December 28, 2017). "Trump White House Has Highest Turnover in 40 Years". U.S. News. مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ Keith, Tamara. "White House Staff Turnover Was Already Record-Setting. Then More Advisers Left". NPR. مؤرشف من الأصل في 4 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ Joung, Madeleine (July 12, 2019). "Trump Has Now Had More Cabinet Turnover Than Reagan, Obama and the Two Bushes". Time. مؤرشف من الأصل في 3 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ Mora, David (October 15, 2019). "Update: We Found a "Staggering" 281 Lobbyists Who've Worked in the Trump Administration". ProPublica (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 4 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ "Opinion—I Am Part of the Resistance Inside the Trump Administration". نيويورك تايمز. September 5, 2018. مؤرشف من الأصل في 11 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ Shear, Michael; Haberman, Maggie; Rappeport, Alan (November 13, 2016). "Donald Trump Picks Reince Priebus as Chief of Staff and Stephen Bannon as Strategist". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ Tumulty, Karen (January 1, 2016). "Priebus faces daunting task bringing order to White House that will feed off chaos". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ January 2, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ Stokols, Eli (November 18, 2016). "What Trump's early picks say about his administration". Politico. مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ "President Trump announces his full Cabinet roster". مؤرشف من الأصل في 6 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ February 9, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ Bender, Bryan; Hesson, Ted; Beasley, Stephanie (July 28, 2017). "How John Kelly got West Wing cleanup duty". Politico. مؤرشف من الأصل في 3 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 يوليو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ Rucker, Philip; Parker, Ashley (August 31, 2017). "During a summer of crisis, Trump chafes against criticism and new controls". Washington Post. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 5, 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ Goldstein, Amy; Wagner, John (September 29, 2017). "Health and Human Services Secretary Tom Price resigns after criticism for taking charter flights at taxpayer expense". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 4 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. ^ "Kirstjen M. Nielsen Sworn-in as the Sixth Homeland Security Secretary". Department of Homeland Security. December 6, 2017. مؤرشف من الأصل في 9 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ December 6, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ Mangan, Dan (March 13, 2018). "Rex Tillerson found out he was fired as secretary of State from President Donald Trump's tweet". CNBC. مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 5, 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ Dennis, Brady; Eilperin, Juliet (July 5, 2018). "Scott Pruitt steps down as EPA head after ethics, management scandals". Washington Post. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ July 5, 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. ^ Foran, Claire; Summers, Juana; Diamond, Jeremy (April 26, 2018). "Ronny Jackson withdraws as VA secretary nominee". CNN. مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ May 2, 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. أ ب Goldman, Adam; Mazzetti, Mark (May 14, 2020). "Trump White House Changes Its Story on Michael Flynn". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 11 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. ^ "Sally Yates says she warned White House that Flynn was a blackmail risk". CNN. مؤرشف من الأصل في 19 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. ^ Shear, Michael D.; Landler, Mark; Apuzzo, Matt; Lichtblau, Eric (January 30, 2017). "Trump Fires Acting Attorney General Who Defied Him". مؤرشف من الأصل في 2 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)