اتفاق باريس للمناخ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اتفاق باريس
Accord de Paris
ParisAgreement.svg 

النوع اتفاق حول المناخ
التوقيع 12 ديسمبر 2015 (إقرار)
22 أبريل 2016 (توقيع)
المكان إقرار: باريس
توقيع: نيويورك
تاريخ النفاذ 2020
شروط القبول 55 دولة يمثلون على الأقل 55% من انبعاثات CO2 يجب أن يوقعوا على الاتفاق.
الموقعون الصين،  وروسيا،  والهند،  واليابان،  والبرازيل،  وألمانيا،  وكندا،  وكوريا الجنوبية،  وفرنسا،  وإيران،  وتركيا  تعديل قيمة خاصية الموقعون (P1891) في ويكي بيانات
الإيداع أمين عام الأمم المتحدة  تعديل قيمة خاصية الإيداع (P2058) في ويكي بيانات
اللغة إنجليزية، فرنسية، صينية (ماندراينإسبانية، عربية، روسية.

اتفاق باريس (بالفرنسية: Accord de Paris) أو "كوب 21" هو أول اتفاق عالمي بشأن المناخ. جاء هذا الاتفاق عقب المفاوضات التي عقدت أثناء مؤتمر الأمم المتحدة 21 للتغير المناخي في باريس في 2015. حسب لوران فابيوس الذي قدم مشروع الاتفاق النهائي في الجلسة العامة، فإن هذا الاتفاق مناسب ودائم ومتوازن وملزم قانونيا. صدق على الاتفاق من قبل كل الوفود 195 الحاضرة في 12 ديسمبر 2015 في 19:26 UTC+01:00.[1]
يهدف الاتفاق إلى احتواء الاحترار العالمي لأقل من 2 درجات وسيسعى لحده في 1.5 درجة. سيتم إعادة النظر في الأهداف المعلنة بعد خمس سنوات، وأهداف خفض الانبعاثات لا يمكن استعراضها على نحو أعلى. وضع كحد أدنى قيمة 100 مليار دولار أمريكي كمساعدات مناخية الدول النامية سنويا وسيتم إعادة النظر في هذا السعر في 2025 على أقصى تقدير.[1]

دونالد ترامب والاتفاق[عدل]

أحد اللقاءات في مركز المؤتمر في مطار لو بورجيه.

قال دونالد ترامب الفائز في انتخابات الرئاسة الامريكية عام 2016 انه يريد ان ينسحب من اتفاق باريس بخصوص المناخ. أما بالنسبة لسيجولين رويال فإن ترامب لن يذهب في هذا الاتجاه لأن النص أصبح ملزما منذ دخوله حيز النفاذ وذلك بعد تصديق 55 دولة تمثل 55 في المائة على الأقل من انبعاثات الغازات المقدرة، في تشرين الثاني / نوفمبر 2016.

في 1 حزيران / يونيو 2017، أعلن دونالد ترامب انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس.[2]

مقالات ذات صلة[عدل]

روابط خارجية[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ أ ب (بالعربية) إقرار اتفاق عالمي لمكافحة التغير المناخي، الجزيرة، 12 ديسمبر 2015
  2. ^ ترامب ينسحب من «اتفاق باريس للمناخ» وسط إدانات من حلفاء واشنطن صحيفة الحياة , نشر في 2 يونيو 2017 ودخل في 4 يونيو 2017.