تحقيقات عزل دونالد ترامب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

بدأتْ تحقيقات عزل دونالد ترامب في 24 أيلول/سبتمبر 2019 على يدِ نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي التي قالت في خطابٍ متلفزٍ لها إنها ستتخذ الخطوات اللازمة لبدأِ «محاكمة الرئيس الأمريكي» والنظرِ في احتماليّة عزله،[1][2][3] وذلك في أعقابِ انتشار «تقريرٍ مجهولٍ» زعمَ حدوث سوء استخدامٍ واسع النطاق للسلطة من قِبل دونالد ترامب.[4][5][6] في السياقِ ذاته؛ قالَ شخصان مقربان من ترامب لصحيفة نيويورك تايمز إن سلوك ترامب كان «طبيعيًا» على اعتبارِ أن هذه هي طريقة مراسلتهِ لباقي القادة الأجانب.[7]

زعمَ التقرير أن الرئيس ترامب ارتكبَ عددًا من «الانتهاكات» عندما أجرى محادثة هاتفيّة معَ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي حيثُ ضغط عليهِ من أجل إعادة فتحِ تحقيقٍ بخصوص المرشح للانتخابات الرئاسيّة عام 2020 جو وابنه هانتر بايدن، كما اتهمَ التقرير – أو بالأحرى البلاغ – البيت الأبيض بمحاولة إخفاء محتويات هذه المكالمة الهاتفية.[8] ردًا على التقرير؛ أصدرت إدارة ترامب نسخةً من المكالمة الهاتفية والتي تؤكّدَ فيها أن ترامب قد طلب من زيلينسكي النظر في قضيّة بايدن.[9]

خلفيّة[عدل]

بُذلت عدّة جهود لمحاكمةِ دونالد ترامب من قِبل العديد من الساسة الذين يرونَ أنّ الرئيس دونالد ترامب خالفَ عددًا من القوانين خلال فترتهِ الرئاسيّة التي لم تنتهي بعد.[10][11] لقد بدأَ الحديثُ عن إقالةِ ترامب قبل توليهِ منصبه،[12] حيثُ حاول النائبين الديمقراطِيَيْن آل غرين وبراد شيرمان في عام 2017 الدفع باتجاهِ إقالة ترامب،[13][14] لكنّ القرار قد فشلَ رسميًا في كانون الأوّل/ديسمبر من عام 2017 وذلك بعد التصويتِ عليهِ في مجلس النواب – والذي كان يقبعُ آنذاك تحتَ سيطرة الجمهوريين – بنتيجة 58-364.[15]

سيطرَ الديمقراطيون على مجلس النواب بعد انتخابات عام 2018 وبدأوا تحقيقات عدّة في تصرفات ترامب وعلاقاته.[16][17] بحلول 17 كانون الثاني/يناير 2019 ظَهرت اتهامات جديدة لترامب حينما قِيل إنّه أمر محاميَه مايكل كوهين بخرق القسم والكذب فيما يخصّ تورط دونالد ترامب مع الروس وبالضبطِ حولَ برج ترامب في موسكو.[18] أثارت هذه القضية الكثير من الجدل حيث برزت عددٌ من الأصوات التي دعت إلى فتحِ تحقيقٍ في الموضوع فيما طالبتْ أصواتٌ أخرى الرئيس الأمريكي بالاستقالة أو سيتمّ إقالتهُ في حالةِ ما ثبتت صحة الادعاءات.[19]

زادَ تقرير مولر التكهنات بشأنِ محاكمة ترامب واحتماليّة عزله؛ لكنّه – وبعدما صدرَ في 18 نيسان/أبريل 2019 – لم يصل إلى أيّ استنتاجٍ حول ما إذا كان ترامب قد عرقلَ العدالة بالفعل.[20] لمّحَ مولر خلال جلسة الاستماع له إلى أن الأمر متروكٌ للكونجرس لاتخاذِ قرار المحاكمة أو العزل.[21] قاومت رئيس مجلس النواب نانسي بيلوسي في البداية الدعوات لمحاكمة ترامب؛[22] لكنها أشارت في أيّار/مايو 2019 إلى أن تصرفات الرئيس والتي وصفتها بأنها مُعرقِلة للعدالة قد تجعل قضية المحاكمة من أجل العزل «خيارًا ضروريًا».[23][24] برزَ في وقتٍ لاحقٍ عددٌ من النواب الديمقراطيين الذين أيدوا قرار العزل؛ كما انضمّ النائب الجمهوري[25] جاستين عماش للدعوات المطالبة بمحاكمة الرئيس.[26]

قضيّة أوكرانيا[عدل]

«الشكوى المجهولة» المُبلَّغ عنها بخصوص إجراء مكالمة هاتفية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.
محتوى المكالمة الهاتفيّة بين ترامب وزيلينسكي الصادرة الصادرِ عن البيت الأبيض في 25 أيلول/سبتمبر 2019.

من أيّار/مايو إلى آب/أغسطس 2019؛ ضغطَ الرئيس ترامب ومحاميه الشخصي رودي جولياني على الحكومة الأوكرانية للتحقيق مع هنتر بايدن نجل المرشح الرئاسي للانتخابات الرئاسية لعام 2020 جو بايدن.[27][28][29][30][31]

تمحورت الشكوى التي قُدّمت ضدّ الرئيس الأمريكي حول مكالمة هاتفيّة كان قد أجراها في تمّوز/يوليو 2019 معَ زيلينسكي حيثُ «ضغطَ» الأول على الثاني من أجلِ إعادة فتح تحقيقين؛[8][9] الأوّل يتعلّقُ بالتدخل الروسي خلال حملة الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة لعام 2016 وعلاقتهُ ببعضِ الجهات الفاعلة في أوكرانيا فيما يتعلّقُ التحقيق الثاني بجو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وأحد المرشحين للانتخابات الرئاسية لعام 2020.[32][33] وردَ أيضًا في الشكوى التي استمعَ لها موظفٌ حكوميّ أن البيت الأبيض حاولَ إخفاء الحوار الذي دار خلال المكالمة الهاتفية بين الرئيسين.[34][35]

بحلول تمّوز/يوليو 2019 – وهو نفس الشهر الذي تمّت فيه المكالمة – علَّق ترامب المساعدات العسكرية لأوكرانيا ولم يُقدّم أي تفسيرٍ لذلك قبل أن يعود في أيلول/سبتمبر من نفسِ العام للتراجع عن هذا القرار.[36] اقترحَ ديموقراطيون بارزون بمن فيهم السناتور روبرت مينينديز وكريس مورفي أن هذا «التوقيف» ربما كان يهدف إلى الضغط بطريقةٍ مباشرة أو غير مباشرة على الحكومة الأوكرانية من أجلِ إعادة فتح تحقيقٍ في قضية ابنِ جو السيّد هنتر بايدن.[37]

في 22 أيلول/سبتمبر 2019؛ وبعد فترة وجيزة من انتشار خبر المكالمة أقرّ ترامب أنه ناقش قضيّة جو بايدن خلال مكالمة مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في 25 تمّوز/يوليو ومعلّلًا ذلك بمحاربة الفساد في الدولتين.[38] بعدَ ثلاث أيامٍ؛ أصدرَ البيت الأبيض جزءًا ممّا وردَ في المحادثة بين ترامب وزيلينسكي بعدما كان قد وعد بالقيامِ بذلك في اليوم السابق.[39][40]

نفى ترامب أن يكون تعليقه للمُساعدات العسكرية لأوكرانيا مرتبطًا برفض الحكومة الأوكرانية التحقيق في قضيّة هانتر بايدن لكنّه قال أيضًا إن حجب المساعدات لهذا «السبب» هو أمرٌ مقبولٌ من الناحية الأخلاقية في حالةِ ما رفضت أوكرانيا ذاك الطلب.[41] بحلول 26 أيلول/سبتمبر؛ اتهمَ ترامب المبلّغ عن فحوى المكالمَة بأنه «جاسوس» و«خائن» ثمّ أشار إلى أن الخيانة العظمى يُعاقب عليها بالإعدام.[42][43][44]

قال شخصان مقربان من دونالد ترامب لصحيفة نيويورك تايمز أن ما قالهُ ترامب في المكالمة «أمرٌ طبيعيّ» مبررانِ ذلك بأن هذه هي طريقة ترامب في التراسل والتحدث مع باقي قادة العالم.[7] في مقابلة تلفزيونيّة؛ دافعَ جولياني عن ترامب واصفًا طلبه من الرئيس الأوكراني بأنه «مناسبٌ تمامًا» مع الإشارة أيضًا إلى أنه ربما هو نفسه قد قدّم طلبًا مشابهًا للمسؤولين الأوكرانيين.[45] الجدير بالذكرِ هنا أنّ جولياني متهمٌ بالمشاركة في «حملة الضغط الأوكرانية» من أجل إعادة تحقيقٍ في حقّ جو بايدن وابنه.[8]

التحقيق[عدل]

في مساء يومِ 24 أيلول/سبتمبر 2019؛ أعلنت بيلوسي أن ستّ لجانٍ من مجلس النواب ستُجري تحقيقًا رسميًا في قضية مُساءلة الرئيس ترامب. وكانت بيلوسي قد اتهمت ترامب بالخيانة وإلحاقِ الضرر بالأمنِ القومي الأمريكي فضلًا عن انتقادها له بسببِ محاولاته التدخل في «نزاهة انتخابات البلاد».[1][2][3] تجدرُ الإشارة هنا إلى أنّ اللجان السِّت المكلفة بهذه المهمة هي لجان الخدمات المالية، القضاء، المخابرات، الشؤون الخارجية، الرقابة والإصلاح ولجنة ما تُعرف بالسبل والوسائل.[46]

أدلى جوزيف ماجواير القائم بأعمال مدير الاستخبارات القوميّة بشهادتهِ أمام لجنة المخابرات بمجلس النواب في 26 أيلول/سبتمبر 2019.[47]

الرأي العام[عدل]

وَجدَت معظم استطلاعات الرأي التي أُجريت في أيلول/سبتمبر 2019 أن عددًا كبيرًا من الأمريكيين يدعمون إجراءات المساءلة أو المحاكَمة في حقّ ترامب بسبب تورطه في قضية المكالمة الهاتفيّة مع رئيس أوكرانيا. البداية كانت معَ استطلاع رأي آخر أجرته شركة سيرفاي مانكي (بالإنجليزية: SurveyMonkey) التي وجدتْ أن 45% من الأمريكيين يؤيدون فتح تحقيقٍ في حقّ ترامب فيما عارضَ 30% هذه الإجراءات.[48] وجدَ استطلاع رأي ثاني قامت بهِ تريندينسي (بالإنجليزية: Trendency) أن 49% يؤيدون محاكمة الرئيس مُقابل اعتراض 39% على ذلك.[49] أمّا استطلاعُ يوجوف فقد وجدَ أنّ 55% يؤيدون إجراءات المساءلة مُقابل اعتراضِ 26% فقط.[50]

المراجع[عدل]

  1. أ ب Bade، Rachael؛ DeBonis، Mike (September 24, 2019). "Pelosi announces impeachment inquiry, says Trump's courting of foreign political help is a 'betrayal of national security'". The Washington Post (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في September 24, 2019. اطلع عليه بتاريخ September 24, 2019. 
  2. أ ب Fandos، Nicholas (September 24, 2019). "Nancy Pelosi Announces Formal Impeachment Inquiry of Trump". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في September 24, 2019. اطلع عليه بتاريخ September 24, 2019. 
  3. أ ب Przybyla، Heidi؛ Edelman، Adam (September 24, 2019). "Nancy Pelosi announces formal impeachment inquiry of Trump". NBC News (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في September 24, 2019. اطلع عليه بتاريخ September 24, 2019. 
  4. ^ "Whistleblower says White House tried to cover up Trump's abuse of power". CNN. 2019-09-26. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 سبتمبر 2019. 
  5. ^ Shear، Michael D.؛ Haberman، Maggie (2019-09-25). "'Do Us a Favor': Calls Shows Trump's Interest in Using U.S. Power for His Gain". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 سبتمبر 2019. 
  6. ^ Cheney، Kyle. "Whistleblower says White House officials tried to 'lock down' details of Trump's Ukraine call". POLITICO (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 26 سبتمبر 2019. 
  7. أ ب Haberman، Maggie؛ Crowley، Michael؛ Rogers، Katie (2019-09-25). "Trump's Not-So-Excellent Day". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 سبتمبر 2019. 
  8. أ ب ت Times، The New York (26 September 2019). "Document: Read the Whistle-Blower Complaint". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2019. 
  9. أ ب "Statement from the Press Secretary". The White House. 25 September 2019. مؤرشف من الأصل في 2 أكتوبر 2019. 
  10. ^ Revesz، Rachael (January 20, 2017). "Website aiming to impeach Donald Trump so popular it crashed". ذي إندبندنت. مؤرشف من الأصل في January 20, 2017. اطلع عليه بتاريخ January 20, 2017. 
  11. ^ Gold، Matea (January 20, 2017). "The campaign to impeach President Trump has begun". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في January 22, 2017. اطلع عليه بتاريخ January 20, 2017. 
  12. ^ Fox، Emily Jane (December 15, 2016). "Democrats Are Paving the Way to Impeach Donald Trump". فانيتي فير. مؤرشف من الأصل في February 2, 2015. اطلع عليه بتاريخ December 15, 2016. 
  13. ^ Singman، Brooke (June 7, 2017). "Reps. Green and Sherman announce plan to file articles of impeachment". فوكس نيوز. مؤرشف من الأصل في June 7, 2017. اطلع عليه بتاريخ June 7, 2017. 
  14. ^ McPherson، Lindsey (June 12, 2017). "Democratic Rep. Sherman Drafts Article of Impeachment Against Trump". Roll Call. مؤرشف من الأصل في July 1, 2017. اطلع عليه بتاريخ June 12, 2017. 
  15. ^ DeBonis، Mike (December 6, 2017). "House votes to kill Texas lawmaker's Trump impeachment effort". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في December 7, 2017. اطلع عليه بتاريخ December 6, 2017. 
  16. ^ Werner، Erica؛ DeBonis، Mike (November 7, 2018). "Democrats take House, breaking up GOP's total control of government". The Washington Post (باللغة الإنجليزية). ISSN 0190-8286. مؤرشف من الأصل في September 25, 2019. اطلع عليه بتاريخ September 24, 2019. 
  17. ^ Fandos، Nicholas (March 4, 2019). "With Sweeping Document Request, Democrats Launch Broad Trump Corruption Inquiry". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في September 4, 2019. اطلع عليه بتاريخ September 24, 2019. 
  18. ^ Leopold، Jason؛ Cormier، Anthony (January 17, 2019). "President Trump Directed His Attorney Michael Cohen To Lie To Congress About The Moscow Tower Project". Buzzfeed News. مؤرشف من الأصل في January 18, 2019. اطلع عليه بتاريخ January 18, 2019. 
  19. ^ Barnes، Tom (January 18, 2019). "Trump told to 'resign or be impeached' if reports he instructed attorney Cohen to lie to congress are proven". ذي إندبندنت. مؤرشف من الأصل في January 18, 2019. اطلع عليه بتاريخ January 18, 2019. 
  20. ^ Morgan، David؛ Wolfe، Jan (July 24, 2019). "Mueller says Trump was not exonerated; Trump declares victory". Reuters. مؤرشف من الأصل في July 27, 2019. اطلع عليه بتاريخ July 27, 2019. 
  21. ^ Hayes، Christal (May 29, 2019). "Democratic calls for Donald Trump impeachment grow after Mueller's first public remarks". USA Today. مؤرشف من الأصل في June 2, 2019. اطلع عليه بتاريخ June 5, 2019. 
  22. ^ Jalonick، Mary Clare؛ Mascaro، Lisa (March 11, 2019). "Pelosi waves off impeachment, says it would divide country". The Seattle Times (باللغة الإنجليزية). The Associated Press. مؤرشف من الأصل في July 10, 2019. اطلع عليه بتاريخ September 24, 2019. 
  23. ^ Breuninger، Kevin؛ Wilkie، Christina (May 7, 2019). "Nancy Pelosi: Trump is 'goading' Democrats to impeach him to solidify his base". CNBC. مؤرشف من الأصل في May 20, 2019. اطلع عليه بتاريخ May 23, 2019. 
  24. ^ Foran، Clare؛ Serfaty، Sunlen؛ Killough، Ashley (May 9, 2019). "Pelosi: Trump 'is almost self-impeaching because he is every day demonstrating more obstruction of justice'". CNN. مؤرشف من الأصل في May 23, 2019. اطلع عليه بتاريخ May 23, 2019. 
  25. ^ Burman، Max (July 4, 2019). "Rep. Justin Amash announces he's leaving Republican Party". NBC News. مؤرشف من الأصل في 28 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ September 25, 2019. 
  26. ^ Watkins، Eli؛ Bohn، Kevin (May 19, 2019). "GOP Rep. Amash becomes first Republican to say Trump 'engaged in impeachable conduct'". CNN. مؤرشف من الأصل في May 19, 2019. اطلع عليه بتاريخ September 24, 2019. 
  27. ^ Cullison، Alan؛ Ballhaus، Rebecca؛ Volz، Dustin (September 21, 2019). "Trump Repeatedly Pressed Ukraine President to Investigate Biden's Son". The Wall Street Journal. مؤرشف من الأصل في September 23, 2019. اطلع عليه بتاريخ September 24, 2019. 
  28. ^ Zapotosky، Matt؛ Miller، Greg؛ Nakashima، Ellen؛ Leonnig، Carol D. (September 20, 2019). "Trump pressed Ukrainian leader to investigate Biden's son, according to people familiar with the matter". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في September 22, 2019. اطلع عليه بتاريخ September 24, 2019. 
  29. ^ Barnes، Julian E.؛ Schmidt، Michael S.؛ Vogel، Kenneth P.؛ Goldman، Adam؛ Haberman، Maggie (September 20, 2019). "Trump Pressed Ukraine's Leader on Inquiry Into Biden's Son". The New York Times. مؤرشف من الأصل في September 23, 2019. اطلع عليه بتاريخ September 24, 2019. 
  30. ^ Lemire، Jonathan؛ Balsamo، Michael؛ Mascaro، Lisa (September 21, 2019). "Trump, in call, urged Ukraine to investigate Biden's son". The Associated Press. مؤرشف من الأصل في September 21, 2019. اطلع عليه بتاريخ September 24, 2019. 
  31. ^ Vogel، Kenneth P. (May 9, 2019). "Rudy Giuliani Plans Ukraine Trip to Push for Inquiries That Could Help Trump". The New York Times. مؤرشف من الأصل في September 4, 2019. اطلع عليه بتاريخ September 24, 2019. 
  32. ^ Fandos، Nicholas (September 24, 2019). "Nancy Pelosi Announces Formal Impeachment Inquiry of Trump". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2019. 
  33. ^ Rucker، Philip؛ Bade، Rachael؛ Costa، Robert (25 September 2019). "Trump deflects and defies as Democrats speed up impeachment strategy". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 2 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 سبتمبر 2019. 
  34. ^ "RealClearPolitics - Election 2020 - 2020 Democratic Presidential Nomination". www.realclearpolitics.com. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2019. 
  35. ^ Lee، Jasmine C.؛ Daniel، Annie؛ Lieberman، Rebecca؛ Migliozzi، Blacki؛ Burns، Alexander (14 June 2019). "Which Democrats Are Leading the 2020 Presidential Race?". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2019. 
  36. ^ Zengerle، Patricia؛ Brice، Makini (September 12, 2019). المحررون: Osterman، Cynthia؛ Maler، Sandra. "Trump administration reinstates military aid for Ukraine". Reuters. مؤرشف من الأصل في September 25, 2019. اطلع عليه بتاريخ September 24, 2019. 
  37. ^ Demirjian، Karoun؛ Dawsey، Josh؛ Nakashima، Ellen؛ Leonnig، Carol D. (September 23, 2019). "Trump ordered hold on military aid days before calling Ukrainian president, officials say". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في September 25, 2019. اطلع عليه بتاريخ September 25, 2019. 
  38. ^ Baker، Peter (September 22, 2019). "Trump Acknowledges Discussing Biden in Call With Ukrainian Leader". New York Times. مؤرشف من الأصل في September 25, 2019. اطلع عليه بتاريخ September 25, 2019. 
  39. ^ Barrett، Devlin؛ Zapotosky، Matt؛ Leonnig، Carol D.؛ Dawsey، Josh (25 September 2019). "Trump offered Ukrainian president Justice Dept. help for Biden investigation, memo shows". Washington Post. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. 
  40. ^ Smith، Allan؛ Edelman، Adam (September 24, 2019). "Trump says he will release a transcript of call with Ukraine president". إن بي سي نيوز. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ September 25, 2019. 
  41. ^ Haberman، Maggie؛ Fandos، Nicholas؛ Crowley، Michael؛ Vogel، Kenneth P. (2019-09-23). "Trump Said to Have Frozen Aid to Ukraine Before Call With Its Leader". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. 
  42. ^ Haberman، Maggie (2019-09-26). "Trump Attacks Whistle-Blower's Sources and Alludes to Punishment for Spies". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 سبتمبر 2019. 
  43. ^ Panetta، Sonam Sheth Grace (Sep 26, 2019). "Trump suggested the whistleblower who filed a complaint against him is guilty of treason, which is punishable by death". Business Insider (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 1 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 سبتمبر 2019. 
  44. ^ "Trump at private event: 'Who gave the whistleblower the information? Because that's close to a spy'". Los Angeles Times (باللغة الإنجليزية). 2019-09-26. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 سبتمبر 2019. 
  45. ^ Itkowitz، Colby. "Giuliani admits to asking Ukraine about Joe Biden after denying it 30 seconds earlier". Washington Post (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2019. 
  46. ^ McPherson، Lindsey (September 24, 2019). "Pelosi announces formal impeachment inquiry, but leaves some questions". Roll Call (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في September 24, 2019. اطلع عليه بتاريخ September 25, 2019. 
  47. ^ Bertr، Natasha؛ Matishak، Martin؛ Everett، Burgess. "Whistleblower wants to appear before Congress, Dems say". POLITICO (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ September 25, 2019. 
  48. ^ Wang، Walt Hickey Angela (Sep 26, 2019). "POLL: Americans support the impeachment inquiry into Trump, but they worry about electoral blowback". Business Insider (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 سبتمبر 2019. 
  49. ^ Staff (September 26, 2019). "Insider Special: Tracking Changes in Opinion around Impeachment". Trendency. اطلع عليه بتاريخ September 26, 2019. 
  50. ^ Ballard، Jamie (September 26, 2019). "Most Americans support impeachment if Trump pressured Ukraine". يوجوف. اطلع عليه بتاريخ September 26, 2019.