روجر بوسكوفيتش

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
روجر جوزيف بوسكوفيتش
Ruđer Josip Bošković
(بالكرواتية: Ruđer Josip Bošković)‏، و(بالإيطالية: Ruggero Giuseppe Boscovich)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Rudjer Boskovic.jpg
بورتريه بريشة روبرت إدج باين، يرجع إلى سنة 1760 في لندن.

معلومات شخصية
الميلاد 18 مايو 1711(1711-05-18)
دوبروفنيك, جمهورية راغوزا (في كرواتيا الحالية)
الوفاة 13 فبراير 1787 (75 سنة)
ميلانو، دوقية ميلانو (في إيطاليا الحالية)
سبب الوفاة ذات الرئة  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
الإقامة دوبروفنيك، روما، فينيسيا، باريس، الآستانة، ميلانو، باسانو
مواطنة جمهورية راغوزا
عضو في الجمعية الملكية،  والأكاديمية الروسية للعلوم،  وأكاديمية سانت بطرسبرغ للعلوم  [لغات أخرى]،  والأكاديمية الوطنية التسعون للعلوم  [لغات أخرى]،  وأكاديمية تورينو للعلوم  [لغات أخرى][1]  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الأب Nikola Bošković  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المؤسسات مرصد بريرا
جامعة بافيا
المدرسة الأم كوليجيو رومانو[2]
المهنة فيزيائي،  وعالم فلك،  ورياضياتي،  وفيلسوف،  ودبلوماسي،  وشاعر،  وعالم عقيدة  [لغات أخرى] ،  وقسيس،  وموسوعي،  ومؤرخ،  وجغرافي،  وكاتب،  ورجل دين  [لغات أخرى] ،  وأستاذ جامعي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات اللاتينية،  والإيطالية،  والفرنسية،  والكرواتية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل علم اللاهوت، الفيزياء، علم الفلك، الرياضيات، الفلسفة الطبيعية، الدبلوماسية، الشعر
موظف في الجامعة الغريغورية الحبرية،  وجامعة بافيا  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
سبب الشهرة بواكبر النظرية الذرية
مؤسس مرصد بريرا
تأثر بـ غوتفريد لايبنتس
الجوائز

روجر جوزيف بوسكوفيتش (بالكرواتية: Ruđer Josip Bošković، وبالإيطالية: Ruggiero Giuseppe Boscovich) ـ (18 مايو 1711 ـ 13 فبراير 1787) هو فيزيائي وفلكي ورياضياتي وفيلسوف ودبلوماسي وشاعر ولاهوتي وقس يسوعي وموسوعي راغوزي.[3] أطلق عليه فيرنر هايزنبرغ لقب "لايبنتس الكرواتي".[4]

كان بوسكوفيتش ينتمي إلى مدينة دوبروفنيك (التي تقع اليوم في كرواتيا)، غير أنه تلقى تعليمه في إيطاليا وفرنسا، حيث نشر العديد من أعماله.[5]

وضع بوسكوفيتش أساسًا للنظرية الذرية، وكان له العديد من الإسهامات في علم الفلك، وقد اكتشف في سنة 1753 أن القمر يخلو من غلاف جوي.[6]

إرثه[عدل]

لقاء مساهمات روجر بوسكوفيتش في علم الفلك، أُطلِق اسمه على فوهة قمرية.

ويحمل أكبر معهد كرواتي للتكنولوجيا والعلوم الطبيعية، وهو موجود في زغرب، اسم «معهد روجر بوسكوفيتش». وفي عام 1782، كان بوسكوفيتش واحدًا من مؤسسي الجمعية الأكاديمية الوطنية للعلوم (بالإيطالية: Accademia nazionale delle scienze detta dei XL، بالإنجليزية: National Association of the Sciences)، التي حملت اسم «الجمعية الإيطالية» (بالإيطالية: Società Italiana): وضم هذا الصرح الثقافي أربعين عضوًا مثّلوا أهم العلماء الإيطاليين في تلك الفترة. وتحمل أقدم جمعية علم فلك في دول البلقان، ويقع مقرها في بلغراد عاصمة صربيا، اسم جمعية روجر بوسكوفيتش لعلم الفلك.[7]

وفي عام 1873، كتب نيتشه نشرة بعنوان «النظرية الذرية الزمنية» (بالإنجليزية: Time Atom Theory)، وكانت عملًا مبنيًا على الكتاب الذي وضعه بوسكوفيتش بعنوان «قانون القوى الفريد في طبيعة الأشياء الموجودة عند ردها إلى نظرية الفلسفة الطبيعية» (باللاتينية: Theoria Philosophiae Naturalis redacta ad unicam legem virium in natura existentium). وبشكل عام، كان لأفكار بوسكوفيتش تأثير كبير على أفكار نيتشه حول القوى وإرادة القوة. وأطلق عليه فيرنر هايزنبيرغ لقب لايبنتس الكرواتي. واحتفاءً بالذكرة السنوية المئتين لوفاة بوسكوفيتش (1987)، أصدر بريد الدولة اليوغسلافي الموجود في بلغراد طابعًا وبطاقةً بريديين كُتب عليهما نص يصف بوسكوفيتش بأنه «أعظم علماء كرواتيا في التاريخ».[8][9][8][9][10][11]

آراؤه الدينية[عدل]

كان بوسكوفيتش كاهنًا رومانيًا كاثوليكيًا، وعُرفت عنه صراحته ومباشرته في التعبير عن آرائه الدينية. يقول في كتابه الأشهر، نظرية حول الفلسفة الطبيعية (بالإنجليزية: A Theory of Natural Philosophy، 1758): «في ما يتعلق بطبيعة الإله الخالق، فإن نظريتي تنويرية على نحو استثنائي، وتخرج بنتيجة تقول إنه من الضرورة إدراك هذا الإله. [...] وبناءً على ذلك، تُدحض نهائيًا الأحلام العقيمة لأولئك الذين يؤمنون أن الكون خُلق عن طريق الصدفة، أو أنه رُبما نشأ بوصفه ضرورة قدرية، أو أنه موجود منذ الأزل ينظم نفسه وفق قوانين ضرورته الخاصة.[12]

وقد نظم بوسكوفيتش أيضًا أشعارًا تنطوي على العديد من التلميحات الدينية والفلكية. فقد كتب في تكريسه المريمي، على سبيل المثال، أبياتًا سداسية التفاعيل حول مريم العذراء.

وفي بازليك القديس بطرس في روما، نفسها التي أنقذ قبتها من الدمار، عمل كاهنَ اعتراف تولى الإشراف على سر التوبة أو المصالحة.

المراجع[عدل]

  1. ^ https://www.accademiadellescienze.it/accademia/soci/ruggero-giuseppe-boscovich — تاريخ الاطلاع: 11 مايو 2020
  2. ^ وهي المؤسسة التي قامت مقامها الجامعة الغريغورية الحبرية.
  3. ^ Biography: Roger Joseph Boscovich, S.J., Fairchild University website.نسخة محفوظة 12 February 2011 at WebCite
  4. ^ Grössing, H. (2009). Ruđer Bošković (Boscovich) und sein Modell der Materie: zur 250. Wiederkehr des Jahres der Erstveröffentlichung der Philosophiae Naturalis Theoria. Austrian Academy of Sciences Press. صفحة 1. ISBN 9783700167976. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ James, I. (2004). Remarkable Physicists: From Galileo to Yukawa. Cambridge University Press. صفحة 47. ISBN 9780521017060. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Энциклопедия для детей (астрономия). Москва: Аванта+. 1998. ISBN 978-5-89501-016-7. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ L'Accademia, from the site of the Accademia Nazionale delle Scienze detta dei XL (in italian). نسخة محفوظة 24 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. أ ب Pearson, Keith Ansell (2000). "Nietzsche's Brave New World of Force" (PDF). Pli: The Warwick Journal of Philosophy. 9: 6–35. مؤرشف من الأصل (PDF) في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. أ ب Babich, B.; Cohen, R.S. (1999). Nietzsche, Epistemology, and Philosophy of Science: Nietzsche and the Sciences II. Springer. صفحة 187. ISBN 9780792357438. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Kutleša, Stipe, 2011, Tko je zapravo Ruđer Bošković? https://bib.irb.hr/datoteka/577229.BOKOVI_SUBOTICA_1_a.pdf { Neki srpski autori priznaju da je Bošković Hrvat. Tako je povodom 200-te obljetnice Boškovićeve smrti (1987) „Jugomarka“ iz Beograda izdala poštansku markicu i razglednicu na poleĎini koje izričito piše da je Bošković „najveći hrvatski naučnik svoga vremena“} نسخة محفوظة 2020-03-22 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Franjo Zenko, 1987, Monografija Žarka Dadića o Ruđeru Josipu Boškoviću, https://hrcak.srce.hr/84911 #page=217 نسخة محفوظة 2020-03-22 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ A Theory of Natural Philosophy, Zagreb, 1974., page 539