سلسلة الكتل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Ambox warning pn.svg
هذه المقالة قد تحتوي على مصطلحات غير موثقة يجب إضافة مصادر لها وإلا لا يؤخذ بها. فضلًا صحّح أي مصطلح خاطئ، وأضف المصدر العربي الموثوق الذي يدعمه.
سلسلة كتل لشبكة
سلسلة من عمليات التشفير الكتلي
بيانات شبكة بت

سلسلة الكتل (بالإنجليزية:Blockchain) هي قاعدة بيانات موزعة تمتاز بقدرتها على إدارة قائمة متزايدة باستمرار من السجلات المسماة (كتل blocks).[1] تحتوي كل كتلة على الطابع الزمني ورابط إلى الكتلة السابقة. صُممت سلسلة الكتل بحيث يمكنها المحافظة على البيانات المخزنة بها والحيلولة دون تعديلها، أي أنه عندما تخزن معلومة ما في سلسلة الكتلة لا يمكن لاحقاً القيام بتعديل هذه المعلومة.

إن سلسلة الكتل آمنة حسب التصميم وهي مثال على توزيع نظام حوسبة موزع ذو سماحية خطأ بيزنطية عالية. وبالتالي تسمح سلسلة الكتلة بتحقيق نظام توافق في الآراء لامركزي. تسمح هذه الميزات باستخدام سلسلة الكتلة في تسجيل الأحداث والعناوين والسجلات الطبية وسائر ذلك من سجلات إدارة الأنشطة وإدارة الهوية ومعالجة المعاملات والتحقق من مصدرها. إن نظاما كهذا له تداعيات عميقة على النظام الاقتصادي العالمي بما فيها استغناء عن الوسطاء واسع النطاق وإتمام المعاملات التجارية دون وسيط (كالبنوك مثلاً) مما يؤثر أيضاً على مجريات التجارة العالمية كما نعرفها اليوم.

في عام 2008 طرح ساتوشي ناكاموتو مفهوم سلسلة الكتل ثم كتب في السنة اللاحقة جزءاً أساسياً من الشفرة المصدرية للعملة الرقمية بيتكوين، والتي تقوم بدور دفتر حسابات عمومي لكافة المناقلات النقدية. تُدار قاعدة بيانات سلسلة الكتلة بطريقة مستقلة بسبب اعتمادها على شبكة الند-للند وخوادم طوابع زمنية موزعة حول العالم. إن استخدام سلسلة الكتل في تصميم نظام عملة البيتكوين جعلها أول عملة نقدية رقمية تتفادى مشكلة الإنفاق المزدوج (إنفاق المبلغ النقدي ذاته في إجراء معاملتين مختلفتين).

التاريخ[عدل]

  • يشير مصطلح سلسلة الكتلة/blockchain إلى تطبيقات جديدة لقاعدة بيانات سلسلة الكتلة الموزعة، التي ظهرت للمرة الأولى عام 2014.
  • كما يأتي هذا الجيل الثاني من سلسلة الكتلة للبرمجة مع «لغة البرمجة التي تسمح للمستخدمين بكتابة عقود ذكية أكثر تطورا، وبالتالي إنشاء الفواتير التي تدفع نفسها عند وصول شحنة أو تبادل الشهادات التي ترسل تلقائيا إلى أصحابها أرباح إذا وصلت الأرباح إلى مستوى معين».
  • تقنيات تتجاوز المعاملات وتمكين «تبادل القيمة دون وسطاء قوية تعمل كمحكمين من المال والمعلومات». ومن المتوقع أن تمكِّن الأشخاص المستبعدين من دخول الاقتصاد العالمي، وحماية خصوصية المشاركين، والسماح للناس «باستثمار معلوماتهم الخاصة»، وتوفير القدرة على ضمان تعويض المبدعين عن ملكيتهم الفكرية.
  • تكنولوجيا الجيل الثاني من سلسلة الكتلة تجعل من الممكن تخزين الفرد «الهوية الرقمية المستمرة والشخصية» وتوفر سبيلا للمساعدة في حل مشكلة عدم المساواة الاجتماعية من خلال «طريقة توزيع الثروة».

لا تزال تطبيقات سلسلة الكتلة تتطلب oracle خارج السلسلة للوصول إلى أي «بيانات خارجية أو أحداث بناء على الوقت أو ظروف السوق للتفاعل مع سلسلة الكتلة».

الوصف[عدل]

المركزية و اللامركزية[عدل]

العمل[عدل]

التطبيقات[عدل]

كثيرة هي التطبيقات التي تستخدم نظام blockchains أي السلسلة المرتبطة أو دفتر الاستاذ أو سلسلة الكتل لكن الاستخدام هو بالطريقة التقليدية.

تكنولوجيا سلسلة الكتلة لديها قدرة كبيرة على تحويل نماذج التشغيل التجارية على المدى الطويل. سلسلة الكتلة تكنولوجيا دفتر الأستاذ الموزعة هي أكثر من التكنولوجيا الأساسية -مع إمكانية إنشاء أسس جديدة للنظم الاقتصادية والاجتماعية العالمية- من التكنولوجيا التخريبية، والتي عادة ما «تهاجم نموذج الأعمال التقليدية مع حل أقل تكلفة وتجاوز الشركات القائمة بسرعة». على الرغم من ذلك، هناك عدد قليل من المنتجات التشغيلية التي تنصح باستخدام مفهوم سلسلة الكتلة أو دفتر الاستاذ أي مفهوم السلسلة الترابطية والمكشوفة للجميع. بحلول أواخر عام 2016 استخدام سلسلة الكتلة يعد بتحقيق كفاءة كبيرة لسلاسل التوريد العالمية، والمعاملات المالية، ودفاتر الأصول، والشبكات الاجتماعية اللامركزية.

واعتبارا من عام 2016، لا يزال بعض المراقبين متشككين. ويعتقد ستيف ويلسون، من شركة كونستلاتيون ريزارتش، أن التكنولوجيا قد تضررت مع مطالبات غير واقعية. للتخفيف من المخاطر، تحجم الشركات عن وضع سلسلة الكتلة في صلب هيكل الأعمال.

  • تكنولوجيا سلسلة الكتلة يمكن دمجها في مجالات متعددة. وهذا يعني تطبيقات سلسلة الكتلة محددة قد تكون ابتكارا التخريبية، لأن حلول أقل تكلفة بكثير يمكن أن تكون مثبتة، والتي يمكن أن تعطل نماذج الأعمال القائمة. بروتوكولات سلسلة الكتلة تسهل الشركات على استخدام أساليب جديدة لمعالجة المعاملات الرقمية. وتشمل الأمثلة نظام الدفع والعملة الرقمية، وتيسير الحشود الجماهيرية، أو تنفيذ أسواق التنبؤ وأدوات الإدارة العامة.

يمكن اعتبار سلسلة الكتلة كما دفتر الأستاذ موثق تلقائيا. فهي تخفف من الحاجة لمقدم خدمات الثقة، ومن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى انخفاض رأس المال المربوط في النزاعات. سلسلة الكتلة لديها القدرة على الحد من المخاطر النظامية والاحتيال المالي. إنها أتمتة العمليات التي كانت سابقا تستغرق وقتا طويلا ويتم يدويا، مثل دمج الأعمال التجارية. من الناحية النظرية، سيكون من الممكن جمع الضرائب، وإجراء النقل، وتوفير إدارة المخاطر مع سلسلة الكتلة.

  • تتوفر لأساليب توزيع جديدة التأمين صناعة مثل الند للند التأمين، التأمين حدودي و التأمين الأصغر في أعقاب اعتماد سلسلة الكتلة. البنوك مهتمة بهذه التكنولوجيا لأن لديها القدرة على تسريع أنظمة المكاتب الخلفية.
  • الاقتصاد التشاركي وتقنيات عمليات يتم تعيين أيضا للاستفادة من سلسلة الكتلة لأنها تنطوي على الكثير من أقرانه المتعاونة.

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "معلومات عن سلسلة الكتل على موقع id.loc.gov". id.loc.gov. مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2019.