سنوك هرخرونيه

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كرستيان سنوك هرخرونيه
صورة للمستشرق الهولندي كرستيان سنوك هرخرونيه
صورة للمستشرق الهولندي كرستيان سنوك هرخرونيه

معلومات شخصية
الميلاد 8 فبراير 1857(1857-02-08)
أوسترهاوت، هولندا
الوفاة 26 يونيو 1936(1936-06-26)
لايدن، هولندا
الجنسية  هولندا
الديانة الإسلام لأغراض التجسس، وديانته الأصلية هي النصرانية البروتستانتية
عضو في الأكاديمية الملكية الهولندية للفنون والعلوم،  والأكاديمية الهنغارية للعلوم،  والأكاديمية الروسية للعلوم  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة ليدن  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة أستاذ ومؤلف و جاسوس و مستشار استعماري.
إدارة جامعة ليدن  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات

كريستيان سنوك هرخرونيه وأحياناً يُكتب اسمُ عائلته في بعض المصادر العربية هورغرونيي أوهور جرونيه أوهرخونيه والنطق الصحيح المُشَكَّل (كِرِسْتِيَانْ سنُوُك هِرْخُرُونْيَهْ) (بالهولندية:Christiaan Snouck Hurgronje)[2] عاش فيما بين (8 شباط / فبراير 1857م – 26 حزيران / يونيه 1936م) الموافق لـ( ١٢٧٣هـ - ١٣٥٥ه‍ ) بلغ الثمانين عامًا. وقد كان مستشرقًا هولنديًا، وباحثًا في ثقافة ولغات الشعوب الشرقية، ومستشاراً في شؤون الشعوب في الحكومة الاستعمارية في الهند الشرقية الهولندية (الآن إندونيسيا).

ولد في أوسترهاوت في عام 1857م، وبدأ دراسة اللاهوت في جامعة لايدن في عام 1874م. ثم تخصص بقسم اللغات السامية وحصل على الدكتوراه من جامعة لايدن في عام 1880م، وكان عنوان أُطروحته البحثية  (باللغة الهولندية : Het Mekkaansche Feest)[3] وترجمتها (باللغة العربية: الاحتفالات أوالمراسم المكية) ويُقصد بها ما كان يُقام في مكة آنذاك من احتفالات ومراسم. أصبح أستاذًا ومحاضرًا في جامعة لايدن في عام 1881م. كان طليقًا في اللغة العربية ومتقنًا للغة الآتشيه

في عام 1888 أصبح عضواً في الأكاديمية الملكية الهولندية للفنون والعلوم[4]. ثم أصبح في عام 1889م أستاذًا لعائلة اللغات الملايوبولينيزية (التي تضم عدة لغات مثل الإندونيسية والماليزية والآتشية) في جامعة ليدن ومستشارًا للحكومة الهولندية في شؤون السكان الأصليين. وفي عام 1891م انتقل إلى العمل في إندونيسيا لخدمة الاستعمار الهولندي حيث عمل مستشاراً لإدارة المستعمرات.[5] 

محتويات

مرحلة الدراسة[عدل]

كريستيان سنوك في شبابه

أبرز من أثر على سنوك هرخرونيه في مرحلة دراسته هما:

رحيله إلى مكة[عدل]

كان هناك هدفين وضعهما هرخرونيه نصب عينيه عندما سافر إلى البقاع المقدسة تتلخص في التالي:-

قدومه[عدل]

أقام في جدة سنة 1884م سبعة أشهر تزعم بعض المصادر أنه أتقن اللهجة الحجازية وأسلم واختتن[7][8].

إسلامه[عدل]

قابل قاضي جدة، الشيخ إسماعيل اغا [8] ، وأخبره برغبته الدخول في الإسلام طمعًا في نيل رضاه لدخول مكة . قام القاضي بزيارة خورنيه في مسكنه، وسجل إشهار الإسلام ، وتسمى كريستيان يومها بعبدالغفار.[8][9][10]

دخوله مكة[عدل]

دخل مكة ومكث بها، في سوق الليل خمسة أشهر، مدعيًا دراسة الإسلام واللغة العربية [11][12]. حيث درس على أيدي علماء مكة .وبقي في مكة حتى أغسطس 1885م.

ملاحظاته[عدل]

جمع الكثير من المعلومات خلال إقامته بمكة وألف بعد ذلك كتابًا سماه صفحات من تاريخ مكة كتبه باللغة الألمانية وعلل ذلك بأنها مقروءة ومشهورة [13]، حيث تناول في الجزء الأول التاريخ السياسي لمكة المكرمة خلال تلك الفترة، وتناول الجزء الثاني الأوضاع الاجتماعية لمكة المكرمة في الفترة التي أقام بها.

نهاية إقامته في مكة[عدل]

اكتشاف أمره[عدل]

 لم تنته الرحلة كما أرادها هرخرونيه  فاضطر إلى مغادرتها فجأةً قبل حلول موسم الحج- وهوما كان يطمح لمشاهدته وتدوينه - وهناك ثلاث روايات تُفسر كيف انكشف أمره:-

  • انكشف أمره بكلمات فاه بها وكيل قنصل فرنسا بجدة في بعض المجالس البعض علل أنها كلمات خرجت بعفوية غير مقصودة [12][13]
  • ورواية أخرى تختلف اختلافًا تامًا تزعم أن سبب إخراجه هومحاولة نقل أحد الأحجار الأثرية القيّمة المسماة مسلة تيماء من تيماء -إشمال السعودية الآن-لى ألمانيا[14]

المهم أن سنوك كتب مقالًا أوغر صدر القنصل الفرنسي في جدة ، فوشى به في صحيفة الزمان الفرنسية واتهمه فيه بالسعي للحصول على حجر أومسلة تيماء الشهير لصالح الالماني، وبيّن لشريف مكة أن الهدف من قدومه لمكة ليس إلا لأجل هدف بحثي تجسسي ،لا لأداء الشعائر[9].

شريف مكة آنذاك عون الرفيق. تصوير: كريستيان سنوك هرخرونيه

خروجه من مكة[عدل]

الخلاصة أن الأقاويل الكثيرة دعمت شكوك الشريف عون الرفيق -شريف مكة آنذاك- بأن وجود هرخرونيه لم يكن لأداء الشعائر بل كان لأغراض أخرى . بالنسبة لأمر خروجه فهناك تضارب في الروايات فبعضها تزعم أن هرخرونيه خرج من تلقاء نفسه بعدما أحس أنه غير مرغوب[9] ورويات أخرى تفيد بأنه أُخرج بدون إبداء أسباب[7][14] وأخرى تفيد أنه أُخبر بالأسباب[10].  

العلاقات التي كُونت في مكة[عدل]

حجاج من آتشيه في طريقهم إلى مكة المكرمة. التقطها سنوك هورغرونيي في القنصلية الهولندية في جدة، عام 1884م .

استفاد هرخرونيه من رحلته إلى مكة بأن تعرف خلال هذه الفترة على عدد من الشخصيات في مكة وبخاصة الذين تعود أصولهم إلى الجزر الإندونيسية[5] وهذا سيلعب دورًا كبيرا في حرب آتشيه كما سيأتي. وهذا اقتباس مما قاله في كتابه صفحات من مكة


لقد أقمتُ علاقات ومعارف مع علية القوم من أفراد المجتمع المكي، ولقد سمعت بأذني ما يتعلمه سكان المدينة العالمية وما يعلمونه لطلابهم، وكيف يتحدثون في أمور السياسة وأمور الفكر والثقافة، لقد درست النظم المثالية والحياة الواقعية، كما درست أصول العقيدة الإسلامية والصراع من أجل البقاء، درست ذلك كله وخبرته وتعلمته في المسجد والديوان، والمقهى، ومن واقع الحياة اليومية.[13] 

خلفية تاريخية عن الهند الشرقية الهولندية[عدل]


الإسلام هو الدين المهيمن في الهند الشرقية الهولندية (الآن إندونيسيا) - التي سميت بهذا الاسم في عام 1800م من قبل المستعمرين الهولنديين - ومعظم سكان أرخبيل جزر الهند يدنيون بالإسلام دينًا رسميًا لا ثاني له -إلا بعض المجموعات الدينية كما في جزيرة بالي - مع أن الأغلبية يدينون بالإسلام إلا أنه لم يكن إسلامًا صافيًا حيث كان به العديد من الخرافات والأساطير الباقية من معتقدات سابقة كالبوذية والهندوسية وبعض الديانات الوثنية .

الأثران الرئيسيان في تنقية الإسلام من الشوائب[عدل]

يمكن تلخيص الأسباب التي أدت إلى زيادة حركة التدين والقضاء على كثير من البدع إلى سببين رئيسيين هما :-

  • تواجد التجار العرب القادمين من حضرموت وبقية نواحي الجزيرة وقدومهم المتكرر قضى على كثير من هذه الخرافات وأرجع الإسلام لمنابعه الأصلية .
  • سفر الكثير للحج إلى مكة المكرمة ورؤية العلماء هناك واحتكاكهم بالمسلمين الآخرين .

حركات التجديد[عدل]

انقطع الكثير من الطلبة لدراسة الإسلام والتفرغ التام له وهؤلاء اطلق عليهم لفظة سنتري (بالإندونيسية : santri) ومعناه الشخص المنقطع لدراسة الإسلام بشكله التقليدي البعيد عن الخرافات بينما التسمية المعاكسة لهؤلاء آبنجان (بالإندونيسية:abangan) وهم الأشخاص الذين بقوا محافظين على عادات أجدادهم غير المسلمين مع ما فيها من دخيل على الإسلام [16].

دور الكنائس والاستعمار في جزر الهند الشرقية الهولندية[عدل]

أغلب الكنائس المسيحية ( البعثات الكاثلويكية والبروتستانية ) التزمت بتعليمات الحكومة الاستعمارية ، مع ذلك كان هناك بعض المخالفات لهذه التعليمات . مما تجدر الإشارة إليه أن أغلبية الجنود والضباط الهولنديين لم يكونوا يولون نشر النصرانية حماسةً كبيرة ، إلا أنه في القرن 19 رأت الحكومة الاستعمارية أنها قد تحد من نشاطات المجاهدين المسلمين عبر نشر النصرانية في إندونيسيا فبدأ يتزايد نشاط المبشرين المسيحيين[6] ، مما أدى إلى اشتباكات واحتكاكات بين المدارس النصرانية نفسها أحيانًا وأحيانًأ أخرى بينها وبين الإسلام والمسلمين [16].

العلاقة بين المُسْتَعمرين والمُسْتَعْمِرِين[عدل]

كانت العلاقة بين المستعمر الهولندي والمسلمين في تلك الديار علاقة متوترة . حاولت حكومة الاستعمار أن تتظاهر بألا علاقة لها بالدين وأن تبدوبمظهر المحايد من نشر النصرانية وأن تنأى بنفسها بعيدة عن الخلافات الدينية . إلا أن المسلمين رفضوا كل الرفض أن يتحكم بهم كافر ويستأثر بمواردهم وأرضهم فثارت عدة حروب على الهولنديين مثل:-

  1. حرب بادري (1821م -1837م)
  2. حرب جاوة (1825 م - 1830م)
  3. حرب آتشيه (1873م -1914م) في سومطرة التي كان لهرخرونيه أعظم الأثر في إخمادها [16].

هرخرونيه في جزر الهند الشرقية الهولندية[عدل]

حبيب عثمان بن يحيى مفتي بيتافيا (جاكرتا حاليًا)

أمضى هرخرونيه الفترة من (1889م- 1906م) في جزر الهند الشرقية الهولندية ، كانت رحلته في البداية من باب الاستكشاف لكنه انتهى إلى خدمة الاستعمار سبع عشرة سنة كاملة[6] .

بداية الرحلة[عدل]

أغلب الضباط الاستعماريين الذين كانوا في جزر الهند الهولندية لم يكونوا ذوي معرفة لا بالإسلام ولا بتاريخه ولا بعادات الشعب . قام الحاكم الاستعماري بالاعتماد على كريستيان سنوك هرخرونيه وعينه مستشارًا لشؤون سكان البلد المستعمر بسبب خبرته في اللغة العربية والإسلام وبقي في هذا المنصب بين العامين (1891م - 1906م)[6]. في عام عام 1891م تلقى عرضًا من جامعة لايدن للتدريس فيها إلا أنه رفض العرض وآثر البقاء[17] .

مقترحات هرخرونيه[عدل]

بسبب خلفية هرخرونيه العالية عن الإسلام وطبيعة المسلمين ارتأى أن تقوم الحكومة الاستعمارية بعدة أمور تقلل رغبة الناس في المقاومة والحرب هي كالتالي[6]:

  1. إعطاء مساحة حرية لممارسة الإسلام وعدم مضايقة المسلمين .
  2. ألا تتدخل الحكومة الاستعمارية في الشؤون الدينية ولا في نشر المسيحية تجنبًا لاستفزاز المسلمين .
  3. إذا برزت دعوة لمقاومة المحتل فهنا يجب أن تتدخل لحفظ مصالحها .
  4. إذا أتت بعثات تبشيرية فالأمر راجع لهم ولا تتحمل الحكومة الاستعمارية سلامتهم ولا الحفاظ عليها.

دوره في حرب آتشيه[عدل]

  • أثنى الضابط الهولندي هيوتس ( J. B. van Heutsz)[18] على هرخونيه فقال بأنه لعب دوراً فعالاً في الشوط الأخير من حرب آتشيه (1898م -1905م) واستخدم تضلّعه في العلوم الإسلامية لمساعدة التخطيط على تمزيق مقاومة شعب آتشيه ضد المستعمر الهولندي التي استمرت حوالي الأربعين عامًا، والتي كلفت من الخسائر البشرية مايقارب من 50،000 إلى 100،000 قتيل من أهالي المنطقة المسلمين وحوالي المليون جريح.  

استراتيجيات هرخرونيه في تمزيق المقاومة[عدل]

عمل هرخرونيه على عدة محاور ساهمت بشكل فعّال بتمزيق الثورة القائمة في إقليم آتشيه ففعل التالي:-

  1. طور علاقاته التي كونها سابقًا بمكة واتصل بمفتي بيتافيا (جاكرتا حاليا) حبيب عثمان بن يحيى وهومن أصل عربي (1822م-1914م) وقد أصدر حبيبُ هذا فتوىً بدعم المستعمر الهولندي ضد المسلمين بحرب آتشيه[19][20].
  2. درس على علماء أندونيسيا الذي أجازه بعضهم وزودوه برسالة توصية لعلماء آتشيه التي كانت قد استعصت على الاستعمار الهولندي، فاستفاد من تلك التوصية في التوهين من عزيمة المسلمين الثائرين على الاستعمار، ولم يكتف بذلك بل تقمص دور كاتب من جاوة وأصبح يكتب في الصحف بضرورة التعايش مع الاستعمار، وعن أهمية وجوده لتقدمهم[21].

النجاح[عدل]

نجاح هرخونيه في حرب آتشيه أعطاه الكثير من التأثير والتقدير حيث ساهم في تشكيل سياسة الإدارة الاستعمارية في بقية أنحاء الهند الشرقية الهولندية (الآن إندونيسيا)، مع كل هذا التقدير نصائحه لم تأخذ في أحيانٍ كثيرة على محمل الاعتبار وتطور خلاف كبير ما جعله يعود إلى هولندا في عام 1906م . وعند رجوع هرخونيه واصل عمله كأكاديمي سنينًا عديدة حتى وفاته.

زواجاته[عدل]

تزوج مرتين في إندونيسيا بعض المصادر تخطأ وتزعم أنه تزوج في مكة :

  1. تزوج في المرة الأولى فتاة تدعى ساكانا بنت الحاج محمد الطيب وهي من عائلة نبيلة سونيدية أبوها كان عميدًا على قرية في غربي جاوة وكان عمرها 17 سنة أنجبت له أربعة من الأبناء (عمر ، أمينة ، إبراهيم ، سلمى) توفيت ساكانا سنة 1896م.
  2. تزوج مرة أخرى بابنة نبيلٍ من نبلاء غرب جاوة أيضًا، وهي سعدية بنت محمد شعيب، تزوجها سنة 1898م وهي في الثالثة عشر من عمرها، وهوفي التاسعة والثلاثين. وولدت له ابنه يوسف سنة 1905م وتوفيت سعدية سنة 1974 م وأنجب يوسف عدد من الأبناء ولا يزال عقب هرخرونيه في إندونيسيا حتى اليوم[6][22].

كان هرخونيه يقول دومًا عندما يُسأل عن زواجه في إندونيسيا « أن زواجه كان فرصة علمية بحثية لدراسة وتحليل مراسم الزفاف والحياة في ذلك الإقليم » . عند رجوعه لهولندا عام 1906م تلقى عدة رسائل من أبناءه وهذه الرسائل تحتفظ بها مكتبة جامعة لايدن[23][23].

السنوات الأخيرة من عمر هرخرونيه[عدل]

شاهد قبر هرخونيه خورسيه في لايدن في هولندا

بعد رجوع هرخرونيه إلى هولندا قَبِل عدة مناصب أستاذية في جامعة ليدن ، بما في ذلك أستاذية اللغة العربية ، واللغة الآتشيهية والدراسات الإسلامية. وكتب العديد من الدراسات المفصلة عن مسائل متعلقة بالعالم العربي والدين الإسلامي . استشاره العديد من قادة الدول الأوربية في العديد من القضايا العاجلة والملحة وترجمت كتبه إلى الألمانية والفرنسية والإنجليزية.

ادعاؤه الإسلام[عدل]

ادعى هرخرونيه الإسلام غير مرة ، مرةً في مكة والثانية عند ذهابه لآتشيه كشيخ شافعي تلقى العلم في المسجد الحرام[8].

اعترافه بعدم إسلامه[عدل]

اعترف أنه تظاهر بأنه مسلم وأوضح هذا -بما لايدع مجالًا للشك- في رسالة بعث بها إلى صديقه الذي زامله في الكلية ،كرل بتسولد في 18 شباط / فبراير 1886 م وهي الآن محفوظة في مكتبة جامعة هايدلبرغ.[6][24]

آراؤه[عدل]

  • يرى أن القرآن ليس وحيًا من الله وإنما هوكلام من محمد يحتوي على تعاليم دينية[25].   
  • يقترح أن تكون أندونيسا جزءً من هولندا، وأن كل حركة فكرية إسلامية تدعوإلى الوقوف ضد هولندا يجب أن يُقضى عليها بدون مسامحة[22].
  • الإسلام غير المقاوم للاستعمار يجب أن يبقى وشأنه ولا يُتدخل فيه أما عدا ذلك فيجب القضاء عليه[26].
  • يرى أن الحج في الإسلام إنما هوبقايا عبادات وثنية قديمة[7].
  • يرى أن الإسلام إنما هوتبسيط لليهودية مع تطعيمه بشيء من النصرانية وعادات العرب القديمة حتى تتكيف مع طباع العرب[25] .
  • محاضرته عن تاريخ الأديان احتوت على العديد من الإساءات المبطنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم [25].
  • كان يؤمن بأهمية الدراسات الإسلامية نظرًا لأنها قد تساعد في تجذير الاستعمار واتساعه فيقول
إن الشريعة الإسلامية موضوع مهم للدراسات الاستشراقية، ليس فقط لأسباب تجريدية نظرية متعلقة بتاريخ القانون والحضارة والدين، ولكن كذلك لأهداف عملية: وذلك أنه كلما توثقت العلاقات بين أوروبا والشرق الإسلامي، وكلما زاد عددالبلاد الإسلامية التي تقع تحت السيادة الأوروبية زادت الأهمية بالنسبة لنا نحن الأوروبيين لنتعرف على الحياة الفكرية، وعلى الشريعة، وعلى خلفية المفاهيم الإسلامية [27]
  • يرى أن نشر الإلحاد وإلهاء المسلمين فيه والرد عليه خير وسيلة لبقاء المستعمر الهولندي، ثم يأتون بعد ذلك مستغلين الخواء الروحي ببث النصرانية[28] .

وفاته[عدل]

الملك سعود في زيارة لجامعة لايدن وبرفقته المستشرق هرخونيه (على يمين الملك) التقطت الصورة عام 1936 م في نفس العام الذي تُوفي فيه هرخونيه

وصل تأثير المستشرق هرخرونيه للعرب في حياته عكس كثير من المستشرقين الذين لم تصل الترجمات عنهم إلا بعد وفاتهم ولقد صاحب الملك سعود أثناء زيارته لجامعة لايدن في عام 1936 م وكان هذا العام هونفسه الذي توفي فيه، في عام 2015 م رفع السفير الهولندي في السعوديةلورنس ويشتهوف هذه الصورة على حسابه في تويتر[29] .

أبرز ما كُتب عن وفاة هرخرونيه في المصادر العربية ما كتبته مجلة الرسالة .

مجلة الرسالة[عدل]

في فقرة البريد الأدبي من العدد 158 كُتب التالي

وفاة الدكتور سنوك هور جرونيه المستشرق الهولندي[عدل]

توفي في ليدن المستشرق الهولندي الدكتور سنوك هور جرونيه يوم السبت 4 يوليو في الحادية والثمانين من عمره وقد ولد في 8 فبراير سنة 1857، وبعد ما أتم دراسته العالية في علوم الفقه واللغات الشرقية رحل إلى بلاد العرب، وكانت رحلته إليها متأخرة عن رحلة السر رتشرد برتون المشهورة نحو ثلاثين سنة، فتمم بالمعلومات التي جمعها معلومات السر تشرد برتون ومباحثه نزل في جدة في خريف سنة 1885، فقضى على سواحل البلاد خمسة أشهر قبل أن يقصد إلى مكة المكرمة في زي طبيب عالم، فقضى في مكة خمسة أشهر درس في خلالها المجتمع العربي هناك بين وصول قوافل الحجاج ورجوعها، ولولا وشاية قنصل فرنسا به لاستطاع أن يطيل إقامته هناك، ولكن قنصل فرنسا أنبأ السلطات التركية بوجود هورجورنيه في مكة فأخرج منها وفي سنة 1888 - 1889 أصدر كتابه (مكة) في مجلدين وقد جاء وصفه لمدينة الكعبة مؤيداً لدقة وصف بوخاردث؛ أما وصفه للمجتمع العربي في مكة فكان دقيقاً ومسهباً: وصف الأسواق والعبيد والأماكن المقدسة وحراسها والبيوت والأعياد والولائم والفضائل والنقائص، وكان بحثه في حياة المدن ببلاد العرب مدققاً؛ ولكن يقال أنه كان يعوزه شيء من العطف لكي يخرج تاماً، وهذه الصفة صفة العطف مكنت ويليام بالغريف ودرطي من الامتياز والتفوق فيما كتباه عن حياة الجزيرةوبعد ما أتم هورجرونيه كتابه عن بلاد العرب رفض أن يعين أستاذاً للغة العربية في جامعة كمبردج خلفاً للأستاذ روبرتسن سمث، وكذلك رفض ما عرض عليه من هذا القبيل في ألمانيا وليدن، مفضلاً أن يمضي في دراساته الإسلامية في جزائر الهند الشرقية التابعة لهولندا حيث بقي بضع سنوات مستشاراً للحكومة في الشؤون الإسلامية وعاد إلى هولندا سنة 1906 وقبل أن يشغل منصب أستاذ للغة العربية في جامعة ليدن. وفي سنة 1907 عين مستشاراً في الشؤون الهندية والعربية لحكومة جزائر الهند الشرقية الهولندية.[30]


أرشيف وبحوث ورسائل كريستيان سنوك هرخرونيه[عدل]

منزل سنوك الذي تُبرع به لجامعة لايدن

أغلب دراسات وبحوث ومراسلات كريستيان سنوك هرخرونيه المتعلقة بالدراسات الاستعمارية والإسلام موجودة في أربع مكتبات رئيسية :-

صور من التقاط كريستيان سنوك هرخرونيه[عدل]

هذه مجموعة من الصور التي صورها كرستيان سنوك هرخرونيه  في القنصلية الهولندية في جدة، عام 1884 م

أطلس صور هرخرونيه[عدل]

قامت مكتبة قطر الرقمية برفع أطلس الصور ومكن مطالعة المزيد من الصور من خلال أطلس لصور من مكة تجميع كريستيان سنوك هرخرونيه من مكتبة قطر الرقمية.

من صوَّر الصور ؟[عدل]

تجدر العناية أن هرخرونيه التقى بمكة بطبيب ، اسمه كذلك عبد الغفار البغدادي وعلمه صنعت التصوير وعلى ذلك فكثير من الصور هي من تصوير عبد الغفار البغدادي لا هرخرونيه .[31]

تسجيلات من تسجيل كريستيان هرخونيه[عدل]

  • أقدم تسجيل للقرآن الكريم اضغط هنا للاستماع لأقدم تسجيل للقرآن الكريم
  • سجل هورخونيه قدرًا هائلًا من الموروث الحجازي المكي كسور من قصار القرآن الكريم وأذان الحرم المكي وابتهالات دينية وموشحات مديح نبوي الخ .[31]

كتب ومقالات كريستيان سنوك هرخرونيه[عدل]

كتاب هورخونيه الشهير صفحات من مكة ترجمة دارة الملك عبد العزيز بمناسبة مرور مئة عام على توحيد المملكة

لم يكن غزير التأليف لكنه كان يكتب ويحاضر فلم يكن حريصًا على تأليف كتب قائمة بذاتها، كما كان غيره من المستشرقين وهذا أهم ما كتب :-

  • كتاب صفحات من مكة رابطه باللغة الإنجليزية هنا وبالعربية هنا .
  • هولندا والإسلام
  • ستة مجلدات، طبعها سنة 1923 ـ 1927 في « الإسلام وتاريخه» و« الشريعة الإسلامية» و« بلاد العرب وتركيا» و« الإسلام في المهاجر الهولندية» و« اللغة والأدب» [12].
  • كتب في مجلة العالم الإسلامي التنصيرية [7].
  • الثورة في الجزيرة العربية:حول نشأة ثورة العرب ضد الإمبراطورية العثمانية أثناء الحرب العالمية الأولى[32].
  • كتب أكثر من 1400 ورقة استشارية لم ينشر منها إلا 225 ورقة بخصوص الوضع في آتشيه ووضع الإسلام في جزر الهند الشرقية الهولندية ، وما مدى تأثيره على السياسة الإستعمارية[26].

تلاميذه[عدل]

أشهر تلاميذه :-

مؤلفات وبحوث عن كريستيان سنوك هرخرونيه[عدل]

المراجع[عدل]

ملاحظات والاستشهادات[عدل]

  1. ^ وصلة مرجع: https://rkd.nl/en/explore/artists/353067
  2. ^ اضغط هنا للاستماع للنطق الصحيح للاسم
  3. ^ رابط الكتاب من المكتبة الرقمية للأدب الهولندي باللغة الهولندية
  4. ^ "C. Snouck Hurgronje (1857 - 1936)". Royal Netherlands Academy of Arts and Sciences. اطلع عليه بتاريخ 30 July 2015. 
  5. ^ أ ب ت مركز المدينة المنورة لدراسات وبحوث الاستشراق :- اضغط هنا
  6. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر Carvalho, Christina (2010). Christiaan Snouck Hurgronje: biography and perception (Thesis). Universiteit van Amsterdam. اطلع عليه بتاريخ 3 September 2014. 
  7. ^ أ ب ت ث ج قراءة في حياة سنوك هُرْخرونيه لد.منصور الشمري:- اضغط هنا
  8. ^ أ ب ت ث هورخرونيه.. الهولندي المكي الجاوي !
  9. ^ أ ب ت جريدة الرياض: تأثير مكة المكرمة على المستعمر الهولندي في أندونيسيا
  10. ^ أ ب موقع ملتقى أهل التفسير نقلا عن مجلة المنار , مقال : سنوك فخرونية الهولندي لمحمد رشيد رضا :- اضغط هنا
  11. ^ Algadri, Hamid (1994). Dutch Policy Against Islam and Indonesians of Arab Descent in Indonesia. LP3ES. ISBN 978-9798391347. 
  12. ^ أ ب ت طبقات المستشرقين جمع عبد الغفارحميدة من موقع مركز المدينة المنورة لدراسات وبحوث الاستشراق اضغط هنا
  13. ^ أ ب ت صفحات من تاريخ مكة ترجمة محمد محمود السرياني و معراج نواب مرزا الجزء الأول
  14. ^ أ ب موقع سعد الحصين :- اضغط هنا.
  15. ^ جريدة الشرق الأوسط: «مسلّة تيماء» تثير صراعاً فرنسياً ألمانياً منذ 135 عاماً
  16. ^ أ ب ت ث Godsdienstpolitiek in Nederlands-Indië, in het bijzonder de Islam, 1816-1942
  17. ^ Aceh: History, Politics and Culture المحررون: Arndt Graf‏،Susanne Schroter‏،Edwin Wieringa‏
  18. ^ J. B. van Heutsz in English version
  19. ^ القرآن والاستعمار رد الشيخ الحاج احمد سنوسي
  20. ^ Al-Qur’ān wa al-Isti‘mār 309 Studia Islamika, Vol. 22, No. 2, 2015 DOI: 10.15408/sdi.v22i2.1921
  21. ^ الاستشراق وجه الاستعمار الفكري، د. عبدالمتعال الجبري، ص: 159
  22. ^ أ ب موقع الوراق: سنوك و إسلامه اضغط هنا
  23. ^ أ ب Van Koningsveld, ‘Snouck Hurgronje: Moslim of niet?’, 1985, p. 118.
  24. ^ "Snouck Hurgronje, Seorang Agnostik & Munafik Tulen (bag 1)" (باللغة الإندونيسية). 19 19 May 2013. اطلع عليه بتاريخ 3 September 2014. 
  25. ^ أ ب ت AMERICAN LECTURES ON THE HISTORY OF RELIGIONS C. by Snouck Hurgronje
  26. ^ أ ب العرب والإسلام في مرايا الاستشراق المؤلف : بنسالم حميش
  27. ^ الاستشراق والمستشرقون، مصطفى السباعي، ص23-24
  28. ^ التاريخ الإسلامي - ج 19 صفحة 384 لمحمود شاكر
  29. ^ https://twitter.com/LaurensWesthoff/status/583615906019942400
  30. ^ مجلة الرسالة العدد 158 - بتاريخ: 13 -07 - 1936 فقرة البريد الأدبي
  31. ^ أ ب أصوات وأضواء مكة: قصة أولى التسجيلات الصوتية والمجموعات الفوتوغرافية من الحجاز.
  32. ^ الثورة في الجزيرة العربية من المكتبر الرقمية العالمية
  33. ^ 25 Betrayals That Changed The Course Of History

قائمة المراجع[عدل]

  • سْنُوكْ هُرْخْرُونْيَه - الأعلام، خير الدين الزركلي، 1980م
  •  سنوك هُرْخرونيه - موسوعة المستشرقين للدكتور عبد الرحمن بديوي، 1992
  • هرجرونييه، كرستيان سنوك - الموسوعة العربية الميسرة، 1965
  •  الثورة في الجزيرة العربية، سنوك هرخرونيه
  • ابراهيم، ألفيان. "Aceh and the Perang Sabil." إندونيسي الجنسيةHeritage: Early Modern History. Vol. 3، ed. Anthony Reid، Sian Jay and T. Durairajoo. Singapore: Editions Didier Millet، 2001. 132-133
  • Reid, Anthony (2005). An Indonesian Frontier: Acehnese & Other Histories of Sumatra. Singapore: Singapore University Press. ISBN 9971-69-298-8. 
  • Vickers, Adrian (2005). A History of Modern Indonesia. New York: Cambridge University Press. pp. 10–13. ISBN 0-521-54262-6. 

روابط خارجية [عدل]