لاهاي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مدينة لاهاي
صورة معبرة عن الموضوع لاهاي
صورة معبرة عن الموضوع لاهاي
الموقع الجغرافي
تقسيم إداري
خصائص جغرافية
السكان
التعداد السكاني نسمة (في سنة ؟؟)
معلومات أخرى

لاهاي بالهولندية Den Haag دن هاخ أو s-Gravenhage' اسخرافنهاخ، رسمياً، هي مدينة تقع في غرب مملكة هولندا، في مقاطعة جنوب هولندا، وهي عاصمتها. ويبلغ عدد سكانها 500.000 نسمة (سبتمبر / ايلول 2011)م، ويصل العدد إلى 1.088.508 نسمة إذا اضيف إلى ذلك عدد سكان ضواحيها الشمالية والجنوبية لتشكل لاهاي الكبرى، فيما تبلغ مساحتها حوالي 100 كيلو متر مربع. وتعد بذلك ثالث أكبر مدينة هولندية بعد أمستردام وروتردام والتي تشكل جميعها مع مدينة اوترخت القريبة من كل منها، ما يعرف في هولندا بمنطقة راندستاد الحضرية.

وبالرغم من أن لاهاي هي ليست العاصمة الرسمية لهولندا، إلا أنها تضطلع بجزء مهم من الدور الذي تؤديه العاصمة أمستردام، ففي لاهاي تقيم الملكة وولي العهد، وتوجد مقار رئاسة الحكومة والوزرات والبرلمان والمحكمة العليا ومجلس الدولة والبعثات الدبلوماسية الأجنبية. كما تعتبر لاهاي مركزاً دولياً لمؤسسات صنع سياسة العدل والسلام في العالم، حيث توجد فيها مقار عدد كبير من المنظمات الدولية العاملة في هذا المجال، تماماً مثل مدن كجنيف وفيينا ونيويورك. [1]

أصل التسمية[عدل]

تعود التسمية العربية لاهاي إلى التسمية الفرنسية La Haye، بينما يطلق عليها باللغة الإنجليزية اسم The Hague. وقد قررت بلدية لاهاي استخدام التسمية الهولندية القديمة للمدينة وهي دن هاخ Den Haag لأنها ظلت متداولة وسط سكان المدينة منذ قرون، ورغبة من البلدية في مسايرة تسمية المدينة باللغات الأجنبية الأخرى مثل The Hague باللغة الإنجليزية و La Haye باللغة الفرنسية و Den Haag باللغة الألمانية و Haag باللغة السويدية والدنماركية والنرويجية و La Haya باللغة الأسبانية و L'Aia باللغة الإيطالية و A Haia باللغة البرتغالية وГаага هاجا باللغة الروسية و Haga باللغة الرومانية ولاهاي باللغة العربية. والمعني الحرفي للكلمة الهولندية هو: غابة الكونت. [2]

ووصفها العرب قديما «الَهَايَهْ»، كما جاء في كتاب رحلة الشهاب إلى لقاء الأحباب للرحالة أحمد بن قاسم الحجري:[3]

   
لاهاي
"ثم مشينا من مدينة ليذا إلى مدينة الَهَايَهْ، فيها دار أميرهم، والديوان. والتقيت هنالك برسول الأمير. كنت عرفته بمراكش، وكان شاكراً إلي كثيراً على ما وقفت معه في سجنه حتى خلصته منه."
   
لاهاي

التاريخ[عدل]

ما قبل التاريخ[عدل]

يعود تاريخ أقدم الاستكشافات الأركيولوجية التي تم العثور عليها في محيط مبنى البرلمان الحالي بوسط المدينة إلى حوالي 3000 سنة قبل الميلاد ومن بينها فأساً حجرية يمكن تصنيفها ضمن حضارة الفلمنك القديمة.

القرون الوسطى[عدل]

ظهرت لاهاي الحالية في الوجود سنة 1230 م عندما قام الكونت فلوريس الرابع، حاكم مقاطعة هولندا بتشييد قلعة متواضعة مطلة على المستنقع المعروف الآن بـ هوف فايفرHofvijver، والموجود في وسط المدينة، كمقر لرحلات الصيد البري التي كان يقوم بها في المنطقة، وفي سنة 1248 م، قرر الكونت وليام الثاني توسيع القلعة ولكنه توفي قبل إسكتمال اعمال التوسعة، ومن ثم تولى إبنه فلوريس الخامس إنجازها، وشملت الأعمال ترميم قاعة الفرسان Ridderszaal التي لا تزال قائمة حتى اليوم ويوجد فيها عرش الملك وتقام فيها المناسبات الرسمية المهمة، ومن بينها خطاب العرش الذي تلقيه الملكة سنوياً والمتضمن سياسة حكومتها. ومنذ القرن الثالث عشر الميلادي اتخذ نبلاء هولندا وحكامها من لاهاي مقراً لإقامتهم وإدارة حكمهم، بالرغم من أنها بقيت خلال تلك العهود قرية ولم تحظ بصفة المدينة ولم يقم حولها سوراً يحميها كغيرها من المدن. [4]

محافظ المدينة[عدل]

وعندما بسط حكام دوقية بورغونيا الفرنسية سيطرتهم على مقاطعات الأراضي المنخفضة في مطلع القرن الخامس عشر قاموا بتعيين حاكم هولندي عرف باسم (محافظ مدينة Stadhouder) لتمثيلهم في هولندا ومنح تفويضاً لحكمها باسمهم يساعده في ذلك مجلس استشاري عرف بمجلس طبقات هولندا. وتم اختيار لاهاي مقراً للحاكم ولمجلسه الاستشاري.

بينيهوف : قاعة الفرسان، مركز السياسة في هولندا
بينيهوف: مقر البرلمان المطل على بركة هوف فايفر

حرب الثمانين عاما[عدل]

إبان حرب الثمانين عاماً التي نشبت بين هولندا وإسبانيا، تعرضت لاهاي إلى العديد من عمليات النهب والتدمير وتشريد السكان من قبل الجيوش الإسبانية التي كانت تشن حملات متتابعة على هولندا. وتمكن الأسبان من احتلال لاهاي مستفيدين من عدم وجود اسوار حولها، واتخذوها قاعدة للانطلاق إلى المدن الهولندية الأخرى مثل مدينة لايدن، الأمر الذي حدا بالمجلس الاستشاري حينذاك أن يقترح إزالتها، إلا أنه لم يؤخذ بالاقتراح بتدخل من وليام فان أورانج الملقب بوليام الكتوم (مؤسس إسرة الأورانج الحاكمة). كذلك ظلت لاهاي عاصمة لهولندا عندما تم إعلان جمهورية المقاطعات الهولندية السبعة المتحدة في سنة 1588 م، على اثر الثورة التي اعلنها وليام الكتوم على حكم الأسبان وكانت سبباً في اندلاع حرب الثمانين عاماً بين هولندا وإسبانيا.

في سنة 1622 م، بلغ عدد سكان لاهاي حوالي 16 الف نسمة، ونظراً لانعدام السور الذي يحمي المدينة من غزوات الغزاة قام الأمير ماوريتس ببناء شبكة من القنوات والمجاري الدفاعية حول القلاع والأجزاء المهمة فيها.

الاحتلال الفرنسي[عدل]

خضعت لاهاي في سنة 1806 م، للاحتلال الفرنسي وتميزت تلك الفترة - إبان عهد الملك لويس نابليون في سنة 1860 م، - بحصولها على صفة المدينة رسمياً وما يتبع ذلك من حقوق وامتيازات المدن، لكن بناء السور حولها لم يعد مهماً في تلك الفترة، فأقيم حولها حزاماً مائياً وكان عدد سكانها قد بلغ حيئذاك 100 نسمة. [5]

المملكة المتحدة للأراضي المنخفضة[عدل]

وبعد انتهاء حروب نابليون في أوروبا اتحدت بلجيكا مع هولندا وتأسست المملكة المتحدة للأراضي المنخفضة لتكون منطقة عازلة في وجه اي توسع فرنسي نحو الشمال، وأُختِيرَت كل من مدينتي بروكسل ولاهاي، عاصمة لهذا الإتحاد بالتناوب كل عامين. وفي سنة 1830 م، انفصلت بلجيكا وتقرر العودة إلى امستردام لتكون عاصمة لهولندا.

الحرب العالمية الثانية[عدل]

نجت لاهاي من دمار الحرب العالمية الثانية، خلافاً لمدن هولندية أخرى مثل مدينة روتردام، إلا أنها تعرضت لقصف جوي من نيران صديقة، عندما القت طائرات سلاح الجو الملكي البريطاني قنابلها على اهداف مدنية بدلا من موقع صاروخي للعدو في حي بزاندهاوت Bezuidenhout جنوب المدينة، عن طريق الخطأ محدثة خسائر في الأرواح بلغت 510 قتيلاً.

وبانتهاء الحرب العالمية الثانية توسعت المدينة بشكل كبير خاصة في النواحي الجنوبية الغربية، وتم اعادة بناء المناطق المدمرة بسرعة. وبحلول عام 1965 م، بلغ عدد السكان حوالي 600 الف نسمة. وبحكم دورها كعاصمة إدارية شهدت لاهاي بمرور السنوات نهضة عمرانية، فشيدت فيها الكنائس والطرق والقنوات ومن بينها الكنيسة الكبرى الذي يعود ناريخها إلى القرن السادس عشر، وكنيسة البرتستانت التي شيدت في القرن السابع عشر والعديد من مباني الطبقة الارستقراطية والتي تحمل الطابع المعماري للقرن الثامن عشر. وفي عامي 1903 م، و1923 م، شهدت المدينة إقامة امتدادات سكنية جديدة، وضمت إليها بلدات ريفية مجاورة لاستيعاب الاعداد الكبيرة من الموظفين والإداريين خاصة العائدين من جزر الهند الشرقية الهولندية (اندونيسيا حالياً) بعد استقلالها عن هولندا.

مؤتمر لاهاي للسلام[عدل]

وفي سنة 1899 م، دخلت مدينة المدينة في عالم السياسة الدولية وأصبحت مركزاً دولياً، عندما انعقد فيها مؤتمر لاهاي الأول للسلام الذي أدى إلى إنشاء محكمة التحكيم الدائمة واختيار لاهاي مقراً لها. وفي الفترة ما بين عامي 1907 م، و1913 م، تم بناء قصر السلام لإستضافة هذه المحكمة الدولية ومن ثم أصبح القصر أيضاً مقراً لـمحكمة العدل الدولية التي تعتبر الجهاز القضائي لهيئة الأمم المتحدة.

التوسع الحضري[عدل]

وفي سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي هاجرت اعدد كبيرة من السكان الأصليين من المدينة إلى البلدات القريبة مثل فوربورخ (Voorbrug) ولايدسيندام Leideschendam ورايسفايك Rijkswijk وزوترمير Zoetermeer، في النواحي الجنوبية منها، مما أدى إلى ظهور النمط التقليدي بالمدن المتمثل في بيئة فقيرة في داخل المدينة وهامش غني ومزدهر في خارجها بالضواحي، فتقرر في يناير / كانون الثاني 2002 م وبموافقة البرلمان ضم مساحات من البلدات المذكورة إلى المدينة لإقامة أحياء سكنية جديدة متاحة لسكنى الجميع. ونتيجة للنمو الديمغرافي في المدينة في القرن الماضي وانعدام المساحات الخالية حولها، تمّ ضمّ عدد من البلديات المجاورة. [6]

المظاهرات المناوئة لنشر السلاح النووي[عدل]

ونظراً لتواجد أجهزة الحكم في لاهاي فقد ظلت المدينة مسرحاً للمظاهرات والاحتجاجات التي يصاحب بعضها أحياناً أعمال شغب، حيث تظاهر (سلمياً) في 29 أكتوبر / تشرين الثاني 1983 حوالي 550 الف شخص ضد قرار الحكومة بالموافقة على نصب صواريخ كروز البالستية الأمريكية حاملة الرؤوس النووية في الأراضي الهولندية وضد السلاح النووي بشكل عام، وذلك في أكبر مظاهرة سياسية شهدتها البلاد في تاريخها.

لاهاي عاصمة المحاكم والمنظمات الدولية[عدل]

وأصبحت لاهاي في العقود الأخيرة مقراُ للعديد من المنظمات الدولية، مثل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وتستضيف الكثير من المؤتمرات والفعاليات السياسية الدولية، فضلاً عن تحولها إلى عاصمة للعدالة العالمية والقضاء الدولي، فأصبحت مقراُ لمحاكم دولية مؤقتة أو دائمة مثل محكمة مجرمي الحرب في يوغسلافيا السابقة، ومحكمة جرائم الحرب في سيراليون، والمحكمة الدولية الخاصة بلبنان والمحكمة الجنائية الدولية ومحكمة لوكربي وأختير (سجن إسخيفينن) Scheveningen بلاهاي مكاناً لاحتجاز المتهمين الماثلين امام تلك المحاكم أو لقضاء فترة عقوبتهم فيه حال إدانتهم.

التركيبة السكانية[عدل]

يبلغ عدد سكان لاهاي حتى ابريل / نيسان 2011 م، 496.745 نسمة، وبذلك تصبح ثالث أكبر مدينة في هولندا من حيث عدد السكان. ويشكل المواطنين من ذوي الأصول الأجنبية (سواء كانوا من دول غربية أو غير غربية) حوالي نصف السكان. ففي الأحياء الشعبية مثل حي الرسامين Schilderswijk وحي ترانسفال كوارتير Tranavaalkwartier تكاد تكون نسبة المواطنين من ذوي الأصول الأجنبية 100 بالمائة، ومعظمهم من ذوي الدخل المحدود أو من متلقي الإعانات الحكومية. وتضم التركيبة السكانية عددا من الموظفين الدوليين والدبلوماسيين وفراد اسرهم. وفيما يلي نسبة مئوية تقريبية للتركيبة السكانية في لاهاي[7] [8]

اقسام المدينة واحياءها السكنية[عدل]

خارطة توضح أقسام المدينة
قصر نورد آيندي الملكي
منتزه مادورودام، المدينة المصغرة
شارع من شوارع لاهاي Regentesselaan

يوجد في مدينة لاهاي حوالي ثمان اقسام حضرية stadsdelen (وهي عبارة عن تجمعات أحياء سكنية يدير كلاً منها مجلس بلدي أو فرع لمجلس بلدي) ويعود التقسيم الحالي للمدينة إلى عام 1988 م وهي كما يلي:

  • وسط المدينة Centrum ويقطنه حوالي 100,000 شخص
  • إسكامب Escamp 111,000
  • غابة لاهاي Haagse Hout 42,000
  • لاك Laak 38,000
  • لايدسفين- يبنبيرخ Leidschenveen-Ypenburg 45,000
  • لوس داونين Loosduuinen 47,000
  • اسخيفينينغن Scheveningen 56,000
  • سيخبروك Segbroek 56,000

و لا يعكس هذا التقسيم توزيع الثروة في المدينة فالأحياء الفقيرة والأحياء الأكثر رخاء تتوزع في كافة الاقسام. وفي كل الأحوال تقع الأحياء الغنية في الشمال الغربي للمدينة، مثل احياء بلخيس بارك Belgisch Park، مارلوت Marlot حيث قصر الملكي، بي نوردهاوت Benoordenhout حيث بعض دواوين الحكومة كوزارة الخارجية، وارخبيل بورت Archipelbuurt. أما الأحياء الفقيرة فهي تقع الجنوب الشرقي من المدينة مثل حي ترانسفال Transvaal وحي مورفايك Moerwijk وحي الفنانين Schilderswijk الي تقطنه أغلبية من ذوي الأصول الأجنبية. ويسكن الموظفون الدوليون والدبلوماسيون ورؤساء الشركات لكبرى في ضاحية فاسنار Wassenarالقريبة من لاهاي أو في إسخيفينينغن Scheveningen، جزءالمدينة المطل على بحر الشمال.[9] [10] ويعتبر قسم وسط المدينة المركز التجاري الرئيسي حيث تقع فيه رئاسة المصارف والشرطة ومباني الوزارات والمصالح الحكومية والسفارات الأجنبية ومعظم المنظمات الدولية، كما يقع فيه مبنى البرلمان. وهو أيضاً الجزء القديم من المدينة وتوجد فيه معظم المعالم الأثرية القديمة مثل الكنيسة القديمة وتستخم لحفلات عقد القران لسكان المدينة والكنيسة الحديثة والتي تحولت إلى مقهى عام، وسجن لاهاي التاريخي وأصبح متحفاً الآن. كما تتوسطه بركة هوف فايفر Hofvijver وبعض منازل الطبقة الارستقراطية القديمة والتي تحولت الآن إلى فنادق أو ناديأندية أو محلات تجارية، ويقع في وسط المدينة قصر نورأيندي Nooreinde الملكي، الذي تتخذه الملكة مقراً لإستقبال كبار ضيوف الدولة وتنظيم مراسم تلقي أوراق اعتماد السفراء الأجانب. كذلك توجد في وسط المدينة الأسطبلات الملكية. وأما قصر هاوس تن بوش Huis ten Bosch الملكي - مقر إقامتها- فهو يقع في حي " Maria Hoeve ماريا هوف" بقسم غابة لاهاي Haagse Hout القريب من وسط المدينة. ويشهد وسط المدينة في موسم الصيف مهرجانات وفعاليات عديدة، ومن أهم المناسبات التي تقام فيه احتفال يوم الأمير Prinsjesdag الذي يقام في الثلاثاء الثالثة من شهر سبتمبر / ايلول من كل عام، حيث تتجه الملكة من القصر الملكي إلى دار البرلمان بعربة ذهبية تجرها الخيول ،في موكب ملكي مهيب يحفه جنود بملابس عسكرية تاريخية، وتلقي من على العرش في قاعة الفرسان خطاب العرش أمام حشد من كبار الشخصيات في الدولة والمجتمع وعدد من الدبلوماسيين الاجانب المعتمدين لدى بلاطها.

معالم المدينة[عدل]

لعب تاريخ لاهاي باعتبارها مقر اقامة للملوك والنبلاء في القرون الوسطى ومركزا للفنون والثقافة في عصر النهضة الأوروبية ومن ثم مقرا للدبلوماسية الدولية وقطباً سياحياً مهماً في العصر الحديث دوراً بارزاً في رسم معالم المدينة خاصة من ناحية العمران والتخطيط العمراني. ويعتبر العمران في المدينة بشكل عام "خليطاً متناسقاً" من عمارة القرون الوسطى والقرن التاسع عشر والأنماط المعمارية الحديثة، ففي وسط المدينة توجد مباني البرلمان والمعروفة بالحرم البرلماني الداخلي Binnenhof والتي يعود تاريخ بنائها إلى القرن الثالث عشر وتطل على بركة مياه يطلق عليها اسم Hofvijver أي بركة الحرم البرلماني. وعلى مسافة ليست ببعيدة عن مباني البرلمان تقع مباني المنازل التي كان يقيم فيها النبلاء وقادة الجيوش في القرون القديمة، خاصة في المنطقة القريبة من ساحة ماليفيلد Maleiveld والتي تبلغ مساحتها حوالي 10 هكتار وتقام فيها الفعاليات الاجتماعية والأسواق الموسمية مثل سوق " باسار مالام " الإندونيسي ومهرجانات السيرك كما تنظم فيها المظاهرات والاعتصامات، وتستخدم أحيانا كمهبط لللطائرات العمودية لنقل كبار الضيوف من رؤساء الدول لنقلهم من مطار سخيبول أمستردام إلى الساحة لقربها من القصر الملكي.

مهرجان سيرك في ساحة ماليفيلد

ويمثل مبنى بلدية لاهاي الجديد نموذجاً للعمارة الحديثة وقد تم تشييده في الفترة 1990 - 1995 على تصميم للمهندس الأمريكي الشهير ريتشارد ماير، ويضم المبنى المعروف باسم ""قصر الثلوج " لبياض لون جدرانه، ارشيف البلدية ومكتبة عامة وقاعات اجتماعات وردهة واسعة في وسطه. وبلغت تكلفة بنائه 125 مليون يورو فيما تبلغ مساحته الإجمالية 131 الف متر مربع.

دار بلدية لاهاي: "قصر الثلوج"

ومن المعالم الأخرى بالمدينة قصر السلام الذي يضم مقرات محكمة العدل الدولية ومحكمة التحكيم الدائم ومنظمة مؤتمر لاهاي للقانون الدولي الخاص.

ويتميز الجزء القديم من المدينة بالشوارع الطويلة والواسعة والمنازل غير العالية في اختلاف واضح عن غيرها من الأجزاء القديمة بالمدن الأخرى الهولندية وربما يعود ذلك إلى حقيقة أن المدينة كانت تقطنها عند نشأتها طبقة برجوازية كانت في حاجة إلى طرق واسعة لاستخدام عرباتها التي تجرها الخيول.

ولعل أهم معلم من معالم لاهاي هو منتزه مادورودام Madurodam وهو عبارة عن منتزه يضم الكثير من النماذج المصغرة للعديد من المعالم العمرانية والطبيعية بهولندا، من مبان وقصور ومنتزهات ومنشآت كالسدود والقنوات والمطارات وغيرها، وذلك بمقياس 1:25. ويعتبر المنتزه أهم معلم سياحي في هولندا، تم بناءه في عام 1952 م، وزاره منذ ذلك الحين عشرات الملايين من الزوار. وقد أُطلق عليه هذا الاسم تيّمناً بجورج مادورو، وهو طالب حقوق يهودي قاوم الاحتلال النازي لهولندا ومات في معسكرات الاعتقال النازية في داشاو عام 1945 م.

تعتبر لاهاي مدينة خضراء بكل المقاييس حيث تكثر فيها المنتزهات والحدائق العامة والغابات المفتوحة للجمهور وملاعب الجولف الخضراء، فهناك غابة اسخيفينن القريبة من قصر السلام وغابة لاهاي جوار" قصر هاوس تن بوس " الملكي. كما تجري في اجزاء عديدة من المدينة، بما فيها وسط المدينة، قنوات مائية.

ومن الأحياء المميزة، حي الرسامين وهو أحد الأحياء الشعبية الذي تقطنه أغلبية من المواطنين من ذوي الأصول غير الهولندية من مغاربة واتراك وصوماليين. وغيرهم، وسميّ الحي بهذا الاسم لأن شوارعه وساحاته العامة تحمل أسماء أشهر الرسامين الهولنديين مثل يوهانس فيرمير ورامبرانت فان راين وفينسنت فان غوخ ومايندرت هوبما وبيت موندريان وغيرهم.

وتطل المدينة على بحر الشمال، حيث يوجد شاطيء طويل في شمالها في منطقة اسخيفيننغن يزوره السياح وتقام فيه شتى أنواع الرياضة المائية مثل ركوب الأمواج والإبحار بالسفن الشراعية، وتوجد عى طوله الشاليهات والفنادق ومن بينها فندق كورهاوس الذي تم بناءه على طراز معمار النهضة الإيطالية.

المنظمات الدولية[عدل]

قصر السلام مقر محكمة العدل الدولية
المحكمة الجنائية الدولية.
سجن لاهاي الدولي.

تعتبر مدينة لاهاي واحد من أهم إن لم تكن أهم مركز دولي للمنظمات الدولية الكبيرة، فهي تستضيف أكثر من 150 منظمة دولية آثرت في اتخاذ مدينة لاهاي مقراً رئيسياً لها، ومن ابرز هذه المنظمات:[11]

  • محكمة العدل الدولية International Court of Justice
  • المحكمة الجنائية الدولية International Criminal Court
  • المحكمة الدولية لجرائم الحرب في يوغسلافياالسابقة International Criminal Tribunal for the Former Yugoslavia(ICTY)
  • مجلس الاستئنافات التابع للمحكمة الدولية لجرائم الحرب في رواندا(هذه محكمة استئناف فقط، المحكمة توجد في أروشا بتنزانيا). (International Criminal Tribunal for Rwanda (ICTR
  • محكمة التحكيم الدائمة Permanent Court of Arbitration
  • محكمة المطالب الأمريكية - الإيرانية في عام 1981 م،Iran-United States Claims Tribunal
  • محكمة الأمم المتحدة للتحقيق ومحاكمة المتهمين في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري (2009).
  • يوروجاست Eurojust جهاز الاتحاد الأوروبي المتكون من مكاتب الإدعاء العام الوطنيين
  • مؤتمر لاهاي للقانون الدولي الخاص Hague Conference on Private International Law(HCCH

وهو منظمة تهدف للتنسيق بين الدول الأعضاء فيما يتعلق بقوانين الاسرة وغيرها من قوانين الأحوال الشخصية

  • اليوروبول Europol مكتب الشرطة الأوروبية
  • أكاديمية لاهاي للقانون الدولي Hague Academy of International Law

وهي مركز تعليمي رفيع المستوى متخصص في القانون الدولي الخاص

  • منظمة الأمم والشعوب غير الممثلة (في هيئة الأمم المتحدة)Unrepresented Nations and Peoples
  • وكالة شمال الأطلسي للتشاور والقيادة والتحكم (NATO Consultation, Command and Control Agency, (NC3A
  • الاتحاد الأوروبي المتكون من مكاتب الإدعاء العام الوطنيين
  • منظمة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية (Organisation for the Prohibition of Chemical Weapons (OPCW
  • المكتبة الأوروبية European Library

التعليم[عدل]

لا تعتبر لاهاي مدينة جامعات، فلا توجد فيها أية جامعة معترف بها، وربما يعزا ذلك إلى توافر الجامعات العريقة في مدن وبلدات قريبة منها مثل لايدن التي توجد فيها جامعة لايدن الشهيرة (تاسست في سنة 1575 م)، ومدينة روتردام حيث توجد جامعة ارازموس ،أو بلدة دلفت وبها جامعة دلفت للعلوم التكنولوجية. ومع ذلك، توجد في لاهاي معاهد متخصصة ذات صيت دولي أو إقليمي مثل أكاديمية لاهاي للقانون الدولي الخاص، التي تنظم دورات مكثفة في القانون الدولي الخاص لطلاب الدراسات العليا من مختلف دول العالم وتتدرب فيها كوادر الامم المتحدة ويعتبر مستوى التعليم والتدريب فيها الأعلى عالمياً فيما يتعلق بالفقه الدولي والقانون الدولي. كما يوجد في لاهاي معهد الدراسات الاجتماعية Institute of Social Studies (ISS) وهو معهد دولي يقدم منحاُ دراسية وتدريبية عليا لكوادر الدول النامية في تخصصات مثل الزراعة والتنمية وغيرها، وقد تخرج فيه العديد من خبراء تلك الدول في آسيا وأفريقيا واميركا اللاتينية.

ويوجد في لاهاي معهد لاهاي العالي Haagse Hogeschool، ومدرسة لاهاي للفندقة، والأكاديمية الملكية للفنون الجميلة، وأكاديمية الباليه التابعة للمعهد الملكي للموسيقى، والأكاديمية الحرّة للفنون الجميلة.

وإلى جانب هذه المعاهد العليا تتوفر بالمدينة العديد من المدارس الأكاديمية والمهنية على اختلاف أنواعها ومراحلها، والمدارس الدينية المسيحية والإسلامية ومدارس التعليم الخاص مثل المدارس البريطانية والأمريكية والإيطالية وغيرها من المدارس والمعاهد التي تتبع مناهج تعليمية اجنبية. وتدرس المدارس الإسلامية اللغة العربية والتربية الإسلامية.

الاقتصاد[عدل]

لاهاي ليست فقط عاصمة إدارية ومدينة سياسية بل هي أيضاً مدينة تجارية حيث تستضيف مقرات كبريات الشركات الهولندية والمؤسسات العالمية المتعدة الجنسيات، وتعقد فيها الفعاليات التجارية الدولية العيدة من مؤتمرات ومعارض ومهرجانات. وتنتعش قطاع الخدمات بأقسامه المختلفة من بنوك وصيرفة إلى تأمينات ولوجستيات إلى جانب القطاع االزراعي المستند على مزارع البيوت الزجاجية التي تنتج الخضروات والزهور. وأما القطاع الصناعي فيها ما زال صغيراً بعتمد على صناعات خفيفة ومستودعات ومخازن لوجستية. وفيما يلي أهم الشركات الهولندية والدولية التي تتخذ من مقراً رئيسياً لها لاهاي :

  • شركة إيجون AEGON، إحدى شركات التأمين الرائدة في العالم.
  • شركة آي. إن.جي لإدارة الاستثمار ING Investment Management, إحدى شركات مجموعة آي.إن.جي المصرفية المتعددة الجنسيات.
  • شركة شل الملكية الهولندية، Royal Dutch Shell، ثاني أكبر شركة للطاقة في العالم.
  • شركة إيه.بي.إم. تيرمينالز APM Terminals، ثاني أكبر شركة تشغيل للحاويات في العالم.
  • شركة ك.بي.إنKPN، شركة البريد والبرق والهاتف الملكية الهولندية.
  • شركة نايشونالي نيدلاندن Nationale Nederlanden، إحدى شركات التأمين الكبيرة في هولندا.
  • شركة إسكلمبيرجر Schlumberger، ثاني أكبر شركة خدمات نفطية في العالم(لها ثلاث مقرات رئيسية أحدهما في لاهاي والآخران في باريس وهيوستن).
  • شركة سيمنز Siemens A.G فرع هولندا.
  • شركة تي-موبايل T-Mobile، الألمانية، فرع هولندا.
  • مؤسسة بوست – إن. إل PostNL العاملة في التجارة الألكترونية في كل من هولندات وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة.

النقل العام والمواصلات[عدل]

يمكن الوصول إلى لاهاي بالسيارات عبر أربع طرق سيارات سريعة هي A4 و A12 و A13 و A44/N44 والطريق الدائري حولها.

كما يمكن الوصول إليها عن طريق قطارات السكك الحديدية المختلفة ولها محطة قطارات مركزية للقطارات المحلية هي Den Haag Centraalوأخرى للقطارات الدولية القادمة من ألمانيا وبلجيكا وهي Den Haag HS وهناك أربع محطات أخرى صغيرة منتشرة في أحياء المدينة المختلفة.

أما في داخل المدينة فتوجد شبكة من خطوط الحافلات العامة والترمواي وقطار الضواحي RandstadRail الذي يربطها بالبلدات والمدن القريبة منها.

ومنذ فبراير / شباط 2010 م، تم تغيير اسم مطار روتردام الدولي ليصبح مطار روتردام – لاهاي.

مصادر[عدل]

  1. ^ Trouw Nu.nl 23 januari 20111
  2. ^ http://taaladvies.net/taal/advies/vraag/1199/(Explanation from Dutch language centre
  3. ^ أفوقاي الأندلسي.. يصف هولندا قبل أربعة قرون هنا أمستردام، تاريخ الولج 7 يناير 2013
  4. ^ Anne de Hingh en Evert van Ginkel, De archeologie van Den Haag, Utrecht 2009, p. 31
  5. ^ Gemeentearchief Den Haag: Is Den Haag een stad of een dorp
  6. ^ " http://www.cbs.nl/nl-NL/menu/themas/bevolking/publicaties/artikelen/archief/2008/2008-049-pb.htm "
  7. ^ http://www.denhaag.nl/home/bewoners/to/Mijlpaal-bereikt-Den-Haag-een-half-miljoen-mensen-sterk.htm
  8. ^ http://www.zorgatlas.nl/beinvloedende-factoren/demografie/etniciteit/niet-westerse-allochtonen-per-gemeente-2010-2040/
  9. ^ Stadsdelen" (in Dutch). www.denhaag.nl. 25 augustus 2009 (last update 18 oktober 2010)
  10. ^ .http://www.denhaag.nl/home/bewoners/stadsdelen-en-wijken/to/Stadsdelen-9.htm. Retrieved 31 August 2011
  11. ^ "TheEuropeanLibrary.org". TheEuropeanLibrary.org. http://www.theeuropeanlibrary.org/portal/index.html. Retrieved 2010-07-04.


مقاطعات علم هولندا هولندا
درينته . فليفولند . فريزلند . خيلدرلند . خرونينجن . ليمبورخ . شمال برابنت . شمال هولندا . أوفريسل . جنوب هولندا . أوترخت . زيلند