فرانسيسكو بي مارغال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
فرانسيسكو بي مارغال
(بالإسبانية: Francisco Pi y Margall)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Pi y margall.jpg
 

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإسبانية: Francisco Pi y Margall)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 29 أبريل 1824[1][2][3]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
برشلونة[4]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 29 نوفمبر 1901 (77 سنة) [1][3][2][5]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مدريد[4]  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Spain.svg إسبانيا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
مناصب
عضو مجلس النواب الإسباني   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
19 فبراير 1869  – 8 يناير 1874 
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة برشلونة  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  وفيلسوف،  ومؤرخ،  وكاتب،  وقانوني،  وناشط إسبرنتو  [لغات أخرى]،  ومحامي،  واقتصادي،  وصحفي،  ووزير  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الديمقراطي (–1868)
الحزب الجمهوري الديمقراطي الفيدرالي (1868–)  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغات إسبرانتو،  والقطلونية،  والإسبانية[6]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
التوقيع
Firma pi y margall.png
 
P literature.svg بوابة الأدب

فرنسيسكو بي ي مارغال (بالإسبانية: Francisco Pi y Margall)‏ (وُلد في الـ 29 من شهر أبريل عام 1824 – توفي في الـ 29 من شهر نوفمبر عام 1901) هو إسباني من أنصار الفيدرالية واشتراكي ليبرتاري[7][8] ورجل دولة ومؤرخ وفيلسوف سياسي وكاتب رومانسي. كان فرانسيسكو بي رئيس الجمهورية الإسبانية الأولى نشأت عام 1873، لكنها لم تدم طويلًا.[9]

حياته المبكرة[عدل]

كان بي ابنًا لنسّاج من الطبقة العاملة في برشلونة، وولد في التاسع والعشرين من شهر أبريل عام 1824. أدخل الأب ابنه مدرسة دينية عام 1831، فتعلم فرانسيسكو بي العلوم الإنسانية والأدب الكلاسيكي. كان عضوًا في الجمعية الفيلولوجية، فتمكن من مقابلة عددٍ من المفكرين والكُتاب المنتمين للحركة الرومانسية الكاتالونية. في عام 1837، ترك فرانسيسكو بي المدرسة لدراسة الحقوق، فتخرج حاملًا الشهادة عام 1847. انتقل إلى مدريد في العام ذاته، وبدأ كتابة نقد مسرحي لصحيفة إل ريناسيميينتو (النهضة) وصحيفة إل كورّيو، والتي نشر فيها بي أولى مقالاته السياسية. عثر بي على وظيفة في مصرف كاتالوني يُدعى مارتي لأنه احتاج المزيد من المال.

في عام 1848، أكمل بي عمل الشاعر باو بيفيرير غير المنتهي بعنوان ذكريات ومحاسن إسبانيا، فأسهم في الأقسام المتعلقة بكاتالونيا وإشبيلية وغرناطة. في تلك الفترة، بدأ بي التواصل مع الفصيل الجمهوري في السياسة الإسبانية. في عام 1851، كتب بي تأريخًا ضخمًا وذائع الصيت للفن، لكن الكنيسة والدولة الإسبانية أدانتا العمل في نهاية المطاف بتهمة الهرطقة.

الحياة السياسية تحت نظام الحكم الملكي[عدل]

انخرط بي في ثورة عام 1854 التي أعادت الحاكم المستبد والليبرالي بالدوميرو إسبارتيرو، كونت لوتشانا، إلى السلطة. نشر بي لا رياكسيون ي لا ريفولوسيون (الانتكاس والثورة) في ذاك العام، والذي تأثر فيه بفلسفة التاريخ الخاصة بجورج فيلهلم فريدريش هيغل والمفكر الفرنسي اللاسلطوي بيير جوزيف برودون. في عام 1856، أسس بي صحيفة جديدة باسم لا رازون، لكنها أُغلقت عندما خُلعت حكومة ليوبولدو أودونيل المعتدلة على يد رامون ماريا نارباريز الرجعي، دوق فالنسيا الأول. فرّ بي إلى غبيوثكوا في بلاد الباسك وظل هناك حتى عام 1857، عندها طلب منه نيكولاس ماريا ريفيرو العودة إلى مدريد ليسهم في الصحيفة الجمهورية لا ديسكوسيون، تعرّف بي على عدد من قادة الحركة الجمهورية الإسبانية، من بينهم الرئيس المستقبلي لأول جمهورية إسبانية، إستانسيلاو فيجويراس. في عام 1864، أصبح بي مدير الصحيفة.

عقب تمرد الرُقَباء في سان غيل عام 1866، هرب بي إلى باريس، حيث ألقى محاضرات وترجم عددًا من أعمال برودون وتعرّف أكثر على الفلسفة الوضعية الفرنسية. نمت أفكار الثورة وفلسفة التاريخ لدى بي، كالإيمان بحركة مستدامة تقدمية حتمية في التاريخ تسعى نحو المزيد من الحرية، وتتجسد في الدساتير الفيدرالية. روّج بي، طيلة حياته، للجمهوريانية والأهداف الاجتماعية عبر الفكرة الفيدرالية.

عاد بي إلى باريس عام 1868 عقب نجاح الثورة المجيدة. انتُخب نائبًا عن برشلونة وكان عضوًا في المحاكم العامة (برلمان إسبانيا) التي وضعت الدستور الإسباني لعام 1869. خلال تلك الفترة، أصبح بي شخصية محترمة بصفته زعيم الحزب الجمهوري في البرلمان، ورُشح رسميًا لرئاسة الحزب في شهر مارس من عام 1870. استُبدل بعد فترة قصيرة إثر الصراع الداخلي حول سياسة الحزب تجاه كومونة باريس وسياسة استراضاء جماعات المعارضة والخسائر الانتخابية. استمر بي بعناد في الترويج لإنشاء جمهورية فيدرالية بدلًا من الملكية. عارض بي حكم الملك أماديو الأول لإسبانيا وملكيته الليبرالية خلال عهدها القصير.

روابط خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12173955j — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. أ ب باسم: Francisco Pi i Margall — مُعرِّف "غروف" للفنِّ على الإنترنت (Grove): https://doi.org/10.1093/gao/9781884446054.article.T067632 — المحرر: Jane Turner — العنوان : Grove Art Online — الناشر: دار نشر جامعة أكسفوردISBN 978-1-884446-05-4
  3. أ ب مُعرِّف فهارس التَّراجم الإسبانية: http://dbe.rah.es/biografias/9354/francisco-pi-y-margall — باسم: Francisco Pi y Margall — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — العنوان : Diccionario biográfico español — الناشر: الأكاديمية الملكية للتاريخ
  4. أ ب المحرر: ألكسندر بروخروف — العنوان : Большая советская энциклопедия — الاصدار الثالث — الباب: Пи-и-Маргаль Франсиско — الناشر: الموسوعة الروسية العظمى، جسك
  5. ^ مُعرِّف الموسوعة الكتالونية الكبرى (GEC): https://www.enciclopedia.cat/EC-GEC-0050727.xml — باسم: Francesc Pi i Margall — العنوان : Gran Enciclopèdia Catalana — الناشر: Grup Enciclopèdia Catalana
  6. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12173955j — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  7. ^ "The first movement of the Spanish workers was strongly influenced by the ideas of Pi i Margall, leader of the Spanish Federalists and disciple of Proudhon. Pi y Margall was one of the outstanding theorists of his time and had a powerful influence on the development of libertarian ideas in Spain. His political ideas had much in common with those of ريتشارد برايس, جوزيف بريستلي, توماس بين, توماس جفرسون, and other representatives of the Anglo-American liberalism of the first period. He wanted to limit the power of the state to a minimum and gradually replace it by a Socialist economic order." "Anarchosyndicalism" by رودولف روكر نسخة محفوظة 3 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "These translations were to have a profound and lasting effect on the development of Spanish anarchism after 1870, but before that time Proudhonian ideas, as interpreted by Pi, already provided much of the inspiration for the federalist movement which sprang up in the early 1860's." George Woodcock. Anarchism: a history of libertarian movements. p. 357
  9. ^ جورج وودكوك. Anarchism: a history of libertarian movements. p. 357