متحف الفن الإسلامي (القاهرة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 30°03′N 31°22′E / 30.050°N 31.367°E / 30.050; 31.367

متحف الفن الإسلامي بالقاهرة
CairoIslamicMuseum.jpg

إحداثيات 30°03′34″N 31°15′46″E / 30.059354°N 31.262646°E / 30.059354; 31.262646
معلومات عامة
العنوان ميدان باب الخلق, شارع بورسعيد, أمام مديرية أمن القاهرة 11638 (مواعيد العمل: يوميا من 9ص إلى 5 م)
القرية أو المدينة القاهرة
الدولة  مصر
سنة التأسيس 1902  تعديل قيمة خاصية بداية (تدشين) (P571) في ويكي بيانات
تاريخ الافتتاح الرسمي 1903
المجموعات المتاحف
الموقع الإلكتروني https://www.miaegypt.org
متحف الفن الإسلامي بالقاهرة على خريطة القاهرة
متحف الفن الإسلامي بالقاهرة
متحف الفن الإسلامي بالقاهرة

متحف الفن الإسلامي بالقاهرة يعد أكبر متحف إسلامي بالعالم حيث يضم مجموعات متنوعة من الفنون الإسلامية من الهند والصين وإيران مرورا بفنون الجزيرة العربية والشام ومصر وشمال أفريقيا والأندلس.

تاريخ المتحف[عدل]

بدأت فكرة إنشاء متحف للفنون والآثار الإسلامية في عصر الخديوي “إسماعيل” سنة 1869، وتم تنفيذ الفكرة في عصر الخديوي توفيق سنة 1880، عندما قام فرانتز باشا بجمع التحف الأثرية التي ترجع إلى العصر الإسلامي في الإيوان الشرقي لجامع الحاكم بأمر الله، وفي عام 1882 كان عدد التحف الأثرية التى تم جمعها 111 تحفة، وتم بعد ذلك بناء مبنى صغير في صحن جامع الحاكم أطلق عليه اسم "المتحف العربي" تحت إدارة فرانتزباشا الذي ترك الخدمة سنة 1892. وتم افتتاح مبنى المتحف الحالي في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني في 28 ديسمبر 1903، ثم تغير اسم الدار سنة 1951 إلي "متحف الفن الإسلامي".[1]

وصف المتحف[عدل]

للمتحف مدخلان أحدهما في الناحية الشمالية الشرقية والآخر في الجهة الجنوبية الشرقية وهو المستخدم الآن. وتتميز واجهة المتحف المطله على شارع بورسعيد بزخارفها الإسلامية المستوحاة من العمارة الإسلامية في مصر في عصورها المختلفة.

ويتكون المتحف من طابقين؛ الأول به قاعات العرض، والثاني به المخازن وبدروم يستخدم كمخزن ولقسم ترميم الآثار.

التفجير الإرهابي[عدل]

في يوم 24 يناير 2014، انفجرت سيارة مفخخة مستهدفة مديرية أمن القاهرة المقابلة للمتحف. أدى التفجير لتدمير واجهة المتحف المقابلة للمديرية، وتدمير كثير من القطع الأثرية. تبنت جماعة انصار بيت المقدس المسؤلية عن التفجير الإرهابي. في اليوم التالي قامت منظمة اليونسكو بالتبرع بمبلغ مالي ضخم لترميم القطع الأثرية، وإعادة المتحف للعمل. صرح مسؤول في وزارة الآثار المصرية أن عمليات الترميم ستنتهي خلال أقل من 4 أشهر.

معرض صور[عدل]

مصادر[عدل]

وصلات خارجية[عدل]