هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

متحف الفن الحديث بمدينة باريس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

متحف الفن الحديث بمدينة باريس (بالفرنسية: Musée dArt Moderne de Paris)‏ هو متحف للفن الحديث يقعُ في مدينة باريس، وهو متحف البلدية الرئيسي المخصص للفن الحديث والفن المعاصر من 20 و21 قرنا، بما في ذلك الجداريات الضخمة التي راؤول دوفي، غاستون سويس،[1] وهنري ماتيس.[2] يقع في الجادة رقم 11 في وودرو ويلسون في الدائرة 16 من باريس.[3] المتحف هو واحد من 14 متاحف مدينة باريس التي تم دمجها منذ 1 يناير 2013 في المؤسسة العامة باريس ميوزيه.

التاريخ[عدل]

يقع في الجناح الشرقي من قصر طوكيو وتم تشييده للمعرض الدولي للفنون والتكنولوجيا لعام 1937،[4] وافتتح المتحف في عام 1961.

أعيد افتتاح المتحف في أكتوبر 2019 بعد إعادة تصميمه بقيمة 10 ملايين يورو من قبل مهندسي h2o.[5]

البرامج[عدل]

تضم مجموعات المتحف أكثر من 15000 عمل من الحركات الفنية في القرن العشرين. تسلط المعارض الضوء على المشاهد الفنية الأوروبية والدولية للقرن العشرين، فضلاً عن المعارض الفردية والموضوعية للاتجاهات في فن اليوم. تقام المعارض المؤقتة كل ستة أسابيع.[6]

المجموعات[عدل]

تشمل المجموعة الدائمة للمتحف أعمالاً لـ:

بابلو بيكاسو، جورج براك، هنري ماتيس، إميل أوثون فريزز، فيلهلم ليهمبروك، موريس دي فلامينك، جورج روول، راؤول دوفي، ماري لورينسين، بيير بونارد، إدوارد فويلارد، ألبرت ماركيه، هنري لورينز، جاك ليبتشيتز، جان ميتزينجر، ألبرت ج. أندريه لوت، خوان جريس، أرشيبنكو الكسندر، جوسيف تساكي، أوسيب زادكين، مارسيل دوشامب، فرانسيس بيكابيا، فرانتيشيك كوبكا، روبرت وسونيا ديلوناي، فرناند ليجيه، جان الهيليوم، أوغست هيربان، خواكين توريس غارسيا، ناتاليا غونشاروفا، لويجي روسولو، أميديو موديلياني، جورجيو دي شيريكو، ألبيرتو مانيلي، جينو سيفيريني، كيس فان دونجن، بارت فان دير ليك، جان آرب، صوفي تايبر آرب، موريس أوتريلو، سوزان فالادون، أندريه ديرين، مويس كيسلينج، مارسيل غروماير ، مارك شاغال، تشايم سوتين، ليونارد فوجيتا، ألكسندر كالدر، ألبيرتو جياكوميتي، جان كروتي، مان راي، ماكس إرنست، أندريه ماسون، فيكتور براونر، هانز بيلمر، روبرتو ماتا، ويفريدو لام، جان فوترييه، جان دوبوفيه، برنارد بوفيه، بيير سولاج، نيكولاس دي ستايل، زاو وو كي، بيير أليشينسكي، هنري ميشو، إتيان مارتن، أنتوني تابيس، لوسيو فونتانا، إيف كلاين، أرمان، مارتين أباليا، مارتيال ريسي، جان تينجلي، كريستو، فيكتور فاساريلي، فرانسوا موريليه، كارلوس كروز دييز، بريدجيت رايلي، دانيال بورين، نام جون بايك، ماريو ميرز، جوزيبي بينوني، لوسيانو فابرو، سيمون هانتا، دلفين كوينديت، برنارد فريز، جان ميشيل أوثونيل، روبرت راوشينبيرج، كيث هارينج، جون هارتفيلد، جيمس لي بايرز، بيتر دويج، أوتو فرويندليش، هانا هوش، هانز هارتونج، غيرهارد ريختر، جورج بازيلتز، سيغمار بولك، يورج إميندورف، وولف فوستيل، أندرياس جورسكي، ماركوس لوبيرتز، توماس شوت، توماس راف، جيزيل فرويند، روزماري Trockel، البرت أوييلن، بير كيركيبي، مارسيل برودثارز، تسنغ فان تشى، سيمون أوغست، غاستون سويس وغيرهم.

معرض الصور[عدل]

المعارض[عدل]

  • روبرت راوشنبرغ : 1968، من 1949 إلى 1968
  • آندي وارهول : 1970، رجعي
  • وولف فوستيل : 1974، البيئات / الأحداث 1958 - 1974، رجعي
  • جون هارتفيلد : 1974، الصور المركبة
  • هانا هوش : 1976، استعراض رجعي
  • نام جون بايك : 1978/79، استعادي
  • جوان ميتشل : 1982، لوحات 1970-1982، رجعي
  • جريجور شنايدر : 1998
  • جان ميشال باسكيات : 2010/11

سرقة 2010[عدل]

في 20 مايو 2010، اقتحم فيران توميك المتحف وسرق عدة لوحات بعد تحضير دقيق.[7] أبلغ المتحف عن سرقة خمس لوحات من مجموعته طوال الليل في صباح اليوم التالي. اللوحات التي تم التقاطها هي لوحة Le pigeon aux petits pois لبابلو بيكاسو، La Pastorale لهنري ماتيس، LOlivier Près de lEstaque لجورج براك، La Femme à lÉventail للأميديو موديلياني وNature Morte aux Chandeliers لفرناند ليجر وقدرت قيمتها بـ €100 million$123 million USD).[8][9] وكانت إحدى النوافذ قد حُطمت وأظهرت لقطات من كاميرات المراقبة رجلاً ملثماً يلتقط اللوحات.[8] تعتقد السلطات أن اللص تصرف بمفرده.[10] قام الرجل بإزالة اللوحات بعناية من إطاراتها، والتي تركها وراءه.[11]

تم التحقيق في السرقة من قبل وحدة متخصصة في الشرطة الفرنسية.[12] من غير الواضح سبب فشل أنظمة الإنذار في المتحف في الكشف عن السرقة، ولم يلاحظ الموظفون إلا عند وصولهم إلى المتحف قبل 7:00 am.[9][13]

خوفًا من اقتراب المحققين من اللص، قام المتواطئون على ما يبدو بتدمير اللوحات.[14] صرخ يوناثان بيرن، أحد ثلاثة أشخاص يخضعون للمحاكمة في القضية: "لقد رميتهم في سلة المهملات، لقد ارتكبت أسوأ خطأ في وجودي". ومع ذلك، لا يعتقد القاضي أو المتهمون الآخرون لبيرن. تعتقد السلطات أن جميع اللوحات أزيلت من فرنسا. وشهد المتهمون مع بيرن بأنه كان "أذكى من أن يدمر ما قيمته 100 مليون يورو من الأعمال الفنية.[15] الدلال الفرنسي ورئيس مركز باليه دو طوكيو بيير كورنيت دي سانت، علق قائلاً: "هذه اللوحات الخمس غير قابلة للبيع، لذا اللصوص، أيها السادة، أنتم حمقى، أعيدوها الآن."

سرقة تتبع سرقة 162 مليون دولار من روائع سيزان، ديغا، فان جوخ ومونيه من مؤسسة آي جي بوهرل في زيوريخ في فبراير 2008، ويمكن أن تكون واحدة من أكبر السرقات الفنية في التاريخ (من حيث القيمة). وقد وصفت بأنها "سرقة القرن".[16][17][18]

المراجع[عدل]

  1. ^ Gagneux, Dominique (2012)، Musée dArt Moderne. Collection ART DECO، Paris Musée, Les collections de la ville de Paris 2012.، ص. 66، ISBN 978-2-7596-0188-2.
  2. ^ Sarah Belmont (October 11, 2019), Paris Museum of Modern Art unveils €10m revamp of Art Deco home The Art Newspaper. نسخة محفوظة 2021-01-15 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Priceless artworks stolen from Paris museum"، فاينانشال تايمز، بيرسون، 20 مايو 2010، مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2010.
  4. ^ "Musee dArt moderne de la Ville de Paris (City Museum of Modern Art)"، Yahoo! Travel، Yahoop!، مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2010.
  5. ^ Sarah Belmont (October 11, 2019), Paris Museum of Modern Art unveils €10m revamp of Art Deco home The Art Newspaper. نسخة محفوظة 2021-01-15 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "Musee dArt moderne de la Ville de Paris (City Museum of Modern Art)"، Yahoo! Travel، Yahoop!، اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2010."Musee dArt moderne de la Ville de Paris (City Museum of Modern Art)". Yahoo! Travel. Yahoop!. Retrieved 20 May 2010.
  7. ^ Halpern, Jake (14 يناير 2019)، "The French Burglar Who Pulled Off His Generations Biggest Art Heist"، www.newyorker.com، مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 9 يناير 2019.
  8. أ ب Hewage, Tim (20 مايو 2010)، "Thief Steals Paintings In Paris Art Heist"، Sky News، مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2010، اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2010.
  9. أ ب Jones, Sam (20 مايو 2010)، "Picasso and Matisse masterpieces stolen from Paris museum"، The Guardian، مؤرشف من الأصل في 27 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2010.
  10. ^ "Matisse, Picasso and other masterpieces stolen from Paris museum"، فرانس 24، 20 مايو 2010، مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2010.
  11. ^ Bremner, Charles (20 مايو 2010)، "Masked thief steals masterpieces worth €500 million from Paris museum"، The Times، مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2010.
  12. ^ Jones, Sam (20 مايو 2010)، "Picasso and Matisse masterpieces stolen from Paris museum"، The Guardian، اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2010.Jones, Sam (20 May 2010). "Picasso and Matisse masterpieces stolen from Paris museum". The Guardian. Retrieved 20 May 2010.
  13. ^ "Five masterpieces stolen from Paris modern art museum"، بي بي سي نيوز، بي بي سي، 20 مايو 2010، مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2010.
  14. ^ Derek Fincham, Five paintings stolen from the Museum of Modern Art in Paris feared destroyed, 1 February 2017 نسخة محفوظة 2021-03-03 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ I threw away $100m of Picasso and Matisse art, says dealer in Paris theft trial, Associated Press, theguardian.com, 30 January 2017 نسخة محفوظة 2021-11-28 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ "Matisse, Picasso and other masterpieces stolen from Paris museum"، فرانس 24، 20 مايو 2010، اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2010."Matisse, Picasso and other masterpieces stolen from Paris museum". France 24. 20 May 2010. Retrieved 20 May 2010.
  17. ^ "Thieves steal works by Picasso, others in Paris"، The Hindu، 20 مايو 2010، مؤرشف من الأصل في 04 يناير 2013، اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2010.
  18. ^ "£430 million art stolen from Paris museum in heist of the century"، London Evening Standard، 20 مايو 2010، مؤرشف من الأصل في 22 مايو 2010، اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2010.