المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
تحتاج هذه المقالة لتدقيق لغوي أو إملائي.

مردوخ نادين أهي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
مردوخ نادين أهي
Babylonian - Boundary Stone - Walters 2110.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد القرن 12 ق.م  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
مواطنة بابل  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الأب نينورتا نادين شومي  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة ملك  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
Circle-icons-typography-ar.svg
هذه المقالة تحتاج لتدقيق لغوي أو إملائي. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإجراء التصحيحات اللغوية المطلوبة.

مردوخ نادين أهي

وإسمه أمار أوتو نادين مو وهو ملك لفترة من 1099-1082 ق م وهو سادس ملوك سلالة إيسن الثانية وسلالة بابل الرابعة , حكم لمدة 17 سنة وهو شقيق نبوخذ نصر الأول بعد وفاة أخيه تولى ابن نبوخذنصر إنليل نادين أبلي لمدة 3 سنين , لكن مردوخ نادين أهي إنقلب عليه وقتله , من أبرز ما حدث خلال فترة حكمه هو استعادته لمدينة أور , وفي فترته حدثت مجاعة وجفاف ضربت بلاده .

سيرة[عدل]

بعد وفاة نينورتا نادين شومي نجح 4 ملوك بأخذ الحكم في سلالته ومنهم شقيقه الأكبر نبوخذ نصر الأول وبعده إنليل نادين أبلي الذي خلعه من الحكم , يصف مردوخ نادين أهي كيف قام بخطف الحكم من انليل نادين ابلي الذي كان متوجها بحملة من أجل احتلال آشور وكان متجها إلى عاصمة أشور مدينة آشور (مدينة) بنفسها , وعندما عاد إلى مدينته قتلوا انليل نادين ابلي بالسيف .

ويبدو بأن هذا الملك كانت علاقته بلآشوريين جيدة وتشير الالواح انه كانت تربطه علاقة جيدة مع ملك أشور تغلث بيلاصر الاول , بعكس انليل نادين ابلي الذي كانت تربطه علاقة مع الكاشيين الذين كانوا أعداء للأشوريون , ومقابل هذا قام الاشوريين بمنح مردوخ نادين أهي تمثالين للإلهين أداد و شالا من مدينة إيكاليتي وألتي تبعد 30 ميل عن مدينة آشور (مدينة) , لكن يبدو بعد ذلك ان الملكين مردوخ نادين أهي و توكولتي أبيل إيشارا سائت العلاقات بينهما , حيث يقول الملك الاشوري توكولتي أبيل إيشارا , حيث يقول الملك الاشوري في إحدى مسلاته انه وجه جيشه إلى أرض كاردونياش الكاشية وانه هاجم مدن عقرقوف(دور كوريكالزو) و سيبار و بابل و أوبيس(أوبي) ويقول بأنه أسر مردوخ نادين أهي وملك كاردونياش وأحرقهما بالنار بعد أن انتصر عليهم وعلى جيشهم.

ويبدو أن العلاقات استائت مرة أخرى بين بابل و آشور , حيث أن مردوخ نادين أهي قاد مجموعة من الحملات في بلاد أشور مع الكاشيين في نهر الزاب الاسفل وأغار على مدينة عرفة، العراق , ويبدو أن مردوخ نادين أهي خاف من فصله من الحكم من قبل الكاشيين الذين كانوا أعداء الاشوريين وحيث كانت الكاشيين قريبين من بابل , لذلك أعاد التحالف مع الكاشيين وسار معهم في حملاتهم لكن مع هذا كان ضحية لحملة تغلات بلاصر الاول ضده .

قتل مردوخ نادين أهي في 1082 ق م وخلفه في الحكم مردوخ شبيك زيري .