سنحاريب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سنحاريب
Sennacherib throne.png

معلومات شخصية
الميلاد -705
كالح  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة -681
نينوى  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة جرح طعني  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مواطنة آشور
بابل  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الزوجة نقيعة  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
أبناء آسرحدون،  واشور نادين شومي  تعديل قيمة خاصية الابن (P40) في ويكي بيانات
الأب سرجون الثاني  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
مناصب
ملك آشور   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
704 ق.م  – 680 ق.م 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png سرجون الثاني 
آسرحدون  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الحياة العملية
المهنة ملك  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الملك سنحاريب يقود عربة استعداداً للحرب قادماً من قصره في نينوى.

سنحاريب أو سنحريب (بالأكادية: سين-أحي-إريبا)، كان ابن سرجون الثاني وملك الإمبراطورية الآشورية الحديثة في الفترة (705 - 681 ق.م)، وهو والد آسرحدون الذي تولى مملكه آشور بعد أبيه.

على عكس غيره من الملوك الآشوريين لم يكن له اهتمام توسعي بل عمل على بناء مدن جديدة وحول العاصمة إلى دور شروكين غير أنه واجه عدة ثورات على حكمه في بابل ومملكة إسرائيل ما حدا به إلى تنظيم بعثات عسكرية لإخضاعها وهناك اصطدم مع القوات الكوشية بقيادة الفرعون النوبي طهارقة.

ما يميز عهد سنحاريب حالة التقارب والتحالف مع الفينيقيين واليونان، الذين قدموا له الدعم في إنشاء السفن التي استخدمها في محاربة الممالك البابلية الموجودة في أقصى الجنوب عند رأس الخليج العربي، لاسيما بابل وبعض الممالك السورية كانت قد وقفت بالضد من بلاد آشور في شرق سوريا والهلال الخصيب.

كان سنحاريب ملك على آشور مولعاً بالحرب، اعتنق سياسـة قومية تقوم على أساس الغزو والسيادة في الشرق الأدنى فاستولى على مملكة صيدون وغزا الكثير من مدن فلسطين وهزم البابليين في عدة معارك مدمراً مدينة بابل سنة 689 ق.م.

ويُقال إن سنحريب أدخل الكثير من التحسينات على نينوى، العاصمة الآشورية العظيمة.[1][2]

قُتل سنحاريب على يد أبنائه أدرمَّلك وشَـرَآصر بينما كان في معبد الإله "نسروخ"، حيث أنهما تظاهرا بدخول المعبد لتقديم الصلاة للإله نسروخ، ثم هويا على أبيهما سنحاريب بالسيف، وفر الأخوان هاربين إلى جبال آرارات بأرمينيا الصغرى، ثم جلس أخوهما " طآسرحدون" على عرش البلاد، وقد ذُكر مصرع سنحاريب في سفر الملوك الثاني (19 :37):

((وفيما هو ساجد في بيت نسروخ إلهه، ضربه أدرملك وشرآصر ابناه بالسيف، ونجوا إلى أرض أراراط، وملك آسرحدُّون ابنه عوضًا عنه))

مراجع[عدل]

  1. ^ صانعو التاريخ - سمير شيخاني.
  2. ^ 1000شخصية عظيمة - ترجمة د.مازن طليمات .

المصادر[عدل]