مظاهرات 22 بهمن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الناس يحتفلون بالذكرى السنوية للثورة في مشهد في عام 2014
الناس يهتفون الله أكبر على سطح المنازل في طهران - 10 فبراير 2018
الإيرانيون العرب من مدينة عبادان يشاركون في مسيرات 22 بهمن
المسلمون السنة من مدينة بجنورد يشاركون في مسيرات 22 بهمن

مظاهرات 22 بهمن أو الذكرى السنوية للثورة الإسلامية هي مظاهرات تطلقها الشعب الإيراني كل عام بمناسبة ذكرى انتصار الثورة وإسقاط النظام الملكي في إيران في 11 فبراير عام 1979. [1] تقام هذه المظاهرات في إيران في 11 شباط / فبراير لکل سنة ويحتفل ب ذكرى انتصار الثورة في جميع أنحاء البلد وکذلک البعثات والسفارات الإيرانية في البلدان المختلفة أرجاء العالم.[2] المسيرات في مدينة طهران تسير نحو ساحة آزادي بمعنی "ساحة الحرية" والتي تعتبر رمز الثورة الإسلامية [3][4] وتختم بخطاب رئيس الجمهورية الإيرانية. [1][5] ويقام هذا الاحتفال السياسي في اليوم الأخير من عشرة الفجر.

كذلك في مساء يوم 10 فبراير لكل سنة يردّد الناس هتافات الله أكبر على أسطح المنازل متذكرين هتافات الله أكبر في عام 1979 ويتم إضاءة سماء جميع مراكز المحافظات والمدن والقرى في البلاد بألعاب نارية.[6]

خلفية[عدل]

كان روح الله الخميني يقود ثورة الشعب الإيرانى من مقر إقامته بضاحية نوفل لوشاتو غرب العاصمة الفرنسية باريس، ضد حكم الشاه محمد رضا بهلوى، وبلغت الثورة ذروتها بإجبارها «الشاه» على مغادرة البلاد يوم 17 يناير 1979 إلى مدينة أسوان جنوب مصر. كان الوضع في إيران يزداد فوضى بعد رحيل الشاه، وجنرالات الجيش الإيرانى المؤيدين لـ«بختيار» لا يعرفون ماذا يفعلون لمنع تنفيذ الخمينى تهديده بالعودة حتى خطر لهم غلق المطارات بدءا من يوم 25 يناير 1979. وبما أن المطارات الإيرانية كان لابد من فتحها في 30 يناير لأن إغلاقها المستمر سيؤدى إلى إيقاف الحركة التجارية للبلاد فقد تحدد أول فبراير 1979 موعدا لعودة آية الله الخميني. [7] دخل آية الله روح الله الخميني، مؤسس الجمهورية الإسلامية في طهران في 1 شباط / فبراير 1979، فقد أقام الانتفاضة في كل مكان في إيران الذي نتج عن الانتصار في اليوم العاشر.[8]

لقد حدثت الثورة الإيرانية في 22 شباط / فبراير 1979 بمشاركة مجموعات مختلفة من الناس. وانتهت سلالة بهلوي رسميا، وأخيرا تم إعداد الظروف لتشكيل الجمهورية الإسلامية بقيادة رجل الدين آية الله روح الله الخميني. كان للفكر والشخصيات الإسلامية دور هام في الثورة المناهضة للملكية، ووصفها الخميني بأنها ثورة.[9]

حدث[عدل]

في 22 فبراير 1979، بعد انتصار الثورة الإيرانية، سار مئات الأفراد العسكريين ورجال الشرطة نحو برج آزادي[10]وكان أحد مطالبهم هو عدم الاعتماد على الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي كقوة مهيمنة في ذلك الوقت.[11]

فعالیات[عدل]

داخلية[عدل]

تشهد المراسم الاحتفالات في طهران فعاليات مختلفة منها القفز بالمضلات ونثر الورود على المشاركين في المسيرات التي تنطلق بمناسبة احياء ذكرى انتصار الثورة الاسلامية الإيرانية. [12] کذلك ينظم آلاف من التلاميذ من قوات التعبئة الشعبية وعلى شكل فرق متفرفة، ويقومون باجراء أناشيد جماعية ثورية في مراسم مسيرات الثاني والعشرين من بهمن.[2]

ويقوم سفراء الدول الأجنبية المقيمين في طهران ورؤساء البعثات الدبلوماسية بتقديم التهاني إلی الرئيس الإيراني والمسئوليين الإيرانيين بذكرى انتصار الثورة الاسلامية في إيران إما بحضور في مراسم ذكرى انتصار الثورة الاسلامية.[13] أو عبر رسالات موجهة إلی رئيس الجمهورية الإسلامية في إيران.[14]

خارجية[عدل]

وفي کل سنة وتزامنا مع ذکری انتصار الثورة الإسلامية تقدم مجموعة من الفرق الثقافية والفنية في 80 ممثلية من ممثليات الجمهورية الاسلامية الإيرانية خارج البلاد وفي 60 بلدا مراسم خاصة بمناسبة انتصار الثورة الاسلامية.[2]

كذلك تقام في العديد من دول العالم مراسم ذكرى انتصار الثورة الاسلامية بحضور رسمي و شعبي في هذه الدول مثل العراق ولبنان وتركيا وماليزيا وأفغانستان والكويت وأندونيسيا وقبرس وتونس[15] وسوريا[16] وأستراليا[17]والجزائر[18]وأذربيجان[19]

هتافات[عدل]

يرفع المتظاهرون خلال المسيرات شعارات الحرية والاستقلال لايران والموت للاستعمار ويؤكدون على التمسك بأهداف الثورة الاسلامية، ويدعون إلى الوحدة بين المسلمين والالتفات إلى العدو الحقيقي. [12] فترفع شعارات "الموت لأمريكا" و"الموت لاسرائيل"، و"امريكا لا يسعها أن تسيء لأحد". كما يجدد المتظاهرون في شعاراتهم البيعة والولاء للولي الفقيه عبر شعارات "لبيك يا خامنئي". [20]="الوفاق" /> [3]

مشارکون[عدل]

الشعب الإيراني بجميع الأطياف والإنتمائات السياسية والدينية والمذهبية هم المشارکون الرئيسيون في هذه المظاهرات حيث وتعتبر الذكرى السنوية للثورة الإسلامية احتفالا سياسيا.[11]ويشارك في هذه المسيرات كبار المسؤولين الإيرانيين، ويردد المتظاهرون شعارات تؤكد تمسكهم بأهداف ومبادئ الثورة الاسلامية داعين إلى الوحدة بين المسلمين. كذلك يشارك مئات الضيوف الأجانب من عشرات الدول في مسيرات انتصار الثورة الاسلامية فيما يغطّى مئات المراسلين الأجانب والمحليين مسيرات العاصمة طهران ويقوم آلاف المراسلين والمصورين بمهمة تغطية المراسم في سائر المحافظات الأخرى بالبلاد. [4] [21] [3]

على مر الزمن[عدل]

الألعاب النارية في طهران للاحتفال بالذكرى الثورة

2015مـ[عدل]

شهدت مراسم الاحتفالات في طهران في عام 2015مـ فعاليات مختلفة منها القفز بالمظلات، وكذلك نثر الورود على المشاركين في المسيرات المليونية، وشارك نحو 400 ضيف أجنبي من 30 بلداً في المسيرات، فيما غطى أكثر من 265 مراسلاً وصحفياً أجنبياً وألف و500 مراسل ومصور محلي مسيرات طهران، كما قام أكثر من ألفين و800 مراسل ومصور بمهمة تغطية المراسم في سائر المحافظات الأخرى بالبلاد.[2]

انظم هذه السنة 600 ألف من التلاميذ في قوات التعبئة الشعبية وعلى شكل فرق متفرفة، أجروا مراسم تقديم أناشيد ثورية في مراسم مسيرات الثاني والعشرين من بهمن كما شارك نحو 1375 طالبا في مراكز المحافظات والمدن الاخرى في حين شارك مجموعة مكونة من 22 ألف شخص في طهران بتقديم نشيد جماعي ثوري رائع.[2]

2016مـ[عدل]

في الذكرى ال37 للثورة، شارك أربعمائة وخمسون ضيف من 28 دولة في العالم والضيوف الخاصين يشمل العلماء والسياسيين للدول الأوروبية المؤثرة، بما في ذلك ألمانيا، فرنسا، إسبانيا، بلجيكا، كرواتيا وهولندا، وكذلك أمريكا وأفريقيا. وتمت تغطية هذا الحدث بواسطة أكثر من 5200 مصور فوتوغرافي وتلفيزيوني، بما في ذلك 2000 مصور وصحفي محلي و 280 صحفي أجنبي في طهران وأكثر من 3000 في جميع المدن الإيرانية الأخرى. [22]

2017مـ[عدل]

مسيرة 22 بهمن 2017 من علی برج آزادي

وفي سنة 2017مـ كان العلم الإيراني والعديد من الملصقات مع الشعارات الثورية مشهودة بين المسيرات. فرفع المتظاهرون خلال المسيرات شعارات "الموت لاميركا" و"الموت لاسرائيل"، وأخرى منددة بالرئيس الأميركي دونالد ترامب وتهديداته لإيران. أيضا باعتبار الحواس المعادية للولايات المتحدة، كان هناك علم الولايات المتحدة وصور من الرؤساء الأمريكيين الحاليين والسابقين.[23] عرض علاقات الإيرانيين غير القابلة للكسر مع المرشد الأعلى والجمهورية الإسلامية، کانت القضية التي طلبتها الشخصيات الدينية والسياسية البارزة من الإيرانيين للمشاركة في المسيرة. فشدّد عدد من مراجع التقليد وأساتذة الحوزات العلمية في مدينة قم على أهمية المشاركة في مسيرات هذا العام حيث اعتبروا أن هذه المسيرات تظهر الانسجام الواضح للشعب مقابل أعداءه.[24]بين المسؤولين الإيرانيين الذين انضموا إلى المسيرة قاسم سليماني، قائد قوة القدس.[10]

2018 مـ[عدل]

إنطلقت المسيرات المليونية احتفالا بالذكرى الـ 39 لانتصار الثورة الإسلامية الإيرانية في إيران في تمام الساعة 09:00 بحسب التوقيت المحلي بالشوارع والميادين العامة في أكثر من ألف مدينة وقضاء وناحية فضلا عن أكثر من 4 آلاف قرية،[25] وبمشاركة كبار المسؤولين الإيرانيين والشخصيات الدينية وسفراء الدول الاجنبية والملحقيات العسكرية للدول الأجنبية في طهران. إعلاميًّا غطي الاحتفالات ما يربو عن 6000 مصور وصحفي محلي و250 صحفيا أجنبيًا يمثلون 71 وسيلة إعلام إقليمية ودولية تابعة لـ24 بلدا في العالم.[25][26] وكان مراجع الدين نوري الهمداني ومكارم الشيرازي وجوادي آملي والسبحاني وعلوي جرجاني وآخرون من العلماء قد دعوا مختلف شرائح الشعب الإيراني إلى المشاركة الواسعة في مسيرات الذكرى السنوية التاسعة والثلاثين لانتصار الثورة الاسلامية، وإعلان الدعم الشامل للنظام الاسلامي في مواجهة الاستكبار العالمي.[27] كما أن علماء الدين من أهل السنة في أنحاء إيران، دعوا الشعب الإيراني إلى المشاركة الواسعة في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية.[28]

وتهنئة بمناسبة الذكرى الـ39 لانتصار الثورة الإسلامية في إيران، بعث كل من الملك الأردني عبد الله الثاني وعبد الله بن حمد آل ثاني نائب أمير قطر، وعبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء القطري ووزير الداخلية وكذلك أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح وولي العهد الكويتي الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح والشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتي ببرقيات تهنئة للرئيس الإيراني حسن روحاني معربين عن تمنياتهم للرئيس روحاني دوام الصحة والعافية، وللشعب الإيراني المزيد من التقدم والازدهار.[29][30]

واستعرضت القوة الجوفضائية لحرس الثورة الإسلامية صاروخين باليستيين بعيدي المدى من طراز "قدر F" أمام المشاركين في المسيرة.[31][32] كما أنه تمّ عرض صاروخ فجر 5 الإيراني خلال المسيرات في طهران والذي أطلقته المقاومة الفلسطينية على تل أبيب خلال حرب شنها الجيش الإسرائيلي على قطاع غزة في عام 2012.[33]

بعد انتهاء المسيرات، أعرب المرشد الأعلى للثورة الإسلامية علي الخامنئي في بيان عن شكره للشعب الإيراني على مشاركته الملحمية في مسيرات الذكرى 39 لانتصار الثورة الاسلامية في إيران قائلًا «إن عظمة مسيراتكم اليوم كان من وجهة نظر المراقبين الدقيقين أكبر حضورٌا وأكثر ملحمية قياسٌا بالأعوام الماضية». وتابع «إن حضوركم كان ردًّا حاسمًا وقاصمًا للأجانب والأعداء وضعيفي الوفاء ... وبرهنتم عمليًا لهم أن الثورة حية ومفعمة بالحيوية وأثبتم التزامكم بمبادئ الإمام الراحل عبر شعاراتكم وحضوركم الواسع وهتافاتكم العالية».[34]

بيان ختامي[عدل]

وأكد المشاركون عبر البيان الختامي الذي صدر في ختام المسيرات تمسكهم بمبادئ الثورة الإسلامية ومقاومة المخططات المعادية التي تستهدف المنطقة. وشدّدوا على دعمهم لوحدة العالم الإسلامي وللحركات التحررية في المنطقة ولا سيما فلسطين. كما ندّد المشاركون بشدة بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي وبالجرائم التي يرتكبها نظام آل سعود في اليمن والبحرين. وعبر المشاركون عن دعمهم للنجاحات التي تحققها إيران ولا سيما في مجال العلم والتقنية والصناعات الدفاعية والصاروخية مطالبين بالالتزام بتحقيق الاقتصاد المقاوم واتخاذ المواقف اللازمة للحفاظ على الحقوق الوطنية والتصدي لكل المؤامرات.[35]

معرض الصور[عدل]

مصادر[عدل]

  1. أ ب روحاني في الذكرى 38 للثورة الإيرانية: سنجعل أمريكا تندم على لغة التهديد-روسيا اليوم-10 فبراير 2017
  2. أ ب ت ث ج مسيرات مليونية بانحاء ايران احياء لذكرى انتصار الثورة-موقع قناة العالم الأخبارية-11 فبراير 2015 نسخة محفوظة 09 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب ت تحت شعار "الموت لأمريكا".. انطلاق مسيرات ذكرى الثورة الإسلامية الإيرانية-مصر العربية- 10 فبراير 2017
  4. أ ب مسيرات في ذكرى انتصار الثورة الإيرانية تهتف: «الموت لأمريكا»-المصري اليوم-10 فبراير 2017 نسخة محفوظة 09 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ روحانی: 22 بهمن استعراض للقوة الوطنیة والمشاركة الجماهیریة رد علي التصریحات الخاطئة لزعماء البیت الأبیض-وکالة الجمهورية الإسلامية للأنباء- 10 فبراير 2017 نسخة محفوظة 09 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ هتاف الله أكبر في ليلة 11 فبراير - وكالة الأنباء IRIB - 9 فبراير 2018
  7. ^ سعيد الشحات يكتب : ذات يوم 1 فبراير 1979.. «الخمينى» يعود بعد 14 عاماً من المنفى ويصلى فى الطائرة صلاة الاستشهاد-اليوم السابع-1 فبراير 2017
  8. ^ Staff، Writer. "38 Years On, Iran Celebrates Islamic Revolution Anniversary". Tasnim News Agency. تمت أرشفته من الأصل في 13 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2017. 
  9. ^ Esposito, p.۱۶۱
  10. أ ب Hafezi، Parisa. "Hundreds of thousands rally in Iran against Trump, chant 'Death to America': TV". Reuters. تمت أرشفته من الأصل في 12 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2017. 
  11. أ ب ERDBRINK، THOMAS. "Iran Celebrates Its Revolution, and Thanks Some Americans". The new york times. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2017. 
  12. أ ب مسيرات مليونية في حميع إنحاء إيران إحياء للذكرى الـ36 لانتصار الثورة الإسلامية-موقع العهد الإخباري-10 فبراير 2017
  13. ^ السفراء الأجانب يهنئون الشعب الايراني بذكرى انتصار الثورة الاسلامية-وكالة مهر للأنباء-10 فبراير 2016
  14. ^ الرئيس الهندي يهنئ ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في ايران-وكالة مهر للأنباء-11 فبراير 2016
  15. ^ إقامة مراسم ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في العديد من دول العالم-موقع مؤسسة تنظيم ونشر تراث الامام الخميني-14 فبراير 2016
  16. ^ حفل استقبال في السفارة الإيرانية بذكرى انتصار الثورة الإسلامية الإيرانية-فيديو-الوكالة العربية السورية للأنباء-11 فبراير 2016 نسخة محفوظة 23 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ احتفال في سيدني بذكرى انتصار الثورة الإسلامية الإيرانية-الوكالة العربية السورية للأنباء-9 فبراير 2016 نسخة محفوظة 22 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ اقامة مراسم احياء ذكرى انتصار الثورة الاسلامية الايرانية في الجزائر-وكالة أنباء فارس-10 فبراير 2017 نسخة محفوظة 09 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ احتفالات بذكرى انتصار الثورة الاسلامية تقام في مختلف انحاء العالم-arabic.irib.ir- 10 فبراير 2017
  20. ^ رداً على ترامب: رسائل من العاصمة طهران بأقلام ايرانية-وكالة مهر للأنباء-10 فبراير 2017
  21. ^ بالفيديو والصور.. كلمة الرئيس روحاني بمراسم احياء الذكرى الـ38 لإنتصار الثورة الاسلامية-موقع جريدة الوفاق- 10 فبراير 2017 نسخة محفوظة 15 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ almanar.com نسخة محفوظة 03 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ Staff، Writter. "Iran celebrates 1979 Islamic Revolution with chants against U.S.". USA today. تمت أرشفته من الأصل في 28 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2017. 
  24. ^ مراجع التقليد يدعون للمشاركة الكثيفة في مظاهرات ذكرى انتصار الثورة-وكالة مهر للأنباء-10 فبراير 2017
  25. أ ب انطلاق المسيرات المليونية في عموم ايران بذكرى انتصار الثورة الاسلامية - وكالة فارس للأنباء - 11 فبراير 2018 نسخة محفوظة 13 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ 39 عاماً من انفجار النّور..انطلاق مسيرات إحياء ذكرى انتصار الثّورة الإسلامية في جميع أرجاء ايران - وكالة تسنيم الدولية للأنباء - 11 فبراير 2018
  27. ^ مراجع الدين يدعون الشعب الايراني الى المشاركة في مسيرات انتصار الثورة الإسلامية - وكالة فارس للأنباء - 10 فبراير 2018 نسخة محفوظة 07 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ علماء "السنة" يدعون الشعب الايراني للمشاركة في مسيرات انتصار الثورة الاسلامية - وكالة فارس للأنباء - 10 فبراير 2018 نسخة محفوظة 30 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ قطر والكويت تهنئان إيران بذكرى انتصار الثورة الاسلامية - قناة العالم الإخبارية - 11 فبراير 2018
  30. ^ [http://www.al-vefagh.com/News/213674.html ملك الأردن يهنّئ ايران بذكرى انتصار الثورة الاسلامية] - جريدة الوفاق - 12 فبراير 2018
  31. ^ إيران تعرض صاروخ باليستي جديد في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية - سبوتنيك - 11 فبراير 2018
  32. ^ 39 عاماً من انفجار النور.. استعراض صاروخ باليستي بمدى 2000 كيلومتر في مسيرة إحياء ذكرى انتصار الثورة الاسلامية+صور - وكالة تسنيم الدولية للأنباء - 11 فبراير 2018
  33. ^ مسيرات الثورة.. عرض صاروخ "فجر 5" الذي أطلقته المقاومة الفلسطينية على تل أبيب - قناة الكوثر الفضائية - 11 فبراير 2018 نسخة محفوظة 13 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  34. ^ الامام الخامنئي يشكر الشعب الايراني على مشاركته الملحمية بمسيرات ذكرى انتصار الثورة - موقع قناة المنار - 11 فبراير 2018 نسخة محفوظة 13 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ مسيرات مليونية بذكرى انتصار الثورة الإسلامية - الوكالة العربية السورية للأنباء - 11 فبراير 2018 نسخة محفوظة 22 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.