قاسم سليماني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
قاسم سليماني
(بالفارسية: قاسم سلیمانی تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Sardar Qasem Soleimani-01.jpg
اللواء قاسم سلیماني

معلومات شخصية
الميلاد 11 مارس 1957 (العمر 61 سنة)
رابر، إيران
الجنسية إیراني
اللقب الحاج قاسم، قائد الظل، الجنرال
الحياة العملية
المهنة عسكري،  وضابط  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة اللغة الفارسية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
في الخدمة
1980 م – حتى الآن
الولاء إيران الجمهورية الإسلامية الإيرانية
الفرع Seal of the Army of the Guardians of the Islamic Revolution.svg الحرس الثوري الإيراني
الوحدة فيلق القدس
الرتبة 19- Sarlashgar-IRGC.png لواء
القيادات قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني
المعارك والحروب الحرب الأهلية السورية

معركة الموصل 2014

التمرد الكردي في إيران 1979

الدعم الإيراني لسوريا البعثية في الحرب الأهلية السورية

معركة تكريت الثانية

عملية عاشوراء

حصار آمرلي

التدخل الإيراني في العراق 2014

العمليات العسكرية ضد داعش

عملیة القصیر

حرب لبنان 2006[1]

الصراع بین غزة و إسرائيل

حرب أفغانستان (2001–14)[2]

الصراع في جنوب لبنان (1982-2000)

تمرد الحزب الديمقراطي الكردي في إيران (1989–1996)

الحرب العراقية الإيرانية:

عملية مرصاد، عملیة کربلاء 5، عملیة کربلاء 6، عملیة کربلاء 10، معرکة بیجي، عملیة والفجر 1، عملیة والفجر 5، عملیة والفجر 6، عملیة والفجر 8، عملیة بدر، عملیة خیبر، عملیة رمضان، عملیة بیت المقدس، عملیة مطلع‌الفجر، معرکة مهران، معرکة الفاو الأولی،

عملیة طریق القدس
الجوائز
Fath Medal.jpg وسام الفتح[3]

اللواء قاسم سليماني (بالفارسية: قاسم سلیمانی) (11 مارس 1955 -) هو جنرال إيراني وقائد فيلق القدس منذ 1998 خلفاً لأحمد وحيدي.[4] وهي فرقة تابعة للحرس الثوري الإيراني والمسؤولة أساسا عن العمليات العسكرية والعمليات السرية خارج الحدود الإقليمية.[5] وهو من قدامى المحاربين في الحرب العراقية الإيرانية في الثمانينيات، خلال الحرب العراقية الإيرانية، قاد فيلق 41 ثار الله (وهو فيلق محافظة كرمان).[6]في 24 كانون الثاني/يناير 2011 ارتقت رتبة عسكرية قاسم سليماني من العقيد إلى رتبة اللواء بيد قائد الثورة الإيرانية علي خامنئي.[4][7] كان سليماني نشطا في العديد من الصراعات في بقية أنحاء الشرق الأوسط، وخاصة في العراق والشام، مع الحفاظ على مستوى منخفض. وكانت أساليبه مزيجا من المساعدة العسكرية للحلفاء الأيديولوجيين والدبلوماسية الاستراتيجية الصعبة. وقد قدّم منذ فترة طويلة مساعدات عسكرية للشيعة والجماعات الكردية المناهضة لصدام في العراق وحزب الله في لبنان وحركة حماس في الأراضى الفلسطينية. في عام 2012، ساعد سليماني في دعم الحكومة السورية، خلال الحرب الأهلية السورية. كما ساعد سليماني في قيادة قوات الحكومة العراقية والحشد الشعبي المشتركة التي تقدمت ضد الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) في 2014-2015.[8] يصنف سليماني من قبل أمريكا كداعم للإرهاب.[9][10]

حياته[عدل]

ولد سليماني في 11 مارس 1957مـ في قرية قَنات مَلِك من توابع مدينة رابر بمحافظة كرمان في إيران. واشتغل في الشباب في منظمة المياه وبعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران التحق بفيلق حرس الثورة الإسلامية أوائل عام 1980. شارك في الحرب العراقية الإيرانية منذ بدايتها وقاد فيلق 41 ثار الله وهو فيلق محافظة كرمان خلال الحرب.[11] ثم تمت ترقيته ليصبح واحدًا من بين عشرة قادة إيرانيين مهمين في الفرق الإيرانية العسكرية المنتشرة على الحدود. في 1998 تم تعيينه قائداً لقوة قدس في الحرس الثوري خلفًا لأحمد وحيدي. وفي 24 يناير/كانون الثاني 2011 تمت ترقيته من رتبة عقيد إلى لواء.[12]

مهنة وأنشطة[عدل]

انضم سليماني إلى الحرس الثوري في عام 1979 بعد الثورة الإسلامية، التي شهدت سقوط الشاه وتولى آية الله الخميني السلطة. وذكر أن تدريبه كان ضئيلا، لكنه تقدم بسرعة. في وقت مبكر من حياته المهنية كرجل حراسة، كان متمركزا في شمال غرب إيران، وشارك في قمع انتفاضة كردية انفصالية في مقاطعة أذربيجان الغربية.[13]

في 22 سبتمبر 1980، وبعد إطلاق الحرب الإيرانية العراقية (1980-1988)، انضم سليماني إلى ساحة المعركة بصفته قائد شركة عسكرية، تتألف من رجال من كرمان الذي جمعهم ودربهم شخصيا.[14][15] وسرعان ما حصل على سمعة الشجاعة،[16] وارتقى من خلال الرتب بسبب دوره في العمليات الناجحة في استعادة الأراضي التي احتلها العراق وأصبح في نهاية المطاف قائد فرقة 41 ثار الله وهو فيلق محافظة كرمان في حين لا يزال في العشرينات من عمره، وكان يشارك في معظم العمليات الرئيسية. وكان عموما متمركزا في الجبهة الجنوبية.[14]وقد أصيب بجروح بالغة في عملية طريق-القدس. في مقابلة أجريت في عام 1990، أشار إلى عملية فتح المبين بأنها "أفضل" العملية التي شارك فيها و "لا تنسى جدا"، نظرا لصعوباته بعد النتيجة الإيجابية.[17] كما شارك في قيادة وتنظيم بعثات الحرب غير النظامية داخل العراق قام بها مقر رمضان. وعند هذه النقطة أقام السليماني علاقات مع القادة العراقيين الأكراد ومنظمة بدر الشيعية، وكلاهما عارضا الرئيس العراقي صدام حسين.[14]

بعد الحرب، خلال التسعينيات، كان قائد الحرس الثوري الإسلامي في مقاطعة كرمان. وفي هذه المنطقة، القريبة نسبيا من أفغانستان، يسافر الأفيون الذي يزرع في أفغانستان إلى تركيا وإلى أوروبا. وقد تجربة سليماني العسكرية ساعدته على اكتساب سمعة كمقاتل ناجح ضد تهريب المخدرات.[13]

وفي 1998 تم تعيينه قائدا لقوة قدس في الحرس الثوري خلفا لأحمد وحيدي وهي وحدة قوات خاصة للحرس الثوري الإيراني، ومسؤولة عن عمليات خارج الحدود الإقليمية.[6][18] ولا يزال هو في هذا المنصب.

قيادة قوة القدس[عدل]

التاريخ الدقيق لتعيينه قائدا لقوة القدس في الحرس الثوري الإيراني ليس واضحا، إلا أنّ علي آلفونه يذكر أنه بين 10 سبتمبر 1997 و 21 مارس 1998.[19] وكان يعتبر أحد الخلفاء المحتملين لمنصب قائد الحرس الثوري الإيراني، عندما ترك الجنرال يحيى رحيم صفوي هذا المنصب في عام 2007. في عام 2008، قاد مجموعة من المحققين الإيرانيين الذين يبحثون عن وفاة عماد مغنية. وساعد سليماني في التوصل إلى وقف إطلاق النار بين الجيش العراقي وجيش المهدي في مارس 2008.[10]

وعقب هجمات 11 سبتمبر 2001، توجه ريان كروكر، وهو مسؤول رفيع المستوى بوزارة الخارجية الأمريكية، إلى جنيف للقاء الدبلوماسيين الإيرانيين الذين كانوا تحت إشراف سليماني بهدف التعاون لتدمير طالبان التي استهدفت الشيعة الأفغان.[13] وكان هذا التعاون مفيدا في تحديد أهداف عمليات القصف في أفغانستان وفي القبض على عناصر القاعدة الرئيسية، لكنه انتهى فجأة في يناير 2002 عندما سمى جورج دبليو بوش إيران كجزء من "محور الشر" في خطابه عن حالة الاتحاد.[13]

في 24 يناير 2011، تمت ترقية سليماني إلى اللواء من قبل المرشد الأعلى علي خامنئي.[20] يوصف خامنئي بأنه على علاقة وثيقة معه، ودعا سليماني "شهيدا حيا".[18][13][21]

ووُصف سليماني بأنه "المنفذ الوحيد الأقوى في الشرق الأوسط اليوم" والاستراتيجي العسكري الرئيسي والتكتيكي في محاولة إيران لمكافحة النفوذ الغربي[13] وكذلك "أقوى مسؤول أمني في الشرق الأوسط".[22]

ووفقا لبعض المصادر، فإن سليماني هو الزعيم والمعماري الرئيسي للجناح العسكرى لحزب الله الشيعى] اللبنانى منذ تعيينه قائدا لفيلق القدس في عام 1998.[13]

سليماني والإرهاب[عدل]

صنفته الولايات المتحدة على أنه داعم للإرهاب كما أن أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن قاسم سليماني والحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس مدرجون على قائمة الإرهاب.[23] أدرج اسم سليماني في القرار الأممي رقم 1747 وفي قائمة الأشخاص المفروض عليهم الحصار.[24] في 18 مي 2011, فرضت الولايات المتحدة عليه العقوبات مرة أخرى مع الرئيس السوري بشار الأسد وغيره من كبار المسؤولين السوريين بسبب تورطه في تقديم دعم مادي للحكومة السورية.[25] في 24 يونيو 2011, المجلة الرسمية للإتحاد الأوروبي أن ثلاثة من قادة الحرس الثوري الإيراني أدرجوا في قائمة العقوبات لتوفيرهم أدوات للجيش السوري لغرض قمع الثورة السورية.[26]

الإيرانيين المضاف إسمهم لقائمة العقوبات هم كل من محمد علي جعفري وقاسم سليماني وهم قادة الحرس الثوري وحسين طائب مدير مخابرات الحرس الثوري.[27] عوقب سليماني من قبل الحكومة السويسرية أيضا في سبتمبر 2011 بناءا على الأسباب التي أعتمدها الاتحاد الأوروبي.[28] صنفته الولايات المتحدة كإرهابي معروف ولايحق لأي مواطن أمريكي التعامل الإقتصادي معه.[29] القائمة التي نشرت في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي في 24 حزيران عام 2011 تشمل أيضا شركة سورية وصندوق استثماري واثنين من شركات أخرى اتهمتا بتمويل حكومة الأسد. وتشمل القائمة أيضا محمد علي جعفري و حسين طائب.[30] حسب مجلة نيوزويك، أرسلت إيران العقل المدبر العسكري، قاسم سليماني، قائد فيلق القدس وهذا علاوة للسلاح والزي العسكري والطيارين الذين أرسلتهم إلى العراق.[31] وصف حشمت الله طبرزدي، زعيم الجبهة الديموقراطية الإيرانية وهي أبرز حركات المعارضة السلمية في إيران قاسم سليماني على أنه مجرم وإرهابي[32]

لعب قاسم سليماني دورا مهماً في محاربة تنظيم داعش،[33] وهو تنظيم مسلح يندرج ضمن لائحة المُنظمات الإرهابية المُتّفق عليها دولياً.[34] شارك اللواء سليماني في تحرير مناطق واسعة من التنظيم فی العراق. منها المعارك التي دارت شمال محافظة صلاح الدين،[35] ومعركة تحرير مدينة آمرلي،[36][37] ومعركة استعادة مدينة تكريت وهي أهم مدينة بين بغداد والموصل و لها قیمه استراتیجیه عالية،[38] ومعركة الفلوجة في الانبار غرب بغداد،[39] وتحرير محافظة ديالى شمالي العراق وناحية جرف النصر الإستراتيجية قرب بغداد.[40] کما له دور فی تنظيم الميليشيات وتنسيق العمليات العسكرية فی سورية[13] لمساعدة الحكومة السورية لإستعادة المناطق التي يسيطر عليها داعش، منها عملية رفع حصار مطار كويرس العسكري.[41]

دوره في أحداث سوريا[عدل]

اكتسب سليماني لقب "أقوى مسؤول أمني" في الشرق الأوسط. وساعد سليماني في الأعوام الثلاثة الأخيرة الرئيس السوري بشار الأسد على قلب المكاسب التي حققها المقاتلون المعارضون في سورية بعدما بدا ان النظام السوري على وشك الإنهيار، وذلك لأن سورية تشكل نقطة أساسية في محور الممانعة في مواجهة نفوذ القوى الغربية في المنطقة.[18]

المراجع[عدل]

  1. ^ Quds force leader, commanding Iraqi forces against ISIS, alarms Washington | Fox News نسخة محفوظة 04 نوفمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Movistar Store
  3. ^ مدال های فرمانده نیروی قدس سپاه
  4. أ ب موقع إيران بريفينغ نسخة محفوظة 29 أبريل 2014 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "Iran's Spymaster Soleimani Counters U.S. Moves in the Mideast - WSJ". WSJ. 6 April 2012. 
  6. أ ب "قاسم سليماني.. رجل إيران الغامض". الجزيرة. اطلع عليه بتاريخ تموز 2012. 
  7. ^ HugeDomains.com - Thenewkhalij.com is for sale (Thenewkhalij) نسخة محفوظة 11 مايو 2015 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "من الشرق، تقدم القوات المدعومة من إيران على تكريت". The Daily Star. اطلع عليه بتاريخ 31 مارس 2015. 
  9. ^ "Designation of Iranian Entities and Individuals for Proliferation Activities and Support for Terrorism". United States Department of State. October 25, 2007. تمت أرشفته من الأصل في 2008-03-12. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2008. 
  10. أ ب "Iranian who brokered Iraqi peace is on U.S. terrorist watch list". McClatchy Newspapers. March 31, 2008. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2008. 
  11. ^ السيرة الذاتية لقاسم سليماني- موقع صحيفة همشهری نسخة محفوظة 07 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ إيلاف نسخة محفوظة 01 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  13. أ ب ت ث ج ح خ د Filkins، Dexter (30 September 2013). "The Shadow Commander". النيويوركر. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2014. 
  14. أ ب ت "لغز قاسم سليماني ودوره في العراق". 13 October 2013. اطلع عليه بتاريخ 14 يوليو 2016. 
  15. ^ Alfoneh، Ali (March 2011). "Iran's Secret Network: Major General Qassem Suleimani's Inner Circle" (PDF). Middle Eastern Outlooks. 2. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2013. 
  16. ^ Weiss، Michael (2 يوليو 2014). "Iran's Top Spy Is the Modern-Day Karla, John Le Carré's Villainous Mastermind". اطلع عليه بتاريخ 14 يوليو 2016. 
  17. ^ "بخش‌های خواندنی کتاب "حاج قاسم"". yjc.ir. اطلع عليه بتاريخ 22 أغسطس 2016. 
  18. أ ب ت موقع صحیفة الحیاة
  19. ^ Alfoneh، Ali (يناير 2011). "العميد قاسم سليماني: السيرة الذاتية" (PDF). Middle Eastern Outlooks. 1. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2013. 
  20. ^ "ترقية العميد سليماني إلی رتبة اللواء". موقع ألف. يناير 2011. 
  21. ^ تعبیر رهبر انقلاب درباره سرلشکر سلیمانی- موقع مشرق نيوز- نشر في: 9 نوفمبر 2011
  22. ^ قاسم سليماني "أقوى مسؤول أمني" في الشرق الأوسط- جريدة الحياة- 2 يوليو 2014
  23. ^ الجبير: سليماني إرهابي صحيفة مكة نسخة محفوظة 17 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ "United Nations Security Council Resolution 1747" (PDF). United Nations. 24 March 2007. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2008. 
  25. ^ Alfoneh، Ali (July 2011). "Iran's Most Dangerous General" (PDF). Middle Eastern Outlooks. 4. تمت أرشفته من الأصل (PDF) في 25 July 2012. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2013. 
  26. ^ "COUNCIL IMPLEMENTING REGULATION (EU) No 611/2011 of 23 June 2011". 
  27. ^ "Syria: Deadly protests erupt against Bashar al-Assad". BBC News. 24 June 2011. 
  28. ^ "Ordinance instituting measures against Syria" (PDF). Federal Department of Economy. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2013. 
  29. ^ "Iranian who brokered Iraqi peace is on U.S. terrorist watch list". McClatchy Newspapers. 31 March 2008. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2008. 
  30. ^ "EU expands sanctions against Syria". Al Jazeera. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2013. 
  31. ^ "Nemesis: The Shadowy Iranian Training Shia Militias in Iraq". newsweek. اطلع عليه بتاريخ 27 نوفمبر 2014. 
  32. ^ قاسم سلیمانی تروریست یا قهرمان
  33. ^ طهران تنفي إصابة الجنرال سليماني في حلب بسوريا ، RT News.
  34. ^ Lister، Tim (13 June 2014). "ISIS: The first terror group to build an Islamic state?". CNN. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2014. 
  35. ^ "Iraqi forces, Iranian-supported militias report success in Baiji - The Long War Journal". اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2015. 
  36. ^ "Iraqi and Kurdish troops enter the sieged Amirli". BBC News. 31 August 2014. اطلع عليه بتاريخ 31 أغسطس 2014. 
  37. ^ "So hilft Israels Todfeind den USA im Kampf gegen ISIS!". بيلد. اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2014. 
  38. ^ "Battle for Tikrit: Despite billions in aid, Iraqi army relies on militia, and Iran". CNN. 11 March 2015. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2015. 
  39. ^ "Farsnews". en.Farsnews.com. اطلع عليه بتاريخ 27 مايو 2016. 
  40. ^ Abdul-Zahra، Qassim؛ Salama، Vivian (5 November 2014). "Iran general said to mastermind Iraq ground war". The Times of Israel. 
  41. ^ Jay Solomon in Washington and Sam Dagher in Amman, Jordan (21 September 2015). "Russia, Iran Seen Coordinating on Defense of Assad Regime in Syria". WSJ. اطلع عليه بتاريخ 16 أكتوبر 2015.