مناورات بدر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مناورات بدر أو (بالإنجليزية: Badr Maneuvers) هي مناورات عسكرية برية تكتيكية تجريها القوات المسلحة المصرية بين أفرعها (القوات البرية والقوات الجوية والدفاع الجوى) بإستخدام الذخيرة الحية بشرق قناة السويس.

يجري المناورة أحد تشكيلات الجيش الثالث الميداني بمشاركة الوحدات المدرعة والميكانيكية والمدفعية وعناصر من القوات الجوية والدفاع الجوى, وتنفذ علي مدار عدة أيام وتسمى "مشروع حرب", وتأتي في إطار خطة التدريب السنوية لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة للإطمئنان على الإستعداد القتالي وكفاءة القوات .[1]

هدف المناورات[عدل]

  • إظهار مدي الدقة في التعامل مع الأهداف الميدانية وإصابتها من الثبات والحركة
  • إظهار مدى ما وصلت إليه العناصر المشاركة من مهارات ميدانية وقتالية عالية وقدرة علي استخدام الأسلحة والمعدات وتنفيذ أعمال التجهيز الهندسي بما يلائم طبيعة الأرض وتنفيذ المهام المخططة والطارئة باستخدام أحدث وسائل السيطرة والتعاون.[2]

فعاليات المناورات[عدل]

تبدأ فعاليات المناورة بقيام القوات الجوية بتنفيذ أعمال الإستطلاع والتأمين للقوات بالنيران ضد الأهداف الأرضية، ومعاونة أعمال قتال القوات القائمة بالهجوم، تحت ستر وسائل وأسلحة الدفاع الجوى، وبمساندة المدفعية ذات القوة النيرانية المباشرة، وغير المباشرة، وقامت المفارز المدرعة والميكانيكية بمهاجمة واختراق دفاعات العدو المجهزة، وتدميره بمعاونة الطائرات الهيلوكوبتر المسلحة، وعناصر المقذوفات الموجهة المضادة للدبابات لفصل الاحتياطات المعادية، والتصدى لهجمات العدو المضادة، وحرمانه من استعادة أوضاعه الدفاعية، وتطوير الهجوم لاحتلال خط حيوى في عمق دفاعات العدو، وتأمينه والتعزيز علية بالتعاون مع قوات الصاعقة والمظلات واستعادة الكفاءة الإدارية، والفنية للقوات للعمل كاحتياطى أسلحة مشتركة للمستوى الأعلى واستكمال تنفيذ باقى المهام.[2]

المناورات المنفذة[عدل]

  • بدر 2014 : جرت المرحلة الرئيسية من فاعليات المناورة يوم السبت الموافق 10 مايو 2014 [3]
  • بدر 2012 : جرت المرحلة الرئيسية من فاعليات المناورة يوم الأربعاء الموافق 24 أكتوبر 2012 [4]
  • بدر 2008 : جرت المرحلة الرئيسية من فاعليات المناورة يوم الخميس 15 مايو 2008 [5]
  • بدر 1996 : جرت المرحلة الرئيسية من فاعليات المناورة يوم الأحد 22 سبتمبر 1996.[6] وقام الجيش المصري خلالها بعمل أضخم مناورة على الاطلاق حيث قامت قوات الجيشين الثاني والثالث بتنفيذ لعملية عبور لقناة السويس ونجحت في نقل 60% من معدات الجيش المصري إلى داخل سيناء في زمن قدره 6 ساعات ونجح الجيش المصري في الوصول إلى حالة الاستنفار القصوى في مدة لم تتجاوز 11 دقيقة فقط بخلاف انها تضمنت التعامل مع والتصدي للضربات من اسلحة الدمار الشامل وكان العدو الافتراضي في المناورة هو "إسرائيل" . وتناولت مراكز الدراسات الاستراتيجية الأمريكية 10 دراسات خاصة عن هذه المناورة واصيب نتنياهو -رئيس وزراء إسرائيل آنذاك- بالذعر منها.[7]

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]