مناورات بحر الصداقة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مناورات بحر الصداقة
لا إطار
على اليمين صورة علم البحرية المصرية وعلى اليسار صورة علم البحرية التركية
النوع تدريبات بحرية
المكان المياه الإقليمية المصرية
المياه الإقليمية التركية
نفذت من قبل القوات البحرية المصرية
القوات البحرية التركية

مناورات بحر الصداقة أو (بالإنجليزية: Sea of Friendship Maneuvers) هي مناورات عسكرية بحرية مشتركة تقام في مياه البحر المتوسط بين كل من مصر وتركيا.[1] بالتبادل بين المياه الإقليمية للبلدين. وبدأت في نوفمبر 2009 وأقيمت خلال أعوام 2010، 2011، 2012 وحتى إلغائها في عام 2013.[2]

تهدف المناورات إلى توثيق التعاون المشترك بين البلدين وتبادل الخبرات والتعرف على كل ما هو حديث في أساليب القتال البحري وما يتم تطويره من أسلحة ومعدات في هذا المجال. وتنمية قدرات العناصر المشاركة على تنفيذ مختلف المهام وصولاً إلى أعلى معدلات الكفاءة والاستعداد القتالي العالي. ورفع الجاهزية والمهارات القتالية من خلال الدقة في التخطيط والتنفيذ والقدرة على ممارسة إجراءات القيادة والسيطرة على الوحدات المختلفة.[3]

البحرية المصرية[عدل]

فرقاطة تركية
سفينة إبرار مصرية

تعمل القوات البحرية المصرية في وقت السلم على السيطرة على المياه الإقليمية وتأمين الحدود البحرية والأهداف الحيوية في البحر، وفرض سيادة الدولة داخل المياه الإقليمية. وتتولى تأمين السواحل المصرية والمجري الملاحي لقناة السويس وكافة الموانئ المصرية. ومراقبة التلوث البحري داخل المياه الإقليمية، والمشاركة في إزالة آثار الكوارث الطبيعية، وإحباط محاولات الهجرة غير الشرعية ومكافحة أعمال تهريب المخدرات والبضائع المهربة.[4]

في وقت الحرب يعتمد دور القوات البحرية المصرية على تأمين النطاق التعبوي للقوات البحرية بالبحرين المتوسط والأحمر والأهداف الحيوية بالبحر وعلى سواحل الجمهورية، وكذلك تدمير وحدات العدو السطحية والبحث عن وتدمير الغواصات المعادية وتأمين الممرات الملاحية للموانئ ضد خطر الألغام. وكذلك التعرض لخطوط المواصلات البحرية المعادية في النطاق البعيد للقوات البحرية وتأمين حركة النقل البحري من وإلى موانئ الجمهورية، وأيضا معاونة أعمال القتال العاملة على المحاور الساحلية.[5]

وتتكون تقسيمات القوات البحرية المصرية من الفرقاطات، الغواصات، مكافحة الألغام، والزوارق الصاروخية، وزوارق الدورية. مع الاعتماد على القوات الجوية في أعمال الاستطلاع البحري والحماية ضد الغواصات.

وشاركت القوات البحرية المصرية في العديد من الحروب منها حرب أكتوبر [6] وحرب الاستنزاف التي قامت خلالها بعدة عمليات هامة منها عملية إغراق المدمرة ايلات وعملية الحفار.[7]

كما تجري القوات البحرية المصرية عدة مناورات بحرية تدريبية مشتركة بخلاف مناورات بحر الصداقة وهي مناورات انتصار البحر [8] التي تجريها تشكيلات القوات البحرية المصرية بمشاركة عناصر من القوات الجوية المصرية. ومناورات مرجان [9] التي تجريها بالمشاركة مع القوات البحرية الملكية السعودية. ومناورات كليوباترا [10] التي تجريها بمشاركة القوات البحرية لكل من إيطاليا وألمانيا وفرنسا. ومناورات تحية نسر [11] التي تجريها مع القوات البحرية الأمريكية. ومناورات أليكساندروبولي [12] التي تجريها مع القوات البحرية اليونانية.

البحرية التركية[عدل]

سفينة تدريب تركية

بلغت قوة الأفراد النشطة بالبحرية التركية في عام 2008، 48،600 فرد ويشمل هذا الرقم لواء مشاة بحرية برمائي، فضلا عن كتائب القوات الخاصة.

كما تمتلك البحرية التركية ما يقرب من 183 قطعة بحرية عاملة تتكون من: 14 غواصة، 7 طرادات، 16 سفينة دورية، 17 فرقاطة، 10 سفن تدريب، 20 كاسحة الغام، 2 سفن نقل، 45 قطعة برمائية، 13 سفينة خزان،27 زورق صواريخي، 3 قاطرات، 75 طائرة بحرية. وتضم حوالي 50,000 فرد عامل و تتبعها قوة من مشاة البحرية وحرس السواحل.[13]

العلاقات التركية - المصرية[عدل]

رجب طيب أردوغان

التاريخ الدبلوماسي بين البلدين يظهر مرور العلاقات بينهما بمحطات مختلفة منذ بدايتها في القرن التاسع الميلادي.

الستينات والسبعينات والثمانينات[عدل]

أولى محطات التوتر بين مصر وتركيا تعود لعام 1961، عندما رفضت أنقرة الوحدة المصرية السورية وأقرت الإنفصال، وبقيت العلاقات خلال فترة السبعينات والثمانينات من القرن العشرين متعلقة بالجوانب الإقتصادية أكثر منها بالجوانب السياسية، مع وجود زيارات متبادلة لبعض كبار المسؤولين.[14]

التسعينات[عدل]

في التسعينات توطدت العلاقات السياسية، بشكل كبير، بسبب الدور الذي لعبته مصر في تهدئة الوضع بين تركيا وسوريا في نزاعهما حول المياه والحدود والأكراد.[14]

ثورة 25 يناير[عدل]

ميدان التحرير أثناء ثورة 25 يناير

تغيرت الأمور بين البلدين مع ثورة الخامس والعشرين من يناير التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك، ليحدث نوع من الفتور السياسي عندما دعا رئيس وزرائها أردوغان إلى الإطاحة بالرئيس حسني مبارك.[14]

وسرعان ما عادت الأمور إلى التقارب أيام حكم المجلس العسكري، حيث وصل الرئيس التركي عبد الله غول إلى القاهرة، ناقش فيها سبل دعم التعاون السياسي والإقتصادي والعسكري بين البلدين خلال المرحلة الإنتقالية.[14]

تركيا والإخوان[عدل]

بلغت العلاقات بين البلدين أوجها مع وصول الرئيس السابق محمد مرسي، فإضافة إلى تطور العلاقات السياسية والاقتصادية دخلت العلاقات العسكرية إلى الواجهة، وحضر مرسي مؤتمراً لحزب العدالة والتنمية التركي، ممثلاً عن حزب الحرية والعدالة الذراع السياسي لجماعة الأخوان المسلمين.[14]

أحداث 30 يونيو[عدل]

مظاهرات 30 يونيو

بعد عزل مرسي في الثالث من يوليو 2013. دخلت العلاقات المصرية – التركية على خط التدهور السريع، وبدا منذ اللحظة الأولى أن تركيا حسمت أمرها إلى جانب جماعة الإخوان المسلمين.[14]

وظهر رئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان" واصفا ما حدث بـ"الانقلاب العسكري"، ووجه انتقادات لمن يسانده. وقد تكرر ذلك في لقاءاته وخطاباته وتعليقاته سواء في لقاءات عامة أو حزبية أو إعلامية. وكان أول هذه المواقف وضوحا يوم 12 يوليو في كلمته بمركز "القرن الذهبي" للمؤتمرات بإسطنبول، ضمن حفل لحزبه العدالة والتنمية. حيث أكد في كلمته أن ما حدث في مصر "انقلاب عسكري" استهدف إرادة الشعب المصري وحقه الديمقراطي.[14]

وقامت الخارجية التركية بعدها باستدعاء سفيرها بالقاهرة للتشاور بعد إدانة قوية من أنقرة لما اعتبرته تعسفاً من القوى لأمنية المصرية وإفراطاً منها في استخدام القوة ضد المعتصمين برابعة والنهضة.[14]

وهو ما ردت عليه الخارجية المصرية بإجراء مماثل باستدعاء السفير المصري لدى أنقرة في اليوم التالي، وأعلنت مصر وقف التدريبات البحرية المشتركة مع تركيا "بحر الصداقة 5" التي كان مقرراً إجراؤها في الأسبوع الأخير من أكتوبر في نفس العام.[14]

انتقادات الأزهر[عدل]

وجه أردوغان سهام نقده إلى الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب طبقا لما نشرته الصحافة التركية، وهو ما أثار غضباً واسعاً بالأوساط الرسمية المسؤولة المصرية عبرت عنه بردود إعلامية حاسمة، واستياء شعبي واسع ولدى المراجع الدينية المصرية.[14]

وترتب على ذلك تخفيض التمثيل بين البلدين لأدنى مستوياته عاكسا أقصى درجات التوتر في العلاقات السياسية والدبلوماسية بين الدولتين.[14][15]

تصريحات الرئيس التركي[عدل]

في مارس 2014 صرح الرئيس التركي عبدالله غول بأن مصر بلد مهم في المنطقة العربية ومنطقة البحر المتوسط. وفي مقابلة أجرتها معه صحيفة الراي الكويتية تحدث غول عن أهمية مصر من ناحية النفوذ والثقافة والحضارة وقال "مصر وتركيا اللتان تطلان على البحر المتوسط مثل شقي تفاحة ولذلك أولي أهمية لمصر كدولة كبيرة في المنطقة".

وقال "نحن نريد أن تكون مصر قوية لخير العرب والمسلمين ولكن في الفترة الأخيرة حدثت مشاكل تسيء لموقع مصر التي نريدها أن تكون دائما قوية".[16]

عبد الفتاح السيسي

سباق التايم[عدل]

بسبب التوترات بين البلدين أشتعلت منافسة شديدة على الإنترنت بين أنصار وزير الدفاع الفريق أول آنذاك عبد الفتاح السيسي وأنصار رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، في الإستفتاء السنوي الذي تجريه "مجلة تايم" الأمريكية لشخصية العام عبر موقعها الإلكتروني. والذي توج في نهايته السيسي بلقب شخصية العام متفوقاً بذلك على أردوغان، لتأتي بعدهما في المركز الثالث مغنية البوب الأمريكية ميلي سايرس.

وحصد السيسي خلال التصويت على 26.2 % من أصوات القراء، وجاء في المركز الثاني رئيس الوزراء التركي، بنسبة 20.8 %، وتلتهما مغنية البوب الأمريكية ميلي سايرس بنسبة 16.3 %.[17]

المناورات المنفذة[عدل]

بحر الصداقة 1[عدل]

الضفادع البشرية المصرية

بدأت المناورات البحرية المصرية التركية المشتركة لأول مرة تحت عنوان "بحر الصداقة التركية المصرية 2009"، صباح يوم الإثنين الموافق 16 نوفمبر 2009 واستمرت حتى 22 نوفمبر 2009. وجرت في المياه الإقليمية التركية بشرق البحر الأبيض المتوسط، وذلك بناءً على اتفاقية التعاون العسكري الموقعة بين البلدين في ذات العام بهدف التعرف على أساليب القتال المستخدمة لدى الجانبين.[18]

شاركت البحرية المصرية في المناورات بفرقاطتين وزورقي هجوم وسفينة وطائرة هليكوبتر مروحية، بالإضافة إلى فريق من الضفادع البشرية المدربين على التعامل مع الأهداف تحت الماء.[18]

فيما شاركت البحرية التركية في المناورات بفرقاطتين وزورقي هجومٍ وطراد وغواصة وزورق قطر (سحب) واثنين من القوارب السريعة، بالإضافة إلى فريق من الضفادع البشرية التركية مدربين تدريباً عالياً على الأعمال الهجومية تحت الماء.[18]

وأتت هذه المناورات بعد أقل من أسبوعين من مناورات أجرتها إسرائيل مع البحرية الأمريكية شرق البحر الأبيض المتوسط قبالة ساحل الأراضي الفلسطينية المحتلة، استخدمت خلالها أسلحة حديثة وصواريخ هجومية وأنظمة دفاع صاروخية تم تطويرها وتصميمها بتعاون إسرائيلي أمريكي مشترك، كما شارك في هذه المناورات أكثر من 1000 من جنود البحرية الأمريكية.[18]

بحر الصداقة 2[عدل]

الضفادع البشرية التركية

جرت مناورة بحر الصداقة 2 لعدة أيام تحت عنوان "بحر الصداقة التركية المصرية 2010"، صباح يوم الأربعاء الموافق 6 أكتوبر 2010، في شرق مياه البحر المتوسط، بمشاركة فرقاطتين وغواصة لكل دولة بالإضافة إلى طائرة هليكوبتر وفريق قوات خاصة لتركيا وزورقين و3 طائرات هليكوبتر ووحدتين للضفادع البشرية لمصر، بحسب بيان صدر عن رئاسة الأركان التركية.[1]

وشمل التدريب أعمال الاستطلاع للأهداف البحرية المعادية وتنفيذ عدة تشكيلات بحرية أظهرت مدى قدرة الوحدات البحرية المشاركة على اتخاذ أوضاعها بدقة وسرعة عالية والاستعداد لخوض معركة بحرية في عرض البحر.[1]

علاقة المناورة بإسرائيل[عدل]

أتت مناورات بحر الصداقة 2 في الوقت الذي شهد جفاء عسكري في العلاقات التركية - الإسرائيلية، لم يصل لحد القطيعة، فيما يتعلق بالتدريبات العسكرية منذ أن استبعدت أنقرة إسرائيل من "مناورات نسر الأناضول" المشتركة في أكتوبر 2009، أي قبل شهر واحد من المناورات التي جرت مع مصر، وهو ما علقت عليه الصحف الإسرائيلية في حينه بأنه "مؤشر قلق".[1]

بحر الصداقة 3[عدل]

جرت مناورة بحر الصداقة 3 تحت عنوان "بحر الصداقة التركية المصرية 2011"، صباح يوم الجمعة الموافق 16 ديسمبر 2011 [19] واستمرت حتى 29 ديسمبر 2011 .[20] داخل ميناء اكساز الحربي والمياه الإقليمية التركية بالبحر المتوسط.[21]

شارك في التدريب عشرات القطع البحرية من الجانبين المصري والتركي من طرز مختلفة بالإضافة إلي عناصر الصاعقة البحرية وطائرات اف 16 وطائرات "الهل" جي 2 - إس إتش "، التي نفذت اكثر من 23 نشاطاً وبياناً ومهمة قتالية تمثل مختلف مهام القوات البحرية سلماً وحرباً، وتنفيذ معركة تصادمية بين القوات بالإضافة إلى التدريب على تنظيم جميع أنواع الدفاعات بالبحر والتصدي للتشكيلات المعادية والرماية بالذخيرة الحية تحت نشاط العدو الجوي والكيماوي والإلكتروني. حضر احدي المراحل الرئيسية للمناورة الفريق مهاب مميش قائد القوات البحرية المصرية والأدميرال مراد بيليجال قائد القوات البحرية التركية وعدد من قادة القوات البحرية من الجانبين.[22]

بحر الصداقة 4[عدل]

جرت مناورات بحر الصداقة 4 تحت عنوان "بحر الصداقة التركية المصرية 2012"،صباح يوم الأربعاء الموافق 10 أكتوبر 2012 واستمرت حتى 14 أكتوبر 2012.[23] داخل المياه الإقليمية المصرية بالإسكندرية في مياه البحر المتوسط.[24]

شارك الأسطول المصري بأكثر من 12 قطعة بحرية في هذه المناورة كما شاركت القوات الجوية المصرية في المناورة أيضاً من خلال طائرات "إف 16".[25] بينما شارك الأسطول التركي في المناورات بفرقاطتين وقطعتين بحريتين للهجوم السريع، وسفينتي إنزال وناقلة إمداد وكتيبة مشاة بحرية وطائرتي هليكوبتر وفريق عمليات خاصة.[26]

إلغاء مناورات بحر الصداقة 5[عدل]

أعلنت مصر رسمياً يوم الجمعة الموافق 16 أغسطس 2013، عن قرارها إلغاء المناورات العسكرية المشتركة مع تركيا "بحر الصداقة" بين القوات البحرية في كلا الدولتين،[27] والذي كان من المقرر إجراؤها خلال الفترة من 21 إلى 28 أكتوبر 2013.[28]

وصرحت وزارة الخارجية المصرية بأن التدريب المشترك مع تركيا تم إلغاؤه احتجاجاً على التصريحات والممارسات التركية غير المقبولة، والتي تمثل تدخلاً صريحاً في الشأن المصري، وتقف ضد إرادة الشعب المصري.[29] حيث شهدت العلاقات بين مصر وتركيا توترات متزايدة بعد تصريحات لمسؤولين وشخصيات رسمية في أنقرة، في أعقاب قيام قوات الأمن المصرية بفض اعتصامات أنصار الرئيس السابق محمد مرسي، بعد أحداث 30 يونيو.[30]

من جانبها نفت تركيا أن تكون مصر هي التي اتخذت قرار إلغاء المناورات المشتركة، مؤكدة أن قرار الإلغاء جاء من الجانب التركي الذي أخطر القاهرة بعدم إجراء تلك التدريبات، وكذلك بإلغاء تدريب مشترك للقوات المصرية مع حلف شمال الأطلسي "ناتو" .[31]

مناورات أخرى[عدل]

مجموعة من الجنود الأمريكيين بالإسكندرية خلال مناورات النجم الساطع عام 2009

وسبق لمصر وتركيا أن أجرتا مناورات عسكرية مشتركة كان آخرها "مناورات النجم الساطع" التي تجريها مصر سنوياً بمشاركة دول أجنبية، لكن "بحر الصداقة" هي الأولى من نوعها في البحر، كما أنها الأولى التي تجري بينهما بلا طرف ثالث.[1]

انظر أيضاً[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث ج onislam - مناورات "بحر الصداقة-2" تبدد الجفاء بين مصر وتركيا.
  2. ^ يوتيوب - تقرير أخر عن مناورة بحر الصداقة بين مصر وتركيا2011.
  3. ^ يوتيوب - تقرير أخر عن مناورة بحر الصداقة بين مصر وتركيا2011.
  4. ^ مصراوي - قائد القوات البحرية لـمصراوي: ترسانة جديدة من الأسلحة تنضم للقوات البحرية.
  5. ^ المصري اليوم - الفريق مميش في «عيد البحرية»: تدمير وإغراق «إيلات» ملحمة مصرية غيّرت من أساليب الحرب الحديثة.
  6. ^ البوابة نيوز - دور رئيسي ومشرّف للبحرية المصرية وقادتها في حرب أكتوبر.
  7. ^ الهيئة العامة للاستعلامات - الفصـل التاسـع، الجيش المصري وحرب الاستنزاف.
  8. ^ الأهرام - المشير طنطاوي يشهد أكبر مناورة للقوات البحرية (انتصار البحر 44).
  9. ^ الأهرام - البحرية المصرية تبدأ المناورة "مرجان 13" مع السعودية.
  10. ^ الأهرام - (‏كليوباترا ـ ‏98)..‏أضخم مناورات البحر المتوسط أكبر تجمع بحري مصري ـ فرنسي ـ إيطالي وقوات جوية مشتركة لتنفيذ مهام المناورة.
  11. ^ الأهرام - بدء المناورات البحرية "تحية النسر" بين مصر وأمريكا.
  12. ^ اليوم السابع - مناورات بحرية يونانية مصرية من 22 إلى 26 نوفمبر.
  13. ^ المسلح - القوات المسلحة التركية.
  14. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز صدى البلد - العلاقات المصرية التركية شد وجذب من عام 1961. وأسطنبول بدأت تتدخل بشكل سافر في شئون مصر منذ 25 يناير 2011.
  15. ^ العربية - تصاعد حدة الأزمة ينذر بقطع العلاقات بين مصر وتركيا.
  16. ^ رويترز - الرئيس التركي يؤكد على أهمية مصر في العالم العربي ويرفض تقييد الانترنت.
  17. ^ مبتدا - الفريق السيسي يفوز بلقب شخصية العام في سباق «تايم» الأمريكية.
  18. ^ أ ب ت ث نافذة دمياط - بدء مناورات "بحر الصداقة" المصرية التركية.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 15 مارس 2014 على موقع Wayback Machine.
  19. ^ مصرس - قائد القوات البحرية في تركيا لحضور مناورات "بحر الصداقة 2011" .
  20. ^ مصرس - اختتام التدريب البحري المصري التركي "بحر الصداقة 2011" .
  21. ^ اليوم السابع - البحرية المصرية والتركية وعناصر الصاعقة ينتهون من مناورات "بحر الصداقة" بمشاركة طائرات F-16 وSH-2G. والفريق "مميش" يؤكد: لا توجيهات سياسية وراء المناورة.
  22. ^ مصرس - اختتام التدريب البحري المصري التركي "بحر الصداقة 2011 ".
  23. ^ مصرس - القوات البحرية المصرية التركية تبدأ مناورات "بحر الصداقة".
  24. ^ صدى البلد - مصدر عسكري:مناورة بحر الصداقة مع تركيا ليست لها أهداف سياسية.
  25. ^ الموجز - مصادر عسكرية:مناورة بحر الصداقة المصرية التركية لا علاقة لها بالأوضاع السياسية بالمنطقة.
  26. ^ الموجز - استمرار مناورات بحر الصداقة بين مصر وتركيا لليوم الثالث على التوالي.
  27. ^ مصرس - مصر تقرر إلغاء التدريب البحري "بحر الصداقة" المشترك مع تركيا .
  28. ^ سي ان ان - مصر تلغي مناورة "بحر الصداقة" مع تركيا.
  29. ^ سي ان ان - مصر: استدعاء سفير تركيا بعد تصريحات مسؤولين.
  30. ^ بي بي سي - أهم تطورات الأزمة السياسية في مصر.
  31. ^ سي ان ان - تركيا: نحن من قرر إلغاء المناورات مع مصر.