نظام إحداثيات مسار الشمس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
إحداثيات مسار الشمس تتركز على الأرض كما تشاهد من خارج القبة السماوية يقاس خط طول مسار الشمس (الأحمر) على طول مسار الشمس من نقطة الاعتدال الربيعي. ويقاس خط عرض مسار الشمس (الأصفر) عموديا على مسار الشمس

نظام إحداثيات مسار الشمس أو النظام الإحداثي البروجي (بالإنجليزية: Ecliptic coordinate system)‏ هو نظام إحداثي سماوي يستخدم عادة لتمثيل مواقع ومدارات أجرام النظام الشمسي. لأن معظم الكواكب (باستثناء عطارد)، والعديد من الأجرام الشمسية الصغيرة في النظام الشمسي لها مدارات ذات زاوية ميلان صغيرة إلى مستوى مسار الشمس. ويمكن أن يكون مركز النظام إما مركز الشمس أو مركز الأرض، والاتجاه الرئيسي هو نحو الاعتدال الربيعي (شمالا)، وله إتجاة يد-يمنى. ويمكن تنفيذه في إحداثيات كروية أو إحداثيات ديكاَرتية.[1]

الاتجاه الأساسي[عدل]

خط الاستواء السماوي ومسار الشمس يتحركان ببطء وبسبب حركة الأرض المعقدة والقوى المضطربة التي تؤثر على مدارها، فإن وضعية الاتجاه الرئيسي الذي يتقاطع في الاعتدال الربيعي لنصف الكرة الشمالي ليست ثابتة تماما. الحركة البطيئة لمحور الأرض أو مبادرة الاعتدالين، تسبب تحول بطيء ومستمر لنظام الإحداثيات غربا حول أقطاب مسار الشمس، وتستغرق الأرض لاستكمال دورة مبادرة الاعتدالين حوالي 26,000 سنة.[2] مضاف إالى ذلك حركة أصغر لمسار الشمس، وتمايل محور الأرض.[3][4]

مفاهيم[عدل]

  • طول الكوكب[5]، تسمى باللغة الحديثة الطول البروجي أو الطول السماوي (الرموز: في حالة مركزية الشمس l، في حالة مركزية الأرض λ): يقيس المسافة الزاوية لجسم على طول مسار الشمس من الاتجاه الأساسي. مثل المطلع المستقيم في نظام الإحداثيات الاستوائية، يشير الاتجاه الأساسي (خط الطول البروجي 0 درجة) من الأرض نحو الشمس عند الاعتدال الربيعي في نصف الكرة الشمالي. نظرًا لأنه نظام يميني، يتم قياس الطول البروجي باتجاه الشرق إيجابيًا في المستوى الأساسي (مسار الشمس) من 0 درجة إلى 360 درجة. بسبب المبادرة المحورية، يزداد الطول البروجي لمعظم «النجوم الثابتة» (المشار إليها بالاعتدال الزمني للتاريخ) بنحو 50.3 ثانية قوسية في السنة، أو 83.8 دقيقة قوسية في القرن، وهي سرعة المبادرة العامة.[6][7] ومع ذلك، بالنسبة للنجوم القريبة من قطبي مسار الشمس، فإن معدل التغير في الطول البروجي يهيمن عليه الحركة الطفيفة لمسار الشمس (أي مستوى مدار الأرض)، وبالتالي فإن معدل التغير قد يكون أي شيء من سالب اللانهاية إلى بالإضافة إلى اللانهاية اعتمادًا على الموقع الدقيق للنجم.
  • عرض الكوكب[8]، تسمى باللغة الحديثة العرض البروجي أو العرض السماوي (الرموز: في حالة مركزية الشمس b، في حالة مركزية الأرض β): يقيس المسافة الزاوية لجسم من مسار الشمس باتجاه الشمال (موجب) أو جنوبي (سالب) قطب مسير الشمس. على سبيل المثال، القطب الشمالي له عرض سماوي +90 درجة. لا يتأثر العرض البروجي «للنجوم الثابتة» بالدوران.
  • المسافة ضرورية أيضًا للحصول على موضع كروي كامل (الرموز: في حالة مركزية الشمس r، في حالة مركزية الأرض Δ). تُستخدَم وحدات مسافة مختلفة لأجرام مختلفة. داخل النظام الشمسي، تُستخدَم الوحدات الفلكية، لأجرام القريبة من الأرض، يُستخدَم نصف قطر الأرض أو الكيلومتر.
  • مسار الشمس أو دائرة البروج هو الطريق الذي تتحرك فيه الشمس عبر السماء، حيث تبدو الشمس كأنها تدور في سماء الأرض، مع أن ما يحدث في الواقع هو أن الأرض تدور حول الشمس.
  • دوائر السَمْت[9] أو دوائر وسط سماء الرؤية[9] أو دوائر عرض إقليم الرؤية[9]، وتسمى باللغة الحديثة دوائر الطول السماوي (بالإنجليزية: Circles of celestial longitude)‏، هي دوائر رأسية وهمية تمر بقطبي مسار الشمس وبنقطتي سمت الرأس والنظير، مثل خطوط الزوال في نظام الإحداثيات الإستوائية.
  • المدارات العرضية[10] أو مدارات العرض[10]، تسمى باللغة الحديثة دوائر العرض السماوي (بالإنجليزية: Circles of celestial latitude)‏، هي دوائر أفقية وهمية توازي مسار الشمس وتحدد عرض كوكب أو نجم ما.
  • دائرة العرض[11] يقصد بها في عصر الحضارة الإسلامية الدائرة المارة بقطبي مسار الشمس وبكوكب أو نجم ما، مثل الدائرة الساعية في نظام الإحداثيات الإستوائية. تحدد هذه الدائرة طول كوكب أو نجم ما.

مراجع[عدل]

  1. ^ Nautical Almanac Office, U.S. Naval Observatory؛ H.M. Nautical Almanac Office, Royal Greenwich Observatory (1961). Explanatory Supplement to the Astronomical Ephemeris and the American Ephemeris and Nautical Almanac. H.M. Stationery Office, London. ص. 24–27.
  2. ^ Hohenkerk, C.Y., Yallop, B.D., Smith, C.A., & Sinclair, A.T. "Celestial Reference Systems" in Seidelmann, P.K. (ed.) Explanatory Supplement to the Astronomical Almanac. Sausalito: University Science Books. p. 99.
  3. ^ Explanatory Supplement (1961), pp. 20, 28
  4. ^ U.S. Naval Observatory، Nautical Almanac Office (1992). P. Kenneth Seidelmann (المحرر). Explanatory Supplement to the Astronomical Almanac. University Science Books, Mill Valley, CA. ص. 11–13. ISBN 0-935702-68-7.
  5. ^ محمد علي التهانوي. كشاف اصطلاحات الفنون 1-4. دار الكتب العلمية. ج. 3. ص. 168. طول الكوكب: هو عند أهل الهيئة قوس من فلك البروج، مبتدئة من أول الحمل إلى مكان الكوكب.
  6. ^ N. Capitaine؛ P.T. Wallace؛ J. Chapront (2003). "Expressions for IAU 2000 precession quantities" (PDF). Astronomy & Astrophysics. 412 (2): 581. Bibcode:2003A&A...412..567C. doi:10.1051/0004-6361:20031539. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2022-10-11.
  7. ^ J.H. Lieske et al. (1977), "Expressions for the Precession Quantities Based upon the IAU (1976) System of Astronomical Constants". نسخة محفوظة 18 يناير 2015 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ محمد علي التهانوي. كشاف اصطلاحات الفنون 1-4. دار الكتب العلمية. ج. 3. ص. 245. ومنها عرض الكوكب وهو بعده عن المنطقة وهو القوس من دائرة العرض بين المنطقة وبين الكوكب من جانب لا أقرب منه.
  9. أ ب ت محمد علي التهانوي. "كشاف+اصطلاحات+الفنون"+"الدائرة+المشرق+والمغرب"&hl=fr&sa=X&ved=2ahUKEwiXqdXoxcL6AhXci_0HHdJbD-YQ6AF6BAgGEAM#v=onepage&q="كشاف%20اصطلاحات%20الفنون"%20"الدائرة%20المشرق%20والمغرب"&f=false كشاف اصطلاحات الفنون 1-4. دار الكتب العلمية. ج. 2. ص. 100. مؤرشف من الأصل في 2022-10-02. دائرة السمت: عظيمة تمر بقطبي الأفق وبقطبي المنطقة، وتسمى أيضًا بدائرة وسط سماء الرؤية، وبدائرة وسط سماء الطالع، وبدائرة عرض إقليم الرؤية، وبدائرة انحراف منطقة البروج عن الأفق، وتطلق دائرة السمت أيضًا على الدائرة السمتية، وهي دائرة الارتفاع.
  10. أ ب محمد علي التهانوي. "كشاف+اصطلاحات+الفنون"+"الدائرة+المشرق+والمغرب"&hl=fr&sa=X&ved=2ahUKEwiXqdXoxcL6AhXci_0HHdJbD-YQ6AF6BAgGEAM#v=onepage&q="كشاف%20اصطلاحات%20الفنون"%20"الدائرة%20المشرق%20والمغرب"&f=false كشاف اصطلاحات الفنون 1-4. دار الكتب العلمية. ج. 2. ص. 106. مؤرشف من الأصل في 2022-10-02. ومدارات العرض، وتسمى بالمدارات العرضية و بالمدارات الطولية أيضًا، هي الدوائر المرتسمة من حركات النقاط المفروضة على فلك البروج سوى القطبين فعلى هذا ينبغي أن يجوز تسمية منطقة البروج بالمدار الطولي، كما يسمى معدل النهار بالمدار اليومي. هذا والمشهور أن المدارات اليومية هي الدوائر الصغار الموازية للمعدل، والمدارات العرضية هي الدوائر الصغار الموازية لمنطقة البروج.
  11. ^ محمد علي التهانوي. "كشاف+اصطلاحات+الفنون"+"الدائرة+المشرق+والمغرب"&hl=fr&sa=X&ved=2ahUKEwiXqdXoxcL6AhXci_0HHdJbD-YQ6AF6BAgGEAM#v=onepage&q="كشاف%20اصطلاحات%20الفنون"%20"الدائرة%20المشرق%20والمغرب"&f=false كشاف اصطلاحات الفنون 1-4. دار الكتب العلمية. ج. 2. ص. 101. مؤرشف من الأصل في 2022-10-02. دائرة العرض: هي عظيمة تمر بقطبي المنطقة، و بجزء ما من المعدل أو بكوكب ما و تسمى أيضًا بدائرة الميل الثاني لأن الميل الثاني إنما يعرف بها.