جديدة عرطوز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جديدة عرطوز

Script errorموقع جديدة عرطوز في سورية

الاحداثيات: 33°25′43″N 36°10′7″E / 33.42861°N 36.16861°E / 33.42861; 36.16861
البلد علم سوريا سوريا
محافظة محافظة ريف دمشق
منطقة منطقة قطنا
عدد السكان (تعداد عام 2004)
 • المجموع نسمة
منطقة زمنية 2+
رمز المنطقة الرمز الدولي: 963, رمز المدينة: 11

جديدة عرطوز بلدة سورية تقع في منطقة قطنا في محافظة ريف دمشق. تحدها شمالاً معضمية الشام وجنوباً بلدة عرطوز وتجاورها في جهتي الغرب والشرق كل من بلدتي الفضل وداريا على التوالي وهي بلدة كبيرة جميلة تقع في احضان الطبيعة.

يوجد للبلدة مدخلان رئيسان، يقابل المدخل الأول بلدة جديدة الفضل ويطل المدخل الثاني على مركز تجاري كبير يعرف بسنتر قمرين.

الخدمات[عدل]

بلدة حديثة تتطور وتتسع باستمرار تتوفر في جديدة عرطوز جميع الخدمات الواجب توافرها وعلى مستوى جيد جداً من خدمات اجتماعية وصحية وثقافية ومراكز خدمة مختلفة، بها مستشفى ومستوصف ومركز بلدية وساحات عامة وحدائق منظمة والسوق التجاري المميز بالإضافة لمخبزها الآلي الحديث، في مجال التعليم تتوفر مدارس لكافة المراحل الدراسية وقد ساهمت مدارسها في تخريج عقول كبيرة بمستويات عالية على جميع الأصعدة، يوجد في البلدة عدة كنائس هامة تقام فعاليات وأنشطة كثيرة منها الكنيسة الأنجيلية بالسكن الأول بالقرب من حديقة الباسل وكنيسة الروم بشارع الكنيسة . توجد خمسة مساجد متوزعة في أنحاء البلدة وهي على الترتيب من الأقدم إلى الأحدث : (المسجد العمري في البلدة القديمة - ومسجد عمر في شارع الجلاء - ومسجد أبي ذر خلف مبنى البلدية - ومسجد الرجاء على اتستراد القنيطرة - ومسجد خديجة في نهاية شارع الكورنيش ).

السياحة والترفيه[عدل]

جديدة عرطوز بلدة جميلة تتميز بطابعها الريفي المتمدن فيها الكثير من أماكن الترفيه وفيها شارع تجاري كبير بالإضافة لبعض المطاعم والمقاهي وتقام أنشطة مختلفة على مدار العام. ويوجد عدد من البنوك والمصارف، ويميز كذلك مجمع تجاري كبير قمرين سنتر أو (مول قمرين)، بالإضافة إلى المركز الثقافي الذي يقدم عروضاً مسرحية وحفلات باستمرار.

كما تمتاز البلدة بوجود مختارين، مختار للمسيحيين ومختار للمسلمين.

موجز تاريخي[عدل]

كانت البلدة عبارة عن أراضي إقطاعية منذ زمن المماليك واستمرت على هذا النحو حتى وقت قريب نسبياً ويذكر أحد أهالي البلدة أن من أواخر الاقطاعيين المشهورين ( الآغا - وآل آقبيق وغيرهم ) وتتمتع البلدة بميزة فريدة حيث يقطنها المسلمون والمسيحيون والدروز بتعايش ومودة. .و قد نشأت القرية حسب التقديرات في بداية القرن التاسع عشر وبسبب النشاط الزراعي استقر فيها العديد من العائلات و ظلت محافظة على طابعها الزراعي الذي كان المردود الرئيسي للأهالي حتى منتصف القرن العشرين حيث بدء جيل من المقفين و المتعلمين بالظهور و بدء يشتغل بالتجارة و الوظائف الحكومية كانوا فاعلين في مختلف الاحزاب و الحركة السياسية آنذاك و لم يشتغل بالزراعة كثيراً مما أدى الى تراجع النشاط الزراعي على حساب الوظائف و الاعمال التجارية و قد ساعد في ذلك ايضاً قربها من العاصمة دمشق الذي ادى بدوره في منتصف الثمانينات الي بدءت حركة عمرانية نشطة و اصبحت وجهة للكثير من خارج البلدة للسكن مما ادى الى توسعها بسرعة كبيرة و ازدياد عدد ساكنيها فتغيرت شكل الحياة فيها خلال 15 - 20 سنة من حياة قروية الى حياة مدنية و يقدر عدد سكانها حاليا بين 40 - 50 الف.