دبس العنب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث



دبس العنب

طريقة عمل دبس العنب[عدل]

بعد فرز العنب لعدة اقسام يؤخذ قسم العنب الخاص بالعصر ويوضع بأحواض حجرية تسمى المداعس أو المعاصر ويتم عصر العنب بالاقدام جيدا. يؤخذ العصير الناتج ويسكب في اكياس قماشية أو خيشية معلقة تحتوي تراب يسمى (الحِوَرْ) وهوا تراب أبيض ,ويوضع وعاء اسفل الأكياس...وتترك ليوم كامل حتى تصفى جيدا فينتج عندنا عصيرا يسميه اهل مدينة الخليل (الراووق). يوضع العصير في قدور كبيرة تسمى (الدست) ويوضع عليه كمية من تراب الحور, ويوضع على نار الحطب حتى يغلي ويتكثف ويصبح دبقا كالعسل. يترك حتى يبرد ويعبئ في زجاجات ويغلق جيدا. يؤكل دبس العنب غمسا بالخبز بعد أن يوضع عليه (طحينية)السمسم أو زيت الزيتون. وفي الايام المثلجة يصنع منه أهل مدينة الخليل مثلجات حيث يكمسون اكوام من الثلج ويغمسونها بالدبس

فوائد العنب[عدل]

نسجت حكايات وأساطير كثيرة حول العنب، وفي بعض البلدان يعتبر العنب رمزاً للخصب، وكانت شعوب قديمة تكن له أرفع التقدير وتعتبر شجرته مباركة. ان آسيا هي أصل شجرة العنب، والفينيقيون هم الذين نقلوه إلى جزر اليونان وصقلية وإيطاليا ومرسيليا ومصر وغيرها. وكان أغلب الأطباء العرب القدامى يوصون مرضاهم بالعنب نظراً إلى فوائده الغذائية والدوائية، وذكروا عنه انه ينفع المعدة، ويقوّي البدن، ويولد دماً جديداً، ويفيد الصدر والرئة، وينشط القوة الجنسية.

أما الطب الحديث فيذكر فوائد كثيرة عن العنب منها:

- احتواؤه على نسبة عالية من السكاكر السريعة الامتصاص (الغلوكوز، الفركتوز، السكروز) التي تمد الجسم بطاقة فورية. وبالطبع على السكريين والبدناء أن يأخذوا حذرهم من الإفراط في أكل العنب لأنه من أكثر الفواكه غنى بالسكر.

- يحتوي العنب على زمرة جيدة من الفيتامينات بينها الفيتامين أ، ب، سي، ب ب، والأخير له دور كبير على صعيد تقوية جدار الشعريات الدموية الصغيرة.

- كشفت دراسات حديثة ان قشر العنب يحتوي على مركب كيماوي مهم اسمه الرسفيراتول له باع طويلة في وقف زحف الشيخوخة وفي الحماية من عدد من الأمراض كالسكري والسرطان ومرض الخرف الشيخي.

- توجد في العنب نسبة جيدة من المعادن خصوصاً معدن البوتاسيوم الذي يقي من ارتفاع ضغط الدم، ومعدن الكالسيوم المقوي للعظام، ومعدن الحديد الضروري لصنع كريات الدم الحمر، ومعدن السيلينيون الذي يحول دون تصلب الشرايين ويبعد السرطان.

- وفقاً لدراسة اميركية حديثة وجد البحاثة ان قشوره وبذوره تحتوي على مركبات البولي فينولات التي تتمتع بقدرة كبيرة على قتل بكتيريا الفم الخطيرة الضالعة في تسوس الأسنان، ويعول الباحثون على هذا الكشف لإيقاف البكتيريا عند حدها وبالتالي للوقاية من التسوس العدو اللدود للأسنان. والبولي فينولات مركبات مشهورة بفعلها القوي المضاد للأكسدة، ولهذا فهي مفيدة في احباط مخططات الجذور الكيماوية الحرة التي تقف وراء مجموعة من الأمراض الخطيرة التي تصيب الإنسان.

- العنب غني بمادة التانين.

- توجد في العنب كمية جيدة من الألياف الغذائية المفيدة في منع حدوث الإمساك، وفي انقاص مستوى الكوليسترول في الدم، وفي تنظيم مستوى السكر، وفي المساعدة على التخلص من المواد والمخلفات الضارة.

- توجد في العنب أحماض الفواكه المفيدة في تأمين نعومة الجلد وفي التخلص من الخلايا الجلدية

Wiki letter w.svg هذه بذرة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.