فريدريك الثالث

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
فريدريك الثالث

فريدريك الثالث، امبراطور روما المقدسة

فريدريك الثالث 21 سبتمبر 1415 - 19 اغسطس 1493 والده هو ارنست الحديدي دوق النمسا من آل هابسبورغ وحاكم مقاطعات ستيريا,كارينثيا وكارنيولا والتي تمثل الأجزاء الرئيسية من دوقية النمسا الداخلية.والدته هي كيمبورغس البولندية الاصل ومن العائلة البولندية المالكة, ويعتبر فريدريك الثالث اخر امبراطور يتم تتويجه في روما.

حياته[عدل]

ولد فريدريك الثالث في ولاية إنسبروك النمساوية, أصبح دوق النمسا الداخلية بعد وفاة والده عام 1424 ولقب بفريدريك الخامس. في عام 1440 تم تنصيبه ملكا على ألمانيا وتغير لقبه إلى فريدريك الرابع, ,وأخيرا في عام 1452 اعلنه البابا نيكولاس الخامس امبراطورا لروما المقدسة وتغير لقبه إلى فريدريك الثالث. تزوج عام 1452 وهو بعمر 37 سنة من اليانور ابنة الملك ادوارد ملك البرتغال وكان عمرها 18 سنة. في عام 1442 قام فريدريك الثالث بالتحالف مع رودولف ستوسي رئيس بلدية زيوريخ ضد الاتحاد السويسري القديم الذي كان يمثل اتحادا من عدة دول صغيرة مستقله تسمى كانتوات تتحكم بها الحكومة الفرنسية.

شخصيته[عدل]

تميزت شخصية الامبراطور فريدريك الثلث في الحكم بالتردد والبطء في اتخاذ القرارات, وقد وصفه البابا بيوس الثاني والذي عمل معه فترة من الزمن بانه كالذي يود ان يغزو العالم وهو جالس على كرسيه, وقد تم وصفه أيضا من قبل الباحثين والأكاديميين بالشخصية الضعيفه, ويرجح سبب ذلك إلى تواجده على أكثر من جبهه قتالية مما جعله يلجاء إلى التأخير في اتخاذ التكتيكات المناسبة, لكن مما يحسب له هو مقدرته على التروى وحل كثير من المشاكل والحالات الصعبة بالهدوء والصبر. طبقا لبعض المصادر, فان فريدريك كان انعزاليا ويعاني من صعوبة التواصل مع الناس، بمن فيهم زوجته اليانور وأولاده, وكان دائما يفضل ان يترك مسافة بينه وبين اسرته, وعلى النقيض منه فان زوجته اليانور كانت شديدة التقرب من ابنائها وتولى اهتماما كبيرا بتعليمهم وتثقيفهم وتنشئتهم على اسس صحيحة وسليمة مما كان له الاثر البالغ في تكوين شخصيتهم المحببة والمتميزة وهذا بالتالى كان له مردود جيد على تثبيت وتعزيز سياسة التوسع والصعود في السنوات القادمة لعائلة آل هابسبورغ.

السياسة[عدل]

تعريف فريدريك الثالث باليانور البرتغالية

لم يكن فريدريك متميزا في سياسته ومناوراته مع خصومه ولكنه أيضا لم يكن فاشلا, ويعتبر اخوه الأصغر ألبرت السادس أرشديق النمسا من أكثر من سبب له المتاعب ونافسه على الحكم والسلطة. وحيث انه لم يحرز اي انتصارات تذكر في ساحة المعركة, ولم يأت من خلالها على شيء يخلد ذكراه فلذلك لجأ إلى خطط ماكرة وخبيثة, ومن هذه الخطط سجنه لابن عمه لاديسلاوس باثسموس ارشيدوق النمسا وملك بولنده, حيث قام فريدريك بعدها بتمديد الوصاية عليه لكي يستطيع ابقاء سيطرته على النمسا السفلى ويمنع امتداد سلطان ملوك بولنده, لكن بموت لاديسلاوس انظمت المجر إلى بوهيميا تحت لواء آل هابسبورغ. وبالمثل حصل لابن اخيه سيغيسموند حيث استطاع فريدريك التغلب على النزاعات بواسطة ابقاء خصمه في الاسر ثم يقوم بالتالي بتوريث اراضيهم لنفسه. وبتملكه الإقطاعات الشاسعة التي سيطر عليها على مر الزمن جعله هذا كثير التنقل بينها, فتارة يستقر في غراتس وتارة في لينز وأخرى في واينر نوستادت من الاراضي النمساوية. احدى اخفاقات الامبراطور فريدريك الثالث في سياسته الخارجية كانت عندما وافق على زواج ابنته كونى غوندى, وهى الوحيدة التي لم تزل على قيد الحياة, من البرت الرابع دوق بافاريا الذي قام قبل عقد الزواج بالاستحواذ الغير شرعي على بعض المقاطعات الملكية ومن ثم اعطائها لزوجته كمهر لها, لكن عندما علم فريدريك الثالث بذالك رفض الزواج, لكن لاحقا وكبادرة حسن نية وافق على مضض من تزويجهم لكن سرعانا ما سحب موافقته عندما لاحظ ان البرت الرابع قد قام بالسيطرة على مقاطعات أخرى من اقطاعيات آل هابسبورغ وكادت تنشب حرب بينهم لولا تدخل ماكسيمليان الاول كوسيط وحل الازمة. بالرغم من شخصيته السلبية إلا أن فريدريك الثالث سجل نجاحات كبيرة كان لها الاثر الأكبر في سيطرة آل هابسبورغ على القارة الأوروبية, ومن هذه التكتيكات هو نجاحه في التفاوض مع شارل الجريء أو شارل الجسور الذي حاصر مدينة نوس عام 1474 لمدة سنة كامله ومنع عنهم كل المؤن، وكان غرضه ان يبسط سلطانه على النهر ومن ثم الاستيلاء على اللورين ليربط الاراضي المنخفضة ببرجندية. هذا التصرف جعل فريدريك يتجهيز بجيش كبير وتوجه اليه, ولكن شارل الجريء اضطر للتراجع والانسحاب مقابل اتفاق بينه وبين فريدريك الثالث الذي ينص على ان يتزوج ماكسيمليان الاول ابنة شارل الوحيدة ميري الغنية أو ماريه. في يناير من عام 1477 قتل شارل الجريء أو الجسور في ميدان القتال ولم يترك خلفا الا ابنته ميري. من خلال هذا الزواج وحده تمكن فريدريك من ضمان انضمام كل الاراضى البرجندية إلى ممتلكات اسرة آل هابسبورغ.

شعاره[عدل]

ختم فريدريك

يعتبر شعار الامبراطور فريدريك الثالث والذي تم طبعه على كل الممتلكات الشخصية له احدى الألغاز التي لم يستطع المؤرخون تفسير معانيه حيث احتوى على احرف A,E,I,O,V مبعثرة بطريقة عشوائية كما هو موضح بالرسم.

وفاته[عدل]

توفي الامبراطور فريدريك الثالث امبراطور روما المقدسة في مدينة لينز النمساوية وهو بعمر 77 سنة, وذلك اثر تعرض ساقه اليسرى للنزف الحاد بعد بترها. دفن فريدريك في كاثيدرائية سانت ستيفانس الواقعة في ساحة سانت ستيفانبلاتز والتي تم بنائها في العصور الوسطى.

المراجع[عدل]

1-تاريخ أوروبا الحديثة واثار حضارتها. الجزء الأول(1923م). تاليف:عمر اسكندر وسليم حسن.

2-^ a b c Heinz-Dieter Heimann: Die Habsburger. Dynastie und Kaiserreiche. ISBN 3-406-44754-6. pp. 38–45

Heinig, Paul-Joachim. "The Court of Emperor Frederick III". In Princes Patronage and the Nobility: The Court at the Beginning of the Modern Age, cc. 1450-1650. Edited by Ronald G. Asch and Adolf M. Birke. New York: Oxford University Press, 1991. ISBN 0-19-920502-7.