ويليام ووردزوورث

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ويليام ووردزوورث
صورة معبرة عن الموضوع ويليام ووردزوورث
بورتريه لويليام ووردزوورث

ولد 7 أبريل 1770(1770-04-07)
كمبرلاند، إنكلترا
توفى 23 أبريل 1850 (العمر: 80 سنة)
أمبلسايد، إنكلترا
المهنة شاعر
المواطنة بريطاني
الفترة 1798 - 1850
النوع الشعر
المواضيع الطبيعة، الروح، الحياة الرعوية، أزهار النرجس
الحركة الأدبية الرومانتيكية
الأعمال المهمة الأناشيد الغنائية، تجولت وحيداً كسحابة
P literature.svg بوابة الأدب


ولد الشاعر الإنجليزي ويليام وردزورث في السابع من إبريل سنة 1770 في مدينة cockermouth، وقد كان والده جون وردزورث محاميا مهتما بالدراسة والتحصيل ولهذا فقد كان يشجع أولاده على إكمال دراستهم، أما والدته آن فقد توفيت في فترة شبابه وتحديدا في عام 1778، وبعد وفاتها أُرسل وردزورث إلى مدرسة القواعد البعيدة عن منزله لإكمال تعليمه، ولم يبق والده طويلا بعد وفاة زوجته فقد توفي في 1783، وعندها وجد أبناء جون أنفسهم في رعاية أعمامهم الذين لم يكونو سعيدين بذلك، وبعد تخرج وردزورث من المدرسة أرسل لجامعة كيمبرج لإكمال تعليمه وتخرج منها ثم ذهب لإنجلتراوقضى فيها فترة قصيرة بعدها عاد عندما أحس بحاجته إلى المال وحينها نشر اثنتين من قصائده والتين لم تلقيا قبولا من الجمهور وهما Descriptive Sketches و An Evening Walk ومع ذلك فقد ساعده أصدقاؤه للتفرغ للكتابة، وفي ذلك الوقت التقى وردزورث بالشاعر صموئيل تايلور كوليردج وكونا صداقة حميمة واشتركا في عمل مجلد يحوي الأشعار الرومانسية سمياه Lyrical Ballads أو القصائد الغنائية والذي حاولا فيه استخدام اللغة العادية في شكل شعري، وبعد مدة انتهت صداقتهما بسبب إدمان كوليردج المخدرات وتغير سلوكياته. وفي 1802 استلم وردزورث حصته من ورث والده والتي كانت كافية لزواجه من صديقة الطفولة ماري هتشبنسون ثم انتقل ويليام وردزورث مع زوجته ماري وشقيقته دورثي للعيش في قرية تقع في مقاطعة نهر غراسمير وعاشو في سعادة لم تدم طويلا حيث توفي اثنين من أولاد وردزورث الأربعة خلال سنة واحدة. في 1807 نشر وردزورث مجلدين شعريين له وللمرة الثانية قوبلا بعدم المبالاة من بعض الناس وبانتقادات من البعض الآخر، وبعدها عين في وظيفة موزع للطوابع في Westmorland والتي جلبت له المال الكافي للاستمرار بكتابة الشعر، وبالرغم من أن أشعاره كانت تقابل بالنقد إلا أنها أكسبته شعبية واسعة، ولكن عدم نجاحه في الشعر جعله يتجه للكتابة في السفر حيث نشر دليل المسافر في مقاطعة البحيرة والذي أثبت شعبيته. وفي آخر حياته حظي وردزورث بمقام الشاعر الفائز بعد وفاة روبرت سوثي والذي سبقه لهذا المنصب واستمر في هذا المنصب حتى وفاته بداء الرئة في الثالث والعشرين من أبريل سنة 1850.