ألكسندر بوشكين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ألكسندر بوشكين

ألكسندر بوشكين (بالروسية: Алекса́ндр Серге́евич Пу́шкин) أمير شعراء روسيا و كاتب روائي و مسرحي، ولد في موسكو في 6 يونيو عام 1799م. نشأ في أسرة من النبلاء كانت تعيش حياة الترف. كان والده شاعرًا بارزًا فساهم ذلك على إنماء موهبته الشعرية.

ترجع جذوره إلى أصول حبشية والدته ناديشد أوسيبافنا كانت حفيدة إبراهيم جانيبال أفريقي ومن الضباط المقربين لدى القيصر بطرس الأول، ورث بعض الملامح الإفريقية، حيث امتلك شعرا أجعد، وشفتين غليظتين.

يعد من أعظم الشعراء الروس في القرن التاسع عشر، ولقب بأمير الشعراء. ودراسة هذا الشاعر تدفع إلى دراسة الأدب الروسي جملة، ومعرفة مراحل القيصرية الروسية منذ بطرس الأول حتى نيقولا الأول، وكذلك معرفة الحوادث التاريخية التي وقعت في النصف الأول من القرن التاسع عشر. سميت فترة إنتاجه بالعصر الذهبي للشعر الروسي، وهو عصر التقارب بين الأدب الروسي من جهة والآداب العربية والشرقية من جهة أخرى.

عرف أيضا عصره بالاستبداد الاجتماعي. حيث كانت السلطات مركزة بين القيصر والنبلاء. كان بوشكين بإنتاجه الشعري يعبر عن انحلال وسطه، ويطالب بحرية الشعب، بوصفه المرجع الأول والأخير للسلطة، وكان أول من دعا إلى الحد من سيادة النبلاء في روسيا، وكان ناقما على مجتمعه مطالبًا بتقييد الحكم القيصري وإعلاء شأن النظام الديمقراطي بين الناس.

وبالرغم من أن بوشكين لم يعش أكثر من 38 عامًا من جراء نقمه على أحد اصدقاء زوجته وهو البارون داتين أحد اشراف الفرنسيين ولا سيما بعد أن اقترن البارون بأخت زوجته ناتالي ليسهل عليه الاتصال بناتالي وانتهى الامر بالمبارزة وفي الساعة التي اتفقا فيها على المبارزة اطلق النار عليه مرتين فأصاب الشاعر بأصابات خطيرة فقضى نحبه، توفي عام 1837م، فإنه قد ترك الكثير من الآثار الأدبية؛ لدرجة أن قراءه يشعرون أنه قد عمَّر كثيرًا.

كانت سنوات النفي فرصة رائعة ليطلع بوشكين على ثقافة المسلمين وحضارتهم في القوقاز. شاهد الشاعر المسلمين وعاش بين جنباتهم وجالسهم ورآهم كيف يصلون وقرأ القرآن الكريم وأصغى إليه مرتلاً، وتعرف على سيرة النبي محمد. وقد أثّر كل ذلك عليه فكتب قصائد (أسير القوقاز) (رسلان ولودميلا) (قبسات من القرآن) (الرسول) (ليلى العربية) (محاكاة العربي). كانت كل هذه المؤلفات تشير إلى إعجاب الشاعر بالإسلام ونبي الإسلام، وتدل على احترامه الكبير للثقافة الإسلامية. اعتبر الشاعر بوشكين العرب والمسلمين أمة ذات تراث عريق وأخلاق نبيلة. يتناول الشاعر في قصيدة الرسول قصة نزول الوحي على النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، وقد أرفقها بمجموعة من القصائد المشفرة دلالة على تحديه للكنيسة الأرثوذكسية المتشددة. يقول في هذه القصيدة عن ترجمة للدكتور شهاب غانم: مهموماً بالظمأ الروحي كنت أجر خطاي في برية غير ذات زرع عندما ظهر لي في مفترق الطريق ملاك ذو أجنحة ستة وبأصابع من نور، في مثل الحلم، لمس حدقتي عيني، فاتسعت الحدقتان النبويتان، كما لو كانتا لنسر مذعور

ويصور بوشكين النهوض بعبء الرسالة التي بُعث من أجلها الرسول والتي سيسري نورها عبر البحار والأراضي ليخترق لهيبها قلوب الناس: وناداني صوت الله انهض، يا رسول وأبصر.. لبّ إرادتي وجب البحار والأراضي وألهب بدعوتك قلوب الناس..

وفي قصيدة ليلى العربية يقول: تركتني ليلى مساء أمس دون اكتراث قلت: توقفي، إلى أين؟ فعارضتني: (لقد شاب شعر رأسك) قلت: للمتهكمة المتعالية (لكل أوانه!) فالذي كان مسكاً حالكاً، صار الآن كافوراً لكن ليلى سخرت من الحديث الفاشل وقالت: أنت تعلم أن المسك حلو لحديثي الزواج أما الكافور فيلزم النعوش

في قصيدة إسطنبول ينتقد الشاعر انسلاخها وبعدها عن الإسلام فيقول: تخلت إسطنبول عن الرسول إذ حجب عنها الغرب الماكر حقيقة الشرق الأزلية وتركت إسطنبول الصلاة والسيف في سعيها إلى التسلية والترفيه ونسيت إسطنبول عرق القتال وتعودت على شرب الخمور في أوقات الصلاة

أما القصائد التسع التي يجمعها عنوان (قبسات من القرآن) فتظهر تأثر بوشكين الكبير بالقرآن وبالتراث الروحي للمسلمين، وعلى قدرة القرآن على عبور آفاق الزمان والمكان والتغلغل في نفوس البشر من غير المسلمين. فكان القرآن الكريم وحسب المصادر الروسية أول كتاب ديني يدهش خيال الشاعر بوشكين ويقوده إلى الدين، إلا أن بوشكين وخوفه من القيصر كان يجعله يخفي عن أصدقائه ذلك التأثر والانتقال من العلاقة غير الجادة بموضوعات الدين إلى العلاقة الجادة به، وما كان يحدث داخل روحه. وهناك آراء ووجهات نظر كثيرة من الباحثين والنقاد الروس حول اهتمام بوشكين بالقرآن الكريم. لقد أثارت قصائد قبسات من القرآن ومحاكاة القرآن ضجة واسعة في الأوساط الأدبية آنذاك. يستهل بوشكين قصيدته (قبسات من القرآن) باقتباس من سورة الضحى: أقسم بالشفع وبالوتر، وأقسم بالسيف وبمعركة الحق، وأقسم بالنجم الصباح، وأقسم بصلاة العشاء، لا لم أودعك.. ثم يصور بوشكين خروج الرسول مهاجراً إلى المدينة، ويؤسس على معاني الآية (40) من سورة التوبة المقطع الثاني من القصيدة الأولى: يا من في ظل السكينة دسست رأسه حباً وأخفيته من المطاردة الحادة ألست أنا الذي رويتك في يوم قيظ بحياة الصحارى؟ ألم أهب لسانك سلطة جبارة على العقول؟ احمد إذن وازدرِ الخداع..

وتعكس القصيدة الثانية تأثر بوشكين بالآيات القرآنية التي تدعو إلى آداب الحجاب ونبذ التبرج، والتي تعلي من عفة زوجات الرسول ونزولهن عن الرغبة في التزين والحياة الدنيا مقابل البقاء مع الرسول، وبخاصة الآيات (32-33) من سورة الأحزاب. (يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَعْرُوفاً، وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى).. وكذلك الآية (53) من سورة الأحزاب: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَنْ يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانْتَشِرُوا وَلا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنْكُمْ وَاللَّهُ لا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ...). إن بوشكين يؤسس على هذا المضمون صورته الشعرية في القصيدة على النحو التالي: يا زوجات الرسول الطاهرات إنكن تختلفن عن كل الزوجات فحتى طيف الرذيلة مفزع لكن في الظل العذب للسكينة عشن في عفاف فقد علق بكن حجاب الشابة العذراء ونظرة الكفار الماكرة لا تجعلنها تبصر وجوهكن أما أنتم يا ضيوف محمد وأنتم تتقاطرون على أمسياته احذروا فبهرجة الدنيا تكدر رسولنا.. فهو لا يحب الثرثارين وكلمات غير المتواضعين والفارغين.. شرفوا مأدبته في خشوع وانحنوا في أدب لزوجاته الشابات المحكومات..

مؤلفاته[عدل]

  • روسلان ولودميلا (1820)
  • أسير القفقاس (1822)
  • نافورة باختشي سراي (1823)
  • الغجر (1824)
  • بوريس غدونوف (1825)
  • قصيدته الوطنية الملحمية بولتافا (1828)
  • التراجيديات الصغيرة (1830)
  • بيت في كولومنا (1830)
  • قصص بيلكين (1831)
  • يفغيني اونيغين (1825-1832)
  • ملكة البستوني (1833)
  • دوبروفسكي (1833)
  • الفارس النحاسي (1833)
  • ابنة الآمر (1836)
  • زنجي بطرس الأكبر (1837)

المصادر[عدل]

انظر أيضا[عدل]