أبو ثور الكلبي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

أبو ثور إبراهيم بن خالد بن أبي اليمان البغدادي الشافعي الكلبي (نسبة إلى بني كلب) (170-240هـ / 786-854م)، يصفه ابن حبان بقوله: «كان أحد أئمة الدنيا فقهاً وعلماً وورعاً وفضلاً وديانةً وخيراً، ممن صنّف الكتب وفرّع على السنن، وذبّ عن حريمها، وقمع مخالفيها».

أقوال أحمد بن حنبل فيه[عدل]

وقال أبو مزاحم موسى بن عبيد الله بن يحيى بن خاقان، عن عمه عبد الرحمن: سألت أبا عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل عن المعروف بأبي ثور فقال: لم يبلغني إلا خير، إلا أنه لا يعجبني الكلام الذى يصيرونه فى كتبهم.

وقال أبو العباس البراثي: كنت عند أحمد بن حنبل، فسأله رجل عن مسألة فى الحلال والحرام، فقال له أحمد: سل عافاك الله غيرنا، قال: إنما نريد جوابك يا أبا عبد الله، فقال: سل عافاك الله غيرنا، سل الفقهاء، سل أبا ثور.

وقال أبو بكر الأعين: سألت أحمد بن حنبل: ما تقول فى أبي ثور؟ قال: أعرفه بالسنة منذ خمسين سنة وهو عندي فى مسلاخ سفيان الثوري.

وصلات خارجية[عدل]