لقد اقترح دمج هذه المقالة مع مقالةأخرى، شارك في النقاش إذا كان عندك أي ملاحظة.

أدب إسباني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-merge.svg
لقد اقترح دمج محتويات هذه المقالة أو الفقرة في المعلومات تحت عنوان أدب إسبانيا. (نقاش) (أغسطس 2016)
أدب إسباني

Los poetas contemporáneos.jpg

أدب ألفونسو العاشر
أدب العصور الوسطى
الترجمات في العصر الذهبي الإسباني
أدب عصر النهضة
رواية فروسية
رواية شطارية
رواية بيزنطية
ميغيل دي ثيربانتس
أدب الباروك
أدب عصر التنوير
أدب الرومانسية
أدب الواقعية
أدب الحداثة
الأولترايسمو
جيل 98
جيل 1914
جيل 27
جيل الخمسينات
رواية اجتماعية إسبانية
انظر أيضًا
نقد أدبيالانطباعيةرومانسية
المدرسة الإبداعيةالنقد

المواضيع الأساسية في الأدب
أدب بورتوريكوالبوم الأمريكي اللاتيني
البرناسيواقعية أدبيةطبعانية
الرومانسية الجديدةالعبثية في الأدب
باروكيةواقعية سحرية
حداثةكلاسيكيةسرياليةرمزية

يُشير الأدب الإسباني (بالإسبانية: Literatura española) بشكل عام إلى الأدب المكتوب باللغة الإسبانية في إسبانيا وأمريكا اللاتينية الكلاسيكي والمتأخر وأدب يهود إسبانيا وأدب العرب في إسبانيا إبان الفتح العربي للأندلس، الذين كُتِبوا باللغة اللاتينية والعبرية والعربية على التوالي. والأدب الإسباني فرع من فروع الآداب الهندوأوروبية الرومانسية المكتوبة باللغات الرومانسية والممهد لأدب أمريكا اللاتينية.

يُعد واحد من أغنى الآداب الأوروبية وأكثرها تنوعًا، فقد مزج الكتاب الأسبان بين الفردية القوية والانفتاح نحو تراث أوروبا الغربية والآداب الشرقية من خلال شمالي إفريقيا، ونتيجة لذلك أنتجوا أدبًا تميّزه الأصالة والواقعية. وتبدأ هذه الآداب منذ أول المنظومات الشعرية في العصور الوسطى الإسبانية المحفوظة بالعامية مثل الخرجات في الموشحات حتى الأدب الحديث، وهو ما يحتل أكثر من ألف سنة من التاريخ.

تأثر الأدب الإسباني بحقبتي دخول الرومان شبه الجزيرة الإسبانية قرابة 600 سنة بدءًا من القرن الثالث قبل الميلاد؛ وتُعد اللغة اللاتينية الدارجة، التي يتحدثها عامة الناس، أهم ما ورثته إسبانيا من ذلك الاحتلال، والتي اشتُق منها اللغات الرومانسية الشهيرة في شبه الجزيرة الإيبيرية مثل القشتالية والجاليسية أو البرتغالية والكاتلانية. والوجود العربي في الأندلس قرابة 781 عام، حيث تأثر الأدب الأسباني تأثرًا كبيرًا بالأدب العربي في الشعر والنثر.

العصور الوسطى[عدل]

أدب العصر الوسطى المبكر[عدل]

نشأ الشعر الغنائي في إسبانيا مبكرًا في القرن العاشر الميلادي، وعُرفت أولى قصائد الشعر الغنائي باسم الخَرجَة؛ منظومات شعرية قصيرة موضوعها العشق، أضيفت إلى القصائد العربية والعبرية المعروفة بالموشحات .وتم كتابتها باللغة العربية العامية أو بإحدى اللغات الرومانسية التي تكلمها مسيحيو الأندلس في تلك الفترة. كان جلوساس إيميليانينسيس أو شروحات دير القديس إيميلو أول نص مكتوب باللغة الإسبانية الرومانسية في القرن العاشر. وهو نص لا يحمل الطابع الأدبي. وبعدها اندثر الشعر الملحمي الإسباني القديم في معظمه.

اندثر الشعر الملحمي الإسباني القديم، وتُعد ملحمة السيد، التي تعود للقرن الثاني عشر قرابة عامي 1140 أو ،1200 هي القصيدة الوحيدة التي بقيت كاملة تقريبًا، وتتناول مغامرات البطل القشتالي رودريجو دياث دي بيبار، وهي الملحمة الأكثر واقعية مقارنة بملاحم العصور الوسطى في كافة الأقطار. والأنشودة عمل أدبي متواتر.[1][2]

القرن الثالث عشر[عدل]

كانت البداية مع الأشعار الغنائية أو الملحمية المتواترة شفويًا باللغة الرومانسية من قبل المنشدين أو الحكواتيين المتنقلين المعروفون باسم خوجلار مع تمثيل المشاهد الساخرة المعرفة بالألعاب الهزلية بضواحي المدن. ثم بدأ الأدب الإسباني الرومانسي المكتوب والموثق مع ملحمة السيد. تأثر الشعر الغنائي الإسباني بشعراء التروبادور بجنوبي فرنسا. ويأتي جونثالو دي بيرسو من الشعراء الذين ينتمون لهذه الحقبة، وكتب معجزات العذراء وهي مجموعة من القصائد في معجزات السيدة العذراء.

لم تكن المسرحية الإسبانية معروفة جيدًا في بداية العصور الوسطى، وبقي منها فقط جزء من مسرحية دينية من أواخر القرن الثاني عشر هو مسرحية الرجال الحكماء الثلاثة.

أسهم ألفونسو العاشر الملقب بالحكيم، ملك قشتالة وليون، في تشجيع النثر الإسباني المبكر ومارس سياسة الانفتاح على الأدب والفكر الشرقيين. وبلغ الاهتمام بالثقافة الأندلسية والإسلامية في عهده ذروته. وقد ترجمت في عهده العديد من المؤلفات إلى من العربية واللاتيينة اللغة الإسبانية كان أهمها كتاب الإنجيل وكتاب كليلة ودمنة وكتاب التلمود وسندباد وقسم من مؤلفات ابن رشد. أشرف على صياغة عملين تاريخيين مطولين: تاريخ إسبانيا العام والتاريخ العام ودعم الملك الاهتمامات العلمية والفلسفية لمدرسة طليطلة للمترجمين.

القرن الرابع عشر[عدل]

بدا النثر الإسباني مميزًا بكتابات دون خوان مانويل، الذي يُعد واحدًا من أشهر كتّاب النثر الخيالي في العصور الوسطى، ولا سيما عمله الروائي الكونت لوكانور، وهو مجموعة حكايات ومواعظ تتداخل مع أدب الحكمة. انحدر الشعر لكن خوان رويث حافظ بشكل ما على نسق شعر الأكليروس المطول في عمله الوحيد كتاب الحب الطيب عام 1330، وعرض الكتاب صورًا حية لعديد من دقائق الحياة في إسبانيا في القرن الرابع عشر مثل الطعام والآلات الموسيقية والأغاني وشئون العشق والعادات في الأديرة والحانات وابتكر رويث شخصية العجوز الشهيرة التي كانت تقوم بدور الوسيط بين العشاق في الأديرة.

القرن الخامس عشر[عدل]

استمر الانتاج الأدبي في العديد من القصص الخيالية الرومانسية مجهولة المؤلف، ويرى بعض الباحثين أن تلك الأغاني كانت أجزاءً من أناشيد ملحمية، تم تأليفها لغنائها وحفظها من الزوال ضمن التراث الشفهي في كل من إسبانيا وأمريكا الإسبانية والمغرب.

ومن أبرز شعراء القرن الخامس عشر الميلادي إنييجو لوبيث دي مندوثا، الذي نظم قصائد السوناتة على النهج الإيطالي والأشعار الرعوية المهذبة، وخوان دي مينا الذي كتب متاهة القدر عام 1444 متأثرًا بدانتي وعدد من الكتاب القدماء وخورخي مانريكي، الذي كتب مقاطع عن موت أبيه عام 1476، والتي حظيت بالترجمة إلى العديد من اللغات العالمية.[3]

وفي نهاية القرن، وقعت أحداث لها أهمية أدبية. فعلى سبيل المثال، دخلت الطباعة في مدينة سرقسطة بإسبانيا عام 1473. وفي عام 1492، نشر أنطونيو دي نبريخا علم النحو، حيث كان أول كتاب يوضع في قواعد لغة أوروبية حديثة، بالإضافة إلى قاموس لاتيني- إسباني في العام ذاته. ثم أتبعه بعده بعامين بقاموس إسباني- لاتيني. بدأ المسرح غير الديني قبل نهاية عام 1500، ومن أشهر كتابه خوان ديل إنثينا ولوكاس فرنانديث، الذين كتبوا مسرحيات عن أعياد النصارى مثل الميلاد والفصح جنبًا إلى جنب مع المأساة الشعبية والرعوية.

الرواية[عدل]

تُعد لا ثلستينا أو القوادة: كوميديا كاليستو ومليبيا،[4][5][6][7][8] التي نُشرت عام 1499 وتكونت من 16 فصلًا، ولاحقًا الملهاة المأساوية لكاليستو ومليبيا[7][8] عام 1502، والمكونة من 21 فصل لفرناندو دي روخاس أهم ما كُتب في فترة عصر ما قبل النهضة أثناء حكم الملكين الكاثوليكين،[9]. اشكالية يجب تصنيفها ضمن الدراما أو الرواية. وضعت كوميديا لا ثلستينا إحدى الاُسس التي عززت ولادة الرواية والدراما الواقعية الحديثة ومارست تأثيراً قوياً. وتجمع لاثِلْيستينا بين منظور القرون الوسطى اللاهوتي ومفهوم الحياة والحب في عصر النهضة.

ناقش النقد التقليدي ناقش بعمق النوع الأدبي للا ثلستينا، مُتشككاً في ما اِذا كان هذا العمل يجب تصنيفه ضمن الدراما أو الرواية.[10][11] وبالمقابل، اتفق النقد المعاصر على الإشارة إلى كونه عملاً هجين الطابع،[12] وتصنيفه كحوار نقي وخلّاق ذي نوع جديد، ألا وهو النوع الثلستيني،[13][14] والذي بدوره يتكون من سلسلة من مقتطفات من لا ثلستينا جنبًا إلى جنب مع أعمال أخرى مستوحاة منها. وساعدت طبيعة العمل غير المُصنفة تحت نوع أدبي محدد أن يقوم بسردها قارئ واحد، مؤديًا أصوات الشخصيات المختلفة أمام جمهور كبير إلى حد ما.

العصر الذهبي[عدل]

القرن السادس عشر[عدل]

القرن السابع عشر[عدل]

الكلاسيكية المحدثة والرومانسية والواقعية[عدل]

القرن الثامن عشر[عدل]

الرومانسية في الأدب الإسباني[عدل]

القرن التاسع عشر[عدل]

الواقعية في الأدب الإسباني[عدل]

القرن العشرين[عدل]

جيل 1898[عدل]

جيل الثمانية والتسعون أو جيل 98[15] هو الاسم الذي عُرف به بعضًا من الكتاب وكتاب المقال والشعراء الإسبان الذين تأثروا بالأزمة الأخلاقية والسياسية والاجتماعية التي اجتاحت إسبانية جراء الهزيمة في الحرب الأمريكية الإسبانية،[16] وأدت سلسلة الهزائم الإسبانية هذه إلى تحول الولايات المتحدة إلى دولة استعمارية كبرى وقوة عالمية بعد أن كانت قوة أمريكية إقليمية،[17] وخسارة إسبانيا لمستعمراتها في أمريكا والمحيط الهادئ بموجب معاهدة باريس عام 1898 التي تم توقيعها في 10 ديسمبر 1898، والتي أقرت بإن تتنازل إسبانيا عن كل الحقوق في كوبا واستسلام بورتوريكو والتخلى عن ممتلكاتهم في جزر الهند الغربية واستسلام جزيرة غوام والفلبين إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وكان علي الولايات المتحدة أن تدفع 20 مليون دولار لإسبانيا في نهاية المطاف لحيازة الفلبين في آسيا.[18] وتحولها إلى قوة من الدرجة الثانية.[19]

جيل 14[عدل]

جيل 27[عدل]

جيل 27 هو الاسم الذي يعرف به شعراء الأدب الإسباني في القرن العشرين، والذي ظهر على ساحة المشهد الثقافي قرابة عام 1927 كنوع من الإشادة والتكريم للويس دي جونجورا في المجمع الأدبي في إشبيلية أتينيو إشبيلية في الذكرى المئوية الثالثة لوفاته. وقد شارك في هذا التكريم معظم الشعراء الذين يعتبروا أعضاء هذا الجيل.

جيل الخمسينات[عدل]

جيل الخمسينات أو جيل نصف القرن أو أطفال الحرب هي المسميات التي قدمها تاريخ الأدب الإسباني في الفترة من العشرينات إلى الخمسينات، والتي تعبر عن الجيل الأدبي للكتاب الذين ولدوا في فترة العشرينات من القرن العشرين، والذين قاموا بنشر أعمالهم في فترة الخمسينات من القرن ذاته. وهو الجيل الذي بدوره حاول التغلب على الحرب الأهلية الإسبانية ومساوئها. وخصوصا لأن معظم إنتاجهم كان من الشعر حيث المطالبة الاجتماعية جنبا إلى جنب مع بعض من القطع الغنائية الجديدة مع إيلاء اهتمام خاص باللغة الشعرية. ولذلك فقد قاموا بمزج الأفكار الميتافيزيقية مع الفلسفية. وبناء على ذلك، فإنهم لم يتبعوا خطا أكاديميا ولكنهم ربطوا بين حالتهم الحميمة وحركة الجيل. واتخذوا خصائص عدة من جيل ال 98 وقد تفردوا خصيصا بخصائص أنطونيو ماتشادو، وذلك في المرحلة الأولى من هذا الجيل. فيما ارتأى الروائيون أنه دورهم في تلك المرحلة الثانية من هذا الجيل - بوصفهم كتابا ممثلين للشعب- يفرض عليهم أن ينددوا بحالة البؤس والظلم الاجتماعي.

انظر أيضًا[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ ملحمة إلسِيد: تكوينها وتأليفها العربي
  2. ^ ملحمة السيد
  3. ^ من الأدب الكلاسيكي الاسباني..مقاطع عن موت أبيه
  4. ^ تاريخ الأمثال والأزجال في الأندلس والمغرب: بحوث ونصوص, Volumen 1
  5. ^ لا ثلستينا: رواية
  6. ^ الحضارة الإسلامية في مسرح القرن العشرين في إسبانيا: (صورة المسلمين الموريكيين عند إدواردو ماركينا)
  7. ^ أ ب "نسختي العمل الكوميديا والملهاة المأساوية" (باللغة الإسبانية). ivoox. اطلع عليه بتاريخ 1 فبراير، 2013. 
  8. ^ أ ب "الطبعة الأساسية من الكوميديا هي التي نُشرت في برغش بواسطة الطبّاع فادريكى دى باسيليا عام 1499" (باللغة الإسبانية). Rincon del vago. اطلع عليه بتاريخ 29يناير، 2013. 
  9. ^ "كُتب العمل أثناء حكم الملكين الكاثوليكين" (باللغة الإسبانية). Word press. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير، 2013. 
  10. ^ "الجدل حول ماهية لا ثلستينا. رواية أو عمل مسرحي؟" (باللغة الإسبانية). La Celestina en la versión de Daniel Suárez. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير، 2013. 
  11. ^ "لا ثلستينا. رواية أو عمل مسرحي؟" (باللغة الإسبانية). La clase de literatura. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير، 2013. 
  12. ^ "وصف خيلمان للعمل بأنه هجين الطابع" (باللغة الإسبانية). over blog. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير، 2013. 
  13. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Proyecto_aula_literatura
  14. ^ "عن نشأة النوع الثلستيني" (باللغة الإسبانية). cervantesvirtual. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير، 2013. 
  15. ^ Generation of 1898 | Spanish literature | Britannica.com
  16. ^ Trask، David F (1996). The war with Spain in 1898 (باللغة spanish). Londres: Nueva York: University of Nebraska Press. ISBN 978-0-8032-9429-5. 
  17. ^ Dyal, Donald H، Carpenter, Brian B.; Thomas, Mark A (1996). Historical Dictionary of the Spanish American War (باللغة english). Westport: Greenwood Press. ISBN 0-313-28852-6. 
  18. ^ Pérez، Joseph (2002). Historia de España (باللغة spanish). 
  19. ^ "من أجل الثقافة العراقية وتفعيل دورها.. دروس مستفادة من تجارب المثقفين الإسبان" (باللغة العربية). aljaredah. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر، 2013. 

مراجع[عدل]

*Friedrich Bouterwek, Historia de la literatura española, Madrid, Verbum, 2002. Versión ampliada. ISBN 978-84-7962-215-2.
  • Historia abreviada de la literatura española, James Fitzmaurice-Kelly, Santiago de Cuba, Archipiélago, 1929. (1ª ed. en inglés Spanish Literature. A primer., Oxford, Clarendon Press, 1922)
  • Historia de la literatura española, Ángel Valbuena Prat y Gustavo Gili, Barcelona, 1981 (1ª ed. 1937).
  • Historia de la literatura española, José García López, Barcelona, Vicens Vives, 1978 (1ª edición: Barcelona, Teide, 1948).
  • Los españoles en la literatura, Ramón Menéndez Pidal, Madrid, Espasa Calpe, 1971 (1ª ed. 1949).
  • Literatura española del siglo XX, Pedro Salinas, Madrid, Alianza Editorial, 1972 (1ª ed. México, 1949).
  • Historia de la literatura española, Gerald Brenan, Barcelona, Crítica, 1984.
  • Historia de la literatura española, Arturo Berenguer Carisomo, Buenos Aires, Laserre, 1968. (1ª edición Historia de la literatura española, cuarto año. Con antología. 1960).
  • Nueva y manual historia de la literatura de la literatura española, Juan Chabás, La Habana, Empresa Consolidada, 1962. (1ª ed. 1953)
  • Historia de la literatura española (6 vols.), Royston Oscar Jones (dir.), Barcelona, Ariel, 1974. ISBN 978-84-344-8326-2 .
  • Historia de la literatura española, José María Díez Borque y José Simón Díaz (eds.), Madrid, Aldus, 1975. (1ª ed. Madrid, Guadiana, 1974).
  • Historia y crítica de la literatura española (9 vols.), Francisco Rico (ed.), Barcelona, Grijalbo, 1980.