إياد أبوفنون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
إياد أبو فنون
معلومات شخصية
مكان الميلاد بيت لحم
الجنسية فلسطين فلسطيني
الديانة الإسلام، أهل السنة والجماعة
الحياة العملية
التعلّم ماجستير فى القضاء الشرعى
الحزب حركة المقاومة الإسلامية (حماس)
تلفزيون فضائية الأقصى
تهم
التهم الانتماء لكتائب القسام
العقوبة
  • السجن 29 سنة قضى منها 9 سنوات
  • ثم السجن 35 سنة أو الإبعاد

إياد أبو فنون ناشط فلسطيني وإعلامي، ومدرّب لمهارات الدفاع عن النفس[1]، واسير محرر قضى 9 أعوام من حُكم 29 عام في السجون الإسرائيلية قبل ان يتم إطلاق سراحه للضفة الغربية عام 2011 في صفقة وفاء الاحرار، ظهر كثيراً ببرامج حوارية على قناة الأقصى الفضائية أثناء انتفاضة القدس. أعتُقل وحوكم على خلفية انتمائه لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس.

الإبعاد إلى قطاع غزة[عدل]

أعاد الاحتلال إعتقاله في 2012، وهدده باعادة الحكم السابق عليه بالسجن لـ 35 عاما، إلا انه هدد بالاضراب عن الطعام، مما دفع المحكمة الإسرائيلية إلى ان تعرض عليه الابعاد إلى غزة، وهو ما وافق عليه". قررت محكمة الاحتلال في عوفر ظهر يوم الخميس 20 حزيران 2013 ابعاده من بلدة نحالين غرب بيت لحم إلى قطاع غزة لمدة 10 سنوات. وتم لاحقًا إبعاده قعليًا ووصل غزة في عصر الخميس 4 يوليو 2013 عبر معبر بيت حانون شمال القطاع. وأعرب عن سعادته الكبيرة في غزة قائلاً: (إنها لفرحة كبيرة ، إنها فرحة الحرية التي لاتقدر بثمن، ولو استطعت أن أعبر عنها لعبرت عنها بمجلدات لا كلمات). وقال: ( أن اعتقاله كان بدون أية تهمة، وأن جنود الاحتلال كانوا يقولون له أنت ممنوع من التواجد في الضفة فأنت تهدد أمننا). [2][3]

خطب مؤثرة[عدل]

إياد أبوفنون يحمل السلاح معتلي المنبر في مسجد الهدى بغزة مهدداً الاحتلال الاسرائيلي، 2014

يخطب الجمعة في مساجد غزة، ويشتهر بخطبه المؤثرة حيث ظهر مرةً حاملاً لسلاح آلي في 29 آب-أغسطس بمسجد الهدى بغزة عقب إنتهاء معركة العصف المأكول التي إندحر بها جيش الاحتلال الإسرائيلي عن غزة دون تحقيق أهدافه عام 2014، ومما قال: “هذه الحرب أثبتت بأننا لن نعيد البلاد إلا بهذا السلاح”، قال: “لن نقيم دولة الإسلام… الخلافة التي بناها محمد، إلا بهذا السلاح.”[4]. وظهر مرة أخرى يحمل سكينًا أثناء انتفاضة السكاكين في 2015 .

انظر أيضاً[عدل]

مصادر ومراجع[عدل]