خالد مشعل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
خالد مشعل
صورة معبرة عن خالد مشعل

رئيس المكتب السياسي
لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)
تولى المنصب
1996
Fleche-defaut-droite-gris-32.png موسى أبو مرزوق [1]
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 28 مايو 1956 (العمر 60 سنة)
سلواد، الضفة الغربية
مواطنة Flag of Palestine.svg دولة فلسطين   تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة مسلم، سني
الحزب حركة المقاومة الإسلامية
أبناء 7، ثلاث فتيات وأربعة صبية
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة الكويت،بكالوريوس فيزياء
المهنة سياسي   تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
علم حركة حماس

خالد عبد الرحيم إسماعيل عبد القادر مشعل 'أبو الوليد' (مواليد 28 مايو 1956)، هوسياسي فلسطيني، وأحد مؤسسي حركة المقاومة الإسلامية (حماس). شغل منصب رئيس المكتب السياسي للحركة منذ عام 1996، اختير قائدا لحركة حماس عقب اغتيال الشيخ المؤسس أحمد ياسين.

وتبنى مشعل وحركة حماس مبدأ النضال والمقاومة لتحرير الأرض الفلسطينية، في الوقت الذي كرس حياته في خدمة القضية الفلسطينية.[2]

نشأته[عدل]

ولد خالد مشعل في 28 مايو 1956 في قرية سلواد قضاء رام الله بفلسطين،[3] وتلقى التعليم الابتدائي فيها حتى عام 1967 حيث هاجر مع أسرته إلى الكويت، وعاش هناك في مستوى اقتصادي فوق المتوسط وأكمل هناك دراسته المتوسطة (الإعدادية) والثانوية، ثم أكمل دراسته الجامعية حتى حصل على البكالوريوس في الفيزياء من جامعة الكويت.[4] كانت جامعة الكويت في السبعينيات من القرن الماضي تعج بالتيارات الفكرية العربية منها عامة، والفلسطينية خاصة، وشهدت انتعاشة طلابية حركية نشطة ما زالت آثارها الإيجابية تظهر على من عايشها حتى اليوم. ساهمت هذه الفترة الذهبية بشكل كبير في تكوين شخصيته وتنمية ملكاته، حيث شهدت قمة عطائه ونضجه الفكري والحركي والسياسي، فقاد التيار الإسلامي الفلسطيني في جامعة الكويت، وشارك في تأسيس كتلة الحق الإسلامية التي نافست قوائم حركة فتح على قيادة الاتحاد العام لطلبة فلسطين في الكويت، تلك الكتلة التي سرعان ما تحولت بعد تخرجه إلى ما عرِف بالرابطة الإسلامية لطلبة فلسطين.[5] تخرج مشعل في عام 1978 وعمل مدرسا للفيزياء في الكويت، ثم تزوج بعدها بسنتين وله من الأبناء سبعة، ثلاث فتيات وأربعة صبية.[6]

إجازة القرآن الكريم[عدل]

يحمل خالد مشعل إجازة في القرآن الكريم بسند متصل إلى الرسول صلى الله عليه وسلم برواية حفص عن عاصم. بدأ مشعل بحفظ أجزاء من القرآن الكريم في مرحلة مبكرة من عمره، وفي المرحلة الثانوية أتقن أحكام التجويد على يد الشيخ محمد عبد الرحمن (من علماء الأزهر)، وفي بداية مرحلته الجامعية حفظ سورة البقرة في أسبوعين ومن ثم سورة آل عمران في عشرة أيام. ولكن بسبب انشغاله بالجامعة لم يكن لديه الوقت الكافي للحفظ إلى أن سافر إلى سوريا حيث تتلمذ هناك على أيادي شيوخ سوريا، فحفظ القرآن على يد الشيخ عبد الهادي الطباع الذي يحمل إجازة في القرآن، وأتم الحفظ في شهر ذو الحجة سنة 2007، ثم أجازه الشيخ بكري الطرابيشي، شيخ الشيخ عبد الهادي الطباع، ثم أجازه شيخ القراء الشيخ كريم.[7][8]

بداياته مع حماس[عدل]

انضم خالد مشعل إلى تنظيم الإخوان المسلمين - الجناح الفلسطيني عام 1971،[9] وكان له دور كبير في انتماء العديدين لتنظيم الإخوان المسلمين - الجناح الفلسطيني الذي تبوأ فيه أعلى المناصب، حيث شارك مشعل في تأسيس حركة المقاومة الإسلامية - حماس عام 1987. انضم إلى المكتب السياسي لحركة حماس منذ تأسيسها نهاية عام 1987، ولدى عودته إلى الأردن أصبح عضوا نشيطا فيها حتى انتخب عام 1996 رئيسا للمكتب السياسي للحركة.

محاولة اغتياله[عدل]

في 25 سبتمبر 1997 استهدفه الموساد الإسرائيلي بتوجيهات مباشرة من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والجهاز الأمني الإسرائيلي التابع لرئيس الوزراء. فقد قام 10 عناصر من جهاز الموساد بالدخول إلى الأردن بجوازات سفر كندية مزورة حيث كان خالد مشعل الحامل للجنسية الأردنية مقيماً آنذاك وتم حقنه بمادة سامة أثناء سيره في شارع وصفي التل في عمّان. اكتشفت السلطات الأردنية محاولة الاغتيال وقامت بالقاء القبض على اثنين من عناصر الموساد المتورطين في عملية الاغتيال عن طريق السائق المرافق لمشعل ، وطلب العاهل الأردني الراحل الملك حسين بن طلال من رئيس الوزراء الإسرائيلي المصل المضاد للمادة السامة التي حقن بها خالد مشعل، فرفض نتنياهو مطلب الملك حسين في بادئ الأمر، فأخذت محاولة اغياله بعداً سياسياً، وقام الرئيس الأمريكي بيل كلينتون بالتدخل وإرغام نتنياهو بتقديم المصل المضاد للسم المستعمل. رضخ نتنياهو لضغوط كلينتون في النهاية وقام بتسليم المصل المضاد. وصف الرئيس الأمريكي بيل كلينتون رئيس الوزراء الإسرائيلي بالكلمات التالية: «لا أستطيع التعامل مع هذا الرجل، إنه مستحيل».

قامت السلطات الأردنية فيما بعد بإطلاق سراح عملاء الموساد مقابل إطلاق سراح الشيخ أحمد ياسين المحكوم بالسجون الإسرائيلية مدى الحياة.

وحدة كيدون[عدل]

فيما بعد تبين ان ضابط الموساد حجاي هداس هو من خطط لمحاولة اغتيال خالد مشعل فى الأردن، عندما كان يدير وحدة كيدون التابعة لجهاز الموساد والمكلفة بعمليات الاغتيال بالإضافة إلى أنه شغل منصب رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية ورئاسة هيئة الأركان وله شركة أمنية خاصة مثل شركة «بلاك ووتر» مع شريك سويسري وكلفه بنيامين نتانياهو بملف الجندي جلعاد شاليط. الجدير بالذكر ان حجاي هداس حاول عام 1973 اغتيال القيادي الفلسطينى سعيد السبع فى مدينة طرابلس شمال لبنان وقد قبض عليه الضابط اللبناني عصام ابو زكي الذي حوله الى المحكمة وبقي معتقلا لمدة شهر الى ان تم تسفيره خارج لبنان واغلاق ملفه فى المحكمة العسكرية .

مراحل لاحقة[عدل]

خالد مشعل برفقة إسماعيل هنية يقوم برفع علم الثورة السورية خلال الاحتفال بالذكرى الـ25 لانطلاقة حركة حماس

قام خالد مشعل بتوجيه الانتقاد للسلطة الفلسطينية ورئيسها ياسر عرفات وعدم الالتفات إلى وقف إطلاق النار بين القوات الإسرائيلية ومقاتلي حماس لعدم التزام إسرائيل باتفاقات وقف إطلاق النار.

زيارة خالد مشعل لقطاع غزة[عدل]

وفي زيارة هي الأولي من نوعها، قام خالد مشعل بزيارة تاريخية إلى قطاع غزة في 7 ديسمبر 2012، وقال سامي أبو زهري، المتحدث باسم حماس، إن زيارة مشعل لغزة هي ثمرة للنصر الذي حققته المقاومة على الاحتلال، في إشارة لحرب 2012، وتعتبر هذا الزيارة لمشعل هي الأولي للأراضي الفلسطينية منذ مغادرته الضفة المحتلة وعمره 11 عام، وكان في استقبال مشعل قيادات فلسطينية وفصائلية ووطنية لدي وصوله معبر رفح، فين حين خرجت الجماهير الفلسطينية لاستقباله على طول الطريق حتي وصوله إلى مدينة غزة.[10]

النشاط أو عضوية نقابية أو مؤسسات[عدل]

  • قاد التيار الإسلامي الفلسطيني، وشارك في تأسيس كتلة الحق الإسلامية في جامعة الكويت.
  • عمل مدرساً للفيزياء طيلة وجوده في الكويت، بالإضافة إلى عمله في خدمة القضية الفلسطينية.
  • تفرَّغ للعمل السياسي بعد قدومه إلى الأردن.
  • كان عضواً في المكتب السياسي لحماس منذ تأسيسه، وانتخب رئيساً له في عام 1996، وأعيد انتخابه لرئاسة المكتب السياسي عام 2009 م.
  • تعرّض لمحاولة اغتيال يوم 25/9/1997، في العاصمة الأردنية على أيدي عملاء الموساد الصهيوني، وقد فشلت المحاولة حيث تمكن مرافقوه من ملاحقة عناصر الموساد والقبض عليهم، وقد تمَّ الإفراج عن الشيخ المؤسِّس أحمد ياسين نتيجة لفشل هذه المحاولة.
  • اعتقل أواخر عام 1999 في الأردن، وأبعد مع قيادات الحركة إلى الدوحة.
  • أكرمه الله تعالى بزيارة غزة لأول مرة يوم الجمعة 1434/1/23 هجري الموافق 2012/12/7 ميلادي وقد سجد لله شاكرا فور وصوله معبر رفح الحد الفاصل بين مصر وغزة.

مصادر[عدل]

  1. ^ من يتخذ القرار في حماس؟، القرار الاستراتيجي في الحركة يصدر بعد مشورة في الداخل والخارج.. ويرسو في دمشق، جريدة الشرق الأوسط، 13 فبراير 2009 م
  2. ^ خالد مشعل
  3. ^ إسلام أون لاين مشعل والرنتيسي.. قواسم مشتركة في الكفاح
  4. ^ الجزيرة نت، خالد مشعل
  5. ^ خالد مشعل.. "كاريزما" الصراع، إسلام أون لاين، 25 مارس 2004 م
  6. ^ المركز الفلسطيني للإعلام، خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"
  7. ^ لقاء خالد مشعل على قناة الفجر على يوتيوب
  8. ^ لقاء خالد مشعل على قناة الفجر2 على يوتيوب
  9. ^ الجزيرة نت، خالد مشعل أستاذ الفيزياء الذي يقود المقاومة
  10. ^ زيارة خالد مشعل لغزة

وصلات خارجية[عدل]

لقاءاته على قناة الجزيرة