العائد (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
العائد
(بالإنجليزية: The Revenant)‏
(بالإنجليزية: The Revenant)‏
The Revenant.svg
صورة الشعار
The Revenant 2015 film poster.jpg
الملصق الدعائي الرسمي للفيلم
معلومات عامة
الصنف الفني
تاريخ الصدور
16 ديسمبر 2015 (2015-12-16) (مسرح تي سي إل، الصين)
25 ديسمبر 2015 (2015-12-25) (الولايات المتحدة)
مدة العرض
اللغة الأصلية
الإنجليزية — Arikara (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata
مأخوذ عن
The Revenant (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata
البلد
الولايات المتحدة[2]
مواقع التصوير
الجوائز
موقع الويب
(الإنجليزية) www.foxmovies.com/movies/the-revenantالاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الطاقم
المخرج
السيناريو
البطولة
الديكور
تصميم الأزياء
التصوير
الموسيقى
التركيب
صناعة سينمائية
الشركات المنتجة
المنتج
  • آرنون ميلكان
  • ستيف جولن
  • أليخاندرو غونزاليز إيناريتو
  • ماري بارينت
  • كيث ريدمون
  • جيمس سكوتشدوبول
التوزيع
الميزانية
135 مليون $[3]
الإيرادات
533 مليون $[4]

"ذا ريفينانت" (بالإنجليزية: The Revenant)‏؛ وتعني بالعربية "العائد"، هو فيلم ويسترن وإثارة أمريكي من إخراج أليخاندرو غونزاليز إيناريتو، تدور أحداثه في عام 1823 ومستوحاة من حياة صياد الفراء ساكن الحدود هيو غلاس. النص من كتابة مارك إل سميث وإيناريتو، ومقتبس جزئيا من رواية بنفس الاسم لمايكل بنك. الفيلم من بطولة ليوناردو دي كابريو وتوم هاردي وويل بولتر ودومينال غليسون.

عُرض الفيلم لأول مرة في المسرح الصيني TLC في لوس أنجلوس 16 ديسمبر، 2015 وصدر بشكل محدود في 25 ديسمبر، 2015 ثم تبعه الإصدار الواسع في 8 يناير، 2016. تلقى الفيلم مراجعات إيجابية من النقاد، وبالأخص أداء دي كابريو وهاردي وإخراج إيناريتو وتصوير لوبزكي. ترشح الفيلم لـ 12 جائزة الأوسكار، فاز بثلاثة منها هي: أفضل تصوير سينمائي للوبزكي، وأفضل مخرج لأليخاندرو، وأفضل ممثل لليوناردو دي كابريو[16]

القصة[عدل]

ملخص القصة[عدل]

تدور أحداث الفيلم عام 1823 حول صائد جلود الحيوانات هيو غلاس (دي كابريو) الذي يتعرض لهجوم من قِبل دب رمادي خلال هروبه هو ورفاقه من مطاردة قبيلة هندية. يقوم أحد رفاقه بنهبه وقتل ابنه وتركه ليموت وحيدا في الغابة، إلا أنه ينجو ويمضي في رحلة طولها 320 كم للانتقام من الرجل الذي خانه (هاردي) وقتل إبنه.

القصة كاملة[عدل]

في أواخر عام 1823 يرشد هيو غلاس (ليوناردو دي كابريو) أندرو هنري من خلال أراضٍ غير منظمة ويقعوا حينها في فخ. بينما يصطاد هو وابنه هوك (والدته باونية)، يتعرضا في معسكرهم ومعهم 11 شخص لهجوم من قبل قبيلة أريكارا. يسترشد الناجون من الهجوم بهيو غلاس، ويذهبون سيراً على الأقدام إلى فورت كيوا، حيث يعتقدون أن السفر من النهر سيجعلهم عرضة للخطر. بعد الهرب ينزل الناجون على شاطئ بقرب النهر.

أثناء المطاردة يتعرض "جلاس" للهجوم من قبل دب رمادي ويتركه الدب على أبواب الموت. يقول الصياد جون فيتزجيرالد للمجموعة بوجوب قتل غلاس ليستطيعوا إكمال الرحلة ورحمة له. يوافق هنري وعندما يريد قتله يتراجع ويقول أنه غير قادر على سحب الزناد. بدلاً من ذلك يقدم المال لأي شخص يريد البقاء مع غلاس ويدفنه بعد وفاته. يبقى "هوك" مع والده ويتطوع "جيم بريدجر" الصغير بالبقاء معه دون مال ويوافق فيتزجيرالد على البقاء مقابل المال.

بعد أن يغادروا يحاول فيتزجيرالد قتل غلاس من خلال إخناقه ولكنه يراه إبنه هوك وتحصل مشاجرة بينهما ويقوم فيتزجيرالد بطعنه حتى الموت أمام والده غلاس وهو يراقب بلا حول ولا قوة. في صباح اليوم التالي يقنع فيتزجيرالد بريدجر أن قبيلة أريكارا ويخبره أن غلاس مات وهوك اختفى ويجب عليهم التخلي عن غلاس وهوك بسبب اقتراب القبيلة. بعد مغادرتهم يعترف فيتزجيرالد بأنه كذب. على الرغم من ذنبه، إلا أنه يقبل بريدجر يتواطأ مع فيتزجيرالد في الكذبة.

يبدأ غلاس رحلة شاقة عبر البرية. وهو يقوم بإجراء جراحة ذاتية خاوية ويمتنع عن السعي وراء أريكارا الذين يبحثون عن ابنة الرئيس المخطوفة واسمها بواكوا. يلتقي غلاس بباوني هيكوك والذي يقول إن "الانتقام في أيدي الخالق". يشتركا معاً في لحم البيسون ويسافرا معاً. بعد تجربة علاج من قبل باوني، ينام في خيمة صغيرة، وعندما يفيق يكتشف أنه تم شنق باوني على شجرة من قبل صيادين فرنسيين. يتسلل غلاس إلى معسكرهم ويرى الزعيم يغتصب فتاة. فيتغلب غلاس على الزعيم ويحرر الفتاة، ويقتل صائدين، ويستعيد حصان باوني، ويترك خيمته خلفه. في صباح اليوم التالي يتم نصب كمين لغلاس من قبل قبيلة أريكارا ويحاول الهرب منهم ويتم تبادل إطلاق النار ويقود حصانه للهرب إلى جبل ثاني فيقع من ارتفاع عالي على شجرة في وادي. ينجو من الوقعة ويختبئ داخل الحصان من العاصفة الثلجية بإزاحة وذلك بإخراج أمعائه.

أحد الناجين الفرنسيين يذهب إلى "فورت كيوا" ويخبرهم أن غلاس حي وبعترف "بريدجر" بقصة جلاس. ويقول أنهم تخلوا عنه اعتقادًا بأنه مسروق، ينظم هنري حملة بحث عنه، بينما يهرب فيتزجيرالد، بعدما أدرك أن غلاس على قيد الحياة ويفرغ خزانته. يجد فريق البحث غلاس مُنهَك. يغضب هنري ويأمر بالقبض على بريدجر. ويبدأ غلاس وهنري بمطاردة فيتزجيرالد.

بعد انفصال الاثنين، يقع هنري في كمين ويقتله فيتزجيرالد. يستخدم غلاس جثة هنري ليضعها على حصانه كحركة تمويه، فيقوم فيتزجير بإطلاق النار على هنري في ذراعه ويظن أنه هكذا قتل غلاس، لكن يفاجؤه بالكمين ويلاحقه إلى ضفة النهر وينخرط هناك في معركة وحشية. غلاس على وشك قتل فيتزجيرالد، ولكن تأتي عصابة من أريكارا عند المصب. يتذكر غلاس كلمات هيكوك عندما قال: "الانتقام في يدي الله"، ويدفع فيتزجيرالد في اتجاه مصب في أيدي أريكارا. يقوم الأريكارا بقتل فرتزجيرالد ويجتنبوا غلاس. يكون غلاس قد أُصيب بجروح بالغة فيذهب إلى الجبال وتزوره روح زوجته.

طاقم التمثيل[عدل]

الإنتاج[عدل]

تطوير وتمويل الفيلم[عدل]

بدأ تطوير ذا ريفانينت في أغسطس 2001، مع حصول المنتج أكيفا جولدسمان على حقوق مخطوطة مايكل بنك التي لم تُنشر بعد،[17] كتب ديفيد راب سيناريو الفيلم.[18] تم اختيار بارك تشان ووك مع صامويل جاكسون للإنتاج، لكن غادر بارك المشروع لاحقًا،[19][20] ومنها توقف تطوير الفيلم حتى عام 2010، عندما كتب مارك سميث تعديلًا جديدًا لرواية محتوى مجهول (بالإنجليزية: Anonymous Content)‏ للكاتب ستيف غولين. في مايو 2010، كشف سميث أن جون هيلكوات كان مرتبطًا بإخراج الفيلم وأن هناك مفاوضات مع كريستيان بيل للإنضمام لطاقم تمثيل الفيلم، ومع ذلك، غادر هيلكوات المشروع في أكتوبر 2010،[21] وتم وضع جان فرانسوا ريشيه ليحل محله،[20] لكن جاء أليخاندرو غونزاليز إيناريتو في أغسطس 2011 ووقع حينها لإخراج الفيلم.[20][22] كما تم التأكيد على الإنتاج من قبل شركة جولدسمان مع شركة ويد رود بيكتشرز.[22] في نوفمبر، انضمت شركة نيو ريجنسي بروداكشنز لإنتاج رواية ستيف غولين، وتم التأكيد على أن شركة توينتيث سينشوري فوكس ستقوم بتوزيع الفيلم.[23][24] بعد أيام، صرح المخرج أليخاندرو أنه كان يبحث عن ليوناردو دي كابريو وشون بن للقيام بأدوار البطولة في الفيلم.[25]

بمجرد أن وافق أليخاندرو على إخراج الفيلم، بدأ في العمل مع سميث على إعادة كتابة السيناريو. في مقابلة مع كرياتيف سكرين رايتينغ، اعترف سميث أنه خلال هذه العملية، لم يكن متأكدًا مما إذا كان أليخاندرو سيكون قادرًا على تصوير بعض المشاهد التي كُتِبَت. يتذكر سميث، "كانت لديه بعض الأفكار وكنت أقول له، أليخاندرو، لا يمكننا تنفيذ هذا؛ هذا لن ينجح"، وكان يقول: "مارك، صدقني، يمكننا القيام بذلك. في النهاية، كان أليخاندرو على حق".[26]

تم تعليق الفيلم في مارس 2012، حيث استأجرت شركة نيو ريجنسي أليخاندرو لإخراج نسخة جديدة من فيلم Flim-Flam Man، وهو عن كتاب جنيفر فوجيل الجديد عن والدها المجرم.[27] كان شون بن أيضًا قيد النظر لأداء الدور الرئيسي في الفيلم.[28] في ديسمبر 2012، أعلن أليخاندرو أن فيلمه التالي سيكون الرجل الطائر، وهو فيلم دراما-كوميدية عن ممثل لعب دور بطل خارق شهير، فاز حينها أليخاندرو بجائزة الأوسكار لأفضل مخرج وأفضل سيناريو أصلي عن العمل، كما فاز الفيلم أيضًا بجائزة أفضل فيلم. بدأ التصوير فيم الرجل الطائر في مارس 2013،[29] وبالتالي تم تأجيل ذا ريفانينت؛ إذ كان من المقرر أن يبدأ أليخاندرو بإنتاج ذا ريفينانت بعد إنتهاء تصوير الرجل الطائر.[30]

حصل الفيلم على ميزانية إنتاج بلغت 60 مليون دولار، بتمويل قدره 30 مليون دولار من نيو شركة ريجنسي. قام بريت راتنر، وهو رئيس شركة رات باك إنترتينمينت، بعمل مشروع مشترك بين شركة رات باك إنترتينمينت وشركة دان إنترتينمينت لتمويل الفيلم، تُعَد شركة رات باك إنترتينمينت هي الشريك التمويلي السابق لشركة توينتيث سينشوري فوكس.[23] كان من المقرر أن تساهم شركة ووردفيو إنترتينمنت، وهي التي ساهمت أيضًا في تمويل فيلم الرجل الطائر، لكنها تراجعت في يوليو 2014 بسبب مغادرة رئيسها التنفيذي كريستوفر وودرو.[23][30][31] اقتربت نيو ريجنسي من شركة توينتيث سينشوري فوكس للحصول على تمويل إضافي، لكن رفضت الشركة ذلك مستشهدة بعقود الدفع والتشغيل المبرمة لكل من الممثلين دي كابريو وتوم هاردي؛ إذ تطلبت العقود بدفع أجور الممثلين بغض النظر عما إذا كان الفيلم قد اكتمل.[31] بعد فترة وجيزة، دخلت ميجان إليسون من شركة أنابورنا بيكتشرز في مفاوضات لتمويل الفيلم،[23][31] قامت بعدها الشركة الصينية قوانغدونغ ألفا للرسوم المتحركة بتمويل الفيلم جزئيًا.[32]

التصوير[عدل]

بدأ التصوير الرئيسي للفيلم في أكتوبر 2014.[33] كان من المقرر أن تكون فترة الراحة من التصوير في ديسمبر لمدة أسبوعين، لكن تم تمديدها إلى ستة أسابيع، مما أجبر توم هاردي على الانسحاب من فيلمالفرقة الانتحارية. صوّر المخرج أليخاندرو الفيلم باستخدام الإضاءة الطبيعية، وفي فبراير 2015، صرح أليخاندرو أن الإنتاج سيستمر "حتى نهاية أبريل أو مايو، حيث يقوم الطاقم بالتصوير في مناطق بعيدة، وبحلول الوقت الذي نصل فيه إلى الموقع ونعود، نكون قد أمضينا 40٪ من اليوم."[34][35][36]

تم تصوير الفيلم جزئياً في أوروبا؛[37] إذ تم التصوير في ألايف، إيطاليا، مسقط رأس جد ليوناردو دي كابريو.[37] تم تصوير مشاهد الشلال في شلالات كوتيناي بالقرب من ليبي، مونتانا. بينما كانت الخطة الأولية هي تصوير المشاهد الأخيرة في كندا، كان الطقس دافئًا جدًا في النهاية، مما دفع صانعي الفيلم إلى التصوير في مواقع بالقرب من نهر ريو أوليفيا على أطراف الأرجنتين لاغتنام فرصة تساقط الثلوج على الأرض لتصوير نهاية الفيلم.[33][38]

نهر ريو أوليفيا، محافظة تييرا ديل فويغو.

غالبًا ما اشتكى أفراد الطاقم من صعوبة التصوير والطقس هناك، مما أدى إلى استقالة العديد منهم أو طردهم، تم إحضار ماري بارينت كمنتجة،[33] صرح أليخاندرو أن بعض أفراد الطاقم قد غادروا التصوير، موضحًا أنه "كمخرج، إذا تم تحديد كمانًا غير متناغم، فيجب أن يتم سحبه من الأوركسترا". قال دي كابريو حول تجربته في التصوير: "يمكنني ذكر 30 أو 40 حدثًا كانت من أصعب المشاهد التي اضطررت للقيام بها في حياتي، سواء كان ذلك بالدخول والخروج من الأنهار المتجمدة، أو النوم في جثث الحيوانات، أو ماذا أكلت أثناء التصوير. عانيت باستمرار من البرد القارس وانخفاض درجة حرارة."[39][40]

كان أليخاندرو قد صرح بأنه أراد في الأصل تصوير الفيلم بترتيب زمني متتالي، وهي عملية كان من شأنها أن تضيف 7 ملايين دولار إلى ميزانية إنتاج الفيلم.[41] على الرغم من تصريح هاردي بأنه لا يمكن تصوير الفيلم بالترتيب الزمني بسبب الظروف الجوية، أكد أليخاندرو لاحقًا أن الفيلم قد تم تصويره بالتسلسل.[42][43]

في يوليو 2015، ذُكِر أن ميزانية الفيلم قد تضخمت من 60 مليون دولار إلى 95 مليون دولار، وبحلول الوقت الذي انتهى فيه الإنتاج، وصلت الميزانية إلى 135 مليون دولار.[3]

المؤثرات البصرية[عدل]

تم إنتاج المؤثرات البصرية للفيلم بشكل أساسي بواسطة إندستريال لايت آند ماجيك (ILM)، كما أنتجت شركات أخرى، مثل موفينغ بيكتشر كومباني (MPC) وسينسيت، مؤثرات بصرية للفيلم.[44]

الموسيقى التصويرية[عدل]

تم تأليف الموسيقى التصويرية للفيلم من قبل الموسيقي الياباني ريويتشي ساكاموتو والموسيقي الألماني ألفا نوتو مع موسيقى إضافية من تأليف بريس ديزنر.[45] تم تسجيل الموسيقى الرئيسية في مسرح موسيقى سياتل في سياتل، واشنطن، أدار ريويتشي ساكاموتو هذه الجلسات. تم أداء الجزء الخاص بموسيقى برايس ديسنر من قبل أوركسترا برلين المكونة والمعروفة باسم "s t a r g a z e" بقيادة أندريه دي ريدر.[46][47] فازت موسيقى "Become Ocean" لجون لوثر آدامز والمُسجّلة مِن قِبَل سياتل سيمفوني بجائزة بوليتزر وجائزة غرامي.[48] تم إصدار ألبوم مسار صوتي رقميًا في 25 ديسمبر 2015، وعلى قرص مضغوط في 8 يناير 2016. أصدرت شركة ميلان ريكوردز اسطوانات الفينيل للموسيقى التصويرية في أبريل 2016.[47]

تم اعتبار الموسيقى التي سجلها ساكاموتو ونوتو غير مؤهلة لجائزة الأوسكار لأفضل نتيجة أصلية في حفل توزيع جوائز الأوسكار لعام 2016 حيث تم اعتبارها "تم تجميعها من موسيقى خاصة بأكثر من ملحن واحد".[49]

وثائقي[عدل]

كان الفيلم مصحوبًا بفيلم وثائقي مدته 44 دقيقة بعنوان "A World Unseen"، يسلط الفيلم الضوء على عملية الإنتاج. تم إصدار الفيلم في 21 يناير 2016 على موقع يوتيوب؛ تاريخ وطريقة إصدار الفيلم الوثائقي جعلته غير مؤهل للحصول على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم وثائقي (موضوع قصير).[50][51]

الإصدار[عدل]

كان للفيلم إصدارًا محدودًا في الولايات المتحدة في 25 ديسمبر 2015، بما في ذلك لوس أنجلوس - مما جعله مؤهل لحفل توزيع جوائز الأوسكار الثامن والثمانون - قبل طرحه في جميع أنحاء البلاد في 8 يناير 2016.[52][53] افتتح الفيلم في أستراليا في 7 يناير 2016 وفي المملكة المتحدة في 15 يناير 2016.[54][55] في الفلبين، تم تحديد تاريخ إصدار الفيلم في 27 يناير 2016، لكنه تأخر في النهاية لمدة أسبوع حتى 3 فبراير 2016.[56][57] على الرغم من أن الاستوديوهات اختارت في البداية على عدم عرض الفيلم في مسارح الصين إلا أن بعد فوز الفيلم بثلاثة جوائز في حفل توزيع جوائز الأوسكار الثامن والثمانين في 28 فبراير 2016 تم إطلاق الفيلم في الصين ولكن مع قص العديد منه،[58] تم إصداره في 18 مارس 2016.[32]

الإصدار المنزلي[عدل]

تم إصدار أقراص دي في دي وبلو راي وألترا اتش زي بلو راي في 12 أبريل 2016 في الولايات المتحدة.[59] أدى افتتاح مبيعات الدي في دي إلى جانب طلبات البث عبر الإنترنت إلى وضع الفيلم في المرتبة الأولى في المبيعات على أمازون.[60] تم التوزيع على محلات الإيجار الرئيسية في الولايات المتحدة في 17 مايو 2016.[61]

القرصنة[عدل]

في 20 ديسمبر 2015، قبل أقل من أسبوع من إطلاقه، تم تحميل نسخ من فيلم العائد بالإضافة إلى عدة أفلام من المتنافسين على جائزة الأوسكار، بما في ذلك الحاقدون الثمانية وكريد والخروج من كومبتون، على عدة المواقع. ربط مكتب التحقيقات الفيدرالي القضية بالرئيس التنفيذي المشارك أندرو كوسوف من Alcon Entertainment. ادعى كوسوف أنه "لم ير أقراص الدي في دي هذه مطلقًا"، و"لم تمس يديه أبدًا."[62] في أكتوبر 2016، تم تغريم موظف سابق في شركة توينتيث سينشوري فوكس بمبلغ 1.12 مليون دولار في قضية منفصلة لتحميل فيلمي العائد والبينتس عبر الإنترنت.[63]

الاستقبال[عدل]

شباك التذاكر[عدل]

حقق ذا ريفانينت إجمالي 183.6 مليون دولار في الولايات المتحدة وكندا و349.3 مليون دولار في دول أخرى ليصبح المجموع العالمي 533 مليون دولار، مقابل ميزانية إنتاج قدرها 135 مليون دولار.[4] حسب ددلاين هوليوود صافي ربح الفيلم فكان 61.6 مليون دولار عند احتساب جميع النفقات والإيرادات معًا.[64]

في أمريكا الشمالية، تم افتتاح الفيلم بإصدار محدود في 25 ديسمبر 2015، وخلال عطلة نهاية الأسبوع بلغ إجمالي أرباحه 474.560 دولارًا من أربعة مسارح في مدينة نيويورك ولوس أنجلوس (118.640 دولارًا لكل شاشة)، وانتهى بتاريخ الثالث والعشرين من الشهر مرحلة البيع لدي شباك التذاكر. كان ثاني أكبر متوسط للمسرح في عام 2015 بعد فيلم ستيف جوبز والذي عُرِض على أربع شاشات وبلغت أرباحه 130 ألف دولار،[65] حصد الفيلم على إجمالي أرباح قُدِّرَت بـ1.6 مليون دولار من عرضه المحدود لمدة أسبوعين قبل أن يتوسع على نطاق واسع في 8 يناير 2016، عبر 3371 مسرح.[66][67]

حقق الفيلم 2.3 مليون دولار من عروض الخميس من 2510 مسرح.[66] في يوم الافتتاح، حصد الفيلم على 14.4 مليون دولار، ليحتل المرتبة الأولى في شباك التذاكر.[68] حقق الفيلم 39.8 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع الافتتاحي من 3375 مسرحًا، متجاوزًا التوقعات الأولية بنسبة 70٪، واحتلل المركز الثاني في شباك التذاكر خلف حرب النجوم: القوة تنهض (42.4 مليون دولار)، والتي كانت في نهاية الأسبوع الرابع من العرض. كان أكبر افتتاح للمخرج أليخاندرو على الإطلاق، ورابع أكبر افتتاح للممثل دي كابريو والممثل المساعد توم هاردي.[69] لاحظ النقاد أن فيلم حرب النجوم كان لديه إيجابية، مع اعتبار أنه كان يُعرَض في 781 مسرحًا آخر، وأن حفلات يوم الأحد مناسبة للعائلة، ولأنه كان يتمتع بميزة العرض في جميع مسارح آيماكس في أمريكا الشمالية،[69] ومع ذلك، فإن عرض ذا ريفانينت لُعِبَ بشكل متوازن للغاية في جميع أنحاء الولايات المتحدة وتفوق في الأداء في جميع الولايات باستثناء المنطقة الشمالية الشرقية.[69] إصداره الواسع في عطلة نهاية الأسبوع هو من بين الافتتاحات الأعلى في شهر يناير.[70] تصدّر الفيلم شباك التذاكر بشكل عام في خامس عطلة نهاية أسبوع له وثالث عطلة نهاية أسبوع في إصدار واسع بعد التنافس مع جولة مع شرطي 2 في عطلة نهاية الأسبوع الثانية. نال 16 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع الثالث؛ إذ انخفض بنسبة 49.7٪ لكنه تصدرت في شباك التذاكر، على الرغم من العاصفة الثلجية التي غطت معظم الساحل الشرقي والتي قيل إنها أضرت بأداء العديد من الأفلام في شباك التذاكر.[71][72][73][74] في عطلة نهاية الأسبوع التالية، تجاوزه فيلم الرسوم المتحركة كونغ فو باندا 3، وبالتالي تصدر شباك التذاكر في عطلة نهاية أسبوع واحدة.[75] بعد الإعلان عن المرشحين لجوائز الأوسكار في 14 يناير، شهد ذا ريفانينت أكبر دفعة مشاهدين من بين جميع الأفلام، حيث قفزت الإيرادات من 54.1 مليون دولار إلى 170.5 مليون دولار، بزيادة قدرها + 215٪ حتى حفل الأوسكار في عطلة نهاية الأسبوع المنتهية في 28 فبراير.[76]

خارج أمريكا الشمالية، حصل الفيلم على إصدار في 78 دولة.[77] حقق 20.5 مليون دولار من 2407 شاشة في 18 سوقًا فقط، ليحتل المرتبة الأولى خلف حرب النجوم: القوة تنهض في شباك التذاكر الدولي، والأول بين الأفلام التي تم إصدارها حديثًا.[78] في نهاية الأسبوع التالي، حصد أيضًا 32.3 مليون دولار من 25 سوقًا على 4849 شاشة.[77] تصدّر الفيلم شباك التذاكر الدولي في عطلة نهاية الأسبوع الثالثة - في عطلة نهاية الأسبوع نفسها عندما تصدّر شباك التذاكر في الولايات المتحدة - متجاوزًا حرب النجوم بـ33.7 مليون دولار من 48 سوقًا.[79] في المملكة المتحدة وأيرلندا، احتل المركز الأول بـ7.87 مليون دولار أو 5.2 مليون جنيه إسترليني (7.4 مليون دولار) من 589 مسرحًا وبقي في المركز الأول حتى تراجع في عطلة نهاية الأسبوع الثاني بنسبة 24٪ مع 3.86 مليون جنيه إسترليني (5.5 مليون دولار)، وأيضًا تراجع في عطلة نهاية الأسبوع الثالث.[77][80][81][82][83] وبالمثل، في روسيا، تجاوزت الفيلم حرب النجوم ليحتل المركز الأول بـ7.5 مليون دولار من 1063 شاشة.[78] في فرنسا، حقق الفيلم أكبر يوم افتتاح في باريس وثالث أعلى إيرادات لعطلة نهاية الأسبوع في عام 2016 بقيمة 8.2 مليون دولار.[84] كما تم افتتاحه في المركز الأول في المكسيك (5.1 مليون دولار) وإسبانيا (4 ملايين دولار) وهولندا (1.3 مليون دولار) وبلجيكا (1.1 مليون دولار) والأرجنتين (955 ألف دولار) والسويد (914 ألف دولار) وكوريا الجنوبية والدنمارك والنرويج، وإسرائيل، ومصر، والبرتغال وعدة أسواق أخرى.[77][79][82][85] ظهر لأول مرة في المرتبة الثانية خلف حرب النجوم في ألمانيا (4.6 مليون دولار) وأستراليا (2.9 مليون دولار)، وفي البرازيل (2.17 مليون دولار) خلف الوصايا العشر.[78][85] يعتبر الفيلم واحد من أفضل عشرة افتتاحيات على الإطلاق لأفلام فوكس، بدون احتساب التضخم في كوريا الجنوبية؛ إذ حصد هناك في الاسبوع الافتتاحي مبلغ 5.7 مليون دولار، وصعد إلى أعلى شباك التذاكر لعطلة نهاية الأسبوع الثاني بمبلغ 3.22 مليون دولار، على الرغم من الطقس البارد الذي أثر على حضور المسرح مما أدى إلى أداء منخفض في شباك التذاكر.[86][87] في روسيا، على الرغم من عدم حصوله على المركز الأول في اسبوعه الافتتاحي إلا أنه قد تصدر شباك التذاكر في عطلة نهاية الأسبوع الثاني مع 4.4 مليون دولار - أكثر من حرب النجوم - وصعد إلى القمة في عطلة نهاية الأسبوع الثالث مع 3.6 مليون دولار.[77][88] في الصين، نال في يوم الافتتاح حوالي 11 مليون دولار من أكثر من 11000 شاشة، بما في ذلك 250 ألف دولار في مشاهدات منتصف الليل، و23 مليون دولار في يومين.[89][90][91] في عطلة نهاية الأسبوع الافتتاحي، حقق الفيلم 31 مليون دولار إيرادات، وجاء في المركز الثاني بعد فيلم الرسوم المتحركة زوتوبيا. شملت عروض آيماكس من 278 شاشة على 2.3 مليون دولار.[92] من حيث إجمالي الأرباح، فإن أكبر أسواق الفيلم خارج الولايات المتحدة وكندا هي الصين (58.6 مليون دولار)، والمملكة المتحدة (32.8 مليون دولار)، وألمانيا (28.7 مليون دولار)، وفرنسا (28.2 مليون دولار).[93][94] افتتح الفيلم في اليابان في 23 مارس.[84][95]

الاستقبال النقدي[عدل]

تلقى الفيلم مراجعات إيجابية من النقاد، حيث حصل على تقييم 81% على موقع الطماطم الفاسدة بناءً على 193 مراجعة نقدية، مع متوسط تقييم 7.9/10، حيث كان الإجماع النقدي للموقع: "بجماله الصارخ وبقسوته الشديدة، يستخدم العائد أداء دي كابريو المتفاني كوُقود لهذه الدراما المُشوقة التي تُقدم تحديات صعبة - وثِمار غنية".[96] على موقع ميتاكريتيك حصل الفيلم على تقييم 77 من 100 بناءً على 48 مراجعة نقدية.[97]

الجوائز والترشيحات[عدل]

جائزة فئة المستلم(ين) والمرشح(ين) النتيجة[16]
جوائز الأوسكار أفضل فيلم رُشِّح
أفضل مخرج أليخاندرو غونزاليز إيناريتو فوز
أفضل ممثل ليوناردو دي كابريو فوز
أفضل ممثل مساعد توم هاردي رُشِّح
أفضل تصوير سينمائي ايمانويل لوبزكي فوز
أفضل تصميم أزياء جاكلين ويست رُشِّح
أفضل مونتاج صوتي مارتن هيرنانديز ولون بندر رُشِّح
أفضل خلط أصوات جون تايلور وفرانك مونتانيو وراندي ثوم وكريس دوستراديسك رُشِّح
أفضل مونتاج ستيفن ميريون رُشِّح
أفضل تأثيرات بصرية رُشِّح
أفضل مكياج وتصفيف شعر شون غريغ ودنكن جرمان وروبرت بانديني رُشِّح
أفضل تصميم إنتاج جاك فيسك وهاميش بوردي رُشِّح
جوائز الغولدن غلوب جائزة غولدن غلوب لأفضل فيلم - دراما فوز
أفضل مخرج أليخاندرو غونزاليز إيناريتو فوز
أفضل ممثل - فيلم دراما ليوناردو دي كابريو فوز
أفضل موسيقى تصويرية ريويتشي ساكاموتو وكارستن نيكولاي رُشِّح
جوائز نقابة المخرجين الأمريكيين أفضل إخراج - فيلم سينمائي أليخاندرو غونزاليز إيناريتو فوز
جوائز نقابة المنتجين الأمريكية أفضل فيلم سينمائي أليخاندرو غونزاليز إيناريتو وستيف غولن وكيث ريدمون وأرنون ميلتشن وماري بيرنت رُشِّح
جوائز الأكاديمية البريطانية للأفلام أفضل فيلم أليخاندرو غونزاليز إيناريتو وستيف غولن وكيث ريدمون وأرنون ميلتشن وماري بيرنت فوز
أفضل إخراج أليخاندرو غونزاليز إيناريتو فوز
أفضل ممثل في دور رئيسي ليوناردو دي كابريو فوز
أفضل موسيقى تصويرية ريويتشي ساكاموتو وكارستن نيكولاي رُشِّح
أفضل تصوير سينمائي ايمانويل لوبزكي فوز
أفضل مونتاج ستيفن ميريون رُشِّح
أفضل مكياج رُشِّح
أفضل اصوات فوز
جوائز الأكاديمية الأسترالية لفنون الفيلم والتلفزيون أفضل فيلم رُشِّح
افضل إخراج أليخاندرو غونزاليز إيناريتو فوز
أفضل ممثل ليوناردو دي كابريو فوز
جوائز نقابة ممثلي الشاشة أفضل أداء لممثل في دور رئيسي ليوناردو دي كابريو فوز
جوائز ستالايت أفضل فيلم رُشِّح
أفضل مخرج أليخاندرو غونزاليز إيناريتو رُشِّح
أفضل ممثل ليوناردو دي كابريو فوز
أفضل تصوير سينمائي ايمانويل لوبزكي رُشِّح
أفضل نص مقتبس أليخاندرو غونزاليز إيناريتو ومارك إل سميث رُشِّح
جوائز اختيار النقاد للأفلام أفضل فيلم رُشِّح
أفضل مخرج أليخاندرو غونزاليز إيناريتو رُشِّح
أفضل ممثل ليوناردو دي كابريو فوز
أفضل ممثل مساعد توم هاردي رُشِّح
أفضل تصوير سينمائي ايمانويل لوبزكي فوز
أفضل مونتاج ستيفن ميريون رُشِّح
أفضل مكياج رُشِّح
أفضل موسيقى تصويرية ريويتشي ساكاموتو وكارستن نيكولاي رُشِّح
لأفضل تأثيرات بصرية رُشِّح

الميزانية والإيرادات[عدل]

بلغت ميزانية الفيلم حوالي 135 مليون دولار، في حين بلغت إيراداته في افتتاحيته في صالات قرابة الأربعين مليون دولار، وبلغت إيراداته المحلية حتى الآن أكثر من 183 مليون، فيما وصلت الإيرادت الإجمالية إلى 526,493,034 مليون دولار بعد قرابة خمسة أشهر من عرض الفيلم في جميع أنحاء العالم.[4]

مراجع[عدل]

  1. ^ "The Revenant". London: المجلس البريطاني لتصنيف الأفلام. December 28, 2015. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  2. ^ "The Revenant (2015)". LUMIERE. مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب Waxman, Sharon (October 16, 2015). "'The Revenant' Budget Soars to $135 Million As New Regency Foots the Bill (Exclusive)". TheWrap. مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب ت "The Revenant (2015)". بوكس أوفيس موجو. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ July 4, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ وصلة مرجع: http://fdb.pl/film/300475-zjawa. الوصول: 1 مايو 2016.
  6. ^ وصلة مرجع: http://www.nytimes.com/2015/12/25/movies/review-the-revenant-welcome-to-paradise-now-prepare-to-fall.html. الوصول: 1 مايو 2016.
  7. أ ب ت ث ج وصلة مرجع: http://www.allocine.fr/film/fichefilm_gen_cfilm=182266.html. الوصول: 1 مايو 2016.
  8. أ ب ت ث ج ح وصلة مرجع: http://www.imdb.com/title/tt1663202/locations?ref_=tt_dt_dt.
  9. ^ وصلة مرجع: https://www.allocine.fr/article/fichearticle_gen_carticle=18694255.html. الوصول: 17 نوفمبر 2020.
  10. أ ب ت ث ج ح (باللغة الألمانية) http://www.filmdienst.de/nc/kinokritiken/einzelansicht/the-revenant---der-rueckkehrer,547158.html. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |access-date= (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  11. أ ب ت ث ج وصلة مرجع: http://www.filmering.at/kritik/21966-the-revenant-der-rueckkehrer-2015. الوصول: 1 مايو 2016.
  12. أ ب وصلة مرجع: http://www.cereality.net/kritik/the-revenant-der-rueckkehrer-126226. الوصول: 1 مايو 2016.
  13. ^ وصلة مرجع: http://www.fandango.com/therevenant_179969/castandcrew. الوصول: 1 مايو 2016.
  14. أ ب ت ث ج مذكور في: قاعدة بيانات الأفلام التشيكية السلوفاكية. لغة العمل أو لغة الاسم: التشيكية. تاريخ النشر: 2001.
  15. ^ وصلة مرجع: http://nmhh.hu/dokumentum/198182/terjesztett_filmalkotasok_art_filmek_nyilvantartasa.xlsx.
  16. أ ب "The Revenant - Awards -". قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Vejvoda, Jim "Stax" (August 9, 2001). "Akiva Goldsman Mauled by Grizzly!". آي جي إن.com. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Kit, Borys (April 15, 2014). "Leonardo DiCaprio, Alejandro Gonzalez Inarritu Team Up for 'Revenant'". هوليوود ريبورتر. مؤرشف من الأصل في 15 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Han, Angie (June 4, 2014). "Tom Hardy in Talks for Alejandro González Iñárritu's 'The Revenant'". /Film. مؤرشف من الأصل في September 6, 2014. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. أ ب ت Franklin, Garth (June 30, 2014). ""Revenant," "Orphanage" Dropouts". Dark Horizons. مؤرشف من الأصل في September 4, 2014. اطلع عليه بتاريخ September 4, 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Miska, Brad (May 25, 2010). "'Vacancy' Writer Pens 'Martyrs', Latest John Hillcoat Thriller!". Bloody Disgusting. مؤرشف من الأصل في September 4, 2014. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. أ ب Weinstein, Joshua L. (August 17, 2011). "Alejandro Gonzalez Inarritu Attached to Direct Warner's 'The Revenant' (Exclusive)". TheWrap. مؤرشف من الأصل في September 4, 2014. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. أ ب ت ث McNary, Dave (July 11, 2014). "Leonardo DiCaprio's Survival Drama 'The Revenant' Attracts Megan Ellison's Annapurna". Variety. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2014. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Abrams, Rachel (November 1, 2011). "New Regency boarding 'The Revenant'". Variety. مؤرشف من الأصل في 10 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ Fleming, Jr., Mike (November 4, 2011). "Leonardo DiCaprio, Sean Penn Wanted Men For New Regency's 'The Revenant'". Deadline Hollywood. مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ McKittrick, Christopher (January 27, 2016). ""I think he wanted to toss me off the cliff." Mark L. Smith on The Revenant and Martyrs". Creative Screenwriting. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ Kroll, Justin (March 8, 2012). "New Regency backing Inarritu pic". Variety. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ Brodesser-Akner, Claude (March 15, 2012). "How Leonardo DiCaprio Flirted With a Bear But Committed to a Wolf". نيويورك. مؤرشف من الأصل في September 4, 2014. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ Fleming, Jr., Mike (December 7, 2012). "A Departure For Alejandro Gonzalez Inarritu: He'll Next Direct A Comedy". Deadline Hollywood. مؤرشف من الأصل في 28 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. أ ب Kay, Jeremy (April 15, 2014). "Leonardo DiCaprio to star in Alejandro González Iñárritu's The Revenant". Screen International. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. أ ب ت Masters, Kim; Siegel, Tatiana (July 11, 2014). "Megan Ellison in Talks to Rescue Leonardo DiCaprio's 'The Revenant' (Exclusive)". The Hollywood Reporter. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2014. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. أ ب Patrick Brzeski (February 29, 2016). "China Clears 'The Revenant' for Release, Cuts Expected". The Hollywood Reporter. مؤرشف من الأصل في 29 فبراير 2016. اطلع عليه بتاريخ 29 فبراير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. أ ب ت Masters, Kim (July 22, 2015). "How Leonardo DiCaprio's 'The Revenant' Shoot Became 'A Living Hell'". The Hollywood Reporter. مؤرشف من الأصل في 13 أغسطس 2015. اطلع عليه بتاريخ 22 يوليو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ Fleming, Jr., Mike (February 3, 2015). "Alejandro Gonzalez Inarritu On The Universal Themes Of 'Birdman' And His Next High Wire Act, 'The Revenant'". Deadline Hollywood. مؤرشف من الأصل في February 4, 2015. اطلع عليه بتاريخ February 4, 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ Chitwood, Adam (February 3, 2015). "Alejandro González Iñárritu Explains Why The Revenant Is Taking 9 Months to Shoot". Collider. مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2015. اطلع عليه بتاريخ 11 أغسطس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ Evry, Max (January 21, 2015). "First Look at Leonardo DiCaprio in The Revenant". ComingSoon.net. مؤرشف من الأصل في December 8, 2015. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2015. Through April, Leonardo DiCaprio will be shooting in the wilds of Calgary amid the Canadian Rockies playing a fur trapper hunting the men who left him for dead in The Revenant... الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. أ ب Humphreys, David (August 5, 2014). "Leonardo DiCaprio To Film 'The Revenant' In British Columbia". Entertainment Tonight Canada. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ September 8, 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ "The incredible filming locations for The Revenant". مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ April 4, 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ Zakarin, Jordan (October 19, 2015). "Leonardo DiCaprio on Fighting a Bear in 'The Revenant' and Film vs. TV". yahoo.com. مؤرشف من الأصل في January 5, 2016. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ Miller, Julie. "Leonardo DiCaprio Could Have Starred Opposite Jennifer Lawrence in Joy". Vanity Fair. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ Chitwood, Adam (July 18, 2014). "The Revenant, Starring Leonardo DiCaprio and Tom Hardy, Gets Christmas 2015 Release Date; Iñárritu Hoping to Shoot in Sequence". Collider. مؤرشف من الأصل في September 4, 2014. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ Lee, Ashley (October 24, 2015). "'The Revenant' Producers, Alejandro González Inarritu Defend Budget, Sequential Shoot at Produced By: NY 2015". The Hollywood Reporter. مؤرشف من الأصل في January 4, 2016. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. ^ Weintraub, Steve (April 30, 2015). "Tom Hardy Talks Mad Max: Fury Road, The Revenant and Splinter Cell". Collider. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ "VFX Supervisor Richard McBride on The Revenant - Studio Daily". February 19, 2016. مؤرشف من الأصل في August 2, 2016. اطلع عليه بتاريخ 13 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ Henry, Dusty; Geslani, Michelle (October 20, 2015). "The National's Bryce Dessner composing soundtrack for Leonardo DiCaprio's The Revenant". كانسكونس أوف ساوند. مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ December 6, 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. ^ Gordon, Jeremy (October 21, 2015). "The National's Bryce Dessner and Alva Noto Joined Ryuichi Sakamoto on The Revenant Score". Pitchfork Media. کوندي نست بابليكايشن [الإنجليزية]. مؤرشف من الأصل في December 4, 2015. اطلع عليه بتاريخ December 6, 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. أ ب Minsker, Evan (December 2, 2015). "The National's Bryce Dessner Shares "Imagining Buffalo" From The Revenant Soundtrack". Pitchfork Media. Condé Nast. مؤرشف من الأصل في December 5, 2015. اطلع عليه بتاريخ December 6, 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. ^ "The Revenant (2015) - Soundtrack.Net". مؤرشف من الأصل في February 2, 2016. اطلع عليه بتاريخ February 7, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. ^ "Why 'The Revenant' Was Not Eligible to Compete for the Oscar for Original Score". Indiewire.com. مؤرشف من الأصل في March 1, 2016. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  50. ^ "The Revenant: "A World Unseen" Documentary". يوتيوب. 20th Century FOX. January 21, 2016. مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2016. اطلع عليه بتاريخ 15 فبراير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  51. ^ Gelbart, Bryn (January 22, 2016). "Watch: Experience the Death-Defying 'Revenant' Shoot For Yourself in 44-Minute Documentary". Indiewire.com. مؤرشف من الأصل في 13 فبراير 2016. اطلع عليه بتاريخ 15 فبراير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. ^ CS Staff (July 17, 2015). "The Revenant Trailer: Leonardo DiCaprio and Tom Hardy in the Christmas Release". ComingSoon.net. مؤرشف من الأصل في December 8, 2015. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  53. ^ Elavsky, Cindy (October 7, 2015). "Celebrity Extra". Fort Myers Weekly. كينغ فيوتشرز سينديكيت إنك. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  54. ^ Johnson, Neala (January 7, 2016). "British actor Tom Hardy says filming The Revenant was an education in endurance". News.com.au. News Limited. مؤرشف من الأصل في February 3, 2016. اطلع عليه بتاريخ February 4, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  55. ^ Rosser, Michael (November 17, 2015). "'The Revenant' sets UK release date". ScreenDaily.com. مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  56. ^ philstar.com (December 11, 2015). "WATCH: Leonardo DiCaprio in 'The Revenant'". The Philippine Star. مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ February 4, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  57. ^ "DiCaprio's film Revenant stays fierce". The Philippine Star. January 30, 2016. مؤرشف من الأصل في February 6, 2016. اطلع عليه بتاريخ February 4, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  58. ^ Julie Makinen (February 5, 2016). "In China, no 'Revenant,' but mad Oscar buzz for Leonardo DiCaprio". لوس أنجلوس تايمز. مؤرشف من الأصل في February 5, 2016. اطلع عليه بتاريخ February 6, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  59. ^ "The Revenant (2015) Release Dates". Movie Insider (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في May 2, 2016. اطلع عليه بتاريخ May 1, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  60. ^ "The Revenant (2015)". Amazon. 20th Century Fox. April 19, 2016. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ May 1, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  61. ^ "DVDs Coming Soon | Get Upcoming Movies on DVD & Blu-Ray™ at Redbox". redbox.com. مؤرشف من الأصل في May 1, 2016. اطلع عليه بتاريخ May 1, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  62. ^ Ricker, Thomas (December 24, 2015). "Hollywood's Christmas is being ruined by unprecedented leaks". The Verge. مؤرشف من الأصل في 12 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ May 1, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  63. ^ "The Revenant pirate hit with $1.12 million fine". مؤرشف من الأصل في October 4, 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 ديسمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  64. ^ Mike Fleming Jr (March 18, 2016). "No. 19 'The Revenant' – 2015 Most Valuable Movie Blockbuster Tournament". Deadline Hollywood. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  65. ^ Mendelson, Scott (December 13, 2015). "Box Office: 'In The Heart Of The Sea' Is A Whale Of A Fail, 'Big Short' Strikes It Rich". فوربس. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  66. أ ب D'Alessandro, Anthony (January 8, 2016). "'Revenant' & 'The Forest' Begin B.O. Journey On Thursday; 'Force Awakens' To Cross $800M This Weekend – Box Office". Deadline Hollywood. مؤرشف من الأصل في January 8, 2016. اطلع عليه بتاريخ January 8, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  67. ^ "'The Revenant' Will Bear Through Box Office Weekend Dominated By 'Force Awakens' – Preview". Deadline.com. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  68. ^ Mendelson, Scott (January 9, 2016). "Box Office: 'Star Wars: The Force Awakens' Falls To 2nd Place On Friday, Still Topping $800M". فوربس. مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ January 9, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  69. أ ب ت D'Alessandro, Anthony (January 10, 2016). "'Force Awakens' Crosses $800M & Holds No. 1, 'Revenant' Takes No. 2 With $38M – Final Sunday". Deadline Hollywood. مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  70. ^ "TOP OPENING WEEKENDS BY MONTH (JANUARY)". Box Office Mojo. مؤرشف من الأصل في September 5, 2015. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  71. ^ Brevet, Brad (January 24, 2016). "'The Revenant' Weathers Snow Storm While Weekend's Newcomers Perform as Expected". Box Office Mojo. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  72. ^ McClintock, Pamela (January 24, 2016). "Box Office: Winter Storm Jonas Forces New York City, East Coast Theater Closures". The Hollywood Reporter. مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  73. ^ Busch, Anita (January 24, 2016). "Superstorm 2016 – Box Office Iced Out Of About 8% To 10% In Receipts". Deadline Hollywood. مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  74. ^ Devan Coggan (January 28, 2016). "Box office preview: Kung Fu Panda 3 eyes $40+ million opening". إنترتينمنت ويكلي. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  75. ^ Pamela McClintock (January 31, 2016). "Box Office: 'Kung Fu Panda 3' No. 1 With $41M; 'Finest Hours,' 'Fifty Shades of Black' Sink". The Hollywood Reporter. مؤرشف من الأصل في February 1, 2016. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  76. ^ Anthony D'Alessandro (February 28, 2016). "'Spotlight's Surprise Best Picture Win At The Oscars: What Does This Mean For Its Box Office?". Deadline Hollywood. مؤرشف من الأصل في March 1, 2016. اطلع عليه بتاريخ 29 فبراير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  77. أ ب ت ث ج Nancy Tartaglione, Anita Busch (January 19, 2016). "'Force Awakens' $100M In China; Oscar Fave 'The Revenant' Opens Big In UK, Korea – Intl B.O. Update". Deadline Hollywood. مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  78. أ ب ت Tartaglione, Nancy (January 11, 2016). "'Revenant' Rides To $20.5M Overseas, 'Hateful 8' Takes $17M, 'Star Wars' Eyes $1B – Intl Box Office Update". Deadline Hollywood. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 12 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  79. أ ب Tartaglione, Nancy (January 25, 2016). "'The Revenant' Tops Offshore Weekend With $33.8M And Over $223M Global; 'The Force Awakens' At #2 – Intl Box Office Final". Deadline Hollywood. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  80. ^ Gant, Charles (January 20, 2016). "The Revenant attacks Star Wars in rise to top of UK box office". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  81. ^ Charles Gant (January 26, 2016). "The Revenant mauls UK box office but Sandra Bullock's brand may be in crisis". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  82. أ ب Nancy Tartaglione (February 2, 2016). "'Kung Fu Panda 3' Kicks Off With $75.7M; 'Ten Commandments' Eyes Brazil Record – Intl B.O. Final". Deadline Hollywood. مؤرشف من الأصل في February 1, 2016. اطلع عليه بتاريخ February 2, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  83. ^ Charles Gant (February 2, 2016). "Dirty Grandpa cleans up at UK box office as The Revenant still clings to top spot". الغارديان. مؤرشف من الأصل في February 2, 2016. اطلع عليه بتاريخ February 3, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  84. أ ب Nancy Tartaglione (February 28, 2016). "'Deadpool' At $609M Global; 'Gods Of Egypt' Bows To $24M, 'Zootopia' Lands $33M 3rd Frame – Int'l B.O. Final". Deadline Hollywood. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ March 1, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  85. أ ب Nancy Tartaglione (February 7, 2016). "'Revenant', 'Martian' Land New Global Milestones; 'Kung Fu Panda 3' Tops $100M In China – Intl Box Office". Deadline Hollywood. مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ February 8, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  86. ^ Lee Hyo-won (January 18, 2016). "South Korea Box Office: 'The Revenant' Among Top Fox Openings of All Time". The Hollywood Reporter. مؤرشف من الأصل في 23 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  87. ^ Lee Hyo-won (January 25, 2016). "South Korea Box Office: 'The Revenant' Top for Second Week Despite Bitterly Cold Weather". The Hollywood Reporter. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 16 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  88. ^ Roxborough, Scott (January 25, 2016). "German Box Office: 'The Revenant' Stays on Top in Third Weekend". The Hollywood Reporter. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  89. ^ Rob Cain (March 18, 2016). "'Revenant' Soars, 'Eddie the Eagle' Crashes on China Opening Day". فوربس. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  90. ^ Rob Cain (March 17, 2016). "Can Leonardo DiCaprio Conquer China Again With 'Revenant'?". فوربس. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  91. ^ Nancy Tartaglione (March 19, 2016). "'The Revenant' Traps Big China Bow; $30M+ Opening Weekend In Sights". Deadline Hollywood. مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  92. ^ Nancy Tartaglione (March 21, 2016). "'Zootopia' A Flash Away From $600M WW; China Welcomes 'The Revenant' With $31M Bow – Intl B.O. Final". Deadline Hollywood. مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  93. ^ Nancy Tartaglione (February 21, 2016). "'Deadpool' Scores $85.3M In 2nd Offshore Frame; Nears $500M Global – Intl Box Office". Deadline Hollywood. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  94. ^ Nancy Tartaglione (March 27, 2016). "'Zootopia' Nears $700M Global, Crosses $200M In China – International Box Office". Deadline Hollywood. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  95. ^ "Dicaprio brings 'The Revenant' to Japan". March 24, 2016. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2018 – عبر Reuters. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  96. ^ "The Revenant". rottentomatoes.com. December 25, 2015. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  97. ^ "The Revenant". Metacritic. مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ January 8, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]