العلاقات الجزائرية السورية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
العلاقات الجزائرية السورية
الجزائر سوريا
Syria Algeria Locator.png

السفارات
السفارة الجزائرية في دمشق
  السفير : صالح بوشة
  العنوان : (الروضة أبو رمانة، بناء المنص)دمشق
السفارة السورية في الجزائر
  العنوان : (11 شارع عبد القادر قادوشبن عكنون) الجزائر
إحصاء السكان
38,700,000 نسمة 18,270,000 نسمة
المساحة (كم)2
2,381،741 كم² 185180 كم²
عاصمة
الجزائر دمشق
لغة رسمية
العربية، الأمازيغية العربية
نظام الحكم
جمهوري جمهوري شبه رئاسي
ناتج محلي إجمالي
272.866 مليار دولار 107.6 مليار دولار

العلاقات الجزائرية السورية تشير إلى العلاقة بين الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية والجمهورية العربية السورية. الجزائر لديها سفارة في دمشق. في حين أن سوريا لديها سفارة في الجزائر. كلاهما عضو في جامعة الدول العربية (لكن سوريا علقت في عام 2012).

الجزائر هي من الدول العربية القليلة التي تحافظ على علاقتها بالحكومة السورية في ظل حكمبشار الأسد ، وهو إرث خلفته المشاكل بين الجزائر والسعودية بسبب الحرب الأهلية الجزائرية. على هذا النحو ، عارضت الجزائر بشدة قرارات الدول العربية الأخرى لتسليح المعارضة السورية في خضم الصراع في سوريا بسبب الصدمة التاريخية الجزائرية ، وتدعم الحكومة السورية بهدوء.[1]

تاريخ[عدل]

إن نضال الجزائريين ضد الاستعمار الفرنسي خلال الثورة الجزائرية إستلهم من الدول العربية الأخرى مثل سوريا. وبهذا ، بعد استقلال الجزائر عام 1962 والانقلاب السوري عام 1963 ، أقامت الدولتان العلاقات.

الحرب الأهلية السورية[عدل]

خلال الحرب الأهلية في سوريا ، حافظت الجزائر على العلاقات الدبلوماسية وعارضت أي خطة لتسليح المعارضة.[2] من وجهة النظر الجزائرية ، تسببت الحرب السورية وصعود الأصولية في مخاوف كبيرة من وجهة نظر الجزائر.[3]

اعتبر البعض أن الجزائر هي مفتاح السلام في سوريا.[4] ولأن الجزائر واجهت أيضاً حرباً أهلية مدمرة ضد الفصائل الإسلامية في التسعينيات ، والتي يعرفها الجزائريون بـ "العشرية السوداء" ، ينظر الجزائريون إلى سوريا بتضامن ويعتزمون استعادة السلام وكذلك "ترسيخ شعور بالمصالحة الوطنية" ، لذا اختاروا لدعم الحكومة السورية بهدوء. كما عملت الجزائر كوسيط بين سوريا وتركيا.[5]

إستقبلت الجزائر ما يقرب من 25،000 لاجئ سوري فارون من بلادهم. معظم السوريين في الجزائر يعملون الآن في شركات صغيرة ومتوسطة.[6][7]

المراجع[عدل]

  1. ^ Vijay Prashad. "What Algeria's 'Black War' Can Teach Us About the Syrian Crisis". AlterNet. مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2018. 
  2. ^ "Algerian Ambassador to Syria: Algeria's stance towards Syria is firm". SANA. 9 November 2015. مؤرشف من الأصل في 3 فبراير 2019. 
  3. ^ Salim Tamani (10 September 2012). "The Syrian crisis viewed from Algeria". Aspenia Online. 
  4. ^ Hafsa Kara-Mustapha (7 August 2016). "How Algeria (yes, Algeria!) could hold key to Syrian peace". RT. مؤرشف من الأصل في 7 ديسمبر 2017. 
  5. ^ Sami Moubayed (15 July 2016). "Algeria mediated secret Turkish-Syrian talks: Syrian source". مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2018. 
  6. ^ "Syrian refugees in Algeria". 9 May 2015. مؤرشف من الأصل في 31 يوليو 2018. 
  7. ^ Latefa Guemar (17 June 2014). "Seeking safety in Algeria: Syrian refugee women's resilience". Open Democracy. مؤرشف من الأصل في 28 أغسطس 2018. 

مصادر خارجية[عدل]