المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

بول أوستر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
بول أوستر
بول أوستر، سبتمبر 2008
بول أوستر، سبتمبر 2008

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة بول بينجامين
الميلاد 3 فبراير 1947
نيوآرك، نيوجيرسي الولايات المتحدة
مواطنة الولايات المتحدة الأمريكيةFlag of the United States.svg  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضو في الأكاديمية الأمريكية للفنون والآداب،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الزوجة ليديا ديفيس  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة كولومبيا  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة كاتب
اللغات المحكية أو المكتوبة الإنجليزية
الجوائز
جائزة أمير أستورياس
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب

بول بنجامين أوستر كاتب ومخرج أمريكي مولود في 3 فبراير 1947. كتاباته خليط بين العبثية، الوجودية، أدب الجريمة والبحث عن الهوية والمعاني الإنسانية. أبرز أعماله ثلاثية نيويورك (1987)، قصر القمر (1989)، موسيقى الصدفة (1990)، كتاب الأوهام (2002) و حماقات بروكلين (2005). تُرجمت كتبه لأكثر من أربعين لغة.[1]

مراحل حياته المبكرة[عدل]

ولد أوستر في مدينة نيو آرك في ولاية نيوجيرسي الأمريكية،[2] لإبوان يهوديان من الطبقة الوسطى، وذوي أصول بولندية، كويني و صموئيل أوستر.[3][4] وهو إبن العم الأكبر للكاتب الصحفي المحافظ 

لورانس أوستر  [بحاجة لمصدر] نشأ أوستر في منطقة جنوب أورنج, نيوجيرسي[5] و نيوآرك [6] وتخرج من ثانوية كولومبيا في مابلوود.[7]

حياته المهنية[عدل]

بعد تخرجه من جامعة كولومبيا عام 1970، إنتقل أوستر إلى باريس، وكوسيلة لكسب قوت يومه قام بترجمة الأدب الفرنسي. عند عودته إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1974، قام بنشر قصائد، مقالات وروايات من تأليفه، فضلاً عن الأعمال التي قام بترجمتها لبعض الكُتاب الفرنسيين مثل ستيفان مالارمي و جوزيف جوبيرت

أوستر يصافح شمعون بيريز برفقةسلمان رشيد وكارو ليو لين عام 2008

عقب النجاح الذي حققه أول عمل انتجه أوستر، والذي كان عبارة عن مذكرات أطلق عليها إختراع العزلة، عاد للاضواء مجدداً عند إصداره ثلاثيته الشهيرة التي تتكون من قصص بوليسية ترتبط ببعضها بشكل بسيط ونشرها تحت عنوان ثلاثية نيويورك. وهذه القصص لم تكن مجرد قصص بوليسية تقليدية تدور حول أمر غامض أو مجموعة أدلة. بدلاً من ذلك ، قام أوستر بإستخدام نموذج المحقق للتطرق إلى قضايا الوجودية واسئلة الهوية، المكان، اللغة والأدب، مما جعله يبتكر أسلوبا فريداً في الحداثة (ومانقد مابعد الحداثة). عند المقارنة بين العملين يقول أوستر، " أعتقد إن العالم مليء بالإحداث الغريبة. حيث أن عالمنا الواقعي يُخفي الكثير من الأسرار التي تفوق توقع إي منا. ومن هذا المنطلق نمت الثلاثية مباشرة من إختراع العزلة." [8]

يتخلل الكثير من أعمال أوستر الأخيرة هاجس البحث عن الهوية والمعاني الشخصية، والكثير منها يركز بشكل كبير على دور الصدفة والعشوائية (موسيقى الصدفة) أو بشكل أعمق، مدى إرتباط الأشخاص بأقرانهم وبيئاتهم (كتاب الأوهام ، قصر القمر). أبطال أوستر غالباً مايجدون أنفسهم مضطرين للعمل كجزء من مخطط أشخاص آخرين أو منظمات كبرى. في 1995، كتب أوستر وساهم في إخراج فلمين هما Smoke (الذي ربح عنه جائزة مهرجان Independent Spirit Award for Best First Screenplay) و Blue in the Face. وأخر أعمال أوستر هي ليلة التنبؤ (2003)، حماقات بروكلين (2005)، و رواية رحلات في حجرة الكتابة التي لاقت إستحساناً كبيراً.

كان أوستر عضواً في مجلس القائمين على الفرع الأمريكي من المنظمة الأدبية الدولية PEN American Center من عام 2004 حتى 2009،[9][10] وأصبح نائباً للرئيس في الفترة 2005 - 2007.[11][12]

منذ شهر نوفمبر 2010، كان أوستر يعمل على كتابة رواية جديدة، وقد كان يواجه صعوبة في إيجاد أفكار جديدة منذ عدة سنوات مضت :" كان هنالك الكثير من القصص في جعبتي،ولكنني فقدتها جميعاً منذ عدة سنوات مضت. ثم توصلت إلى حقيقة أنها ليست بمأساة إن لم أصدر عملاً جديداً. هل هناك حقاً فرق بين أن أصدر 16 أو 17 رواية؟ إذ لم يكن الأمر بالغ الأهمية، فلا فائدة من الكتابة." [13]

في 2012، نُقل عن أوستر قوله في مقابلة له إنه لن يقوم بزيارة تركيا إحتجاجاً منه على طريقة تعاملها مع الصحفيين. وقام رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان بالرد عليه قائلاً: " وكأننا في حاجة إليك! من يهتم حقاً إن أتيت أو لم تأتي؟" [14] ليقوم أوستر بالرد:"وفقاً لأحدث الإحصائيات الصادرة عن منظمة PEN الدولية، هنالك مايقارب المائة كاتب الذي تم سجنهم في تركيا، ناهيك عن الناشرين المستقلين مثل رجب زاراكولو الذي تقوم جميع مراكز منظمة PEN بمتابعة قضيته عن كثب".[15]

أخر أعماله وهي عبارة عن مذكرات، تحت عنوانA Life in Words، نُشرت في أوكتوبر من عام 2017 عن دار نشر Seven Stories Press. وتدور بشكل رئيسي حول مهنة الكتابة وعلاقتها بحياة أوستر، وتستند إلى حوارات أوستر مع البروفسورة الدانمركية إنجي بيرجيت والتي أستمرت من 2011 حتى وقت صدور الكتاب، هذه البروفسورة تعمل في جامعة كوبنهاغن كأستاذ مساعد في الدراسات الإنجليزية والجرمانية والرومانسية هناك في القرن 20 و 21، وهي القوة الفاعلة في مركز بول أوستر القائم.[16]

حياته الشخصية[عدل]

كان أوستر متزوجاً بالكاتبة ليديا ديفيس. ورزق بطفل منها، دانييل أوستر.[17] تزوج ثانية من الكاتبة سيري هستفدت (وهي إبنة البروفسور والباحث لويد هستفدت)، عام 1981، ويقيمان في بروكلين.[2] ولديهما إبنة واحدة تدعى صوفي أوستر.[18]

الجوائز[عدل]


أعمال متنوعة[عدل]

  • قصة آلتي الكاتبة مع لوحات للفنان سام ميسر،(2002).
  • "ثائر بالصدفة" (Wed. April 23 article in New York Times)[24]
  • "ALONE" قطعة نثر كتبت في 1969 ونُشرت في ست نسخ مع "تقمص الآخرين عن طريق الترجمة" (2014) والتي قامت بكتابتها سيري هستفدت. ونُشرت عن طريق small press Ark Editions الدنماركية.[25]


==وسائل الإعلام الأخرى==
  • عام 1993، تم أصدار فيلم مقتبس بعنوان موسيقى الصدفة. ظهر أوستر في نهاية الفيلم.
  • عام 1994، تم تحويل مدينة الزجاج لقصة مصورة عن طريق الفنان ديفيد مازوتشلي و بول كاراسيك. انتج هذا العمل فنان الكرتون وصديق أوستر آرت سبيجلمان.
  • مابين 1999 و 2001، كان أوستر جزء من برنامج NPR '"مشروع القصة الوطني"، وهو برنامج إذاعي شهري قام فيه أوستر بجانب المذيعة جاكي ليدن بقراءة القصص التي يرسلها مستمعي البرنامج من كل أنحاء أمريكا.[26] حيث تم حث المستمعين على إرسال قصصهم والتي لا تتجاوز الفقرتين أو قد تصل لصفحتان، ويجب أن تكون حقيقية، ويقوم أوستر لاحقاً بالإختيار منها، والتعديل عليها ومن ثم قراءتها على الهواء.[27] قرأ أوستر أكثر من 4000 قصة على الهواء،[28]
  • استخدم عازف الجاز والمؤلف مايكل مانتلر في ألبومه الصادر عام 2001 والذي كان بعنوان Hide and Seek كلمات من مسرحية لأوستر بنفس العنوان.
  • قام أوستر بقراءة "Ground Zero" (2004)، كدليل صوتي أنشأته الأختان كيتشن ( دافيا سيلفيا و نيكي سيلفيا)بالتعاون مع Soundwalk [29] وقامت الإذاعة الوطنية العامة NPR بإنتاج هذا العمل،[30] وفاز هذا العمل بجائزة the Dalton Pen عن فئة وسائل الإعلام المتعددة/ الصوتية، (2005)[31] كم تم ترشيحه لجائزة أودي لأفضل عمل أصلي،(2005).[32]
  • قامت النمساوية Olga Neuwirth مؤلفة ... ce qui arrive ... عام 2004 بالدمج مابين تسجيلات صوتية لأوستر ومقاطع موسيقية أداها كلا من ماركوس نويترنيغ وتوماس موسيل (Institute of Electronic Music and Acoustics (IEM)).يقرأ أوستر من
كتابيّ 'اليد إلى الفم' ' و ' 'الدفتر الأحمر' '،  إما بشكل متواصل، أو قد يتخلل قراءته مقاطع موسيقية بطريقة تشبة المسرحيات التي تُبث عبر الراديو. وذلك كله خلال يترافق مع فيلم من إخراج دومينيك غونزاليس - فويستر وبطولة فنانة الكباريه الممثلة جورجيت دي.
  • في 2005 قامت إبنته، صوفي بتسجيل ألبوم أغاني باللغتين الفرنسية والإنجليزية، تحت عنوان صوفي أوستر' بمشاركة فرقة One Ring Zero. كتب أوستر كلمات ثلاث أغاني إنجليزية؛ وكما قام بترجمة كلمات الأشعار الفرنسية التي اعتمدت عليها الاغاني الفرنسية في الكتيب المرفق مع الألبوم.
  • يمكن سماع صوت بول أوستر في ألبوم The Farangs، الذي صدر عام 2005 تحت عنوان We Must Be Losing It. في الاغنتين "Obituary in the Present Tense" و "Between the Lines".
  • أحتوى ألبوم الفرقة الغنائية النيويوركية One Ring Zero الذي كان بعنوان As Smart as We Are والصادر سنة 2006، على أغنية قام أوستر بكتابتها "Natty Man Blues" والتي تدور حول الشاعر السينسيناتي نورمان فينكلستين.
  • عام 2006، قام أوستر بإخراج فيلم بعنوان The Inner Life of Martin Frost، المبنى على سيناريو أصلي قام بكتابته بنفسه. وتم تصوير الفيلم في لشبونة و Azenhas do Mar ومثل فيه كلاً من ديفيد ثيوليس، إيرين جاكوب،مايكل إمبيريولي بالإضافة إلى إبنته صوفي. تم عرضه لأول مرة ضمن مهرجان برلين السينمائي الدولي، والمقام في برلين، ألمانيا في العاشر من شهر فبراير لعام 2007، وتم إيضاً عرضه في مدينة نيويورك في السابع من شهر سبتمبر في العام نفسه.
  • عام 2006 صدرت أغنية الفنان فيون ريجان والتي كانت بعنوان Put A Penny In The Slot، ذكر فيها أوستر وروايته Timbuktu
  • في الفيلم الروسي Плюс один (زائد واحد) عام 2008، كانت الشخصية الرئيسية تعمل على ترجمة أحد كتب أوستر.
  • في الوثائقي قانون الله الذي صدر عام 2009، تم إجراء مقابلة مع أوستر للحديث عن التجربة التي خاضها حينما كان صغيراً وتعرض لـالبرق.



مراجع[عدل]

  1. ^ "Theater Rigiblick - Spielplan - Kalenderansicht - Paul Auster liest". Theater Rigiblick. اطلع عليه بتاريخ 23 April 2015. 
  2. ^ أ ب Freeman, John. "At home with Siri and Paul", The Jerusalem Post, April 3, 2008. Accessed September 19, 2008. "Like so many people in New York, both of them are spiritual refugees of a sort. Auster hails from Newark, New Jersey, and Hustvedt from Minnesota, where she was raised the daughter of a professor, among a clan of very tall siblings."
  3. ^ Conversations with Paul Auster - Google Books. Books.google.ca. اطلع عليه بتاريخ 2013-04-20. 
  4. ^ Taub، Michael؛ Shatzky، Joel (1997). Contemporary Jewish-American Novelists: A Bio-critical Sourcebook. Greenwood. صفحات 13–20. ISBN 978-0313294624. 
  5. ^ Begley, Adam. "Case of the Brooklyn Symbolist", The New York Times, August 30, 1992. Accessed September 19, 2008. "The grandson of first-generation Jewish immigrants, he was born in Newark in 1947, grew up in South Orange and attended high school in Maplewood, 20 miles southwest of New York."
  6. ^ Auster, Paul. Winter Journal (New York, NY: Henry Holt, 2012), p. 61.
  7. ^ Freeman, Hadley. "American dreams: He may be known as one of New York's coolest chroniclers, but Paul Auster grew up in suburban New Jersey and worked on an oil tanker before achieving literary success. Hadley Freeman meets a modernist with some very traditional views", The Guardian, October 26, 2002. Accessed September 19, 2008. "Education: Columbia High School, New Jersey; 1965-69 Columbia College, New York; '69-70 Columbia University, New York (quit after one year)"
  8. ^ Mallia, Joseph. ""Paul Auster", "BOMB Magazine", Spring, 1988.
  9. ^ "Board of Trustees: 2004-2005 | PEN American Center". www.pen.org. اطلع عليه بتاريخ 2016-01-15. 
  10. ^ "Board of Trustees: 2008-2009 | PEN American Center". www.pen.org. اطلع عليه بتاريخ 2016-01-15. 
  11. ^ "Board of Trustees: 2005-2006 | PEN American Center". www.pen.org. اطلع عليه بتاريخ 2016-01-15. 
  12. ^ "Board of Trustees: 2006-2007 | PEN American Center". www.pen.org. اطلع عليه بتاريخ 2016-01-15. 
  13. ^ Author interviews. "Paul Auster interview". Telegraph. اطلع عليه بتاريخ 2013-04-20. 
  14. ^ Associated Press in Ankara (2013-03-27). "Turkish PM criticises US writer Paul Auster over human rights comments, Guardian, 01.02.2012". Guardian. اطلع عليه بتاريخ 2013-04-20. 
  15. ^ Itzkoff، Dave. "Paul Auster Responds After Turkish Prime Minister Calls Him 'an Ignorant Man', The New York Times, 01.02.2012". Turkey: Artsbeat.blogs.nytimes.com. اطلع عليه بتاريخ 2013-04-20. 
  16. ^ "A Life in Words by Paul Auster in Conversation with I B Siegumfeldt". Penguin Random House. اطلع عليه بتاريخ 2017-06-05. 
  17. ^ Goodyear، Dana (2014-03-17). "Long Story Short". The New Yorker. ISSN 0028-792X. اطلع عليه بتاريخ 2016-01-15. 
  18. ^ Denes, Melissa (February 3, 2006). "The dark side of happiness". The Guardian.
  19. ^ "Book of Members, 1780-2010: Chapter A" (PDF). American Academy of Arts and Sciences. اطلع عليه بتاريخ 16 April 2011. 
  20. ^ "Paul Auster décoré par la France à New York sur le site de France 3.". 
  21. ^ Paul Auster décoré par Bertrand Delanoë from the website of L'Express June 11, 2010
  22. ^ "NYC Literary Honors - 2012 Honorees". nyc.gov. اطلع عليه بتاريخ 23 April 2015. 
  23. ^ McCrum، Robert (2017-10-15). "Man Booker prize 2017: from Abraham Lincoln to Brexit Britain". The Observer (باللغة الإنجليزية). ISSN 0029-7712. اطلع عليه بتاريخ 2017-10-26. 
  24. ^ Auster، Paul (23 April 2008). "The Accidental Rebel" – عبر NYTimes.com. 
  25. ^ "Amerikanske forfatterstjerner hjælper miniboghandel på Nørrebro". politiken.dk. اطلع عليه بتاريخ 23 April 2015. 
  26. ^ "NPR - Weekend All Things Considered: National Story Project". www.npr.org. 
  27. ^ "NPR - Weekend All Things Considered: National Story Project". www.npr.org. 
  28. ^ Michael Wood (Fall 2003). "Paul Auster, The Art of Fiction No. 178". The Paris Review. 
  29. ^ Boxer, Sarah. "Sounds of a Silent Place" The New York Times. Sept. 11, 2004. Accessed Sept. 12, 2009.
  30. ^ Soundwalk Accessed Sept. 12, 2009.
  31. ^ Dalton Pen Communications Awards. Accessed Sept. 17, 2009.
  32. ^ Audio Publishers Association. Accessed Sept. 17, 2009.