تكميم المعدة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تكميم المعدة
Sleeve gastrectomy
Gastric sleeve icon.svg
مُخطط لمعدة مُكممة


تسميات أخرى استئصال المعدة الكُمّي
معلومات عامة
من أنواع استئصال المعدة الجزئي  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات

تكميم المعدة وتُسمى علميًا استئصال المعدة الكُمّي،(1) هو إجراءٌ جراحيٌ لإنقاص الوزن، يُجرى فيه تقليل حجم المعدة إلى حوالي 15% من حجمها الأصلي، عبر استئصالٍ جراحي لجزءٍ كبيرٍ منها على طول الانحناء الكبير. بعد هذا الإجراء يُصبح شكل المعدة مشابهًا للأنبوب أو الكُمّ، كما يؤدي إلى تقليل حجم المعدة بشكلٍ دائمٍ، ولكنْ قد تتوسع المعدة في وقتٍ لاحق من الحياة. يُجرى هذا الإجراء بشكلٍ عام بالتنظير البطي، وهو إجراءٌ لا يُمكن عكسه (أي لا يُمكن الرجوع فيه).

الإجراء

كان إجراء عملية تكميم المعدة أساسًا بمثابة تعديلٍ على إجراء التحويلة الاثناعشرية [الإنجليزية]، وهي إجراءٍ آخر في طب السمنة، ثم أصبحت لاحقًا الجزء الأول من عملية تحويل مسار المعدة والتي تُجرى على مرحلتين للمرضى الذين يعانون من السمنة المُفرطة، والذين تكون لديهم مخاطر إجراء جراحة المجازة المعدية كبيرة جدًا. كان فقدان الوزن الأولي لهؤلاء المرضى ناجحًا للغاية، فبدأ البحث في الإجراء ليكون قائمًا بذاته.[1]

تُعد عملية تكميم المعدة من أكثر جراحات علاج السمنة شيوعًا في جميع أنحاء العالم.[2][3] في كثيرٍ من الحالات، تكون عملية تكميم المعدة فعالةً بنفس كفاءة جراحة المجازة المعدية، بما يتضمن التحسينات في توازن الغلوكوز قبل حدوث فقدٍ كبيرٍ في الوزن. ترتبط هذه الميزة المستقلة لفقدان الوزن بانخفاض حجم المعدة، والتغيرات في ببتيدات الأمعاء، وتعبير الجينات المُشاركة في امتصاص الغلوكوز [الإنجليزية].[4][5]

يتضمن الإجراء استئصالًا طوليًا للمعدة بدءًا من الغار البوابي عند النقطة 5-6 سم من فتحة البواب (وهي الفتحة السفلى للمعدة التي تُوصل إلى الاثناعشري) وينتهي عند قاع المعدة بالقرب من فتحة الفؤاد (وهي الفتحة بين المريء والمعدة).[6] تتم معايرة تكميم المعدة المتبقي بواسطة موسع. يُفضل معظم الجراحين استخدام موسع مريئي بين 36-40 فرينش في الإجراء ويكون الحجم التقريبي المثالي المتبقي للمعدة بعد العملية حوالي 150 مل.[7]

في الأطفال والمراهقين

جراحة تكميم المعدة

يُعد إجراء تكميم المعدة شائعًا لدى الأطفال والمراهقين، وذلك بموافقةٍ من الاتحاد الدولي لجراحة السمنة واضطرابات التمثيل الغذائي[8] والجمعية الأمريكية لجراحة السمنة والتمثيل الغذائي [الإنجليزية].[9] وجدت الدراسات التي أجراها القحطاني وزملاؤه أنَّ تكميم المعدة تسبب فقدانًا كبيرًا للوزن لدى الأطفال والمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 21 عامًا.[10] أيضًا قارنوا فقدان الوزن مع البالغين ووجدوا فقدان وزنٍ مماثل.[11] تظهر التقارير الأخيرة من المجموعة أنَّ النمو يتقدم دون أن يتأثر بعد تكميم المعدة في الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 14 عامًا.[12] لوحظ حدوث اكتئابٍ بعد العملية لدى بعض الأفراد، كما قد تحدث آثار جانبية أُخرى مثل الأرق. وأيضًا بعد الجراحة، قد لا يستطيع الكثير من الناس النوم إلا عند تناول الميلاتونين أو الأدوية المنومة.[13]

المضاعفات

قد يتسبب تكميم المعدة في حدوث عددٍ من المُضاعفات. ومنها:[14]

  • تسرب التكميم (يحدث في 1 من كل 200 مريض)
  • جلطات الدم (تحدث 1% من الوقت)
  • التهابات الجروح (تحدث في حوالي 10 إلى 15% من المرضى فيما بعد الجراحة)
  • تضيقات (تحدث في 3.5% من المرضى فيما بعد الجراحة)[15]
  • الغثيان والنفور من الطعام[16]
  • تلف العصب المبهم مما يسبب غثيانًا مستمرًا
  • شلل المعدة، مع تأخير في نقل الطعام من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة
  • التقيؤ
  • نزيف داخلي
  • تشنج/ألم في المريء
  • ارتجاع معدي مريئي
  • اكتئاب ما بعد الجراحة[17]
  • تساقط الشعر بعد الجراحة

الهوامش

  • «1»: تكميم المعدة[ar 1][ar 2] وتُسمى علميًا استئصال المعدة الكُمّي (بالإنجليزية: Sleeve gastrectomy)‏، حيث أنَّ (gastrectomy) تعني استئصال المعدة[ar 3] و(Sleeve) تعني كُمّ. سُميّت العملية بهذه الاسم؛ لأنَّ شكل المعدة يُصبح مشابهًا لُكمّ الملابس.

المراجع

بِلُغاتٍ أجنبيَّة

  1. ^ "The History of Sleeve Gastrectomy : Bariatric Times" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 1 تشرين الثاني 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  2. ^ "Sleeve Gastrectomy: Surgical Tips". Journal of Laparoendoscopic & Advanced Surgical Techniques. Part A. 28 (8): 930–937. August 2018. doi:10.1089/lap.2018.0392. PMID 30004814. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "From longitudinal gastric resection to sleeve gastrectomy--revival of a previously established surgical procedure". Journal of Gastrointestinal Surgery. 15 (1): 219–28. January 2011. doi:10.1007/s11605-010-1293-9. PMC 3023025. PMID 20725800. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "The Role of GLP-1 in the Metabolic Success of Bariatric Surgery". Endocrinology. 158 (12): 4139–4151. December 2017. doi:10.1210/en.2017-00564. PMC 5711387. PMID 29040429. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Differences in Alimentary Glucose Absorption and Intestinal Disposal of Blood Glucose After Roux-en-Y Gastric Bypass vs Sleeve Gastrectomy". Gastroenterology. 150 (2): 454–64.e9. February 2016. doi:10.1053/j.gastro.2015.10.009. PMID 26481855. S2CID 5214667. مؤرشف من الأصل في 20 كانون الثاني 2021. اطلع عليه بتاريخ 12 كانون الثاني 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  6. ^ "Prospective randomized clinical trial of laparoscopic sleeve gastrectomy versus open Roux-en-Y gastric bypass for the management of patients with morbid obesity". Wideochirurgia I Inne Techniki Maloinwazyjne = Videosurgery and Other Miniinvasive Techniques. 7 (4): 225–32. December 2012. doi:10.5114/wiitm.2012.32384. PMC 3557743. PMID 23362420. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Laparoscopic sleeve gastrectomy: an innovative new tool in the battle against the obesity epidemic in Canada". Canadian Journal of Surgery. 53 (2): 126–32. April 2010. PMC 2845949. PMID 20334745. مؤرشف من الأصل في 16 شباط 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 كانون الثاني 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  8. ^ "International Federation for the Surgery of Obesity and Metabolic Disorders". مؤرشف من الأصل في 29 تشرين الثاني 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 كانون الثاني 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  9. ^ "Bariatric Surgery Procedures". The American Society for Metabolic and Bariatric Surgery (ASMBS). مؤرشف من الأصل في 10 حزيران 2014. اطلع عليه بتاريخ 13 كانون الثاني 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  10. ^ "Laparoscopic sleeve gastrectomy in 108 obese children and adolescents aged 5 to 21 years". Annals of Surgery. 256 (2): 266–73. August 2012. doi:10.1097/SLA.0b013e318251e92b. PMID 22504281. S2CID 5977126. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Laparoscopic sleeve gastrectomy in adult and pediatric obese patients: a comparative study". Surgical Endoscopy. 26 (11): 3094–100. November 2012. doi:10.1007/s00464-012-2345-x. PMID 22648112. S2CID 22587054. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Laparoscopic Sleeve Gastrectomy in Children Younger Than 14 Years: Refuting the Concerns". Annals of Surgery. 263 (2): 312–9. February 2016. doi:10.1097/SLA.0000000000001278. PMID 26496081. S2CID 32909515. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Depression after Gastric Bypass Surgery". Psychology Today (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 18 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "What is VSG?". Mexico Bariatric Center. 2020-10-08. مؤرشف من الأصل في 21 تشرين الأول 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  15. ^ "Gastric Sleeve Surgery: Common Risks and Complications". Gastric Sleeve Diet Guide. 2016-10-11. مؤرشف من الأصل في 16 آذار 2017. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  16. ^ "Gastric Sleeve Complications Post Surgery". BSIG. مؤرشف من الأصل في 23 تـمـوز 2013. اطلع عليه بتاريخ 05 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  17. ^ "Depression after Gastric Bypass Surgery". Psychology Today (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 كانون الثاني 2021. اطلع عليه بتاريخ 18 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)

باللغة العربيَّة

  1. ^ الكاشف، عمر (2018). القدم السكري. المنهل. صفحة 9. ISBN 9796500305790. مؤرشف من الأصل في 20 كانون الثاني 2021. اطلع عليه بتاريخ 20 كانون الثاني 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  2. ^ "تكميم المعدة". مايو كلينك. مؤرشف من الأصل في 20 كانون الثاني 2021. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  3. ^ الخياط، محمد هيثم (2006). المعجم الطبي الموحد (الطبعة الرابعة). منظمة الصحة العالمية. صفحة 820. ISBN 9953337268. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

مراجع إضافية