انتقل إلى المحتوى

جانيت جاينور

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
جانيت جاينور
(بالإنجليزية: Janet Gaynor)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
 
معلومات شخصية
الميلاد 6 أكتوبر 1906 [1][2][3]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
فيلادلفيا  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 14 سبتمبر 1984 (77 سنة) [2][3]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
بالم سبرينغس  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة ذات الرئة  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوج أدريان (مصمم أزياء) (1939–1959)
باول غريغوري (1964–1984)  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
عدد الأولاد 1   تعديل قيمة خاصية (P1971) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة ممثلة مسرحية،  وممثلة أفلام،  وممثلة تلفزيونية،  وممثلة،  ورسامة  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل فيلم،  وتلفاز،  ومسرح  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
الجوائز
المواقع
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

جانيت جاينور (بالإنجليزية: Janet Gaynor)‏ (مواليد 6 أكتوبر 1906 - الوفاة 14 سبتمبر 1984) هي ممثلة أمريكية[4] بدأت مسيرتها الفنية عام 1924. كما أنها من الفائزات بجوائز الأوسكار.

حياتها المبكرة

[عدل]

ولدت لورا أوغستا جاينور في جيرمانتاونفيلادلفيا، وكانت أصغر بنات لورا بوهل وفرانك دي ويت جاينور. عمل والدها فرانك كرسام مسرحي، وعندما كانت جاينور صغيرة بدأ والدها بتعليمها الغناء والرقص وأداء الألعاب البهلوانية. بدأت بالتمثيل في المسرحيات المدرسية عندما كانت لا تزال طفلة في فيلادلفيا. انتقلت جاينور مع أمها وأختها إلى شيكاغو في عام 1914 بعد طلاق والديها. تزوجت والدتها من الكهربائي هاري جونز، وانتقلت العائلة لاحقاً نحو الغرب إلى سان فرانسيسكو.[5][6]

تخرجت جاينور من المدرسة الثانوية للفنون التطبيقية في سان فرانسيسكو في عام 1923، وأمضت العطلة الشتوية في ملبورن - فلوريدا حيث عملت في المسرح، وعند عودتها إلى سان فرانسيسكو انتقلت مع والدتها وزوج والدتها إلى لوس أنجلوس ليكون باستطاعتها ممارسة مهنة التمثيل. التحقت بمدرسة هوليوود للتمثيل، وكان تعمل في متجر للأحذية لتغطية نفقات الدراسة. استمرت والدتها وزوج والدتها في تشجيعها على التمثيل، وقامت بجولات في الاستوديوهات برفقة زوج أمها للعثور على عمل سينمائي. حصلت جاينور على أول دور لها في التمثيل الاحترافي في 26 ديسمبر 1924، كممثلة مساعدة في الفيلم الكوميدي القصير هال روش. فتح ذلك لها الباب إلى لعب المزيد من الأدوار في أفلام روائية قصيرة وفي النهاية تعاقدت مع شركة يونيفرسال مقابل 50 دولاراً في الأسبوع، وبعد ستة أسابيع من عملها مع شركة يونيفرسال قدمت لها شركة فوكس عرضاً لتمثيل دور ثانوي في فيلم ذا جونستون فوود (1926). لفت أدائها في الفيلم انتباه المدراء التنفيذيين في شركة فوكس، فوقعت الشركة معها عقداً مدته خمس سنوات، وبدأت بتمثيل أدوار رئيسية. وفي وقتٍ لاحق من ذلك العام اختيرت جانيور كواحدة من أبرز النجمات الصاعدات من قبل منظمة WAMPAS مع نخبة من الممثلات مثل جوان كراوفورد ودولوريس ديل ريو وماري أستور وغيرهم.[7][8]

مسيرتها المهنية

[عدل]

أصبحت جانيور واحدةً من أبرز نجمات هوليود بحلول عام 1927، وظهرت دوماً بصورة الشابة الجميلة البريئة، واشتهرت بتمثيل أدوارها بعمق وحساسية. تقاسمت بطولة فيلم السماء السابعة مع النجم تشارلز فاريل، ليكون بذلك الأول من بين 12 فيلماً مشتركاً بين النجمين، ومن أبرز أفلامها في هذه الفترة أيضاً صن رايز من إخراج مورناو، وستريت آنجل بالاشتراك مع تشارلز فاريل أيضاً، وحصلت على أول جائزة أوسكار لها كأفضل ممثلة في عام 1929، وقد منحت الجائزة في ذلك العام عن الأداء التمثيلي في أدوار متعددة وليس عن دورٍ واحد وهو الأمر الذي ألغي بعد ثلاث سنوات وفق القوانين الجديدة لأكاديمية الفنون والعلوم. كانت جاينور في ذلك الوقت أصغر ممثلة تفوز بجائزة الأوسكار وهي بعمر الثانية والعشرين، وقد بقي هذا الرقم القياسي باسمها حتى عام 1986 حين فازت الممثلة مارلي ماتلين الباغلة من العمر واحداً وعشرين عاماً بأوسكار أفضل ممثلة عن دورها في فيلم تشيلدرين أوف ذا ليزر غود.[9][10][11]

كانت جاينور واحدةً من الممثلات القليلات اللواتي حققن انتقالاً ناجحاً من الأفلام الصامتة إلى الأفلام الصوتية، ففي عام 1929 مثلت مع تشارلز فاريل الفيلم الموسيقي صاني سايد أب. أصبحت جاينور بحلول أوائل ثلاثينيات القرن الماضي واحدةً من أكثر الممثلات شعبيةً في شركة فوكس، ومن أكثر الممثلات اللواتي حققن مردوداً في شباك التذاكر في هوليوود. تنافست جاينور مع الممثلة الشهيرة ماري دريسلر بين أعوام 1931 – 1932 على المرتبة الأولى في شباك التذاكر، وبعد وفاة دريسلر في عام 1934 احتلت جاينور المرتبة الأولى دون أي منافس.[12][13]

مراجع

[عدل]
  1. ^ filmportal.de | Janet Gaynor، QID:Q15706812
  2. ^ ا ب FemBio-Datenbank | Janet Laura Gaynor (بالألمانية والإنجليزية), QID:Q61356138
  3. ^ ا ب Proleksis enciklopedija | Janet Gaynor (بالكرواتية), QID:Q3407324
  4. ^ "Gaynor, Janet (1906–1984)." نسخة محفوظة 17 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين. Dictionary of Women Worldwide: 25,000 Women Through the Ages. Gale. 2007. Retrieved January 7, 2013 from HighBeam Research "نسخة مؤرشفة". مؤرشف من الأصل في 2016-05-30. اطلع عليه بتاريخ 2018-07-30.
  5. ^ Ellenberger، Allan R. (2001). Celebrities in Los Angeles Cemeteries: A Directory. McFarland & Company Incorporated Pub. ص. 128. ISBN:0-786-40983-5.
  6. ^ "Janet Gaynor". مؤرشف من الأصل في 2020-08-22. اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  7. ^ Parish، James Robert (1971). The Fox Girls. Arlington House. ص. 50. ISBN:0-870-00128-0. مؤرشف من الأصل في 2020-02-19.
  8. ^ "Hollywood, Mecca of the Hopeful". The Sydney Morning Herald. Sydney, Australia. 3 أغسطس 1937. ص. 9. مؤرشف من الأصل في 2020-02-19. اطلع عليه بتاريخ 2015-03-30.
  9. ^ Haver، Ronald (2002). A Star Is Born: The Making of the 1954 Movie and Its 1983 Restoration. Hal Leonard Corporation. ص. 44. ISBN:1-557-83563-2.
  10. ^ Holden، Anthony (1993). Behind the Oscar: The Secret History of the Academy Awards. Simon & Schuster. ص. 94. ISBN:0-671-70129-0. مؤرشف من الأصل في 2020-02-19.
  11. ^ Monush, Barry، المحرر (2003). Screen World Presents the Encyclopedia of Hollywood Film Actors: From the silent era to 1965. Hal Leonard Corporation. ج. 1. ص. 272. ISBN:1-557-83551-9.
  12. ^ Lowe، Denise (2005). An Encyclopedic Dictionary of Women in Early American Films, 1895-1930. Psychology Press. ص. 230. ISBN:0-789-01843-8.
  13. ^ Hatch، Kristen (2015). Shirley Temple and the Performance of Girlhood. Rutgers University Press. ص. 42. ISBN:0-813-56327-5.

روابط خارجية

[عدل]