هيلاري سوانك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


هيلاري سوانك
هيلاري سوانك

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة هيلاري آن سوانك
الميلاد 30 يوليو 1974 (العمر 43 سنة)
لينكون، نبراسكا،  الولايات المتحدة
مواطنة Flag of the United States.svg الولايات المتحدة الأمريكية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الزوج تشاد لوي (1997-2006)
الحياة العملية
الأدوار المهمة بطولة فيلم p.s. I Love You
المهنة ممثلة تلفزيونية،  وممثلة أفلام،  وممثلة،  ومنتجة أفلام  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
لغة المؤلفات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
سنوات النشاط 1990 - الآن
الجوائز
المواقع
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات
السينما.كوم صفحتها على السينما.كوم  تعديل قيمة خاصية معرف السينما.كوم للأشخاص (P3136) في ويكي بيانات

هيلاري سوانك ممثلة أمريكية من مواليد 30 يوليو 1974، حاصلة على جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة مرتين عام 1999 عن فيلم الفتيان لا يبكون وعام 2004 عن فيلم فتاة المليون دولار، وبنفس الفيلمين حصلت على جائزة الغولدن غلوب كأفضل ممثلة في فيلم درامي عامي 2000 و2005، كما حصلت على جائزة نقابة ممثلي الشاشة 1999 كأفضل ممثلة عن فيلم الفتيان لا يبكون.[1]

نشأتها[عدل]

ولدت هيلاري سوانك، وهي وحيدة والديها، لأسرة فقيرة في مدينة لنكون بولاية نبراسكا، ونشأت في بلدة بيلينجهام بولاية واشنطن، وأظهرت ولعاً بالتمثيل والرياضة منذ الصغر، واكتشفت المنتجة السينمائية سوزي ساكس مواهبها في سن مبكر وقامت بتدريبها على التمثيل وهي طفلة. 

وقامت هيلاري سوانك ببطولة أولى مسرحياتها، وهي مسرحية «كتاب الغابة» حين كانت في التاسعة. وواظبت بعد ذلك على القيام بالأدوار المسرحية في المسارح المحلية وفي المدرسة حتى سن السادسة عشرة. واقترنت فعالياتها المسرحية بنشاطها الرياضي، حيث كانت من نجوم السباحة والجمباز واشتركت في بطولة الألعاب الأولمبية للصغار في السباحة وفي بطولة ولاية واشنطن في السباحة والجمباز واحتلت المركز الخامس في بطولة الولاية بالجمباز. 

وعندما بلغت سن السادسة عشرة انتقلت هيلاري سوانك مع والدتها المطلقة جودي ديفيس، وهي ممثلة مغمورة، إلى مدينة لوس أنجيليس لتكون قريبة من هوليوود. وهناك واجهت أياماً صعبة أرغمتها على العيش هي ووالدتها في سيارتهما لعدة أيام بسبب ضيق الحال.

المسيرة الفنية[عدل]

بعد عدة سنوات من الكفاح ظهرت في مشهد واحد في فيلم «هاري وأسرة هندرسون» (1987) واقتصر حوارها فيه على سطرين فقط، وكان ذلك بداية عملها الفني كممثلة محترفة. إلاّ أنها واصلت طرق أبواب استديوهات هوليوود لفترة ثلاث سنوات أخرى، قبل أن تظهر في أول أدوارها التلفزيونية في العام1990.

وبعد ذلك تقلبت في عدد من المسلسلات والبرامج التلفزيونية، ثم ظهرت في فيلم الرعب «بافي قاتل مصاص الدماء» (1992). وبعد عامين لفتت الانتباه وحققت بعض الشهرة في فيلم «صبي الكاراتيه القادم» (1994) الذي كان دورها فيه مناسباً لمواهبها الرياضية. وبعد ذلك ظهرت هيلاري سوانك في عدد من الأفلام السينمائية الضعيفة والأفلام والمسلسلات التلفزيونية إلى أن اختارتها المخرجة كمبرلي بيرس للقيام ببطولة فيلم «الأولاد لا يبكون» (1999) بعد أن أمضت هذه المخرجة ثلاث سنوات في البحث عن الممثلة المناسبة من بين مئات الممثلات اللواتي قابلتهن للقيام بدور فتاة تتظاهر بأنها صبي في هذا الفيلم المبني على قصة حقيقية وقعت في ولاية نبراسكا في العام 1993.

وقد مثل فيلم «الأولاد لا يبكون» نقلة نوعية في المشوار السينمائي للممثلة هيلاري سوانك. فقد اكتسبت بفضل أدائها المرهف الحساسية وتقمصها الواقعي لشخصية بطل الفيلم سمعة كواحدة من أقدر ممثلات هوليوود الشابات وتحولت بين عشية وضحاها إلى واحدة من أكبر نجماتها، وعاد هذا الدور عليها باثنتين وعشرين جائزة سينمائية، بينها جائزة الأوسكار. وفي سياق الإعداد لدورها في فيلم «الأولاد لا يبكون» قامت هيلاري سوانك بقص شعرها وبتقمص شخصية ولد على مدى شهر قبل بدء تصوير مشاهد الفيلم. 

وبعد ذلك قامت الممثلة هيلاري سوانك ببطولة عدد من الأفلام التي جمعت بين الأعمال السينمائية الجيدة والضعيفة. ومن أبرز تلك الأفلاك فيلم «الهدية» (2000) الذي جمعها مع عدد من نجوم هوليوود بينهم كيت بلانشيت وكيانو ريفز، وفيلم «الأرق» (2002) مع الممثل آل باتشينو، وفيلم الخيال العلمي «الجزء المركزي» (2003) مع الممثل أرون إيكهارت. 

وبلغت الممثلة هيلاري سوانك ذروة نجاحها السينمائي في فيلم «حبيبة المليون دولار» (2004) الذي انتزعت فيه للمرة الثانية جائزة الأوسكار من منافستها الرئيسة على تلك الجائزة الممثلة أنيت بيننج التي رشحت عن دورها في فيلم «كونها جوليا». وكانت هيلاري سوانك قد جاءت من الوراء واختطفت جائزة الأوسكار عن دورها في فيلم «الأولاد لا يبكون» من الممثلة أنيت بيننج التي كانت الممثلة المفضلة للفوز بالأوسكار عن دورها في فيلم «الجمال الأميركي» في العام.1999 

يشار إلى أن هيلاري سوانك لم تكن الخيار الأول للقيام ببطولة فيلم «حبيبة المليون دولار». فقد عرض الدور على كل من الممثلتين ساندرا بولاك وآشلي جاد اللتين لم يتم الاتفاق بينهما وبين منتج الفيلم ألبيرت رودي الذي قرر عندئذ إسناد الدور لهيلاري سوانك. 

وقامت هيلاري سوانك بالإعداد لدورها في الفيلم الذي تقوم فيه بدور ملاكمة تشق طريقها بنجاح في عالم الملاكمة النسائية قبل أن تصاب بشلل كلي، بالتدرب على الملاكمة وتقوية عضلاتها، وازداد وزنها خلال مرحلة التدريب بحوالي تسعة كيلوغرامات. 

ويعد تقمص هيلاري سوانك لشخصية الملاكمة الشابة في فيلم «حبيبة المليون دولار» واحداً من أفضل الأدوار السينمائية النسائية في هوليوود منذ عدة سنوات. وقد ذهب أحد النقاد إلى حد القول بأن هيلاري سوانك خلقت لكي تقوم بهذا الدور، وبأنها لا تمثل في هذا الفيلم بل تعيش دورها فيه. 

وقد استذكرت الممثلة هيلاري سوانك عند تسلمها جائزة الأوسكار الثانية خلفيتها المتواضعة وكفاحها الطويل حين قالت «إنني لا أدري ما الذي فعلته في هذه الحياة لأستحق كل هذا. فأنا لست سوى فتاة عاشت في معسكر للقاطرات، ولكن كان لديها حلم. ولم أكن أتوقع أبداً أن أفوز بهذه الجائزة، أو حتى أن أرشح لها».

الترشيحات لجائزة الأوسكار[عدل]

  • أفضل ممثلة رئيسية عام 2000 عن فيلم Boys Don't Cry وفازت بها
  • أفضل ممثلة رئيسية عام 2005 عن فيلم Million Dollar Baby وفازت بها

الترشيحات لجائزة الجولدن جلوب[عدل]

  • أفضل ممثلة عام 2000 عن فيلم Boys Don't Cry وفازت بها
  • أفضل ممثلة عام 2005 عن فيلم Million Dollar Baby وفازت بها
  • أفضل ممثلة قي مسلسل قصير أو فيلم تلفيزيونى عام 2005 عن فيلم Iron Jwaed Angels
سبقه
تشارليز ثيرون
جائزة أفضل ممثلة رئيسية في مهرجان الأوسكار

2004

تبعه
ريز ويذرسبون

المراجع[عدل]

  1. ^ "Hilary Swank Interview". American Academy of Achievement, Washington, D.C. June 22, 2007. 

روابط خارجية[عدل]