حظر التجول

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

حظر التجوال: كما يوحي الاسم هو حظر حركة الناس في سكك منطقة ما أو بلد لظروف استثنائية ضم مدى زمني معين،كأن يفرض مثلا حظر التجوال من بعد المغرب إلى بعد الفجر.ويفرض حظر التجوال من قبل الحكومة كما فعل الرذيس التونسي زين العابدين بن علي إبان الانتفاضة التونسية[1] أو قد تفرض من لدن القائد الأعلى للقوات المسلحة أو الحاكم العسكري للبلاد كما فعل الرئيس المصري حسني مبارك في خضم ثورة 25 يناير التي أطاحت به[2].وتلجأ السلطات إلى فرض حظر التجوال عند التهاب الموقف الميداني من أجل إعادة هيبة النظام والسماح لقوى الأمن بالتقاط أنفاسها.ويقترن حظر التجوال عادة بإعلان حالة الطوارئ وطلاق الأحكام العرفية.

تاريخياً[عدل]

يعد زياد بن أبيه والي العراق في عهد الخليفة الأموي يزيد بن معاوية أول من فرض حظر تجول في التاريخ الإسلامي[3]،حيث أعلن حالة الطوارئ في البصرة وهدد بقتل كل من تسول له نفسه خرق حظر التجول.حيث قال في خطبته البتراء لدى توليه مقاليد السلطة[4].

«لا أوتي بمدلج إلا سفكت دمه»

.وقام زياد بن أبيه بعدها بإعدام ثلاثة أشخاص نتيجة خرقهم لحظر التجوال.أحدهم كان أعرابيا وجدوه سائرا في الطريق. فسألوه ألم تسمع بحظر التجوال؟ فأجاب قائلا إنه من البدو ولم يسمع شيئا عن ذلك.وأن عنزته شردت منه فجرى وراءها يبحث عنها.فقال له زياد بن أبيه أصدقك في ذلك، ولكنه أمر بضرب عنقه ليكون عبرة لغيره.

حديثاً[عدل]

فرض الرئيس المصري حسني مبارك بصفته الحاكم العسكري لمصر حظر التجوال في القاهرة والاسكندرية والسويس إبان ثورة 25 يناير وأمر بنزول الجيش[5]،لكن كان لافتا الخرق التام للحظر في جميع المدن على مرأى ومسمع من قوى الجيش المصري التي أمر بنزولها للشوارع[6]،رغم تهديدات الجيش بمحاسبة مخترقي حظر التجول[7].

المصادر[عدل]