المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

لعب (نشاط)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)


اللعب عند الأطفال[عدل]

الملاحظ أن اللعب من أهم نشاطات في حياة الطفل ، خاصة في مرحلة ما قبل المدرسة ،حيث يستغرق الطفل الجزء الأكبر من وقته في اللعب وحتى عند البعض اللعب بالنسبة للطفل نشاطا وغذاء متكاملا لجسمه، وعقله، وروحه.

فاللعب يساعد الطفل على تكوين علاقات اجتماعية مع افراد مجتمعه خاصة من الصغار، ويتعلم الطفل من اللعب الادوار الاجتماعية، وذلك عندما يقوم بتقليد سلوكيات الكبار، ومن خلال اللعب تكون الفرصة متاحة لتعليم الطفل الثقافة والعلم و العادات والتقاليد، وانماط التفكير .

"فإن اللعب هو مفتاح تربية الطفل، وفهم حياته فهماً صحيحاً "

و قد أعطى العديد من الفلاسفة و المفكرين أهمية خاصة للعب في مرحلة الطفولة سواء على المستوى الإسلامي أو الغربي أو المحلي لما للعب من أهمية في تنمية الإدراك، والعمل و التعليم . كما أن اللعب له علاقة غير مباشرة بالقيم المادية والاجتماعية اذ يعود الانسان الجهود النفسية والبدنية اللازم للعمل، ويساعد اللعب في تنمية وتربية العديد من الخبرات العلمية والتنظيمية .

و رأى "مكارينكو الروسي" أن اللعب يتحول إلى عمل مع تقدم الطفل بالسن، ورأى "فروبل" أن اللعب هو الطفولة ويمثل أرقى درجات النمو عند الطفل لأنه تعبير حر تلقائي نابع من الداخل استجابة لنداء الداخل ذاته، واللعب يظهر الجوهر الروحي للطفل، واللعب عنده يوقظ الحقائق الكامنة في نفس الطفل فالمربي الناجح هو الذي يحاول توفير واتاحة الفرص امام الطفل لممارسة أنشطة متنوعة وسارة أثناء اللعب .

- ويذكر فروبل نوعين للعب :

1- اللعب التلقائي : الذي يتفق وحاجات و متطلبات الطفل في الطفولة المبكرة

2- اللعب الموجه : و هو أساس للوحدة بين ذات الطفل والطبيعة، وينادي فروبل بضرورة إشراف المعلمين بصورة غير مباشرة على لعب الاطفال الموجه .

أما "كارل جروس" اعتبر اللعب أساساً للجمال، تدريباً على المهارات الاساسية، وعليه فإن اللعب يعد نزعة عامة للمارسة الغرائز مرتبط بالمحاكاة، والتي هي الاخرى غريزة عامة تحل محل عدد من الغرائز المتخصصة الجامدة .

و "منتسوري " ليست مقتنعة باللعب في تربية الاطفال وتعليمهم و تؤكد ان الطفل يهتم ويحب المعرفة لا اللعب، وركزت منتسوري على النشاط التلقائي للطفل، والتحكم الذاتي للاطفال الذين يمتلكون دوافع داخلية للعمل، نابعة من اهتماماتهم وميولهم بدون ضغط من المعلم، وبدون عقاب أو ثواب .

و تدعو منتسوري إلى ضرورة استغلال الطفولة الاولى من "الميلاد وحتى السادسة" حيث يمتلك الطفل طاقة هائلة إلى العمل والجد و النشاط عن طريقة ابنية مجهزة تتكون حجرات مصممة للعمل لا للعب .

اللعب من وجهة النظر الإسلامية[عدل]

  • القارئ لاية الذكر الحكيم يجد ان كلمة اللعب قد وردت في قوله تعالى : " قالوا يا أبانا ما لك لاتأمنا على يوسف وانا له لنصحون (11) أرسله معنا غداً يرتع ويلعب و إنا له لحافظون" سورة يوسف :11,12" .
  • و قد ورد عن الرسول - صلى عليه وسلم- ( انه قال: لاعب ولدك سبعاً، وأدبه سبعاً، وصاحبه سبعاً ثم اترك حبله على غاربه.)
  • و لفلاسفة المسلمين وعلمائهم اراء وافكار حول اللعب واهميته في حياة الاطفال فيقصر الشيخ "ابن سينا" اللعب على ست سنوات الاولى من حياة الطفل وقد وضع ابن سينا نظاماً تربوياً يومياً لتربية الطفل الصغير من خلال اللعب يبدأ من لحظة الاستيقاظ من النوم، ويرى ابن سينا ان اللحظة المناسبة للعب هو فترة الصباح وعقب تهيئة الطفل بالدنيا وفسيولوجية من نوم واستحمام و تغذية .

- و التربية الحديثة في علم النفس التربوي :ترى ان اللعب المنظم الهادف القائم على التخطيط والتوجيه و التقييم احد المحاور الهامة والركائز الاساسية بتربية الطفل من خلال استغلال نشاطات واهتمامات الاطفال في عملية التعليم والتعلم باعتبار اللعب اللبنة الاساسية في نمو المهارات الجسمية والحركية و الانفعالية والاجتماعية للطفل .

- و تكمن فلسفة اللعب التربوي في :

1- مساعدة القائمين على تربية الطفل للقيام بعمليات التخطيط والتوجيه و التقييم لمواقف اللعب على ضوء المعايير الخاصة باللعب التربوي .

2- مساعدة المربيين على تحقيق مواقف اللعب التربوي مع الاطفال .

3- تحقيق ادوار ووظائف اللعب اللعب التربوي في تربية الطفل .

أنواع اللعب التربوي[عدل]

1- اللعب الحر : و هو لعب مرن غير مخطط من قبل الكبار فهو نشاط الطفل التلقائي الحر المستقل لتحقيق رغباته وفقاً لما يراه الطفل وفي اللعب الحر قد يلعب بمفرده أو مع اخرين اي في جماعة .

2- اللعب المنظم : هنا يكون اللعب مقيداً بقواعد وقوانين خاصة، ويشتمل اللعب المنظم : على اللعب التمثيلي حيث يقوم الطفل بتقليد شخصية أو أكثر .

3- اللعب بالاجهزة :

1- المباريات : و التي تنظم بواسطة الكبار أو من خلال الاطفال انفسهم .

2- اللعب الفردي : الذي يمارسه الطفل بمفرده .

3- اللعب الجماعي :و يشترك مع الطفل في أكثر من واحد في شكل فريق أو بصورة جماعية كالاستغماية .

4 اللعب الخيالي : و يعتمد على خيال الطفل وتخيلاته للموقف فقد يستنطق الدمية ويناقشها و يحادثها ويتحدث معها .

5- لعب المحاكاة التقليدي : كأن تقوم الطفلة بتقليد امها باعمال المنزل أو قيام الطفل بتقليد دور الشرطي .

أهم النظريات التي دارت حول اللعب[عدل]

يذكر " أحمد زكي صالح" أن اللعب نشاط سيكولوجي سلوكي هام يقوم بدور رئيس في شخصية الفرد، وتأكيد ذات الجماعة أحيانا، وهو ظاهرة سلوكية في الكائنات الحية، وتتميز بها الفقاريات العليا ومنها الإنسان على وجه الخصوص . وهذا يوضح لنا الطريق الطويل لعلماء النفس والتحليل النفسي في تفسير اللعب عند الإنسان بصفة عامة والطفل على وجه الخصوص .

ويرى "فرويد" أن الطفل من خلال اللعب يكتسب الراحة النفسية . و دافع اللعب عند الطفل إنما هو دافع للسيطرة على الأحداث ويعد اللعب مظهر لتكرار إجباري واستعان فرويد باللعب في علاج بعض حالات الإعاقة والانفعالية عند الأطفال .

فاللعب يمثل استجابة انفعالية سهلة وذلك من خلال خفض التوتر النفسي ومن ثم يشعر الطفل بالسيطرة على خبراته، فعندما يضرب الفل دميته فهذا يساعده على خفض الإحساس بالخوف .

و يؤمن " بياجيه" بأن اللعب يعد طريقة هامة لتعلم الأحداث الجديدة واكتساب المفاهيم والمهارات، ويسهم في تكامل الفكر مع الأعمال . و طريقة الطفل في اللعب تناسب المستوى العمري للطفل وتعتمد على المستوى تطوره العقلي .

و الاطفال عندما يكتسبون الوظيفية الرمزية فإن لديهم المقدرة على التنبؤ بأن شيئا ما يتواجد عندما لا يكون موجودا . فهم يستطيعون اللعب خياليا حينما تكون قدرتهم العقلية أكبر من قدراتهم الجسمية وإذا ما استطاع الطفل تحويل الرمز إلى عملية فكرية يمكنه أن يمارسها العاب منظمه ومحكومة بقوانين وقواعد .

و يسمح بياجيه للطفل باللعب من (2-7 ) أي مرحلة ما قبل العمليات الإجرائية لأن الطفل هنا متعلق بعالم اللعب والواقع . فالطفل عليه أن ينتقل من اللعب إلى الواقع مع عدم إدراك الحقيقة التي تمثل ذلك . و من أهم الألعاب التي يمكن أن يمارسها الطفل في هذه المرحلة الحبل والتسلق، ودفع و جذب أدوات اللعب، واللعب بالدم والتمثيل.

اما في مرحلة من (7-11 ) فيمكن أن يمارس الطفل اللعب الإجرائي المحسوس حيث الألعاب المنظمة التي تستخدم الأعداد والاحجام و الأثقال والمعايير، ويتمتع الطفل بالمهارات الحركية المنظمة .

أما مرحلة (11-ما فوقها ) فاللعب إجرائي مجرد مثل: العاب حل المشكلات، أفلام الكرتون والعمل الجماعي والمعسكرات و هنا يهدف اللعب إلى الرقي بالإحساس والمسؤولية نحو الآخرين كإقامة المشاريع الخيرية لمساعدة الآخرين عن طريق اللعب .

-- إن اللعب وسيكولوجيته قد أثار اهتمام العلماء والمفكرين و المربين في كثير من مجالات الحياة سواء على الجانب النفسي والتربوي أو الفكري أو الديني، وهذا يؤكد أهمية اللعب في حياة الطفل نفسيا وجسميا و اجتماعيا وعقليا . و هو يعني أنه لابد من وضع المعايير العلمية وسن القوانين المناسبة وإجراء الدراسات المعمقة لتطوير لعب الأطفال سواء في مرحلة الرياض أو المدرسة الابتدائية، والاستفادة منها تربويا ونفسيا و اجتماعية لخلق شخصية متميزة قادرة على الإبداع والعطاء و التمايز والتطوير و منتجة في كافة مجالات الحياة .

لماذا يلعب الطفل[عدل]

  • اللعب راحة نفسية
  • اللعب تفريغ للطاقة الزائدة
  • اللعب يفسح المجال أمام الغرائز التي اختفت لتعاود الظهور في شكل اللعب
  • اللعب يكبت الغرائز أو ينشطها
  • اللعب يقوم السلوك ويجعل الطفل يصحح المفاهيم كما أنه يؤدي وظيفة علاجية
  • اللعب تجربة يحاول الطفل من خلالها أن يظهر انه موجود ويثبت لذاته

بماذا يلعب الطفل[عدل]

أن المشكلة تكمن في طبيعة الألعاب، حيث أن بعض العوامل التي تتدخل في توجيه الأطفال نحو بعض الألعاب وكذلك في الاختيار و هي كما يلي :

الاختلاف بين الجنسين .

الفروق العمرية .

البيئة و المناخ .

أنواع اللعب[عدل]

اللعب الوظيفي، العاب البناء و التركيب، العاب الخيال، اللعب العلاجي، العاب الذكاء، العاب الورق .

واللعب قيمة و أهمية كبرى، كالقمر الجسدية و التربوية و الاجتماعية و النفسية و الإبداعية و التعليمية و التقويمية أي تصحيح السلوك

القواعد الأساسية للعب[عدل]

تخضع كل لعبة لقواعد أساسية تساعد المنشط على حسن تطبيقها، وفي هذا المجال لا يمكننا أن ننسى الدور الفعال الذي يلعبه عنصر القصة في الألعاب باعتباره شرطا أساسيا يجب على المنشط توظيفه فيها لكونه يعطي للطفل رصيدا معرفيا يساعده على توسيع خياله ويجعله يتصور اللعبة بصدر رحب .واطمئنان نفسي

وفي هذه الحالة يجب على المنشط أن يوفر كل الشروط اللازمة التي تتلاءم و خصوصيات اللعبة، حتى يتمكن من الطفل معرفة الغرض الذي يلعب من أجله و يمكن تلخيص الشروط الواجب توافرها في البداية و قبل ممارسة اللعبة فيما يأتي :

  1. تحديد أماكن اللعبة .
  2. تحديد الوقت المناسب حسب رغبة الطفل .
  3. التبليغ الواضح من طرف المنشط .
  4. على المنشط أن يتخذ مكانا يسمح له بممارسة اللعبة في جميع مراحلها دوت صعوبة أو عناء .
  5. تهيئة الأدوات و المواد .
  6. توفير عنصر السلامة .
  7. تهيئ الجو النفسي المناسب للأطفال .

كيفية لعب الأطفال في المنزل و مع أصدقائهم[عدل]

  1. يجب أن يكف الأهل عن التدخل في العلاقات بين أبنائهم و أقرانهم و إذا رفض بعض الأطفال اللعب مع أحدهم، يجب أن يشير الاهل إلى خطأ ذلك و إلى تقمص دور الطفل المرفوض .
  2. كما يجب أن يكف و صم الأقران بالبلادة أو السوء، و إنما نكتفي بالتأكيد على عدم رغبتنا في قبول هذه السلوكيات .
  3. يجب ترك الاطفال ليلعبوا معا بشكل حر فهم اقدر على التعامل مع بعضهم العض أكثر من الكبار .
  4. يجب ترك مساحة شخصية لكل طفل بالمنزل ( أحد الدواليب، جزء من الحجرة)
  5. يجب التأكيد على أن حرية الطفل هامه في اختيار العابه.
  6. يجب مشاركة الاهل على أن حرية الطفل هامة في اختيار العابه.
  7. يجب مشاركة الاهل بشكل طفولي واعِِِ في لعب الأطفال .
  8. ممكن أن يشارك الاطفال في الأعمال المنزلية عن طريق اللعب فهم لديهم فضول كبير في أعمال المطبخ " على ألا يكون ذلك أمرا مباشرا من الأهل "
  9. يجب أن تكون العاب الاطفال في متناول أيديهم .

المصادر و المراجع[عدل]

-كتاب " الطفل العربي الواقع و الطموح صفحة 79 - ص 92 "

-سميح أبو مغلي و آخرون تربية الطفل بالإسلام