ريتشارد سمولي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ريتشارد سمولي
(بالإنجليزية: Richard Smalleyتعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
ريتشارد سمولي

معلومات شخصية
الميلاد 6 يونيو 1943(1943-06-06)
آكرون، أوهايو
الوفاة أكتوبر 28, 2005 (عن عمر ناهز 62 عاماً)
هيوستن، تكساس
سبب الوفاة ابيضاض الدم،  وابيضاض الدم الليمفاوي المزمن  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
الإقامة أكرون  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
الجنسية أمريكي
عضو في الجمعية الفيزيائية الأمريكية،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم،  والجمعية الأميركية لتقدم العلوم[1]  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة ميشيغان
شهادة جامعية بكالوريوس العلوم  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة كيميائي[2][3][4]،  وبروفيسور[5][6][7]،  وعالم[8][9][10]  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
موظف في جامعة رايس  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
جائزة نوبل في الكيمياء  (1996)[11][12]
جائزة إرفينغ لانغموير (1991)  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

هو البروفسور ريتشارد سمولي (بالإنجليزية: Richard Errett Smalley) الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء عام لأبحاثه عن المركبات الكيميائية 1996. حصل سمولي على جائزة نوبل للكيمياء عام 1996 مع زميليه روبرت كورل وهارولد كروتو بعد قيامهم بعدد من الدراسات التي أدت إلى اكتشاف شكل جديد من الكربون.

يقول المختصون كان هذا الاكتشاف حدثا مهما في تكنولوجيا الجزيئات، فهو لم يخلق مجالا جديدا في كيمياء الذرة فحسب، بل جعل الأمور تبدو أكثر سهولة في تكوين مواد جديدة. وقد عزز هذا الاكتشاف تنبؤات عالم الفيزياء ريتشارد فينمان قبل 50 عاما" ويعلقون "سنفتقده كثيرا هنا في الجامعة، ولن ننسى أبدا التزامه وحماسه وإنسانيته في التعامل مع عمله ومع من حوله." يذكر أن البحث الذي قدمه سمولي كان قد ركز على المركبات الكيميائية.

وفاته[عدل]

توفي في 28 أكتوبر 2005 عن عمر ناهز 62 عاما بعد صراعه مع مرض السرطان. قبيل وفاته أخذ سمالي دروسًا في الدين وكذلك العلوم في كلية هوب، وأعاد اكتشاف مؤسسته المسيحية في الحياة في وقت لاحق، وخاصًة خلال سنواته الأخيرة في حين يقاتل السرطان.[13]

مراجع[عدل]

  1. ^ وصلة : NNDB people ID 
  2. ^ http://www.nndb.com/event/806/000140386/
  3. ^ http://www.nndb.com/honors/068/000128681/
  4. ^ http://www.tandfonline.com/doi/pdf/10.1080/07341510500103735
  5. ^ http://nsf.gov/news/news_images.jsp?cntn_id=104563&org=NSF
  6. ^ http://www.innovations-report.com/html/reports/materials_science/report-24113.html
  7. ^ http://www.tech-faq.com/what-are-bucky-balls-used-for.html
  8. ^ http://www.business-standard.com/article/management/iits-strategise-for-more-phd-scholars-109090700043_1.html
  9. ^ http://www.nature.com/articles/nmat2895
  10. ^ http://onlinelibrary.wiley.com/doi/10.1111/j.1467-9701.2011.01344.x/full
  11. ^ http://www.nobelprize.org/nobel_prizes/chemistry/laureates/1996/
  12. ^ https://www.nobelprize.org/nobel_prizes/about/amounts/
  13. ^ Smalley، Ricahrd (October 29, 2005). "Remarks by Richard Smalley at 2005 Alumni Banquet". اطلع عليه بتاريخ May 12, 2016. My short two years at Hope starting as a freshman in 1961 were immensely important to me. I went to chapel, studied religion, and attended church more than I had ever done before, and was with people who took to these issues seriously. I valued that greatly back then. Recently I have gone back to church regularly with a new focus to understand as best I can what it is that makes Christianity so vital and powerful in the lives of billions of people today, even though almost 2000 years have passed since the death and resurrection of Christ.