المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

إرنست رذرفورد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
إرنست رذرفورد
إرنست رذرفورد

معلومات شخصية
الميلاد 30 أغسطس 1871(1871-08-30)
نيوزيلندا
الوفاة 19 أكتوبر 1937 (عن عمر ناهز 66 عاماً)
كامبريدج، إنجلترا، المملكة المتحدة
مكان الدفن دير وستمنستر  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
الإقامة نيوزيلندا، المملكة المتحدة
الجنسية بريطاني
عضو في الجمعية الملكية،  والأكاديمية الألمانية للعلوم ليوبولدينا،  والأكاديمية البابوية للعلوم،  والأكاديمية البافارية للعلوم والعلوم الإنسانية،  وأكاديمية العلوم في الاتحاد السوفياتي،  والأكاديمية الملكية السويدية للعلوم،  والأكاديمية الفرنسية للعلوم،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم،  والأكاديمية الروسية للعلوم،  والأكاديمية البروسية للعلوم  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المؤسسات جامعة مكغيل
المدرسة الأم جامعة كامبريدج
شهادة جامعية بكالوريوس في الفنون،  وماجستير في الآداب،  وبكالوريوس العلوم  تعديل قيمة خاصية شهادة جامعية (P512) في ويكي بيانات
مشرف الدكتوراه الكسندر وليام بيكرتون،  وجوزيف جون طومسون[1]  تعديل قيمة خاصية مشرف الدكتوراه (P184) في ويكي بيانات
تعلم لدى جوزيف جون طومسون
طلاب الدكتوراه إدوارد فيكتور أبلتون، سيسل باول، إيرنست والتون
طلاب إدوارد فيكتور أبلتون، باتريك بلاكيت، نيلس بور، جيمس تشادويك، جون كوكروفت، أوتو هان، دوكلاس هارتري، بيوتر كابيتسا، فردريك سودي
المهنة عالم نووي،  وكيميائي،  وفيزيائي،  وبروفسور  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
سبب الشهرة فيزياء نووية، نموذج رذرفورد للذرة، بروتون
أثر في هنري موزلي
إدارة جامعة مانشستر،  وجامعة مكغيل  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
وسام فاراداي (1930)
وسام فرنكلن (1924)
وسام كوبلي (1922)
وسام إليوتكريسون (1910)
جائزة نوبل في الكيمياء (1908)
زميل في الجمعية الملكية  تعديل قيمة خاصية جوائز (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
Ernest rutherford sig.jpg 

إرنست رذرفورد( 30 أغسطس 1871 - 19 أكتوبر 1937) هو عالم فيزياء بريطاني مولود في نيوزيلندا والذي يعرف بـ"أب الفيزياء النووية" . تصنفه الموسوعة البريطانية كأفضل المجربين منذ مايكل فاراداي. اكتشف في أحد أعماله المبكرة العمر المنصف للعناصر المشعة، وأثبت أن النشاط الإشعاعي يشتمل على تحول العنصر الكيميائي إلى عنصر آخر، وفرق أيضاً وسمى أنواع الإشعاع إلى ألفا و بيتا. كل هذه الأعمال تمت في جامعة ماك جيل بكندا. مؤدية لحصوله على جائزة نوبل للكيمياء عام 1908،كما اكتشف نواة الذرة واقترح،سنة1911،نموذجا يشبه النظام الشمسي،حيث تشغل النواة المركز أما الإلكترونات فتدور حولها في مدارات دائرية. نال بعد ذلك منحة دراسية من جامعة كامبريدج في إنجلترا، ثم انتقل للعمل في معمل كافيندش العريق تحت إشراف العالم الكبير جوزيف جون طومسون مكتشف الإلكترون، وهناك اهتم بدراسة الأشعة الصادرة من عنصر الراديوم.

ثم انتقل إلى مونتريال بكندا للعمل في جامعة ماك جيل وتوصل إلى مكونات الإشعاع الصادر من الراديوم، وبين أنه يتكون من ثلاثة مكونات:

  • أشعة ألفا: وهي جسيمات موجبة الشحنة قصيرة المدى تتكون من أنوية ذرة الهيليوم (أي 2 بروتون و 2 نيوترون) تنبعث من الجسم المشع أثناء تحلل ذراته.
  • أشعة بيتا: وهي جسيمات سالبة الشحنة ومداها أكبر من أشعة ألفا. وتتألف جسيمات بيتا من إلكترونات سريعة - تقارب سرعتها سرعة الضوء- تنبعث من نواة الذرة نتيجة من تحلل نيوترونات النواة وهي ليست الإلكترونات الخارجية التي تدور حول النواة.
  • أشعة غاما: وهي موجات كهرومغناطيسية تنبعث من الجسم المشع ذات تردد عالٍ ومدى كبير جدًا ولها قدرة على النفاذ في المواد لدرجة أنها تحتاج إلى بضعة أمتار من الخرسانة لإيقافها.

وبتلك الاكتشافات الكبيرة، فإن رذرفورد يعتبر واضع أساس نظرية النشاط الإشعاعي.

غادر رذرفورد كندا ليعود مجددًا إلى إنجلترا وينتقل إلى جامعة مانشستر عام 1907. وهناك قام باستكمال بحوثه على المواد المشعة حيث قام بسلسلة من التجارب لدراسة التصادم بين أشعة ألفا والعناصر المختلفة، وأدت تلك التجارب إلى معرفة مكونات الذرة ووضع نموذج رذرفورد الذري الذي شرح فيه تصورًا عامًا لشكل الذرة وبين أنها تتكون من نواة موجبة الشحنة وإلكترونات خارجية تدور حولها.

ثم في عام 1919 بدأ رذرفورد سلسلة أخرى من التجارب قذف فيها أنوية ذرات العناصر بجسيمات ألفا مما حولها لعناصر أخرى نتيجة تغير التركيب الذري لها. حصل إرنست رذرفورد على جائزة نوبل في الكيمياء عام 1908 لجهوده في مجال النشاط الإشعاعي، كما حصل على لقب "فارس" عام 1914 كما عين رئيسًا لمعمل كافنديش خلفا للعالم جون جوزيف تومسون، وحصل على لقب "بارون" عام 1931 تقديرًا لإسهاماته العظيمة، وحصل كذلك على وسام فرنكلن سنة 1924.

تمت تسمية العنصر الكيميائي رذرفورديوم Rf تكريماً له عام 1997.

توفي العالم إرنست رذرفورد عام 1937 عن عمر يناهز 66 عاماَ في كامبريدج.

مواضيع ذات صلة[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب مذكور في : مشروع إحصاء علماء الرياضيات — وصلة مرجع: https://www.genealogy.math.ndsu.nodak.edu/id.php?id=50699 — تاريخ الاطلاع: 8 أغسطس 2016