عابس بن أبي شبيب الشاكري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

عابس بن أبي شبيب الشاكري أحد قتلى معركة كربلاء، كان خطيبًا، وناسكًا، متهجّدًا.[1]

مقتله[عدل]

ذُكر بأنه لما قدم مسلم بن عقيل إلى الكوفة وقرأ على الناس كتاب الحسين قام عابس وأعلن عزمه على الثورة واستعداده للتضحية. وبعد مبايعة أهل الكوفة لمسلم بن عقيل، أرسله مسلم إلى الحسين بالرسالة التي أخبره فيها ببيعة أهل الكوفة.[1]

وفي سنة 61 هـ نزل إلى الميدان هو وحليفه شوذب وقاتلا حتّى قُتلا.[1]

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت عابس بن أبي شبيب الشاكري موسوعة عاشوراء
Crystal Clear app Login Manager.png
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.